تحليل الحمل الرقمي أقل من 5

تحليل الحمل الرقمي أقل من 5 يرمز إلى ما يعرف بالحمل الضعيف، فما هو الحمل الضعيف؟ وما هي مدى دقة اختبار الحمل الرقمي؟ في الواقع فإن تحليل الحمل الرقمي يعد من التحاليل فائقة الدقة، لذا سنتعرف سويًا من خلال موقع جربها إلى الحمل الضعيف، أسبابه، واحتمالية حدوث حمل آنذاك.

تحليل الحمل الرقمي أقل من 5

تحليل الحمل الرقمي أقل من 5

يعمل التحليل الرقمي على قياس نسبة هرمون الحمل في الدم HCG، وهو من التحاليل التي يمكن عملها في فترات مبكرة من الحمل، فمن الممكن القيام بتحليل الحمل الرقمي بمجرد تخطي اليوم العاشر من انغراس البويضة في الرحم وانقطاع الطمث.

حيث تعمل المشيمة لدى الحامل على إفراز هرمون الغدد التناسلية فور حدوث انغراس للبويضة في جدار الرحم، وهذا الهرمون يعمل على إفراز هرمون يسمى البروجسترون، وهو هرمون يوقف من حدوث الدورة الشهرية ويمنعها حتى يحمي الحمل وجدار الرحم، وعند حدوث هذا التوقف والانقطاع، يمكن للمرأة القيام بتحليل الحمل الرقمي.

تحليل الحمل الرقمي يتميز بدقته، وهو يعطي نتائج من صفر وحتى 300 ألف تقريبًا، ويمكن تفسير النتائج التي يظهرها تحليل الحمل الرقمي كما يلي:

1- حمل ضعيف أو سلبي

هذه النتيجة تحدث عندما يُظهر تحليل الحمل الرقمي أقل من 5 وحدات دولية / ملليمتر، ويعني ذلك عدم الحمل في أغلب الحالات.

اقرأ أيضًا: تحليل الحمل المنزلي خط واضح وخط شفاف..هل هذا يعني وجود حمل؟

2- احتمالية حمل مرتفعة

هذه النتيجة يمكن أن نفهمها عندما يُظهر التحليل رقم يتراوح من 6 وحدات دولية / ملليمتر، وحتى 24وحدة دولية / ملليمتر، ويطلب عندها الطبيب إعادة إجراء الاختبار كل يومين أو ثلاثة للتأكد من أن نسبة الهرمون تتضاعف وترتفع، وهو ما يعني الحمل بكل تأكيد، أما إذا انخفضت أو ثبتت تبدأ هناك الشكوك بالظهور.

3- حمل أكيد

يمكن الجزم بالحمل في حال ما كانت نتيجة التحليل الرقمي أعلى من 25 وحدة دولية / ملليمتر، فهي من علامات الحمل بلا شك.

أسباب الحمل الضعيف

هناك العديد من الأسباب التي قد تعمل على ظهور نتيجة تحليل الحمل الرقمي أقل من 5، فقد لا يعني بالضرورة عدم وجود حمل، فهناك العديد من الأسباب الشائعة التي تعمل على إظهار نتيجة تحليل الحمل الرقمي أقل من 5، وتشتمل تلك الأسباب على كل ما يلي:

1- التقدير الخاطئ لتاريخ الحمل

تعد من أكثر الأخطاء الشائعة التي تقوم بها السيدات، والتي تتسبب في إعطاء نتيجة تحليل الحمل الرقمي أقل من 5، فكما ذكرنا أعلاه، يجب القيام بتحليل الحمل بعد انقطاع فترة الطمث والدورة الشهرية بفترة تتراوح من 10 أيام وحتى 3 أسابيع.

2- حدوث إجهاض للحمل

تحليل الحمل الرقمي أقل من 5

في حال حدوث إجهاض للحمل، قد يُظهر تحليل الحمل الرقمي أقل من 5 وحدات دولية / ملليمتر.

3- حدوث حمل خارج الرحم

 

تحليل الحمل الرقمي أقل من 5

الحمل خارج الرحم من الأمور الشائعة التي قد تتسبب في ظهور نتيجة تحليل الحمل الرقمي أقل من 5، حيث إن البويضة المخصبة لا تكون قد وصلت إلى الرحم، حيث تعمل البويضة على غرس نفسها في قناة فالوب أو المبيض، وهو ما يتسبب في فشل الحمل، وظهور نتيجة الحمل السلبي على جهاز التحليل الرقمي للحمل.

عند ظهور هذه النتيجة يلزم على المرأة الذهاب للطبيب بهدف التأكد من عدم حدوث حمل خارج الرحم لها، حيث إن الحمل خارج الرحم خطير على الأم، بالإضافة إلى أنه يستحيل أن يصبح حملًا سليمًا، ويكتمل فيما بعد حتى وإن تركته ولم تعمل على إنزال الجنين، وهو ما قد يودي بحياتها في حال حدوث نزيف أو انقطاع في قناة فالوب.

اقرأ أيضًا: هل يظهر الحمل في تحليل البول قبل موعد الدورة بأسبوع وطريقة استخدام الاختبار المنزلي

4- البويضة التي تم تخصيبها فاسدة

يعمل المبيضين على إنتاج بويضة ناضجة خلال عملية الإباضة التي تحدث بشكل شهري خلال فترة الدورة الشهرية، وفي حال ما كانت تلك البويضة فاسدة، سيحدث ما يعرف بالحمل الكاذب، ما يعني تكون كيس للحمل، ولكنه فارغ وليس بداخله جنين، وهو ما قد يجعل نتيجة تحليل الحمل الرقمي أقل من 5 وحدات دولية لكل ملليلتر.

تحليل الحمل الرقمي أقل من 5

5- الفشل في تطوير المشيمة

قد تفشل المشيمة في التطور، وهو ما يتسبب في انخفاض هرمون الحمل HCG، على الرغم من كونه مرتفعًا في بداية الحمل.

اقرأ أيضًا: هل يظهر الحمل في الأسبوع الثالث

نتيجة التحليل الرقمي تبعًا لأسابيع الحمل

نسبة هرمون الحمل hCG، تتضاعف وتتزايد بشكل دائم، وفيما يلي جدول نعرض لكم فيه معدل الزيادة والنقص في الهرمون خلال مرور أسابيع الحمل الطبيعي.

بعد الأسبوع الثالث للحمل وانقطاع الدورة الشهرية من 5 وحتى 50 وحدة دولية لكل ملليتر
بعد الأسبوع الرابع لانقطاع الطمث من 5 وحتى 426 وحدة دولية لكل ملليتر
بعد الأسبوع الخامس لحدوث الحمل من 18 وحتى 7340 وحدة دولية لكل ملليتر
بعد الأسبوع السادس لحدوث الحمل من 1080وحتى 56.500وحدة دولية لكل ملليتر
من الأسبوع السابع وحتى الثامن للحمل من 7650 وحتى 229.000وحدة دولية لكل ملليتر
من الأسبوع التاسع وحتى الثاني عشر للحمل من 25.700 وحتى 288.000 وحدة دولية لكل ملليتر
من الأسبوع الثالث عشر وحتى السادس عشر للحمل من 13.300 وحتى 254.000 وحدة دولية لكل ملليتر
من الأسبوع السابع عشر وحتى الرابع والعشرين للحمل من 4060 وحتى 165.400 وحدة دولية لكل ملليتر
من الأسبوع الخامس والعشرين وحتى الأربعين من الحمل من 3640 وحتى 117.000وحدة دولية لكل ملليتر

كما يلاحظ من الجدول أعلاه، فإن نسبة هرمون الحمل hCG تتزايد بداية من الأسبوع الأول للحمل، حتى تصل إلى الأسبوع الثاني عشر من الحمل، وبعدها تبدأ بالنزول حتى نهاية الحمل، ويفسر ذلك سبب كون أعراض الحمل ظاهرة أكثر في الثلث الأول للحمل عنه في باقي الأسابيع.
في حال ما أظهر تحليل الحمل الرقمي أقل من 5 وحدة دولية / ملليمتر كنتيجة، عليكِ التوجه للطبيب للتأكد من عدم حدوث إجهاض أو حمل خارج الرحم، حيث إن لذلك العديد من الأعراض الجانبية والمضاعفات الخطيرة.