هل الزائدة تسبب ألم في الظهر

هل الزائدة تسبب ألم في الظهر؟ وما هي طرق علاج التهاب الزائدة؟ فآلام البطن والظهر من الأعراض المتشابهة لعدة أمراض، وهو ما يجعل من الصعب أن يعرف المريض سبب الشعور بالألم.

لكن التهاب الزائدة من المشاكل الصحية التي يلزمها استشارة الطبيب على الفور، للحصول على الرعاية الطبية اللازمة، لذا من خلال موقع جربها سوف نتناول سويًا إجابة سؤال هل الزائدة تسبب ألم في الظهر أم لا.

هل الزائدة تسبب ألم في الظهر

التهاب الزائدة الدودية من ضمن المشاكل الصحية التي تصيب كيس صغير يقع في الجانب الأيمن من منطقة البطن، وفي حالة التهابها يظهر على الشخص بعض الأعراض المؤرقة على الشخص، تنتج تلك الأعراض عن انسداد الزائدة بجسم غريب كالمخاط، الطفيليات أو السرطان.

تشيع تلك الحالة عن الناس من عمر 10 حتى 30 سنة، وهي من الحالات المرضية التي تحتاج إلى العناية الطبية السريعة، وأن يخوض المريض عملية جراحية لكي يتم إزالة تلك الزائدة والتخلص من الالتهاب.

من هنا يمكننا الانتقال إلى الإجابة عن سؤال هل الزائدة تسبب ألم في الظهر، نعم فمن أعراض الزائدة الدودية السالفة الذكر الشعور بالألم في الظهر وبعض من الأعراض الأخرى التي سنوضحها لك فيما يلي لتتمكن من فهم ماهية الألم الذي تشعر به.

اقرأ أيضًا: أين تقع الزائدة في جسم الانسان

أعراض الزائدة

مرض التهاب الزائدة الدودية من المشاكل الصحية الصعبة، التي يحتاج الشخص فيها إلى الرعاية الطبية، وقد يصعب عليه في البداية أن يحدد ما إن كان ذلك الألم ناتج عن التهاب الزائدة الدودية أم أنه من مشاكل في الظهر أو المرارة، لذلك فيما يلي نتناول سويًا أعراض التهاب الزائدة بالتفصيل:

1ـ آلام البطن الحادة

إحدى أشهر أعراض التهاب الزائدة الدودية المؤرقة هي الشعور بآلام شديدة في البطن، حيث يأتي ألمها على هيئة آلام حادة في الجزء السفلي من البطن، ومع مرور الوقت يزداد الألم بشكل لا يطاق.

كما أن ألم بطن التهاب الزائدة الدودية يزد في الحدة بعد مرور الوقت، وفي حالة العطس أو السعال، كذلك فإن الألم لا يطاق عند الحركة، وتظهر تلك الآلام بشكل كبير حول السرة.

من الجدير بالذكر العلم أن التهاب الزائدة الدودية يتسبب في الألم المرتد، أي الذي يكون على هيئة وخز في المنطقة السفلى من البطن، كما يمكن أن ينتقل ذلك الألم إلى المناطق الأخرى من البطن ويرتد في الظهر.

2ـ ألم الظهر

الألم الناتج عن التهاب الزائدة الدودية الماثل في منطقة أسفل البطن، قد ينتقل أثناء الحركة أو من تلقاء نفسه إلى منطقة الظهر، وذلك ما يجعل من الشخص يشعر بالألم في البطن والظهر بشكل مؤرق.

3ـ التقيؤ والغثيان

إكمالًا لتوضيح إجابة سؤال هل الزائدة تسبب ألم في الظهر، ننتقل إلى الحديث عن عرض آخر يوضح إن كنت مصاب بالزائدة أم لا، فإن التهاب الزائدة يتسبب في الشعور بالتقيؤ وزيادة الغثيان.

بالإضافة إلى أن تلك الأعراض تكون مصاحبة بالشعور بالوهن والضعف العام بالجسم، ففي حالة تكرار التقيؤ من الهام أن يتم استشارة الطبيب من أجل الحصول على الرعاية الطبية اللازمة.

اقرأ أيضًا: متى يسمح بالجماع بعد عملية الزائدة بالمنظار؟

4ـ انتفاخ البطن

أحد أعراض التهاب الزائدة هو ملاحظة وجود التهاب في البطن، فإن التهاب الزائدة يتسبب بدوره في صعوبة أداء الجهاز الهضمي بعمله على أكمل وجه، لهذا تظهر البطن منتفخة على غير الطبيعي، وفي أغلب الأوقات يكون السبب في ذلك هو التفاعل الالتهابي للأنسجة وتراكم الغازات.

5ـ ارتفاع درجة الحرارة

أكثر أعراض الزائدة الدودية شيوعًا هو أن ترتفع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي لها، خاصةً إن كان مصاحب للحمى بعض الأعراض السالفة الذكر، فإن كان المريض يشعر بالحمى والرعشة من الواجب استشارة الطبيب للتشخيص الصحيح.

6ـ فقدان الرغبة في تناول الطعام

مريض التهاب الزائدة لا يشعر أنه بحاجة لتناول الطعام، فإن الالتهاب يتسبب في أن يرتبك الجهاز الهضمي ويكون غير قادر على أداء عمله على أكمل وجه، ويمنع من إنتاج الهرمون الخاص بالجوع في الجسم بالتالي يفقد المريض الرغبة في تناول الطعام.

تشخيص التهاب الزائدة الدودية

بعد التعرف إلى إجابة سؤال هل الزائدة تسبب ألم في الظهر، فمن الهام التنويه على ضرورة الخضوع للفحوصات الطبية في حالة كانت أعراض الالتهاب السالفة الذكر موجودة، أو إن كان واحد منها موجود فقط، وتتمثل طرق التشخيص الدقيقة فيما يلي:

1ـ الفحص البدني

أبسط طرق تشخيص التهاب الزائدة أن يتم استشارة الطبيب والخضوع للفحص البدني “السريري” لديه، حيث يمكن بالضغط برفق على منطقة الألم بالبطن أن يتمكن من الكشف عن وجود الالتهاب من عدمه، لأنه في حالة الالتهاب يزداد الألم سوءً بعد إزالة اليد.

2ـ فحص الدم

إجراء فحص الدم من الأمور التي تساهم في تشخيص مشكلة التهاب الزائدة، حيث إن الطبيب يتمكن من خلاله تحديد وجوده من خلال قراءة نسبة كرات الدم البيضاء في الجسم، فإن كانت مرتفعة يكون ذلك إشارة لوجود الالتهاب.

3ـ أشعة الموجات فوق الصوتية

من ضمن الفحوصات الطبية التي تساهم في تشخيص التهاب الزائدة، هو أن يتم إجراء أشعة الموجات فوق الصوتية والتي تساهم في الحصول على صورة للبطن من الداخل ويتمكن الطبيب من خلالها تشخيص وجود الالتهاب من عدمه.

اقرأ أيضًا: أسباب سخونة الجسم من الداخل

4ـ اختبار البول

من ضمن الفحوصات الطبية التي يمكن وصفها من قبل الطبيب للتأكد من وجود التهاب الزائدة، حيث إن اختبار البول يظهر إن كان ذلك الألم المتواجد في الجانب بسبب مشكلة في الكلى أو التهاب بالجهاز البولي من عدمه.

علاج التهاب الزائدة

بعد الإلمام بكل ما يتعلق بإجابة سؤال هل التهاب الزائدة يسبب ألم في الظهر، وإن كانت لديك الأعراض الأخرى للزائدة، فمن الجدير بالذكر أن تتمكن من فهم إن الزائدة الدودية يكون علاجها هو الجراحة، فينصح الأطباء بأن يتم إزالتها حيث إن الجراحة تساهم في منع انفجار الزائدة، وفيما يلي طرق علاج الزائدة:

1ـ جراحة المنظار

في حالة قام الطبيب بالنصح بالقيام بجراحة المنظار لإزالة الزائدة، فقد يلجأ إلى استخدام المنظار فإنها من التقنيات الحديثة التي تقلل من احتمالية استخدام المشارط أو الأدوات الأخرى.

ففيها يتم إجراء شقوق صغيرة في البطن، ويتم استخدام أدوات صغيرة جدًا من أجل إزالة الزائدة، وهي من ضمن العمليات الدقيقة والناجحة، بالإضافة إلى أن المريض لا يحتاج إلى وقت طويل للاستشفاء من بعدها.

2ـ جراحة البطن

إحدى العمليات التي قد يلجأ لها الطبيب لإزالة الزائدة، وذلك من خلال إجراء شق في الجانب السفلي من البطن، وهي من ضمن العمليات الناجحة كذلك ويتعافى المرضى بشكل نهائي بعد إجرائها.

كما أنها لا تحتاج إلى أن يغير المرضى من أسلوب حياتهم سواء في النظام الغذائي أو أن يمارسوا بعض التمارين الرياضية، ويوصى ألا يتم القيام بالمجهود البدني في أول 10 أو 14 يوم من تاريخ الجراحة.

اقرأ أيضًا: علاج وجع القدمين من الوقوف

3ـ العلاج بالعقاقير الطبية

في حالة كان التهاب الزائدة الدودية خفيف، فقد ينصح الطبيب بتناول بعض الأدوية المضادة الحيوية، وفي الغالب حتى المرضى الذين مرجح لهم القيام بالعملية الجراحية، ينصح لها بتناول الأدوية المضادة الحيوية كذلك قبل موعد الجراحة.
التهاب الزائدة الدودية من المشاكل الصعبة التي تتسبب في آلام الظهر والبطن بشكل حاد، ويُنصح أن يتم استشارة الطبيب في حالة الشك بأن تلك الأعراض من الزائدة.