رفة القلب بدون ألم

ما أسباب رفة القلب بدون ألم؟ وما هي مضاعفاتها وكيف يتم علاجها؟ حيث يعد القلب من أهم الأعضاء في جسم الإنسان والذي يساهم في ضخ الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم المختلفة، لذا في حالة تعرضه إلى المشكلات الصحية، يؤثر ذلك بشكل سلبي على صحة الجسم بالكامل، فمن خلال موقع جربها اليوم سوف نقدم لكم كل ما يتعلق عن رفة القلب بدون ألم، وذلك عبر السطور القادمة.

ماهية رفة القلب بدون ألم

قبل أن نبدأ في سرد أسباب رفة القلب، يجب أن نتعرف أولًا على ماهية رفة القلب، وقد نجد أنها عبارة عن الشعور بقوة أو ضعف في ضربات القلب بشكل مفاجئ، مما قد يثير شعور الخوف والقلق لدى البعض، على الرغم أن رفة القلب في الطبيعي تكون عابرة وليست مستمرة لفترة من الوقت، لكنها في بعض الأحيان قد تمثل نقطة خطورة على قلب الإنسان.

اقرأ أيضًا: هل ثقب القلب عند الأطفال خطير

أسباب رفة القلب

في نطاق تسليط الضوء على ما هي رفة القلب بدون ألم، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم أسباب رفة القلب، والتي تتمثل فيما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية وبذل المجهود الشاق في الحياة.
  • عدم الحصول على القدر الكافي من الراحة اليومية.
  • التناول المفرط لمشروبات الكافيين مثل القهوة والشاي.
  • تناول النظام الغذائي الذي يحتوي على الوجبات الدسمة أو الحارة.
  • التدخين بشكل مستمر بالإضافة إلى المواد المخدرة مثل الكوكايين.
  • التعرض إلى مواقف التوتر والقلق على فترات مستمرة.
  • بالإضافة إلى أن رفة القلب قد تكون ناتج عن تناول بعض الأدوية كنوع من الآثار الجانبية الضارة، وذلك للأدوية التالية:
  • أدوية Salbutamol.
  • مينوكسيديل (Minoxidil).
  • Terfenadine.
  • كلاريثرومايسين (Clarithromycin).
  • سيتالوبرام (Citalopram).
  • إتراكونازول (Itraconazole).
  • إصابة صمامات القلب بالاضطرابات مثل تدلي الصمام التاجي.
  • التعرض إلى فترة التغيرات الهرمونية، والتي قد تتمثل في فترة الحيض أو الحمل أو الدخول إلى سن اليأس.
  • إصابة القلب بمشكلات صحية في النبضات بشكل عام.
  • انخفاض مستويات السكر في الدم.
  • إصابة عضلة القلب بالاعتلال.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، بسبب استهلاك مستويات عالية من الطاقة.
  • الإصابة ببعض أمراض فقر الدم والأنيميا التي تعود إلى قلة عدد كرات الدم الحمراء في الجسم.

أعراض رفة القلب

مثلها كمثل أي مرض عابر يمر به الإنسان، فهناك العديد من الأعراض التي توضح التعرض إلى رفة القلب، والتي سوف نقدمها لكم عبر النقاط التالية:

  • الشعور بالدوخة والدوار لفترة من الوقت.
  • التعرض إلى ضيق التنفس بشكل مبالغ.
  • الشعور بالآلام الحادة في منطقة الصدر.
  • التعرض إلى الغثيان والقيء المفاجئ.
  • التعرق الشديد وخاصة في وقت النوم.

اقرأ أيضًا: جدول نبضات القلب حسب العمر

مضاعفات التعرض إلى رفة القلب

على الرغم أن رفة القلب من المشكلات الغير خطيرة واللحظة بشكل عابر، فقد نجد أنها في بعض الأحيان يمكنها أن تؤدي إلى الإصابة بالمضاعفات التي تتسبب في مشكلات صحية مختلفة، وذلك ما سوف نتعرف عليه من خلال ما يأتي:

1- الإصابة بالسكتة الدماغية

عادةً ما يتعرض الإنسان إلى السكتة الدماغية بسبب عدة مشكلات مختلفة ناتجة عن الحجرات العليا للقلب، والتي من شأنها أن تتسبب في تجمع الدم والجلطات، وبالتالي قد تنتقل إلى منطقة الدماغ مسببة السكتة الدماغية.

2- فشل ضخ الدم

قد تتسبب رفة القلب العابرة في عدم قدرة القلب على إعادة ضخ الدم إلى جميع أعضاء الجسم المختلفة، بالشكل الطبيعي له، مما قد يتسبب في الإصابة بالعديد من المشكلات الأخرى التي تترتب على هذا الأمر.

3- توقف عضلات القلب

في بعض الأحيان قد تنتج رفة القلب بسبب تسارع القلب البطينين، وعادةً ما يحدث ذلك بسبب مرور القلب بالاضطرابات المختلفة في نبضات القلب، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الوعي في بعض الحالات وبعض الحالات الأخرى تؤدي إلى الوفاة المفاجئة.

عوامل تزيد من فرص حدوث رفة القلب

هناك العديد من العادات اليومية أو الإصابات المختلفة التي تزيد من الإصابة برفة القلب دون أن يدرك المريض لهذا، لذلك من ضمن تقديم أسباب رفة القلب بدون ألم، نتعرف على العوامل التي تزيد من حدوثها وذلك كما يلي:

  • التقدم في العمر يتسبب في ضعف عضلات الجسم وعلى رأسهم عضلة القلب.
  • قد يكون الأمر متعلق بالجينات والعوامل الوراثية المختلفة.
  • الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب بشكل عام.
  • ارتفاع مستويات ضغط الدم في الجسم.
  • تعرض الجسم إلى انقطاع مفاجئ في التنفس خلال وقت النوم.

متى يجب زيارة الطبيب المعالج؟

كما ذكرنا من قبل أن رفة القلب بدون ألم من الأمور التي تحدث إلى الكثير بدون أن تسبب خطورة، إلا أن هناك عدة أعراض تستوجب زيارة الطبيب المعالج على الفور، وذلك ما سوف نتعرف عليه فيما يلي:

  • الشعور بالضغط المفاجئ على منطقة الصدر واستمراره لفترة من الوقت.
  • التعرض إلى الإغماء، بالإضافة إلى عدم القدرة على التركيز بشكل مستمر.
  • الهلوسة والهذيان لفترة طويلة من الوقت.
  • تعرض لون الأطراف والشفاه إلى اللون الأزرق القاتم.
  • سماع صوت صفير أثناء التنفس.
  • الشعور بالوهن والضعف لجميع أجزاء الجسم.

كيفية علاج رفة القلب

هناك العديد من الحلول سواء الطبية أو الطبيعية التي من شأنها علاج التعرض إلى رفة القلب بشكل مفاجئ، وسوف نتعرف عليها من خلال هذه الفقرة كما يلي:

  • الأدوية المضادة للتخثر (Anticoagulants): حيث إنها تعمل على منع تخثر أو تجمع الدم في الأوعية الدموية للجسم.
  • حاصرات مستقبلات بيتا (Beta-blockers): يساعد هذا الدواء على منع التوصيل الكهربائي إلى الأذن البطيني للقلب، وبالتالي يقلل من احتياج القلب إلى الأكسجين.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم (Calcium channel blockers): تساعد هذه الأدوية على التقليل من سرعة ضربات القلب بشكل عام.
  • دواء الديجوكسين (Digoxin): يقلل هذا الدواء من سرعة القلب من خلال تقليل التوصيل الكهربائي إلى الأذن البطيني في القلب.
  • الأدوية المضادة لاضطراب النظم المختلفة: مثل فليكاينيد (Flecainide)، وبروبافينون (Propafenone)، سوتالول (Sotalol)، وأميودارون، تساعد هذه الأدوية على التقليل من حدوث الرفة في القلب.

اقرأ أيضًا: هل نوبات الهلع تؤثر على القلب

كيفية التخلص من رفة القلب بالأعشاب

بعد تعرفنا على أهم الأدوية التي يمكن استخدامها في حالة التعرض إلى رفة القلب بدون ألم، قد نجد أن هناك أنواع من الأعشاب الطبيعية التي تعمل على علاج رفة القلب بشكل آمن وطبيعي، وذلك كما يلي:

  • الناردين الطبي: واحدة من الأعشاب التي تمتلك الكثير من الخصائص الطبية المختلفة، ومن شأنها أن تساهم في التقليل من ضربات القلب وخفقانه، كما تقلل من فرص الإصابة بمشكلات الاكتئاب ومشكلات الجهاز العصبي، وانخفاض مستويات ضغط الدم.
  • أعشاب الزعرور: تساعد هذه الأعشاب على التقليل من معدل ضربات القلب بشكل عام، لذا قد نجد أنها تستخدم لعلاج هذه الأعراض منذ القدم، بالإضافة إلى كونها تحافظ على الدورة الدموية في الجسم بشكل كبير.

رفة القلب من الأمور التي يتعرض لها الإنسان بشكل مفاجئ، وعلى فترات متباعدة وعلى الرغم من كونها ليست خطيرة، لكنها يمكن أن تؤدي إلى بعض المضاعفات، لذا يجب الاهتمام بمعرفة أسباب وطرق علاجها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.