أسباب الخوف عند الاطفال وكيف تتعاملين معه

أسباب الخوف عند الاطفال وكيف تتعاملين معه من الأشياء الواجبة المعرفة، فعلى الرغم من أن الأطفال في تلك المرحلة يكونون متحمسين للاكتشاف ولديهم رغبة في المغامرة

إلا أن في بعض الأوقات المخاوف تقف حاجز بين الطفل والاستكشاف، وإذا تذكرنا طفولتنا ستجد ذلك الوحش القادم من أجلك قابع في ذاكرتك، فتابع عبر موقع جربها ما هي أسباب الخوف عند الأطفال وكيفية التعامل معها.

أسباب الخوف عند الاطفال وكيف تتعاملين معه

الخوف هو شيء طبيعي عند الإنسان، فخلقنا الله بتلك الغريزة لكي نتعرف على مصادر الخطر فنهرب منها، تخيل معي إذا كنت تقف أمام أحد الوحوش المرعبة ولم تشعر الخوف ولم تجرى هاربًات فارًا بحياتك، بل وقفت تداعبه بالتأكيد سينتهي بك المطاف داخل بطن ذلك الكبير.

فالخوف هو شعور الهدف الأساسي منه هو حمايتنا، لذلك لا يمكن القضاء عليه أو عدم الشعور به، ولكن عند الأطفال يكون الموضوع مختلف فالأفكار المخيفة قد تنبع من مخيلتهم، وقد تؤثر العديد من العوامل الخارجية في الطفل لهذا سنعرض بالتفصيل أسباب الخوف عند الاطفال وكيف تتعاملين معه.

اقرأ أيضًا: علاج الخوف الزائد عند الاطفال

لماذا يخاف الطفل

على الرغم من أن الخوف هو شعور طبيعي عند جميع الأطفال ولكن يوجد بعضهم أكثر عرضة لهذا الشعور عن غيرهم، وهذا يرجع إلى عدة أسباب ومنها:

  • القابلية الجينية، فبشكل عام يكون بعض الأطفال لديهم بعض المشاعر العاطفية بنسبة زائدة عن أقرانهم.
  • خوف أحد الوالدين الزائد فعقل الطفل يحاكي هذا الشعور بشكل غير واعي.
  • إذا كان أحد الوالدين يحاول حماية الطفل بشكل مبالغ فيه يشعر هذا الطفل بعدم الأمان من كل الأشياء التي حوله ويفشل في الاعتماد على ذاته في مواجهتها.
  • الأحداث البيئية المحيطة به كانفصال أحد الوالدين أو بعده عنه بشكل كبير بسبب مشاكل الحياة وهكذا.

كيف تتعامل مع مخاوف الطفل

تقديم الحماية الزائدة لن يحمي الطفل بل يجعل منه شخص غير قادر على إدارة مخاوفه لذلك تلك الخطوات ستساعد طفلك على التقدم:

  • لا تتظاهر بأنك لست خائف مما يخيفه فالطفل قادرة على كشف الحقيقة لذلك من الممكن مشاركة المخاوف الغير منطقية مع طفلك بكل أريحية.
  • لا تجعل الطفل يشعر بأن خوفه غير منطقي فنحن نعلم أن الكلاب لا تستطيع أن تلتهم البشر ولكن هل تستطيع تلك الحجة من اقناع شخص مذعور، في وقت الخوف كل الحجج ليس لها معنى.
  • لا تعترف بأن خوف الطفل ليس له أي أساس من الصحة بل اجعله يعترف بكل ما يدور في ذهنه من أشياء مقلقة.
  • لا يجب الاستخفاف بالطفل بسبب خوفه بل استغلال تلك الفرصة لتقوية مهارات الطفل وتعليمه كيف يتعامل مع خوفه.
  • أكد للطفل مدى قوته، ذكره بالإنجازات الصغيرة في طريق الخوف وكم من أشياء كان يخاف منها ولكنه استطاع أن يتجاوزها واجعله يعتقد كم هو قوي في مواجه الوحوش.
  • لا تعاقب الطفل بسبب خوفه أو تبتعد عنه وتتركه وحيدًا في غرفته لأن هذا سيزيد من ذعره.
  • الكلمات وحدها غير قادرة على بث الاطمئنان لقلب الطفل بل اللمسة المطمئنة تفعل.
  • رد الفعل المذعور من قبل أحد الإباء سيجعل الطفل يتأكد من وجود سبب كافي يشعره بالخوف فتجنب تلك الطريقة في مشاركة الخوف.
  • قدم الدعم الذي يحتاجه الطفل لمواجه مخاوفه ولا بأس من سؤاله عما الذي يحتاجه ليشعر بالمزيد من الأمان.
  • لا تتجنب تعامل الطفل مع الأماكن التي تثير خوفه لأنك ستؤكد ظنونه وأنه غير قادر على التعامل مع الموقف.
  • قدم ما يخاف منه الطفل بشكل تدريجي فمثلًا إذا كان يخاف من الكلاب اقرأ عن قصة بها كلب صديق هادئ مطيع.
  • لا تتجاهل خوف الطفل وعلمه كيف يتعامل مع الأشياء الغامضة المخفية في طريق الحياة.
  • علم الطفل المرونة في تمييز مشاعر الخوف عندما يخبرنا بوجود خطر حقيقي ويجب أن نكون حذرين وعنكا يكون إنذار خاطئ يعيق من تقدمنا.

اقرأ أيضًا: فن التعامل مع الأطفال

كيفية التغلب على الخوف من الظلام عند الأطفال

على الرغم من أن أسباب الخوف عند الأطفال متنوعة وطرق التغلب عليها تختلف ولكن الخوف من الظلام هو الأكثر شيوعًا بين معظم الأطفال ويوجد عدد من الطرق التي ستساعدك في التغلب على هذا الخوف ومنها:

  • وضع مواعيد محددة للنوم والاستيقاظ يشعر الطفل معها بالراحة فأوقات النوم التي يمكن أن نتنبأ بها هي مصدر أمان للطفل.
  • اسمح للضور الخافت أن يصل على غرفة الطفل سواء كان مصباح الرواق أو مصباح ليلي مخصص للطفل.
  • يمكن للطفل أن يتحكم في الموقف فمثلًا أن يكون المصباح الليلي بجانب السرير فيستطيع أن يشعله وقتما يريد ذلك.
  • تأكد من محتوى التلفاز أو القصص المصورة أن تكون مناسبة لأعمار ولا يوجد بها ما يثير خوفهم، وأبعد الطفل عن نشرة الأخبار المقلقة.
  • انظر حول محيط الغرفة ولكن من وجه نظر الطفل هل يوجد ما يثير الخوف كلعبة كبيرة يمكن أن يصبح ظلها مخيف أثناء الليل.
  • النشاط البدني له قدرة كبيرة على الحد من مشاعر التقلقل فابحث عن هواية للطفل واستمر عليها.
  • لا يجب على المحيطين تضخيم حجم مخاوف الطفل وبشكل خاص أمامه.
  • لا تقلل من قدراتهم كالجمل التي كنا نسمعها هل يوجد طفل بعمرك يخاف من الظلام أنت كبير في السن الآن؛ لأن هذا لا يجعلهم يواجهون مخاوفهم بل يجعلهم أقل ثقة في أنفسهم.
  • يوجد عدد كبير من الكتب التي تقدم فكرة مواجه الخوف مناسبة للوالدين وللطفل ايضًا.
  • كافي الطفل على الإنجازات الصغيرة التي يصنعها في طريق مواجه المخاوف كالملصقات على الحائط فتلك الطريقة الأفضل دائمًا للأطفال.

الخوف من الغرباء عند الأطفال

عندما يبلغ الطفل ستة أو سبعة أشهر يكون قد كون روابط قوية مع الوالدين أو مقدمي الرعاية وانفصال الطفل عن اشخاصه المميزين قد يسبب له الخوف والقلق.

ويصل بهم الحال إلى الكثير من البكاء، عندما يتعرضون لموقف يشكون فيه بالانفصال عن الأهل لذلك طور الطفل نوع من الخوف يطلق عليه خوف الانفصال وتكون الطرق للتعامل مع هذا النوع هي:

  • إذا شعر الطفل بالقلق بسبب مغادرة أحد الوالدين من غرفة المنزل يمكنك أن تصحبه إلى غرفة أخرى وتتحدث معه على انفراد عن احتياج للذهاب والرجوع سريعًا.
  • أخبر عن الطفل عند خروجك من الغرفة وعندما تصل مرة أخرى ألقي عليه التحية هذا سيعزز الثقة فيما بينكما.
  • دع الطفل يتعرف على الأفراد الجدد وهو بداخل حضنك فيعلم أنك تثق بهم وأنهم الأخيار.
  • إذا شعر الطفل بالقلق فيمكنك أن تشعر بأمان من خلال بعض الكلمات الرقيقة.
  • إذا تركت الطفل يبكي وتركته هذا سيزيد من قلقه.

مخاوف السقوط في حفرة عند الأطفال

بعد أن عرف الطفل أن يتحكم في بعض من مشاعر الخوف والقلق فيبدأ خوف جديد في الظهور وهو أن الأطفال يفهمون الحجم بمحدودية فتخيل الطفل الذي ينظر طوال الوقت إلى الاخريين الأكبر حجمًا منه وهو الصغير في وسطهم من هنا يبدأ تطوير خوف السقوط في حفرة أو مرحاض ومن الطرق للتغلب على هذا الخوف:

  • تشجيع الطفل على التعبير عن خوفه وقلقه بمنتهى الراحة وعدم الحكم عليه.
  • احترم عقل الطفل الصغير وأن تلك المخاوف هي حقيقة للطفل فإنهم لا يستطيع أن يفهمون الحجم والمسافة والمفاهيم الفيزيائية بعد.
  • لا تجعل الحل الوحيد هو مواجه المخاوف بل ساعد ببط في أن يعتاد عليها.
  • قد يكون الحل هو تجنب ما يخفيه لفترة من الوقت في تلك الحالة إلى أن يعتاد عليها بالتدريج.

اقرأ أيضًا: كيف أتخلص من الرجفة عند الخوف

خوف الأطفال من الوحوش

بعد أن عرفنا أسباب الخوف عند الاطفال وكيف تتعاملين معه وأن مع تطور الطفل يتطور نوع جديد من الخوف فإن خوف تلك المرحلة هو خوف الوحوش، فعرف الطفل أشياء أكثر عن العالم وأصبح يمتلك خيال أكبر يجسد به المخاوف، ويستطيع أن يقلق من مخاوف الحرب أو الطلاق الذي من المحتمل أن يطول العائلة، ومن الحلول التي تصلح في تلك الحالة:

  • يجب أن يعرف الطفل ويشعر أنك تأخذ مخاوفه على محمل الجد.
  • أمنح الطفل معلومات صادقة عن الموت أو الطلاق وكن على أتم الاستعداد للإجابة على أي سؤال يدور بعقله.
  • اجعل الطفل يتخطى مخاوفه بالتدريج إذا كانت تتعلق بالحيوانات مثلًا.
  • اجعل الطفل هو المتحكم في إدارة مخاوفه إذا كان يخاف من الغرباء فليكن مسؤولية إغلاق الشرفة في الليل على عاتقه.
  • الروتين اليومي يشعر الطفل بالمزيد من الأمان والاستقرار.

الأطفال يخافون من أشياء غير منطقية بالنسبة للبالغين فلا تسخر منها لأن ذلك سيجعل الأمور أكثر تعقيدًا، والحل يكون في تقديم الدعم والتشجيع على مواجه المخاوف، وتذكر أن مخاوفك كانت غير منطقية في السابق أيضًا.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.