هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل

هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل؟ وما هي العلامات التي تدل على وجود الحمل؟  يمارس العديد من الرجال والنساء العلاقة الجنسية بغرض المتعة، فقد لا يرغبون في حدوث الحمل، وأثناء ذلك يخرج بالطبع من الرجل السائل المنوي المسمى بالمذي الذي يظهر عند الشعور باللذة، وهو يحتوي على نسبة قليلة من الحيوانات المنوية فهل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل، هذا الأمر الذي سنجيب عنه من خلال موقع جربها.

هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل؟

يمارس العديد من الأزواج العلاقة الجنسية دون ممارسة الإيلاج بغرض المتعة، والمقصود بالإيلاج هو قيام الرجل أثناء العلاقة الجنسية بإدخال القضيب في مهبل المرأة من أجل أن تتم عملية الجماع كاملة وكلا الزوجين في هذه الحالة يشعران بالنشوة، لذلك يخرج من الرجل سائل المني الذي يحتوي على عدد كبير من الحيوانات المنوية، ومن هنا يحدث الحمل بسبب تلقيح تلك الحيوانات المنوية للبويضات.

لكن وقبل ظهور المني يسبقه نزول السائل المنوي المسمى بالمذي الذي يحتوي على عدد قليل من الحيوانات المنوية، وعند نزول هذا السائل قد يتوقف الزوجين عن إكمال ممارسة العلاقة، حيث إن طريقة نزول السائل المنوي ـ المذي ـ غير الطريقة التي ينزل بها المني.

المني ينزل دفقة واحدة ويعقبه فتور في الجسم، أما المذي ينزل على صورة قطرات لا تعقبها فتور ويرغب الزوجين في ممارسة العلاقة، وهذه القطرات التي يتكون منها المذي تحتوي على نسبة قليل من الحيوانات المنوية وهذا الأمر يسمى بعملية القذف، فتتساءل المرأة هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل، الإجابة عن هذا السؤال هي نعم ربما يحدث الحمل، ولكن بنسبة ضعيفة.

حيث إنه من الممكن أن تقوم إحدى الحيوانات المنوية بتلقيح البويضة؛ لأن المهبل لديه القدرة على إبقاء الحيوانات المنوية بداخله؛ لأن الجهاز التناسلي للمرأة يعد من البيئات المناسبة للحيوانات المنوية نظرًا لدفئه ورطوبته، ودرجة الحموضة اللازمة لعيش الحيوانات المنوية، في حالة خروج الحيوانات المنوية من المهبل تموت على الفور.

إذن الإجابة عن سؤال هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل متوقفة على الوقت الذي يتوقف فيه الزوجين عن ممارسة العلاقة؛ لأن السائل الذي يعقب المذي هو المني وإذ لم يستطع الرجل التوقف قبل عملية القذف السريع من الممكن أن يدخل عدد من الحيوانات المنوية إلى المهبل من أجل تلقيح البويضات.

هنا قد يتساءل الرجال عن الطريقة التي تمكن الرجل من التوقف في الوقت المناسب عند ممارسة العلاقة حتى لا يحدث حمل، الإجابة هنا على الرجل التوقف عن ممارسة العلاقة عندما يشعر بانتصاب القضيب بصورة كبيرة والتي تؤدي فيما بعد إلى خروج المني، حيث إن بمجرد أن ينتصب قضيب الرجل ينتج الجسم ما يسمى “بسائل ما قبل القذف” ـ المذي ـ ويحتوي هذا السائل على نسبة قليلة جدًّا من الحيوانات المنوية.

اقرأ أيضًا: هل المذي يسبب الحمل للعذراء

الوسائل الوقائية لعدم حدوث الحمل عند نزول المذي

تتساءل النساء عما يجب فعله في حال لم ترغب في الحمل عند ممارسة العلاقة الزوجية وحدث نزول المذي ملامس للمهبل، لذلك وفي إطار الإجابة عن سؤال هل ملامسة المذي للمهبل يسبب الحمل سوف نذكر لكِ الطرق التي تساعدك على عدم حدوث الحمل، وهذه الطرق هي:

  • استخدام الزوج الواقي الذكري.
  • الاتفاق مع الزوج على عدم القذف في المهبل أو المنطقة المحيطة به.
  • في حالة نزول السائل المنوي ـ المذي ـ عليك الإسراع في مسحه حتى لا يسقط على الفرج.
  • تناول الأدوية المانعة لحدوث الحمل.

على الرغم من الاحتمالات الضعيفة للحمل إلا أن الطريقة الوحيدة الآمنة لعدم حدوث الحمل هو الابتعاد عن ممارسة العلاقة الجنسية بكل أنواعها، وتسمى الأمور السابقة بممارسة الجنس الآمن.

الحالات التي يزيد فيها حدوث الحمل رغم إزالة المرأة للمذي

الحمل عند نزول المذي من الأمور المستبعدة بصورة كبيرة خاصة إذا قامت المرأة بإزالة السائل المنوي ومسحه من منطقة المهبل أو الفرج، لكن هناك حالات من الممكن أن يحدث فيها الحمل رغم ذلك الأمر، فما هي تلك الحالات؟ هذا الأمر الذي سنجيب عنه من خلال النقاط التالية:

  • في حالة السائل المنوي ـ المذي ـ الطازج جدا، حيث تتمكن الحيوانات المنوية من الدخول إلى الجهاز التناسلي للمرأة والعيش فيه لعدد من الأيام، نظرا لأن البيئة الداخلية للجهاز التناسلي للمرأة تتمتع بنسبة الحموضة المناسبة للحيوانات المنوية، علاوة على الرطوبة والبيئة الدافئة.
  • في حالة كان السائل المنوي يحتوي على نسبة كبيرة من الحيوانات المنوية، فعلى الرغم من أن حدوث الحمل لا يحتاج إلا إلى حيوان منوي واحد إلا أن وجود عدد كبير من الحيوانات المنوية يزيد من فرص حدوث الحمل حيث يتم فقد الكثير منهم قبل الوصول إلى البويضة من أجل التلقيح.
  • الوقت المناسب لممارسة العلاقة الجنسية، في حالة كانت ممارسة العلاقة قبل وقت الإباضة مباشرة أو في وقتها، فإن فرص الحمل تزيد.

في الكثير من الحالات التي من الممكن أن تتوفر فيهم جميع هذه العوامل إلا أن نسبة الحمل تصبح منخفضة، فقد أثبتت الإحصائيات أن المرأة التي تبلغ من العمر 30 عاما، فإن فرصة حدوث الحمل عندها من المذي تصل إلى 20% تقريبا، وذلك في حالة عدم استخدام أي وسيلة من وسائل منع الحمل.

اقرأ أيضًا: هل يفسد الصيام إذا خرج سائل بعد التفكير في الشهوة

العلامات التي تدل على حدوث حمل بعد المذي

كما قلنا في السابق فإن نسبة الحمل من المذي تكون ضعيفة جدًّا نظرًا لقلة عدد الحيوانات المنوية، إلا أن هناك حالات نادرة يحدث فيها الحمل بالفعل، ويستغرق وقت زرع البويضة التي تم تلقيها في الرحم مدة زمنية من أسبوع إلى أسبوعين، هذا الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى حدوث الحمل وظهور علاماته، وهذه العلامات هي:

  • الشعور ببعض الألم في منطقة الثدي.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بصورة غير مبررة.
  • عدم الرغبة في تناول أنواع معينة من الطعام، والرغبة في أطعمة أخرى مختلفة بصورة كبيرة.
  • وجود تورم في الثدي أو في الحلمات مع الشعور بالألم.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الوعي المفاجئ.
  • الرغبة في النوم لفترات طويلة.
  • وجود ألم في الرأس مثل الصداع.

الفترة التي تعيش فيها الحيوانات المنوية داخل الجهاز التناسلي للمرأة

تعيش الحيوانات المنوية في الجهاز التناسلي للمرأة لمدة تصل إلى 5 أيام، وهذا الأمر بفضل التأثيرات القوية الوقائية للمخاطر الموجود في منطقة عنق الرحم، هناك نوع من الحيوانات المنوية يهبط من مكان إلى آخر هذا النوع تكون فرصة بقائه على قيد الحياة قليلة، في العادة تكون 5 أو 9 دقائق، وذلك في حالة سقطت على سطح ساخن للغاية، وهذا الأمر كثير ما يحدث عند استخدام الماء الساخن.

الوقت المستغرق في تكوين الحيوانات المنوية عند الرجل

يختلف عدد الحيوانات المنوية من رجل إلى آخر، لكن المدة التي تتكون فيها هذه الحيوانات المنوية ثابتة عند الرجال بصورة عامة، فقد أثبتت الأبحاث العلمية أن المدة التي تتكون فيها الحيوانات المنوية هي 74 يوم، حيث تنمو تلك الحيوانات في الخصيتين من مدة 50 يوم إلى 60 يوم، ثم تنتقل فيما بعد إلى قنوات التخزين والحفظ وتمكث في تلك القنوات 14 يومًا حتى يكتمل نضجها.

اقرأ أيضًا: هل مداعبة الذكر توجب الغسل

القذف وتأثيره على عدد الحيوانات المنوية   

أثبتت الدراسات أن للقذف تأثير على عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال لكن هذا الأمر يحدث بنسبة طفيفة، أي أن الرجل إذا حدث له قذف في اليوم الواحد لعدد من المرات يفقد كمية من الحيوانات المنوية لكن هذه النسبة لا تؤثر بصورة كبيرة على كفاءته وقدرته الجنسية؛ لأن الجسم يقوم بإنتاج العديد من الحيوانات المنوية باستمرار.

في حالة لم يتم القذف لعدة أيام فإن هذا الأمر يؤدي بدوره إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية بصورة قليلة.

يعد أمر ممارسة العلاقة الحميمة التي يحدث فيها خروج المذي من الرجل من أحد العوامل التي تساعد على تحسين صحة الجسم البدنية والنفسية؛ لذلك ينصح الأطباء وعلماء النفس والاجتماع بممارسة العلاقة على الأقل مرة واحدة في الأسبوع.

 

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.