هل يمكن تبديل الأسنان مرتين

هل يمكن تبديل الأسنان مرتين؟ هل يمكن أن تسقط الأسنان الدائمة؟ ولماذا تهتز الأسنان الدائمة عند الأطفال؟ وغيرها من الأسئلة التي تأتي في الذهن، ولكن في الحقيقة أن مشاكل الأسنان من الصعب التغلب عليها أو فهم سببها أو كيفية علاجها لذلك مع موقع جربها سنذكر الكثير من المعلومات عن إمكانية تبديل الأسنان مرتين وعن المشاكل التي يواجها الأطفال خلال تبديل اسنانهم.

هل يمكن تبديل الأسنان مرتين؟

لا يوجد فرق بين الأسنان الدائمة والمؤقتة في احتمالية سقوطها أو اهتزازها حيث إن الألياف الموجودة حول جذر السن تكون ألياف عضلية صغيرة، ولكن الفرق بينهم ان الأسنان المؤقتة إن سقطت سيخرج غيرها الأسنان الدائمة ولكن الأسنان الدائمة لا يوجد أسنان ستخرج بعدها لذا أي إصابة فيها قد يجبر المصاب على زراعة اسنان صناعية أو عمل التركيبات.

نستنتج من هذا أن إجابة سؤال هل يمكن تبديل الأسنان مرتين هي لا، على الرغم من ذلك فإن الدراسات الحديثة تحاول أن تجد طريقة لوضع أنسجة حية وصحية داخل ثقوب الأسنان لتحفز علاج الأسنان من تلقاء نفسها فإذا تم الأخذ في الاعتبار الدراسات التي يجريها العلماء في جميع أنحاء العالم والتي تعمل على ابتكار علاجات تساهم على تحفيز العلاج الذاتي للأسنان فربما ستكون الإجابة مرضية ولكن هناك بعض الدراسات التي تقول ان مستحيل استبدال الأسنان مرتين ولكن من منهما الأصح؟ هذا ما سنكشفه خلال موضوعنا.

اقرأ أيضًا: علاج تسوس الأسنان عند الأطفال

هل يمكن نمو الأسنان الجديدة لدى البشر؟

في حدود الإجابة عن سؤال هل يمكن تبديل الأسنان مرتين قد نشرت في لندن وتحديدًا في مجلة science translational medicine أن إحدى الدراسات الحديثة قد وجدت أن هناك طريقة قد تحفز الخلايا الجذعية على إنتاج العاج وهي استخدام ليزر منخفض الطاقة لمعالجة اللب المفتوح عند الفئران قبل مليء الثقب، كما قام بعض الباحثون بصنع مادة حيوية يمكنها أن تعالج التجاويف في داخل الأسنان، تعمل تلك المادة على تحفيز الخلايا الجذعية في نسيج اللب على التفاعل مع مادة أخرى لتكون خلايا جديدة من العاج.

نقلت قناة بي بي سي BBC نجاح أحد المعامل في جامعة كينجز كوليدج بلندن في استخدام تقنيات حيوية جديدة لزراعة أسنان مخلقة لدى الفئران كما تمكن العلماء في هذه الجامعة بالمساعدة في نمو أسنان تحتوي على طبقة عاج وطبقة مينا لدى إحدى الفئران باستخدام أنسجة مأخوذة من لثة بشرية وخلايا تساعد على تكوين الأسنان مأخوذة من فئران التجارب.

قالت أستاذة التنمية والتطور بجامعة كينجز كوليدج التي تدعى أبيجيل تاكر ” من المذهل أن الباحثين تمكنوا من زراعة براعم السن والتي تستطيع أن تتكيف وتعدل نفسها لتكون أوعية دموية من الأنسجة المحيطة بها واستخدام تلك الاوعية في إنتاج سن جديد” كما يجب أن نشير إلى أن المقصود ببراعم السن هي مجموعة من الخلايا التي تساعد في تكوين السن.

كما قالت تاكر ” أن استنبات الخلايا الجذعية في المعمل وما قد يأثره هذا الاستنبات على فعاليتها هو أحد الأسباب التي تجعل استخدام هذا العلاج مع البشر صعب أو غير ممكن على عكس الحيوانات من القوارض والأرانب التي تمتلك مجموعة خلايا جذعية موجودة عند قاعدة السن تعمل على تجديد طبقة المينا والعاج بشكل مستمر مما يجعل العلاج معهم ممكننًا ”

متى تبدأ مرحلة تبديل الأسنان عند الأطفال

يبدأ ظهور الأسنان لدى الطفل بدءً من عمر الست شهور أو السنة وتلك الأسنان تسمى بالأسنان اللبنية وتتكون من عشرين سنة وهي الأسنان المؤقتة التي يتم تبديلها بعد عمر السادسة وحتى اثنا عشر عامًا بالأسنان الدائمة التذي عددها اثنان وثلاثون سنًا، ومن المفترض أن يبدأ الطفل في تبديل الأسنان بدءً من سن السادسة ولكن في بعض الحالات يتأخر تبديل الأسنان عند الطفل بسبب بعض الأمور الصحية سنذكرها.

اقرأ أيضًا: أيهما أفضل مثبت التقويم المتحرك أم الثابت

تأخير استبدال الأسنان عند الأطفال

يمكن أن تتأخر عملية التبديل الاولي عند الأطفال فهل يمكن تبديل الأسنان مرتين؟ يمكن أن يتعرض الأطفال لخطر اهتزاز الأسنان الدائمة وسقوطها ولكن في حالة تأخر تبديل الأسنان اللبنية فيجب علينا الانتباه للسبب، حيث يمكن أن يكون إحدى الأسباب الآتية:

  • إن كانت نسبة الكالسيوم في جسم الطفل غير كافية لتحفيز ظهور الأسنان الدائمة مما قد يسبب أيضًا مشاكل في العظام لدى الطفل.
  • كما أن السبب من الممكن أن يكون سوء التغذية أو بعض المشاكل الصحية في جسم الطفل.
  • يتبع سوء التغذية نقص في العناصر الغذائية المهمة في جسم الطفل والتي سوف تؤدي إلى تأخير تبديل الأسنان مثل فيتامين د وفيتامين ب وفيتامين ج وفيتامين أ.
  • الأطفال المصابون بمتلازمة داون يعانون من تأخير في استبدال الأسنان.
  • معاناة الطفل من مشاكل في الغدة النخامية والغدة الدرقية.
  • إذا كانت الأسنان اللبنية لدى الطفل معوجة فسوف يصعب سقوطها واستبدالها بالأسنان الدائمة.

طرق الاعتناء بالطفل عند تغيير الاسنان

يجب إعطاء الطفل الكثير من العناية خلال فترة نموه بأكملها واعطائه عناية خاصة عند تبديل الأسنان حيث عن الأسنان التي ستظهر بعد تلك يجب أن تبقى معه لباقي عمره فإن اهتم الطفل بها منذ ظهورها لن يضطر بعد أن يكبر أن يسأل هل يمكن تبديل الأسنان مرتين؟ حيث إنه إذا علم من البداية أن تلك الأسنان لن يأتي غيرها مرة أخرى ولن يتم استبدالها فسيعطيها اهتمام كافي لتبقى بقوتها لباقي عمره.

تقع مسؤولية الاهتمام بالأسنان على عاتق الأمهات بنسبة أكبر حيث إنها هي من يجب عليها تعليم الطفل كيف يعتني بأسنانه وتعويده على الاهتمام بها كما إنه يجب عليها في بادئ الأمر أن تعتني به حتى يتم عملية التبديل بسلاسة وأمان عن طريق بعض الأمور سنذكرها فيما يلي:

  • ممكن أن يشعر الطفل بالقليل من الألم أثناء سقوط الأسنان اللبنية وظهور الأسنان الجديدة لذا يجب مراقبته جيدا في تلك الفترة كما يجب تزويده ببعض الكمادات الباردة لتخفيف الألم إن زاد الألم عن حده.
  • يجب إعطاء الطفل الكثير من الأطعمة الغنية بالكالسيوم بالإضافة إلى المكملات الغذائية حيث ان نسبة الكالسيوم الموجودة في الأطعمة وحدها قد لا تكون كافية.
  • يجب تعليم الطفل غسل الأسنان مرتين يوميًا وتنظيفها بالمعجون والماء حتى يكون هذا روتينهم فيما بعد للحفاظ على أسنانهم.
  • جعل الطفل يشرب الكثير من الماء لفائدته في حماية الأسنان من التسوس.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على كمية كبيرة من السكريات والمواد الحافظة.
  • إبعاد الطفل عن أكل الطعام الذي يتكون من نسبة لزوجة عالية ويلتصق في الأسنان اثناء الاكل.
  • الشمس من أهم مصادر فيتامين د الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم لذلك يجب على الأمهات تعريض أطفالهن للشمس بصفة مستمرة ولكن يجب عليها اختيار الوقت ما قبل التاسعة صباحًا أو ما بعد الثالثة عصرًا لعدم وجود الاشعة الضارة في تلك الأوقات ويتبقى من الشمس الاشعة التي تحتوي على العناصر المفيدة مثل الكالسيوم والماغنيسيوم والبوتاسيوم والتي تساعد في استبدال الأسنان وجعلها تنمو بصحة وقوة.

اقرأ أيضًا: علاج تقرحات الفم عند الأطفال

ما هي أسباب سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال؟

يمكن بعد الإجابة على سؤال هل يمكن تبديل الأسنان مرتين؟ أن نسأل عن الأسباب التي تدفع لاهتزاز أو سقوط السن في المرة الأخرى، يمكن أن يهتز السن الدائم عدة مرات ثم يعود لطبيعته، سنذكر فيما يلي بعض الأسباب التي قد تؤدي لاهتزاز السن الدائم عند الأطفال أو حتى سقوطه:

  • يمكن لالتهاب اللثة أن يؤدي إلى اهتزاز الأسنان بشدة ولكنها ستعود لطبيعتها بمجرد شفاء هذا الالتهاب.
  • في حالة اصطدام الأسنان بشيء صلب او بالأرض في حالة الوقوع اثناء اللعب.
  • عدم غسل الأسنان بصفة دائمة يجعلها ضعيفة ويعرضها لخطر السقوط.
  • في حالة تراكم الترسبات على الأسنان وهذا أيضا نتيجة قلة غسل الأسنان.
  • من الممكن أن يعض الطفل على شيء صلب فيؤدي إلى اهتزاز سنه كما من الممكن أن يؤدي إلى كسره في أسوء الأحوال.

كيفية التعامل مع سقوط سن من الأسنان الدائمة

في حالة كان طفلك من ضمن الأطفال المعرضون لسقوط الأسنان الدائمة فيجب عليكِ إتباع عدة طرق للحفاظ على السن من الإجراءات الواجب اتخاذها فور اهتزاز السن الدائم ما يلي:

  • الحفاظ على رطوبة السن باستخدام اللعاب أو عن طريق غسله بالماء مع الضغط عليه لإبقائه في مكانه، ممنوع منعًا باتًا خروج السن ووضعه في ماء أو لبن أو تركه ليجف في الخارج.
  • يمكنك محاولة تثبيت السن في مكانه بجعل الطفل يعض على قطعة من الشاش.
  • مع ضرورة اللجوء إلى طبيب الأسنان في أسرع وقت.

اقرأ أيضًا: تكلفة عملية المياه البيضاء بالليزر وأعراض الإصابة بها

الوقاية والحفاظ على الأسنان

حين الذهاب لطبيب الأسنان دائمًا تكون إجابته واضحة حول أي أسئلة تطرح في علاج الأسنان وتكون إجابته بأن الوقاية هي الحل، أفضل وسيلة للحفاظ على الأسنان هي الوقاية والمحافظة عليها من التسوس ويكون ذلك في حدود ما يلي

  • الابتعاد عن السكريات
  • غسل الأسنان بصفة دائمة قبل النوم.
  • غسل الأسنان بعد كل وجبة.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية أو تناول أقل قدر ممكن منها.
  • التقليل من تناول الحمضيات
  • تنظيف الأسنان بخيط الأسنان بعد تناول أي شيء.

لا يمكن إعادة خلق أسنان كالتي خلقها الله لنا لذا يجب التأكد من طرق الوقاية للمحافظة عليها لكونها ستبقى معنا لما تبقي من عمرنا.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.