أمثلة على الحال في النحو

أمثلة على الحال في النحو يعرف الطلاب من خلالها كيفية حل أسئلة النحو التي تتضمن بداخلها حال، حيث إن علم النحو في اللغة العربية يحتاج إلى التدريب الكثير على الأمثلة للتمكن من الحل والنجاح، لذلك سوف نعرض لكم من خلال موقع جربها أمثلة على الحال في النحو.

أمثلة على الحال في النحو

يعرف الحال بأنه اسم نكرة منصوب، يكون بعد الجملة التامة التي تبين حال الفاعل، أو المفعول به، أو الاسم المجرور، أو المبتدأ، أو الخبر، وذلك ما يعرف بصاحب الحال.

يتم إعراب الحال بأنه: حال منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره، ويُمكن أن تكون علامة إعرابه الياء إذا كان مثنى أو جمع مذكر سالم، كما أنها يُمكن أن تكون الكسرة إن كان جمع مؤنث سالم.

إن الحال يكون إجابة لسؤال ممبدوء بـ “كيف؟”، حيث  إن سؤال “كيف يكون الرجل؟” تكون الإجابة عنه نشيطًا، فذلك هو الحال.

يأتي الحال في النحو في ثلاثة أشكال، هي الحال المفرد، الحال الجملة بنوعيها سواء أكانت فعلية أو اسمية، والحال شبه جملة، ومن أمثلة على الحال في النحو ما يلي:

  • أقدم الولد ضاحكًا، الحال هنا هو “ضاحكًا”، وصاحب الحال هو الولد.
  • وجدتُ الأطفال يلعبون في الحديقة، الحال هنا الجملة الفعلية “يلعبون”، وصاحب الحال هم الأطفال.
  • دخلت إلى المنزل سعيدًا، الحال هنا هو كلمة “سعيدًا”، وصاحب الحال هو ضمير المتكلم.
  • جاءت البنات لاهيات، الحال هنا هو كلمة “لاهيات”، وصاحب الحال هو “البنات”.
  • عاد الرجل سالمًا، في تلك الجملة الحال هو “سالمًا” وصاحب الحال هو “الرجل”.
  • شرح لنا المعلم الدرس وهو سعيد، الحال هنا الجملة الاسمية “وهو سعيد”، وصاحب الحال هو المعلم.
  • كانت الفتيات في الحفل كالفراشات، الحال هنا شبه الجملة “كالفراشات”، وصاحبب الحال الفتيات.

اقرأ أيضًا: علامات الإعراب الأصلية والفرعية

سبب نصب الحال في النحو

يأتي الحال في النحو بإعراب النصب بالفتحة، ولكن ما الذي جعل الحال منصوبًا وليس مجرورًا أو مرفوعًا؟ يأتي ذلك بسبب عدة عوامل في اللغة العربية تؤدي إلى نصب الحال، وتنقسم تلك العوامل إلى ثلاثة تقسيمات، ومنها ما يلي:

1ـ يعد الفعل هو العامل الأساسي عند القيام بنصب الحال، وتوجد له العديد من الأمثلة مثل قوله تعالى: (ثُمَّ اسْتَوَىٰ إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ) [سورة فصلت: الآية 11]، في تلك الآية الكريمة يتم إعراب كلمة “طائعين” بأنها حال، ذلك لأن تلك الكلمة من خلال موقع زيادة بإظهار هيئة صاحبها، وتم نصب الكلمة بسبب الفعل أتينا.

2ـ ما شابه الفعل يعني ما يوافق الفعل في العمل وما يدل على حدوثه، ويخالفه في غير ذلك، وفيما يشبه الفعل في اللغة العربية هو: المصدر واسمه، والمشتقات، وأسماء الأفعال، مثال على ذلك: “إنصاتك مهتمًا شيء رائع”، في تلك الجملة تكون كلمة “إنصاتك” هي المصدر، لأنها تشبه الفعل، أما كلمة “مهتمًا” فيتم إعرابها كحال منصوب، والسبب في النصب هنا هو المصدر إنصاتك الذي يشبه الفعل.

3ـ ما يحمل معنى الفعل الذي يمكننا التعويض عنه من خلال فعل من الأفعال، والذي يحمل معنى الفعل هو أسماء الإشارة، والحروف التي تشبه الفعل، وأدوات الاستفهام، وأحرف التشبيه والتمني والرجاء، أمثلة على ما يحمل معنى الفعل قوله تعالى: (قَالَتْ يَا وَيْلَتَىٰ أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَٰذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ) [سورة هود: الآية 72]،  يتم إعراب كلمة شيخ هنا بأنها حال منصوب بالفتحة، وأن الذي يعمل على نصبها هو اسم الإشارة “هذا” وذلك بسبب معنى الفعل الذي يحمله.

أنواع الحال في النحو

إن للحال ثلاثة أنواع، ولكي نتعرف إلى أمثلة الحال في النحو، يجب أن نعلم جيدًا هذه الأنواع الثلاثة، وسنوضحها لكم الآن في الفقرات القادمة:

أولًا: الحال المفرد

هو نوع الحال الذي يكون فيه الحال عبارة عن كلمة واحدة تنصب بالفتحة أو بالياء أو بالكسرة، ويتم إظهار حال صاحبها، والآن سنعرض لكم أمثلة على الحال في النحو وهو مفرد:

  • قال الله تعالى: (وَأُلْقِىَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ) [الأعراف: 120]، هنا الحال المفرد هي كلمة “ساجدين”، وصاحب الحال هو كلمة السحرة.
  • جاء أبي من العمل مُتعبًا، الحال المفرد هنا هو كلمة “مُتعبًا”، وصاحب الحال هو كلمة أبي” .
  • قال تعالى: (وخُلِق الإنسانُ ضعيفًا) [النساء: 28]، إن الحال اللمفرد هنا هو كلمة “ضعيفًا”، وصاحب الحال هو كلمة الإنسان.

ثانيًا: الحال الجملة

في ذلك النوع يأتي الحال في شكل أكثر من كلمة، فلا يكون الحال مفردًا، بل يكون جملة، لذلك يجب لتوضيح الحال الجملة أن يكون هناك رابطًا في تلك الجملة الذي يعمل على ربطها بصاحبها، مثل: الواو أو الضمائر التي تعود على صاحبها، ويأتي الحال الجملة في شكلين فقط ألا وهما حال الجملة الاسمية، وحال الجملة الفعلية، وسيتم توضيح ذلك من خلال الفقرات القادمة:

1ـ الحال الجملة الاسمية

يأتي بها الحال متكون من المبتدأ والخبر، واللذان يمكن تأويلهما بمفرد، حيث يجب أن تكون الجملة خبرية وليست إنشائية، وألا تبدأ بأداة استقبال، ومن امثلة حال الجملة الأسمية في القرآن الكريم قوله تعالى: (وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَىٰ لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا) [الإسراء: 19]، وقوله تعالى: (قالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذًا لَخَاسِرُونَ) [يوسف: 14]، والكلمات التي تشير إلى الحال الجملة الاسمية هي التي يوجد تحتها خط، ويظهر لنا وجود المبتدأ والخبر اللذان يتممان المعنى.

من أمثلة على الحال في النحو كجملة اسمية ما يلي:

  • رأيت أمواج البحر وهي هائجة.
  • راقبت الشمس وهي تغيب.
  • جاءت المرأة وهي تركض.
  • تمايلت الورود وهي مزهوة.

جميع الحال في العبارات السابقة هو جملة اسمية، لأنها تحمل رابط يدل على صاحبها، وتلك الجمل هنا خبرية وليست إنشائية، وتخلو من أحرف الاستقبال، وتعرب جملة اسمية في محل نصب حال.

اقرأ أيضًا: أدوات الربط في اللغة العربية

2ـ الحال الجملة الفعلية

يأتي الحال في شكل جملة فعلية، وقد يكون الفعل في الماضي أو المضارع، للجملة الفعلية كحال عدة شروط، مثل: يجب أن تكون الجملة خبرية ولها رابط يدل على الحال، ومن أمثلة على الحال في النحو كجملة فعلية ما يلي:

  • قوله تعالى: (فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ…) [المائدة: 52].
  • قال تعالى: (َجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ…) [النمل: 24].
  • رأيت العصفور يغرد فوق الشجرة.
  • شاهدت الأزهار تتفتح في الربيع.
  • مررت على صديقي ووجدته يُذاكر دروسه.
  • رأيت الشمس تسطع بنورها.
  • جاء الطفل وقد ملأ قلبه الفرح.
  • عدنا المنزل نحمل الطعام.

تحتوي الجمل السابقة على الحال الجمل الفعلية وتحقق فيها شرط أن تكون خبرية، وتحتوي على الرابط الذي يدل على صاحب الحال، وتخلو الجمل من الاستقبال، ويتم إعرابها بأنها جملة فعلية في محل نصب حال.

ثالثًا: الحال شبه جملة

يأتي الحال الشبة جملة في شكل جار ومجرور، أو ظرف مكان أو ظرف زمان، ولكن لا يتم إعراب الحال في شكل الشبه جملة بأنه متعلق بحال محذوف وجوبًا وتقديره مستقرًا، ومن أمثلة على الحال في النحو في شكل الشبه جملة ما يلي:

  • يا دار مية بالعلياء فالسند.
  • يا دار عبلة بالجواء تكلمي.

في الشاهدين السابقين جاء الحال في شكل شبة جملة كجار ومجرور، ويتم إعراب شبه الجملة بأنها جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة تقديرها كائنة ومستقرة، والحذف هنا واجبًا وليس جائزًا.

  • رأيت الهلال بين السحاب.
  • الشاعر بين المعاني كالنحلة في الحديقة.
  • العصافير في الفضاء أبهى من القفص الصغير.
  • خبأت السلحفاة داخل الصندوق.
  • وقف العصفور على الشجرة.

الجمل السابقة يأتي بها الشاهد حال شبه جملة، ويأتي في عدة أشكال مختلفة، حيث الجار والمجرور وظرف المكان والزمان، ويتم التأكد من أن شبة الجملة تتعلق بحال محذوفة عن طريق الانتباه إلى صاحب الحال المعرفة، وعن طريق تقدير الحال المحذوف من خلال كلمة مستقرة أو كائن، وفيما يلي سنعرض لكم أمثلة من القرآن الكريم عن الحال الشبه جملة:

  • قال تعالى: (وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنْشَآتُ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ) [الرحمن: 24].
  • قوله تعالى: (َقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ) [التين: 4]
  • قول الله تعالى: (وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) [البقرة: 188] .

في الآية الأولى والثالثة وجد تنوع في الجار والمجرور، وفي الآية الثانية وجد ظرف مكان، ويتم الإعراب ظرف مكان/ جار ومجرور متعلق بحال محذوفة تقديرها مستقرًا.

اقرأ أيضًا: أدوات نصب الفعل المضارع

قضية حذف الحال

عادة ما يتم تعريف الحال بأنه اسم فضلة أي أن الحال ليس من تركيب الجملة، وأن الحال هو من متممات الجملة، وتوجد بعض الآراء التي تجعل الحال متبعًا بالمفاعيل الخمسة، ويذكر بأن الحال إن كان فضلة يمكن القيام بالاستغناء عنه وحذفه من قبل التركيب اللغوي.

لكن يعد هذا الحذف أو الاستغناء مؤثرًا على المعنى، لأنه قد تكون في بعض المواضع ضرورية في الجملة، وقد تكون الجملة ناقصة، إذا لم يتم بها ذكر الحال بها ولا قد يتم معناها.

حكم الحال المعرف

أجمع علماء النحو بأن الحال اسم نكرة، وحالة تعريف الحالة هي حالة نادرة، وقد يخرج الحال عن القاعدة الرئيسية بأن يكون الحال نكرة، وفي بعض الأمثلة نجد أن الحال هو كلمة معرفة.

قام علماء النحو في تلك الحالة بالعمل على إيجاد منفذ لتلك الحالة النادرة من خلال العمل على تأويل المعرفة بالاسم النكرة، حيث يوجد خلاف بين علماء النحو الكوفيين والبصريين.

لكن هناك أمثلة تعمل على توضيح تلك الفكرة، مثل جملة “اعمل عملك وحدك“، جاءت كلمة وحدك هنا معرفة من خلال الإضافة، ولكن يمكن القيام بتأويلها من خلال النكرة حيث: “اعمل عملك منفردًا“، فهنا كلمة وحدك تم تعريفها في اللفظ ولكنها نكرة في معناها.

يرغب العديد من الأشخاص في التعرف إلى أمثلة على الحال في النحو، من خلال أشكاله المختلفة حيث الحال المفرد، أو الحال شبه الجملة، أو الجملة الإسمية أو الفعلية، والتعرف أيضًا على حالات حذف الحال والتعريف بدلًا من النكرة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.