هل يعود الانتصاب بعد الإقلاع عن مضادات الاكتئاب

هل يعود الانتصاب بعد الإقلاع عن مضادات الاكتئاب؟ وكيف يمكن علاج ضعف الانتصاب النفسي لدى الرجل؟ تعد مشكلة ضعف الانتصاب من أكثر المشكلات الجنسية التي تواجه الرجال شيوعًا وانتشارًا، ولا يشترط أبدًا أن تكون لسبب عضوي بل هي كثيرًا ما تكون لسبب نفسي، وسوف نستعرض كافة التفاصيل بوضوح من خلال موقع جربها.

هل يعود الانتصاب بعد الإقلاع عن مضادات الاكتئاب

الإجابة عن سؤال هل يعود الانتصاب بعد الإقلاع عن مضادات الاكتئاب هي نعم، وذلك لأن الأدوية المضادة للاكتئاب تعمل على ترخية الأعصاب والعضلات، مما يجعل قدرة الرجل على الانتصاب ضعيفة، إلا أن استخدام هذه الأدوية ليس في كل الحالات ما يؤثر على الشخص من ناحية القدرة الجنسية.

حيث إن هناك قلة قليلة من الرجال لم يعانوا من ضعف الانتصاب بعد تناولهم الأدوية المهدئة أو مضادات الاكتئاب، ولكن الاستمرار في تناولها والاعتماد عليها بمرور الوقت قد يؤدي فعلًا إلى التعرض لهذه المشكلة، لذا يجب على الرجال قبل البدء في تناول هذه الأدوية أن يسألوا الطبيب ويتناقشوا معه حول الأعراض الجانبية لها.

اقرأ أيضًا: متى تختفي أعراض أدوية الاكتئاب

علاقة الاكتئاب بالضعف الجنسي

تدفعنا الإجابة عن سؤال هل يعود الانتصاب بعد الإقلاع عن مضادات الاكتئاب للتعرف أكثر إلى العلاقة ما بين الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب والاكتئاب والأدوية التي تستخدم له، والعلاقة بينهما تتلخص في أن الاكتئاب وسوء الحالة النفسية لدى الرجل تؤدي إلى معاناته من مشكلات في أدائه الجنسي على رأسها ضعف الانتصاب.

ذلك لأن الرغبة الجنسية تبدأ في الأساس من الدماغ ثم تتدرج في التحرك ناحية الأسفل، ويحدث ذلك نتيجة لعمل الناقلات العصبية التي توجد في الدماغ وتعزز من التواصل بين خلايا الدماغ.

مما ينتج عنه في النهاية زيادة كمية الدم الواصلة إلى الأعضاء الجهاز التناسلي، مما يعني أن مشكلة ضعف الانتصاب تبدأ عند الإصابة بالاكتئاب لكونه يؤدي إلى حدوث اضطرابات مزاجية أخرى تؤثر سلبًا في توازن النواقل العصبية في الدماغ.

تأثير أدوية الاكتئاب على الجنس عند الرجال

بالرغم من أن الادوية المضادة للاكتئاب تعم لعلى تحسين الحالة النفسية والمزاجية وتولد الشعور بالارتياح الذاتي، إلا أن هناك أنواعًا منها تعمل على تثبيط امتصاص السيروتونين، مما يؤدي إلى ظهور آثار جانبية أخرى غير مرغوب بها ممكن أن تصل إلى حد الإصابة بمشكلات في الأداء الجنسي.

أدوية الاكتئاب تعمل على تحسين الحالة المزاجية من خلال إحداثها بعض التغييرات في توازن المواد الكيميائية في الدماغ، إلا أنها نفس المواد الكيميائية التي تعزز من الاستجابة الجنسية، لذا تتسبب مضادات الاكتئاب في الإخلال بتوازن هذه المواد وبالتالي تحدث مشكلات في الأداء الجنسي، وغالبًا ما تزيد هذه المشكلة بزيادة الجرعة.

اقرأ أيضًا: هل يعود الاكتئاب بعد العلاج

أنواع الضعف الجنسي الناتجة عن مضادات الاكتئاب

هناك العديد من المشكلات الجنسية التي تنتج عن استخدام الأدوية المضادة إلى الاكتئاب مثل:

  • عدم القدرة على المبادرة من أجل ممارسة الجنس.
  • عدم الشعور بالمتعة أو الاستمتاع أثناء ممارسة الجماع.
  • عدم القدرة على الانتصاب.
  • انخفاض معدل الرغبة الجنسية وتدني الدافع الجنسي.
  • العجز عن الوصول إلى ذروة النشوة الجنسية.

علاج ضعف الانتصاب عند الرجال

بمجرد الانتهاء من تناول الأدوية المضادة للاكتئاب من الممكن أن يستغرق الأمر وقتًا حتى يستعيد نشاطه وقدرته الجنسية مرة أخرى، ولكن من الممكن تحفيز التعافي مرة أخرى باستخدام بعض الأدوية مثل:

  • ﭬانافيل Avanafil.
  • سيلدينافيل Sildenaphil.
  • تدالافيل Tadalaphil.
  • فيردنافيل Vardenafil.
  • بدائل التستوستيرون.
  • الحقن المباشر لهرمون التستوستيرون في القضيب.
  • استخدام مضخة Vacuum pump.
  • حقن البروستاديل داخل الإحليل.

اقرأ أيضًا: علاج ضعف الانتصاب طبيعيا

دعم الرجل نفسيًا لعلاج ضعف الانتصاب

بما أن الاكتئاب مشكلة نفسية وترتبط بمشكلات الضعف الجنسي الأخرى بأنواعها، إذن فإن الرجل يكون في أمس الحاجة إلى الدعم النفسي من قبل شريكة حياته لكي يخرج من طور الاكتئاب، أو حتى يتخلص من التأثير السلبي الذي سببته له أدوية علاج الاكتئاب، ودعم الرجل نفسيًا يجب أن يكون كالآتي:

1- التشجيع على استشارة الطبيب

في مجتمعنا العربي يعتبر الرجال أن أي مشكلة من مشكلات الضعف الجنسي التي قد تصيبهم عيب أو شيء يمس كيانه كذكر، ولا يرحبون بفكرة زيارة طبيب نفسي أو طبيب لأمراض الذكورة والضعف الجنسي، وهنا يتوجب على الزوجة أن تهدئ من روع زوجها وأن تجعله يأخذ الموضوع بمنتهى البساطة.

لكي تشجعه على الذهاب إلى الطبيب وتوضح له بأن الأمر بسيط كالإصابة بنزلة برد ليس إلا، وأن هذا الامر لا يعيبه أبدًا ولا يقلل من شأنه ولا يجعله يظهر في عيونها بمظهر الرجل الضعيف.

2- تهدئة الرجل ومساعدته على الاسترخاء

إن الشعور بالقلق والتوتر والرغبة في الانعزال والميل إلى الحزن من أعداء حالة ضعف الانتصاب أو الضعف الجنسي عند الرجال بوجه عام، وكلما زاد شعور الرجل بهذه الأحاسيس السلبية كان وضعه أكثر سوءًا، لذا يتوجب على الزوجة أن تهدئ زوجها قليلًا وتجعله راغبًا في الاسترخاء والتوقف عن التفكير في هذه المشكلة كثيرًا.

حينما يجد الرجل إلى جواره زوجة تتفهم هذا الوضع ومدركة لفكرة أن المحرك الأساسي للرغبة الجنسية لدى الرجل هي حالته النفسية، وحينما يكون الرجل بحالة تحد من قدرته الجنسية مع زوجته يشعر بالحرج والتوتر الشديد، لذا عليها تهدئته أكثر وجعله يسترخي لكي يحس بالأمان.

3- تمارين التدليك والتنفس

يمكن أن تشارك المرأة زوجها في ممارسة بعض تمارين الاسترخاء والتنفس العميق بهدف طرد الطاقة والأفكار السلبية من الذهن، لكي يشعر بأنها غير غاضبة أو حزينة ومستاءة من وضعه الحالي، ويمكن أيضًا أن تدلل زوجها قليلًا من خلال عمل جلسة مساج وتدليك رومانسية للجسم.

4- تجديد العلاقة الجنسية

لكي تتمكن الزوجة من مساعدة زوجها لكي يتخطى هذه الأزمة التي يمر بها، بإمكانها أن تبادر هي بطلبه إلى الجماع وتحفز من رغبته الجنسية، لأن الرجل كلما شعر بأنه مرغوبًا من قبل زوجته كلما تحسن وضعه النفسي أكثر وشعر بأنه قوي بما يكفي، ويمكن أيضًا للزوجة أن تستحدث بعض الأوضاع الجديدة أو الحركات المثيرة الأكثر جرأة لتحفيز رغبة الزوج.

اقرأ أيضًا: البرود الجنسي عند الرجال أسبابه وعلاجه

5- المناقشة والحوار

الرجل على النقيض من المرأة فهو لا يميل إلى الإفضاء والتحدث عما يشعر به كثيرًا، لذا يجب أن تكون الزوجة ذكية في النقاش مع زوجها والتحدث حول الأمر، بمعنى أنها يتوجب عليها التحدث معه ببساطة وبشاشة دون أن تشعره بضغط أو أنها تعتصره من أجل أن يتكلم في هذه المشكلة.

يحب أن يكون النقاش والحوار هادئًا وسلسًا فيما يخص العلاقة الجنسية أو ما يعاني من الرجل من حالة ضعف مؤقتة، وتفهيمه بأن الوضع ليس سيئًا إلى هذا الحد وأنه لا داعٍ للخجل أو القلق من الموضوع لأنه طارئًا وسرعان ما سينتهي.

معرفة هل يعود الانتصاب بعد الإقلاع عن مضادات الاكتئاب أم لا تتوقف عليها العديد من الأمور الهامة سواءً بالنسبة للرجل أم للمرأة، وعلى الطرفين أن يكونا أكثر وعيًا.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.