كيف أعرف أني مكبوسة

كيف أعرف أني مكبوسة؟ وما هو علاج الكبسة أو المشاهرة؟ فهناك العديد من الأساطير التي انتشرت عن الإنجاب والزواج، ومن ضمنها قول إن المرأة التي لا تنجب أنها مكبوسة أو معرضة للمشاهرة، وهذه هي ثقافة العديد من البلدان العربية منذ قديم الأزل، ففي موقع جربها سوف نتعرف إلى علامات المشاهرة وعلاجها.

كيف أعرف أني مكبوسة

إن المشاهرة أو الكبسة من الاعتقادات القديمة التي تقال عن المرأة التي لا تنجب أو تتأخر في الحمل، وهو من الخرافات التي ليس لها أي علاقة بالصحة ولا يوجد دليل علمي لإثباتها.

جاء هذا الاعتقاد من وراء السيدات من الطبقة الشعبية اللاتي قدمن على تشخيص الحالة وتعيين أسبابها وكذلك تعيين علاجها، فإن المرأة التي تعتقد أنها مكبوسة تظهر عليها بعض الأعراض، تلك الأعراض تتمثل في النقاط التالية:

  • النحافة دون سبب.
  • استهداف منطقة محددة في جسم المرأة تنحف بصورة واضحة.
  • تأخر القدرة على الحمل دون وجود مانع طبي.

اقرأ أيضًا: زيادة فرصة الحمل بتوأم

أسباب الكبسة

بعد أن تعرفنا إلى ما هي أعراض الكبسة فيمكن القول إنه على الرغم من أن هذا الأمر ليس له أساس علمي ولكن السيدات الشعبيات منذ قديم الزمن اعتقدن أن هناك بعض الأسباب التي أدت إلى التعرض للمشاهرة أو الكبسة، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

  • إذا دخل على المرأة العائد من السفر لأنه ارتبط بالغياب والبعد.
  • في حالة دخول الرجل الذي كان في السوق ورأى حيوان مذبوح على المرأة.
  • كما اعتبرن شراء اللحم ودخوله إلى البيت أحد أسباب الكبسة.
  • مقابلة شخص قادم من المقابر، حيث اعتقدن أن طالما هناك موت لا يوجد حياة.
  • زيارة سيدة تعاني من الدورة الشهرية على العروس.
  • دخول شخص انتهى من الحلاقة للتو.
  • كذلك دخول من يقوم بالختان والسبب في ذلك أن ثوبه يتلوث بالدم.

علاج الكبسة

ما زلنا نستعرض بعض المعلومات عن الاعتقادات الخرافية التي جاءت عن السيدات منذ زمن طويل واللاتي أشرن إلى أن علاج الكبسة هو “الخضة”.

فإن المرأة التي تعتقد أنها مكبوسة عليها أن تتعرض إلى شيء مفجع حتى يزول عنها هذا الأمر وتستطيع الإنجاب، وفيما يلي سوف نتعرف إلى بعض العلاجات المنتشرة لعلاج الكبسة:

1- قلادة المشاهرة

تعتبر تلك القلادة أحد الأساليب الخرافية التي تستخدمها السيدات في علاج الكبسة والتخلص من تأخر الحمل، وتتمثل في قلادة بها بعض العملات الفضية، أو قطع على أشكال شياطين يتم وضعها في الماء وتستحم بها المرأة المكبوسة، من ثم تخطي عليها 7 مرات.

2- السبع حبوب

اعتقدت الكثير من السيدات أن هناك سبع حبوب لا بد أن تشتريهم المرأة المكبوسة من امرأة عجوز في السوق وتعدهم في يوم الخميس أو في صباح يوم الجمعة من ثم عليها أن تخطي من فوقهم وهم:

  • الفول.
  • البرسيم.
  • القمح.
  • الذرة.
  • السمسم.
  • الحلبة.
  • العدس.

لكن بالطبع هذه الطرق غير مثبتة علميًا فهناك العديد من الحالات التي عانت من تأخر الإنجاب دون وجود سبب واضح، ولكن بعض اتباع العلاج والانتظار بضعة سنوات حدث الأمر بإذن الله تعالى.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تأخر الحمل الثاني

الأسباب الأسطورية لتأخر الإنجاب

لم تكن الكبسة فقط هي السبب في تأخر الإنجاب لدى بعض السيدات، ولكن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي جاءت من هذه المعتقدات القديمة وسوف نستعرضها فيما يلي:

1- الذهب

اعتقدت نساء القرى أن عدم ارتداء الذهب للعروس من الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الإنجاب، واستندوا في هذا الاعتقاد إلى أن الذهب له علاقة بالخوف من السحر.

حيث يستخدم الذهب وكل ما يدخل في مكونات السبائك من نحاس وفضة في الأعمال والسحر والأحجبة.

2- القرينة

تعتبر من الأساطير التي اعتقد البعض أنها سببًا في منع الحمل، أو إسقاط الجنين أو قتل المولود ويطلق عليها كذلك الأخت أو التبيعة، ويعتقد أنها تفعل ذلك لأنها تحقد على بني آدم.

فإن القرينة هي من خدام ملكة القرائن التي تتصف بالشكل المخيف مثلما جاء في التراث القديم، والعهود التي جاءت عن نبي الله سليمان عليه السلام.

فشاع أنه أخذ عليها عهد بألا تمس بني آدم ولا تضرهم في شيء، لهذا السبب فإن هذه العهود اعتقد أنها تحمي من القرين.

3- الخضة

على الرغم من أنها تستخدم لعلاج الكبسة، إلا أنها في بعض الأقاويل تكون هي السبب في “قطع الخلف” فهذا المصطلح شاع كثيرًا على مر العصور.

4- السحر والأعمال

على غرار ما نذكره في الإجابة عن سؤال ما هي أعراض الكبسة؟ وعلى الرغم من أن كل ما ذكرناه قد يكون من الخرافات، إلا أن السحر والأعمال قد لا يكون من ضمن تلك الخرافات.

فقد ذكر الله سبحانه وتعالى السحر في القرآن الكريم وحرمه، فهناك بعض الأشخاص يستخدمون قدرتهم على التواصل مع الجن والعالم الآخر في إيذاء البشر، وهذا السبب في تحريم السحر ولعن الله من يقوم به.

لذلك يمكن اعتبار السحر والأعمال من الأسباب الفعلية التي من الممكن أن تؤدي إلى تأخر الحمل.

5- الحسد

يعتبر الحسد من أكثر الأفعال التي تعمل على أذية الناس وهي من الأمور التي حرمها الله سبحانه وتعالى وأشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم في كتابه الكريم، ويمكن أن يكون الحسد من الأسباب التي تؤدي إلى تأخر ومنع الحمل.

اقرأ أيضًا: هل صغر حجم الثدي يؤثر على الحمل؟

الأسباب العلمية لتأخر الحمل

بعد أن اطلعنا عن الأسباب الخرافية الأسطورية التي اعتقد الناس منذ القدم أنها من الأمور التي تعمل على إعاقة الحمل، دعونا نتعرف إلى الأسباب العلمية المحتملة لتأخر الإنجاب:

  • الإصابة بضعف التبويض.
  • اضطراب في الدورة الشهرية مما يؤدي إلى عدم القدرة على تحديد موعد التبويض.
  • وجود بعض المشكلات في الرحم.
  • الإصابة بتكيس المبايض.
  • التعرض لبعض الأورام الليفية في الرحم.
  • وجود نقص عدد الحيوانات المنوية أو ضعف حركتهم عند الزوج.
  • معاناة أحد الزوجين من السمنة المفرطة.

إلى جانب ما ذكرناه في السؤال عن علامات الكبسة عند المرأة والتعرف إلى الأسباب المعتقدة لدى النساء في بعض الأماكن حتى الآن على الرغم من التقدم العلمي والطبي.

لا بد من معرفة أن تأخر الحمل لا بد أن يكون نابع من سبب علمي وطبي واضح، وعند حدوث هذا التأخر من الضروري أن يذهب الزوجان إلى الطبيب ويعرفان السبب حتى يتحدد لهما العلاج المناسب.

إن تأخر الحمل بالطبع من الأمور التي تزعج المرأة، ولكن هذا لا يعني أن ننسب الأمر إلى خرافات وأشياء لا أساس لها، فلا بد من الذهاب إلى الطبيب وإيجاد السبب الحقيقي والتحلي بالصبر فقد يكون الأمر أكثر سهولة مما تعتقدين.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.