هل تضخم الكبد يسبب الوفاة

هل تضخم الكبد يسبب الوفاة؟ وما أسباب تضخمه؟ حيث يعاني الكثير من الأشخاص من مرض تضخم الكبد، ونظرًا إلى حِدة الأعراض التي يشعر بها المريض قد يظن أن هذا المرض سوف ينهي حياته، فمن المعروف أن وظيفة الكبد الأساسية هي تنقية الدم من جميع السموم الموجودة فيه، لذا في حالة حدوث أي خلل في عمله سوف يؤدي ذلك إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، وعليه سوف نقوم بالتعرف أكثر على مرض تضخم الكبد، من خلال موقع جربها.

هل تضخم الكبد يسبب الوفاة

قبل الإجابة على سؤال هل تضخم الكبد يسبب الوفاة، يجب العلم أن ذلك المرض لا يمكن اكتشافه إلى في أوقات متأخرة من الإصابة به، نظرًا إلى أن الأعراض الناتجة عنه لا تظهر بصورة مباشرة، لذا فإن تلك الأعراض تستمر في التفاقم حتى تصل يصل المرض إلى ذروته.

الأمر الذي يجعل مريض تضخم الكبد يصاب بالكثير من المضاعفات الخطيرة، والأمراض المزمنة، ومن أشهرها الفشل الكلوي الذي يعتبر بمثابة توقف تام في عمل الكلى، مما يدفع المريض إلى اللجوء لجلسات الغسيل الكلوي المؤلمة، وهذا الأمر قد ينتهي بوفاة المريض إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح وسريع.

اقرأ أيضًا: هل يشفى مريض تضخم الكبد

أسباب الإصابة بتضخم الكبد

بعد أن تمكنا من الإجابة على سؤال هل تضخم الكبد يسبب الوفاة، يجب العلم أن مرض تضخم الكبد يعتبر من أكثر الأمراض الخطيرة التي تتسبب لصاحبها في الكثير من الأعراض المؤلمة، ولعلاج ذلك المرض بشكل سريع قبل أن تتفاقم حِدة هذه الأعراض من الضروري التعرف على أبرز الأسباب المؤدية إلى تلك الإصابة، وهي على النحو التالي:

  • يعتبر سرطان الكبد ذلك السبب من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بتضخم الكبد، ويرجع ذلك إلى أن الخلايا السرطانية التي تنمو في الكبد تؤدي إلى تدهور حالته وتضخمه.
  • المعاناة من داء ويلسون، حيث إنه يمكننا القول أن المريض المصاب بداء ويلسون ولا يتلقى العلاج المناسب له، يؤدي ذلك بمرور الوقت إلى الإصابة بتضخم كبير في الكبد.
  • في حال تراكم كمية كبيرة من المواد الدهنية على الكبد يرفع ذلك من خطورة الإصابة بالتضخم، وهو ما يسمى بمرض غوشيه.
  • من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بتضخم الكبد هو الإصابة بتليف الكبد، حيث إن ذلك المرض يؤدي إلى تدهور الوظائف التي يقوم بها الكبد تدريجيًا، وبالتالي الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة مثل زيادة نسبة الكوليسترول الضار، ومرض السكري.
  • كثيرًا ما يكون السبب وراء ذلك التضخم راجع إلى ترسب كميات كبيرة من الأصبغة الدموية مثل الحديد على الكبد.
  • حصوات المرارة، أو حدوث أي مشكلات كبيرة في القناة الصفراوية قد تؤدي في حالة الإهمال في علاجها إلى حدوث التهاب شديد في الكبد.
  • يعاني أشخاص كثيرين من مرض تضخم الكبد بسبب حدوث بعض المشكلات في الدورة الدموية، وفي القلب، نظرًا لزيادة نسبة الضغط الوريدي البابي الذي يقوم بدوره في توصيل الدم إلى الكبد، وبالتالي يؤدي ذلك إلى حدوث تضخم كبير في الكبد.
  • الأمراض الوراثية أو الخلل الكبير الذي يحدث في الجسم ويؤدي إلى تراكم السكريات والدهون على الكبد.
  • الاضطرابات الأيضية الكبيرة التي تحدث في الجسم، قد تكون سببًا رئيسيًا في الإصابة بالعديد من الأمراض ومن أشهرها تضخم الكبد.
  • انسداد المرارة من أكثر الأسباب الشائعة التي تصيب المعدة والأمعاء بالكثير من الأضرار، ومن أشهرها التضخم الكبير في الكبد.
  • التهاب الكبد الفيروسي يمكن أن يؤدي إلى تضخم الكبد بمرور الوقت.

أعراض تضخم الكبد

يتساءل الكثيرون حول هل تضخم الكبد يسبب الوفاة، وكما ذكرنا سالفًا أن هذا المرض بالفعل قد يسبب الوفاة في حالة اكتشافه في أوقات متأخرة منه، نظرًا إلى أن الأعراض التي تنتج عنه تتشابه مع أعراض أخرى، لذا سوف نقوم بذكر أبرز تلك الأعراض من خلال النقاط التالية:

  • حدوث كدمات في أماكن مختلفة من الجسم.
  • المعاناة الشديدة من ضعف الشهية، وعدم القدرة على تناول أغلب الأطعمة واستنفار رائحتها.
  • المعاناة من القيء المستمر والغير مبرر.
  • الإحساس بالإعياء الشديد.
  • الآلام الحادة في أماكن متفرقة من الجسم ومن أشهرها العضلات.
  • يشعر الشخص بالغثيان الشديد.
  • التورم الشديد في كلًا من اليدين والقدمين.
  • قد يلاحظ الشخص المصاب بتضخم الكبد زيادة كبيرة في حجم البطن.
  • يمكن أن يلاحظ المريض ظهور بعض أعراض اليرقان، وهي عبارة عن اصفرار شديد في العينين وفي الجلد.
  • فقدان الوزن بشكل كبير وسريع.
  • قد يشعر المريض في حالة تفاقم حِدة الأعراض بضيق شديد في التنفس.
  • الألم الشديد والغير مبرر في منطقة البطن والمعدة.
  • يمكن أيضًا أن يرى المريض بعض نقاط الدم عند التبرز، أو المعاناة من البراز القطري.
  • الشعور الدائم بعدم الارتياح.
  • قد يشعر المريض المصاب بتضخم الكبد في مراحله المتأخرة بامتلاء كبير في الجانب الأيمن من الجسم.

اقرأ أيضًا: هل تضخم الكبد له علاج

عوامل خطر لتضخم الكبد

استكمالًا للإجابة على سؤال هل تضخم الكبد يسبب الوفاة، يجب العلم أن هناك بعض عوامل الخطر التي من شأنها زيادة احتمالية الإصابة بذلك المرض، لذا يجب عند معرفة تلك العوامل الابتعاد عنها تمامًا، وتتمثل تلك العوامل في الآتي:

  • التدخين من أكثر العادات السيئة التي تؤدي إلى رفع احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض، ومن أشهرها تضخم الكبد، لذا من الضروري الإقلاع وبدون تفكير عن التدخين، والعزم على عدم العودة إليه مرة أخرى.
  • النظام الغذائي الذي يفتقر الفيتامينات والمعادن قد يكون من العوامل الخطر التي تزيد من فرصة الإصابة.
  • تناول الكثير من المشروبات الكحولية، والرجال هم أكثر الرجال عِرضة للإصابة بذلك المرض، نظرًا إلى وجود نسبة كبيرة منهم تحرص على تناول المشروبات الكحولية بكثرة يوميًا.
  • نقل الدم من أكبر عوامل الخطر للإصابة بذلك المرض.
  • ممارسة الجنس قد تزيد من فرصة الإصابة بتضخم الكبد، وذلك عن طريق الإصابة بعض الأمراض المنقولة جنسيًا، أو ممارسة الجنس الغير مقنن.
  • تعاطي المواد والحقن المخدرة يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بتضخم الكبد.
  • من أشهر عوامل الخطر للإصابة بتضخم الكبد العيوب الخلقية الموجودة في القلب.
  • تعد زراعة الأعضاء في الجسم واحدة من أكبر عوامل الخطر للإصابة بتضخم الكبد، ويرجع ذلك إلى نقل دم ملوث من جسم مُصاب إلى جسم آخر معافى.
  • المرضى الذين يعانون من مرض الهيموفيليا أكثر الفئات عِرضة للإصابة بتضخم الكبد.
  • استخدام المكملات العشبية الضارة، التي من خلال تناولها قد يزيد ذلك من تضخم الكبد، ومن أشهر تلك المكملات عشبة كوهوش أسود، والأقتى العنقودية.
  • الإصابة بالفطريات والبكتيريا الضارة، أو الطفيليات الموجودة في بعض أنواع الطعام.

تشخيص تضخم الكبد

من المعروف أن فحص تضخم الكبد يتم من خلال أن الطبيب بفحص مكان الكبد جيدًا، وهي المنطقة الموجودة تحت القفص الصدري مباشرة من الناحية اليمنى، وفي حالة الإصابة بتضخم القلب سوف يشعر الطبيب بأن ملمس الكبد أصبح صلبًا بعض الشيء عن الكبد المُعافى، أو يجده لين أكثر من الطبيعي، وفي تلك الحالة يقوم الطبيب بطلب بعض الفحوصات الهامة من المريض، ومن أشهرها ما يلي:

  • يطلب الطبيب من المريض أن يقوم بأخذ عينة من الكبد وتحليلها.
  • يجب أن يقوم المريض بعمل بعض تحاليل الدم.
  • يلزم أيضًا إجراء التحاليل الخاصة بوظائف الكبد لمعرفة توقفها أن عملها بشكل طبيعي.
  • الأشعة المقطعية من أهم الفحوصات التي يخضع لها مريض تضخم الكبد، حيث إن تلك الأشعة تساهم في تصوير الكبد ومعرفة الحالة التي وصل إليها.
  • يلزم أيضًا عمل اختبار الموجات الصوتية للتأكد من عدم إلحاق الضرر بالقلب وعمله بشكل طبيعي.

اقرأ أيضًا: هل تضخم الطحال يسبب الوفاة

إجراءات وقائية من تضخم الكبد

حتى لا يضطر الإنسان إلى طرح سؤال مثل هل تضخم الكبد يسبب الوفاة، يجب أن يقوم أولًا بعمل الكثير من المحاولات التي تجعله أقل عِرضة للإصابة بذلك المرض، وتتمثل تلك المحاولات في اتباع إجراءات الوقاية وبعض النصائح الهامة، وتتمثل تلك الإجراءات في الآتي:

  • من الضروري أن يحرص الرجال على ارتداء الواقي الذكري أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وذلك للحد من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، أو بعض الفيروسات الخطيرة، مثل فيروس ج، وفيروس أ.
  • لا يجب الإقدام على تناول أي دواء علاجي من دون الرجوع إلى الطبيب المعالج، حيث إن هناك الكثير من الأدوية قد تؤدي إلى رفع احتمالية الإصابة بتضخم الكبد.
  • الحفاظ تمامًا على الوزن، وتوخي الحذر من الزيادة الكبيرة في الدهون نظرًا لترسبها على الكبد.
  • الامتناع تمامًا من مشاركة أدوات الحلاقة، أو أدوات عمل الباديكير، حيث إن كل تلك الأشياء قد تكون حاملة معها فيروسات خطيرة وفطريات تنتقل إلى جسم الإنسان.
  • لا يجب التغافل عن تنظيم مستوى السكر في الدم، حيث إن مرض السكري يعمل على إصابة الجسم بالكثير من الأمراض الضارة، ومن أشهرها تضخم الكبد.
  • الحد من التعرض المباشر للمواد السامة، ومن أشهرها الدهانات، أو المنظفات التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة.
  • لا يجب الإقدام على استخدام الإبرة في الوخز أكثر من مرة، حيث إنها تصاب بالفطريات والبكتيريا الموجودة في الهواء الجوي، والتي يمكن أن تنتقل مباشرة إلى الجسم.

بالرغم من أن مرض تضخم الكبد في البداية لا يكون من الأمراض الخطيرة، إلا أن الإهمال الكبير في علاجه قد يؤدي إلى تفاقم حِدة الأعراض بشكل سيء، وبالتالي الإصابة بمضاعفات خطيرة تصل إلى الوفاة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.