أدوات الربط في اللغة العربية

أدوات الربط في اللغة العربية هي وسائل هامة في سبيل تماسك الجمل، وأدوات الربط موجودة في كافة اللغات، وهي روابط متنوعة، منها ما يفيد الربط على مستوى اللفظ، ومنها ما يفيد الربط المعنوي، ويتخذ الربط في اللغة العربية مرة شكل الحرف، ومرة شكل الكلمة، وقد يتخذ صورة الجملة، وفي هذا المقال نصحبكم في جولة للتعرف على أدوات الربط في لغتنا العربية الجميلة عبر موقع جربها.

ومن هنا سنتعرف على: متى ظهرت اللغة العربية وفضلها على سائر اللغات

أدوات الربط اللفظي في اللغة العربية

أدوات الربط في اللغة العربية

 

هناك أدوات الربط في اللغة العربية التي تحقق الربط اللفظي  بين الجمل وبعضها، ومن أشهر الروابط اللفظية ما يلي:

الربط اللفظي عن طريق الضمائر

اهتمت اللسانيات المستحدثة بما يطلق عليه الربط عن طريق الإحالة، وهو أن تستعمل الضمائر في عملية الربط بين الجمل، حيث إن الضمائر هي أأقدر الكلمات التي تربط المعنى بمعنى ذكر مسبقًا، حيث يستعمل الضمير ذاته دون استعمال روابط أخرى معه، أخذً بمبدأ “الضمير يعود على أقرب مذكور”، فعندما نقول: محمد نجح، فالتقدير نجح هو، فالضمير المستتر يرجع تلقائيًا على الاسم الظاهر (محمد).

ويمكن استخدام الضمير كأداة من أدوات الربط في اللغة العربية متصلاً باسم آخر، وهو ما يعرف بالربط بالضمير عن طريق الواسطة، فعندما نقول: محمد نجح أخوه، فإن الضمير المتصل (الهاء) يعود على (محمد).

الربط اللفظي عن طريق جملة الصلة

فكما هو معروف أن الأسماء الموصولة لا تظهر معانيها إلى من خلال ربطها بما يأتي بعدها من جملة الصلة، فلكي تتحقق دلالة الاسم الموصول فلابد من اشتمال جملة الصلة على أداة من الأدوات التي تصلح أن تربط تلك الجملة بالاسم الموصول قبلها، كقوله تعالى: (وفيها ما تشتهيه الأنفس).

الربط اللفظي عن طريق أحروف العطف

وهي تسعة أحرف مشهورة تعني بالربط بين المفردات والجمل، وهي (الواو، والفاء، وثمّ، وأو، وأم، ولا، وبل، وحتىّ، ولكن)، وهي حروف مهمتها الربط، ولا تعطى معنى من تلقاء نفسها، وتعتبر أحرف العطف، من أكثر أدوات الربط في اللغة العربية استخدامًا.

ويختلف الربط بأحرف العطف، فإما أن يكون الربط بها ربطًا توافقيًا، أو ربطًا تخالفيًا، فعندما نقول: نجح محمد وأحمد وخالد، الواو هنا أدت معنى الربط التوافقي، حيث أفادت الجمع المطلق بلا ترتيب بين المتعاطفين.

أما عندما نقول: في المكتبة كتب وكتب وكتب، فقد أدت الواو هنا معنى تخالفيًا، فقد منعت الواو هنا أن تكون كلمة (كتب) الثانية والثالثة هي نفسها كلمة كتب الأولى.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: حروف الجر في اللغة العربية كاملة

الربط اللفظي عن طريق فاء الجزاء

وهي تربط بين جملتين مستقلتين تكون الأولى منهما شرطًا، والثانية جوابًا، فمحتوى جملة الشرط متعلقة بمحتوى جملة الجواب، وجملة الجواب متوقفة على جملة الشرط، فلا يتم أحدهما بدون الآخر.

ومن ثم استدعى الأمر ربطهما معًا بإحدى الأدوات اللفظية، وكانت الفاء الدالة على الجزاء هي الأنسب في هذا الربط؛ لما فيها من معنى الجزاء والسببية، كأن نقول: إن تجتهد في دروسك فنعمَّا تفعل.

الربط اللفظي بأحرف الجواب

وذلك للربط بين جملة القسم وجملة جواب القسم، فمعنى كل منهما مرتبط بالآخر، ومن ثم يتم الربط بينهما بإحدى الروابط اللفظية، كأدوات الجواب متمثلة في بعض الأحرف كالباء، أو حرف اللام كقوله تعالى: (لئن جاءتهم آية ليؤمنن بها).

الربط اللفظي بحرف التفصيل (إما)

وهو من الأحرف التي تربط بين جمليتين ليكونا عبارة عن جملة واحدة، وتستخدم عادة في أول الكلام، وتستخد كرابط بين جملتين أوأكثر، كأن نقول: أما عليُّ فشجاع، والتقدير: مهما يكن من أمر فعلي شجاع.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: أدوات جزم الفعل المضارع الجازمة لفعل واحد والجازمة لفعلين

الربط اللفظي بحرف الاستئناف (الواو)

والواو بدورها لا تفيد ترتيبًا للأحداث والجمل، وإنما تفيد الربط المطلق بين الجمل، كما أنها تفيد الربط المطلق بين المفردات، وأحيانًا تفيد استئناف الجمل.

روابط لفظية أخرى

وهناكم العديد والكثير من أدوات الربط في اللغة العربية اللفظية الأسلوبية الأخرى، منها على سبيل المثال:

  • الروابط التي تفيد السببية: مثال: يعود الأمر إلى، يرجع السبب إلى، وسبب هذا، ويعزى السبب في.
  • الروابط الاستنتاجية: مثال: نستنتج من هذا، ونتيجة ما سبق، ولهذا، ومن ثم ..
  • راوابط الاستفهام: مثال: ونستعلم، ونتساءل، والاستفهام المطروح، والسؤال الذي يطرح نفسه.
  • روابط الاستدراك: مثال: على كل حال، لذلك، على كلٍ، مهما يكن من أمر …
  • روابط التعداد: مثال: أولاً، وثانيًا، وثالثًا ….
  • روابط الاستطراد: مثال: إلى جانب ذلك، بالإضافة إلى، فضلاً عن، يضاف إلى ما سبق …
  • روابط الإيجاز والاختصار: مثال: باختصار، وخلاصة الأمر، ونخلص مما سبق …
  • روابط التمثيل والمحاكاة: مثال: مثلاً، على سبيل المثال، بالنظر إلى هذا النمط، مثال ذلك …

ومن هنا يمكنكم التعرف على: أنواع الخبر في الجملة الاسمية وما هو أعرابه

أدوات الربط المعنوي في اللغة العربية

الغرض من الروابط المعنوية في اللغة العربية توصيل معنى الجملة وتقريبها من فهم المتلقي، فهي تفترض وجود علاقة معنوية بين الجملتين دون وجود لرابط لفظي مباشر بينهما، ومن الروابط المعنوية ما يلي:

الإسناد بين ركني الجملة العمدة في الكلام

كالربط بين المبتدأ وخبره، والربط بين الفعل وفاعله، ويعتبر هذا النوع من الربط هو الثمرة المرجوة من التركيب في اللغة العربية، وبدون ذلك الربط تتفرق اللغة إلى مجموعة من المفردات لا جدوى لها.

فعندما نربط بين ركني الجملة الاسمية المبتدأ والخبر، فنقول: محمد ناجح، أو بين ركني الجملة الفعلية الفعل  أو ما يقوم مقامه وفاعله أو نائب فاعله، فنقول: نجح محمد، أو أناجح محمد، أو كوفئ محمد، فإن هذا الربط المعنوي عن طريق الإسناد هو الذي يوضح معنى الجملة والمقصود بها دلاليًا.

الارتباط المعنوي عن طريق التعدية

وذلك عندما يكون الفعل متعديًا إلى فعل أو إلى مفعولين فإن وجود المفعول أو المفعولين ونصبهما بالفعل، يدل على دلالة ترابطية يتضح منها معنى الجملة.

مثال: كتي محمد الدرس، أو أعطى محمد عليًا كتابًا، وعندما يعجز الفعل عن التعدية بنفسه، فإننا نستخدم رابط حرف الجر للتعدية فنقول: سلمت على محمدٍ.

الربط المعنوي عن طريق الإضافة

فعلاقة الإضافة بين المضاف والمضاف إليه تعتبر من أقوى أدوات الربط في اللغة العربية وهي من الروابط اللفظية التي يعتمد عليها دون ذكر وساطات أو أدوات ربط لفظية، مثال: هذا كتاب محمدٍ.

الربط المعنوي عن طريق الملابسة: وهو يشمل ما يلي:

  • أو الربط عن طريق علاقة الحالية، حيث يكون الحال في بعض الجمل ضروريًا لا يكتمل الكلام إلا به، بالرغم من كونه فضلة في الكلام، وهو الذي يدل على هيئة صاحبه وقت حدوث الفعل وبين صاحب الحال، مثال: جاء محمدٌ ضاحكًا.
  • أو الربط بين الصفة والموصوف أو النعت والمنعوت، كأن يكون النعت مفردًا، مثال: هذا طالبُ مجتهدٌ، أو جملة مشتملة على رابط، مثال: وهذا طالب يجتهد في دروسه.
  • أو الربط عن طريق علاقة الظرفية، مثال: قوله تعالى: (وجاءوا أباهم عشاءً يبكون)، وقوله تعالى: (وبنينا فوقكم سبعًا شدادًا).
  • أو الربط عن طريق التمييز، ذلك أن هناك بعض الكلمات مبهمة، وتحتاج إلى إيضاح وإزالة لهذا الإبهام، فيأتي التمييز ليزيل إبهام هذا المعنى، مثال: اشتريت كيلو برتقالاً.
  • أو الربط عن طريق التوكيد: ويكون التوكيد لغرض تقوية المعنى وترسيخه في ذهن المتلقي، سواء كان التوكيد لفظيًا، مثال: نجح الطلاب كلهم، أو معنويًا، مثال: قوله تعالى: (فإن مع العسر يسرا، إن مع العسر يسرًا).

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: أدوات جزم الفعل المضارع الجازمة لفعل واحد والجازمة لفعلين

وهكذا في نهاية هذا المقال عن أدوات الربط في اللغة العربية نكون قد ذكرنا بالتفصيل والأمثلة كافة أدوات الربط التي تربط بين الكلام في اللغة العربية، سواء كانت تلك الروابط روابط لفظية، أو روابط معنوية، حيث تتمتع اللغة العربية بغزارة أدوات الربط المستخدمة فيها.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.