هل ينتشر سرطان القولون بعد استئصاله

هل ينتشر سرطان القولون بعد استئصاله وهل يوجد أنماط محددة لانتشاره؟ وكيف يمكن للمريض الحد من انتشاره؟ من أهم الأسئلة التي يطرحها المصابين بهذا المرض والتي سوف نجيب عليها عبر موقع جربها.

يحدث سرطان القولون في الجزء الأخير من الجهاز الهضمي والمرتبط بالأمعاء الغليظة ويلتقي مع المستقيم، ويُطلق عليه في تلك الحالة السرطان القولوني والمستقيمي.

اقرأ أيضًا: نسبة الشفاء من سرطان القولون

هل ينتشر سرطان القولون بعد استئصاله

هل ينتشر سرطان القولون بعد استئصاله

يظهر تساؤل هل ينتشر سرطان القولون بعد استئصاله لدى الكثيرون حيث يكون من المفترض عدم عودة السرطان بعد الاستئصال، ولكن الإجابة تكون نعم يمكن أن ينتشر مرة أخرى لدى البعض.

حيث تنتقل الخلايا السرطانية إلى بعض الأعضاء الأخرى قبل أن يتم اكتشاف المرض والبدء في علاجه، وهو الأمر الذي يواجه الكثير من المرضى.

وقد ظهرت بعض الإحصاءات التي أوضحت أن نسبة الأشخاص الذين عاد إليهم السرطان بعد الخضوع للعلاج مع أو بدون كيماوي تتراوح بين 35 حتى 40% وذلك خلال فترة بين 3 حتى 5 سنوات من انتهاء العلاج.

ما هو سرطان القولون؟

بعد الإجابة عن تساؤل هل ينتشر سرطان القولون بعد استئصاله يجب أن نوضح طبيعة هذا السرطان الذي يظهر في شكل كتل صغير تحتوي على الخلايا السرطانية وتُسمى السلائل.

وقد تأتي تلك السلائل مع بعض الأعراض أو بدون، وفي حالة الالتزام بإجراء فحوصات المسح التصويرية بصورة منتظمة سيتم منع تطور سرطان القولون ولن تتحول السلائل إلى أورام سرطانية.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض سرطان القولون والمعدة

أعراض سرطان القولون

في الكثير من الأحيان لا تظهر أعراض لدى المصابين بسرطان القولون خلال المراحل المبكرة، وفي حالة تقدم الحالة سوف تظهر الأعراض التي تختلف من حالة لأخرى، وترتبط بحجم الورم وموقعه وتشتمل تلك الأعراض على الآتي:

  • ملاحظة بعض التغيرات في النشاط الطبيعي للأمعاء، ويمكن أن تظهر في شكل الاضطرابات التي تتمثل في الإمساك والإسهال أو اختلاف شكل البراز ووتيرته لفترة تصل إلى أسبوعين.
  • ضيق داخل البطن مثل المغص أو الألم أو الانتفاخات.
  • ظهور كمية من الدم في الفضلات مع نزيف من فتحة الشرج.
  • إتمام عملية التبرز مع ألم في البطن.
  • تعب وإرهاق وضعف عام في الجسم.
  • عدم إفراغ الأمعاء بالكامل حتى بعد التبرز.
  • نزول الوزن بشكل ملحوظ.

أسباب حدوث سرطان القولون

من خلال توضيح إجابة هل ينتشر سرطان القولون بعد استئصاله يجب أن نوضح الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض.

حيث يتكون عندما تحدث بعض التغيرات في الخلايا السليمة التي تستطيع النمو والتقاسم ولكن بصورة خارجة عن السيطرة بدون حاجة إلى العدد الهائل الخاص بها.

ومن خلال تلك الزيادة المفرطة في القولون والمستقيم يمكن أن تصاحبها بعض الخلايا قبل السرطانية في غلاف القولون الداخلي، وخلال فترة زمنية تصل إلى بعض السنين تتحول تلك الخلايا قبل السرطانية إلى سرطانية.

وعند الدخول إلى مرحلة متقدمة من هذا المرض نجد أن السرطان يقوم باختراق الجدر الخاص بالقولون ويصل إلى الغدد اللمفاوية التي تقترب من القولون أو الأعضاء المحيطة، ولكن لم يتم تحديد سبب معين لحدوث سرطان القولون حتى الآن.

اقرأ أيضًا: الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي

طرق تشخيص سرطان القولون

طرق تشخيص سرطان القولون

نظرًا لوجود عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى وجود دم في البراز مثل الشق الشرجي أو البواسير، أو تناول بعض الأطعمة مثل الشمندر وغيره يساعد على إظهار البراز باللون الأحمر، أو استخدام بعض الأدوية مثل مكملات الحديد التي تقوم بتحويل البراز للون الأسود.

يجب أن يتم اتباع بعض الفحوصات الأخرى ليتم التأكد من تواجد سرطان في القولون، وذلك في سبيل التعرف على إجابة سؤال هل ينتشر سرطان القولون بعد استئصاله وتكون كالتالي:

  • فحص القولون بالمنظار من أهم الفحوصات التي يتم الكشف من خلاله على تواجد الزوائد اللحمية الحميدة والمسرطنة داخله، ويتم من خلال إدخال منظار مرن إلى القولون والمستقيم لمعاينته واكتشاف المشكلات التي تتواجد داخله.
  • التأكد من الدم الخفي في البراز وهو الأقل دقة بين كافة الفحوصات، حيث يمكن أن يظهر الدم في البراز بسبب الزوائد اللحمية الكبيرة أو السرطانية.
  • فحص القولون السيني من خلال المنظار المرن بدون تخدير عن طريق معاينة المنطقة السفلية من الأمعاء الغليظة.
  • إجراء الفحص بحقنة الباريوم الشرجية وتصوير القولون والمستقيم للحصول على صور واضحة وسليمة والتأكد من وجود الأورام السرطانية أو الزوائد اللحمية.
  • تصوير القولون المقطعي وتعد من أحدث الطرق المتطورة التي يمكن من خلالها الكشف عن المشكلات في الحوض والبطن بعد توسيع المستقيم.

الأورام ما قبل السرطانية داخل القولون

تنشأ الأورام ما قبل السرطانية في أي جزء داخل القولون، حيث يتراوح طول القولون بين 120 حتى 150 سم داخل الجزء العلوي ويُطلق عليه الأمعاء، ويكون طول المستقيم 15 سم الأخيرة.

وتظهر تلك الأورام في صورة كتلة من الخلايا التي تبرز من الجدار الخاص بالقولون، وتكون في شكل بقعة مسطحة أو مستوية أو في شكل تجويف داخل جدار القولون، وهو من الأنواع المعقدة ونادر حدوثه.

اقرأ أيضًا: هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون

عوامل انتشار سرطان القولون بعد استئصاله

بعد التعرف على إجابة هل ينتشر سرطان القولون بعد استئصاله يجب أن نوضح العوامل التي تساعد على زيادة خطر انتشاره وعودته مرة أخرى، وتلك العوامل تكون كالتالي:

  • عندما يزداد عدد الغدد الليمفاوية المصابة تكون احتمالية عودة سرطان القولون أعلى.
  • يؤثر المدى الخاص بالورم السرطاني وعمقه على احتمالية عودته ثانية، وكلما ازداد عمقًا تكون فرص عودته أكبر.
  • في حالة انتشار سرطان القولون وانتقاله لأعضاء أخرى مثل الرئتين أو الكبد يمكن أن يعود مرة أخرى بعد استئصال القولون.
  • يوجد بعض العوامل الأخرى التي تساعد على زيادة فرص انتشاره وعودته بعد الاستئصال مرة أخرى وتتمثل في جودة الجراحة أو المرحلة التي وصل إلى سرطان القولون والمدى الخاص بفاعلية العلاج الذي تم استخدامه.

أنماط انتشار سرطان القولون

يرغب الأطباء في التخلص من كافة الخلايا السرطانية من خلال الجراحة أو الإشعاع أو العلاج الكيماوي، وتؤثر المرحلة التي وصل إليها السرطان ونوعية العلاج على فرص عودته مرة ثانية.

ومن خلال التصوير المقطعي أو بعض الفحوصات الأخرى سيتم اكتشاف انتشار الخلايا السرطانية، ويوجد 3 أنماط أساسية لانتشار سرطان القولون بعد أن يتم علاجه وهي كالتالي:

  • الانتشار الموضعي والذي يوضح أن سرطان القولون عاد لنفس المكان الذي بدأ منه.
  • والانتشار المنطقي ويحدث هذا النوع في الغدد الليمفاوية التي تقع بالقرب من المكان الأصلي للورم.
  • الانتشار بعيد المدة ونقصد هنا انتقال السرطان لمكان أبعد من منطقة الورم الأصلي، ويُطلق عليه الورم الخبيث.

كيفية تقليل خطر انتشار سرطان القولون

كيفية تقليل خطر انتشار سرطان القولون

هناك العديد من الأمور التي تساعد على تقليل فرص انتشار سرطان القولون بعد استئصاله سنقوم بتوضيحها من خلال السطور التالية:

1_ المتابعة بعد العلاج

يواجه بعض الأشخاص مشكلة عدم اختفاء سرطان القولون مع إتمام العلاج، ولذلك يجب أن يتم الالتزام بالمواعيد الخاصة بالمتابعة مع الطبيب المختص.

وإجراء كافة الفحوصات بصورة دورية للتأكد من عدم عودته مرة أخرى أو حدوث آثار جانبية للعلاج المستخدم، وملاحظة المشكلات أو التغيرات التي يمر بها المريض.

ويتم تحديد عدد تلك الزيارات على حسب مرحلة السرطان التي وصل إليها المريض، واحتمالية عودته مرة أخرى، ويمكن أن تستمر لسنوات حتى يتم التأكد من عدم عودته.

2_ المحافظة على الوزن

أشارت العديد من الأبحاث والدراسات إلى أن الوزن الزائد والسمنة المفرطة يعمل على زيادة احتمالية عودة سرطان القولون مرة أخرى بعد العلاج.

وبالرغم من عدم وجود دراسات توضح التأثير الخاص بفقدان الوزن خلال العلاج أو بعد انتهائه على فرص عودته مرة أخرى، إلا أن التأثير الخاص بهذا الأمر يظهر في قلة المشكلات الصحية مثل مرض السكري أو القلب.

3_ اتباع نظام صحي

يجب أن يتم اتباع نظام صحي يحتوي على أنظمة غذائية متوازنة مع ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر ومنتظم، حتى يقل خطر عودة السرطان مرة ثانية.

4_ تناول الأطعمة الصحية

بالرغم من عدم وجود أنظمة صحية أو نمط غذائي محدد يعمل على تقليل فرص عودة سرطان القولون مرة ثانية أو انتشاره بعد استئصاله، إلا أن هناك الكثير من الفوائد التي تظهر لدى من يتبع نظام غذائي صحي بصورة عامة.

اقرأ أيضًا: ماهي أعراض سرطان القولون والمعدة

وبهذا نكون قد أجبنا على سؤال هل ينتشر سرطان القولون بعد استئصاله بالإضافة إلى بعض المعلومات الهامة عن هذا المرض وأعراضه وكيفية تشخيصه.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.