أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء

أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء عديدة، حيث تعتبر هذه الآلام من المشكلات الشائعة عند الكثير من السيدات، وعند مزامنة هذه الآلام معًا تكون من الأمور المزعجة جدًا، وسوف نتعرف من خلال موقع جربها على أبرز أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء وطرق العلاج الفعالة لهذه الآلام.

أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء

هناك العديد من مسببات ألم أسفل الظهر وألم البطن عند النساء، وفي العادة ما تسبب هذه الآلام أمراض طبية ليست خطيرة، ويمكن علاجها بطرق بسيطة، ولكن لكل قاعدة شواذ تخالفها، لذا فأحيانًا نجد أن السبب لهذه الآلام من الممكن أن يهدد حياة الشخص، وسوف نتعرف على هذه الأسباب الشائعة من خلال الآتي:

1- آلام وتشنجات ما قبل الدورة الشهرية

في الغالب ما تعاني المرأة من آلام وتقلصات ما قبل الطمث، وهي تسمى “متلازمة ما قبل الحيض”، وهي تسبب آلام مزعجة للغاية، ونجد أن هذه المتلازمة تبدأ قبل نزول الدورة الشهرية ببضعة أيام، وغالبًا ما تنتهي هذه الآلام خلال يوم أو يومان من نزولها، ويترافق مع آلام أسفل الظهر والبطن، الشعور بألم في الرأس أو الإحساس بالإعياء التام، بالإضافة إلى الشعور بالتقلبات المزاجية الحادة.

اقرأ أيضًا: آلام عظام القفص الصدري والظهر

2- الإصابة بالتهابات المسالك البولية

إن عدوى المسالك البولية من أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء، وهي غالبًا ما تنتج عن البكتيريا، ولكن في بعض الحالات يكون المسبب لها التعرض للفطريات أو الفيروسات، كما أنها تؤثر على المثانة فيحدث لها التهابات، بالإضافة إلى التهاب مجرى البول والكلى، وهذه الالتهابات تسبب هذه الآلام بشكل قوي.

لكن يترافق مع هذه الآلام بعض الأعراض الأخرى التي تتمثل في إفرازات المهبل وحرقان البول وآلام الحوض، وكثرة التبول ويكون بشكل متقطع.

3- فترة الحمل

في فترة الحمل تطرأ تغييرات كثيرة على جسم المرأة، وهذه الأعراض تكون تزداد مع تقدم الحمل، وذلك لأن الجنين يضغط بشدة على أعضاء جسم الأم، الأمر الذي يؤدي إلى ازدياد الضغط على أعصاب الجسم بشكل زائد، ويعتبر الحمل من أبرز أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء، ويترافق مع أعراض الحمل عدة علامات أخرى، تتمثل في:

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالإمساك.
  • تقلصات ونزيف.
  • انتفاخ الثديين.
  • الغثيان والتقيؤ.

4- التهابات في المعدة

من أبرز العوامل التي تؤدي إلى أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء هي الإصابة بالتهابات المعدة، ويحدث هذا الالتهاب نتيجة للإصابة بمختلف أنواع العدوى، التي تتمثل في “فيروسات نوروفيروس”، كما يمكن أن تأتي بفعل الأمراض التي تنقلها الأغذية التي تتمثل في “السالمونيلا”.
هذا السبب ينتج عنه بعض الآلام الأخرى التي تتمثل في: (تقلصات شديدة في البطن – الإصابة بالقيء الشديد والمستمر – ألم في المعدة والظهر).

5- الانتباذ البطاني الرحمي

يعتبر الانتباذ البطاني الرحمي من أكثر أسباب أوجاع البطن والظهر عند السيدات، وهذه المشكلة عبارة عن نسيج ينمو في خارج الرحم، وفي الغالب ما يكون نمو نسيج الرحم على المبيض بالإضافة إلى نموه على قناتي فالوب وبعض الأنسجة الأخرى التي تعمل على تبطين الحوض.

في بعض الأحيان من الممكن أن ينمو هذا النسيج حول الأمعاء أو المسالك البولية، وتشعر المرأة أيضًا ببعض الأعراض التي تصاحب هذا المرض، مثل:

  • الإحساس بألم عند حركة الأمعاء أو أثناء عملية التبول.
  • الشعور بآلام تشبه الدورة الشهرية.
  • الإصابة بآلام خلال ممارسة العلاقة الحميمة أو بعدها.

6- مشاكل المبايض

هناك بعض الأمراض التي من الممكن أن تؤدي إلى إصابة المبيض، وهذه الأمراض تتمثل في: تكيسات المبيض، أو الأورام الليفية الرحمية، وتعتبر هذه الأمراض من أسباب آلام الظهر والبطن عند النساء، وهناك بعض الأعراض الأخرى التي تترافق مع الآلام، والتي تتمثل في: اضطرابات في الدورة الشهرية.

تجدر الإشارة أن هذه الحالات تحتاج إلى استشارة الطبيب كي يقوم بوصف العلاج المناسب لها، والعمل على الحد من المضاعفات التي يمكن أن تؤدي إليها.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم أسفل البطن والظهر

7- الإصابة بحصوات الكلى

من الممكن أن تُسبب حصوات الكلى أو العدوى بها إلى الإحساس بألم في الكليتين، وفي الغالب ما يمتد هذا الألم إلى منطقة أسفل الظهر، ويكون عبارة عن ألم حاد، وبالإضافة إلى الشعور بتقلصات وألم شديد في البطن، ومن الممكن أن تعاني المرأة أيضًا من الإحساس بالغثيان وألم في منطقة الفخذ.

8- حدوث إصابات في الظهر

في بعض الأحيان تتعرض المرأة إلى الإصابة في الظهر، مثل: التعرض للالتواء العضلي الخفيف، وهناك بعض الحالات الأخطر من ذلك مثل: الديسك، وفي بعض الحالات ينتشر هذا الألم على مناطق متفرقة من الجسم، والتي تتمثل في منطقة البطن مما يتسبب في الشعور بالانتفاخ والامتلاء.

9- الإحساس بالتوتر والقلق

إن الألم النفسي لا يؤثر على القوى العقلية بل يمكنه أن يؤثر على الصحة البدنية أيضًا، ومن الممكن أن يتسبب الشعور المستمر بالتوتر أو القلق غير المبرر إلى الشعور بألم في أسفل الظهر، والشعور بعدم الراحة في منطقة البطن (التقلصات).

كما أنه من الممكن أيضًا أن يؤدي إلى الإحساس بالانتفاخ، وغالبًا ما يحدث ألم أسفل منطقة الظهر عند بعض الأشخاص الذين يعانون من الضغط النفسي، وسكون هذا بسبب تأثير الإجهاد على العضلات، الأمر الذي يؤدي إلى شدها بشكل لاإرادي.

كما أن ألم المعدة يعتبر من الأعراض الأكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين يعانون من الإرهاق والتعب النفسي، وهناك بعض الحالات التي تصاب بالأمراض العصبية التي تؤثر على صحة الجسم، والتي تتمثل في: متلازمة القولون العصبي

10- الإصابة بعرق النسا

من الممكن أن ينتج عرق النسا من الضغط الزائد أو الإصابة بالعصب الوركي، وهو يعتبر أطول عصب متواجد في الجسم، وهذه المشكلة الصحية لا تقتصر على إصابة النساء فقط بل تحدث للرجال أيضًا، وينتج عن الإصابة عنه الشعور بألم حاد في أسفل منطقة الظهر، وفي الغالب ما يمتد الألم إلى الأسفل، ويكون في ساق واحدة.

من الممكن أن يؤدي هذا الألم إلى الشعور بالتنميل والإحساس بالضعف الشديد في هذه المنطقة التي تمت إصابتها.

أسباب ألم الظهر والبطن النادرة

هناك أسباب لألم أسفل الظهر والبطن نادرة وغير رائجة، ولكنها إذا تم الإصابة بها، فهي تتطلب التدخل الطبي وتناول العلاج الفوري، كما أنها تؤثر على عدد قليل جدًا من النساء، ومن أبرز هذه الأسباب هي:

  • حدوث تراكم السوائل داخل البطن.
  • الأورام السرطانية، والتي تتمثل في: سرطان المبيض – سرطان البنكرياس.
  • أمراض الكبد.
  • المعاناة من التهاب البنكرياس المزمن.
  • الإصابة بعدوى في الجهاز الهضمي.
  • المعاناة من انسداد في الأمعاء.

علاجات منزلية لألم أسفل الظهر والبطن

في إطار ذكر أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء سنتعرف على أفضل العلاجات المنزلية التي من الممكن أن تلجأ إليها المرأة للتقليل من الشعور بهذه الآلام، وسوف نتقدم إليكم بهذه العلاجات من خلال السطور التالية:

  • الكمادات الدافئة: يتم وضع الكمادات الدافئة على المنطقة التي تشعر بها المرأة بالألم، الأمر الذي يساهم في تعزيز عمل الدورة الدموية، مما يساعد على تحسين وصول الأكسجين والمواد المغذية إلى العضلات، مما يساهم في تقليل الألم.
  • استعمال الوسائد الداعمة: من الممكن أن تقوم المرأة بوضع مخدة بين الركبتين، وذلك عند النوم على أحد الجانبين، أو العمل على وضع وسادة أسفل الركبتين خلال النوم على الظهر، الأمر الذي يساهم في التخفيف من ألم الشعور بالألم.
  • الدش الساخن: يعمل أخذ حمام دافئ على تعزيز الدورة الدموية، الأمر الذي يساعد على التقليل من حدة الألم والشعور بتصلب العضلات.
  • تناول مسكنات الألم: من الممكن أن تلجأ المرأة إلى أخذ مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وهي تساهم في التخفيف من حدة هذه الآلام، وغير ذلك من الأعراض التي ترتبط بمتلازمة ما قبل الحيض.
  • أداء بعض التمارين الرياضية: إن عمل هذه النصيحة والاستمرار عليها، يساهم في تعزيز أداء الدورة الدموية، العمل على التخفيف من التوتر العضلي.
  • الجلوس على المقاعد المريحة: في حال كنتِ تعلمين في الأعمال المكتبية، فمن الضروري استخدام المقاعد الطبية التي توفر الراحة، والدعم لمنطقة أسفل الظهر، الأمر الذي يعمل على تقليل الألم بشكل كبير.
  • استعمال الكمادات المثلجة: من الممكن أن تساعد الكمادات الثلجية على التخفيف من حدة الالتهابات والألم الذي ينتج عن الإجهاد العضلي.
  • تمديد العضلات بلطف: أن تمديد العضلات بشكل منتظم يساعد على التخفيف من حدة الألم الذي تشعر به في أسفل منطقة الظهر، كما يخفف من ألم البطن أيضًا.
  • من الضروري الحرص على تجنب التعرض للإجهاد النفسي أو التوتر العصبي بشكل زائد، لذا ينصح بعمل التمارين الرياضية التي تساهم في التقليل من حدة التوتر النفسي، مثل تمارين اليوغا.

اقرأ أيضًا: 5 أسباب خطيرة وراء ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الخامس

حالات تستوجب استشارة الطبيب

بعد أن أوضحنا أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء وجب الشارة إلى أن هناك حالات قد تحتاج إلى التدخل الطبي الفوري، وسوف نتعرف على هذه الحالات التي تتمثل في الآتي:

  • إذا ترافق مع هذا الألم ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • في حال عدم قدرة المرأة على التحكم في عملتي التغوط أو التبول.
  • أيضًا إذا شعرت المرأة بانتشار الألم من الظهر وحتى أسفل القدمين.
  • الشعور بعدم القدرة على المشي أو الحركة.
  • كذلك الشعور بألم شديد أسفل الظهر خلال فترة الحمل، وإذا كان يرافقه التعرض لنزيف مهبلي، أو ارتفاع في درجة الحرارة أو الألم خلال التبول.
  • ألم حاد غير محتمل في منطقة البطن.
  • الإحساس بألم قوي في الظهر بعد السقوط أو الإصابات.
  • الشعور بألم، أو تخدير في الرجلين.
  • عند الإحساس بأعراض بطانة الرحم المهاجرة.
  • ألم قوي في منطقة الظهر، مما يعيق أداء النشاطات اليومية العادية.
  • عدم الشعور بتحسن في ألم الظهر بعد مرور أسبوع.

أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء كثيرة، ولكن يجب على المرأة عند الشعور بهذه الآلام عدم إهمال الأمر والذهاب للطبيب المعالج لتحديد السبب وراء هذا الألم والعمل على علاجه.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.