هل يصاب الشخص بكورونا مرتين

هل يصاب الشخص بكورونا مرتين؟ وما هي أبرز أعراض الفيروس؟ حيث يعتبر فيروس كورونا من الأمراض المُعدية التي تواجه الجهاز التنفسي وتم اكتشافه في عام 2019 وبالتحديد في الصين وانتشر في العالم بشكل سريع خلال السنوات الماضية، لذا من خلال موقع جربها سنقوم بذكر هل يصاب الشخص بكورونا مرتين؟

هل يصاب الشخص بكورونا مرتين؟

ينتشر فيروس كورونا عن طريق انتشار رذاذ الشخص المصاب عندما يقوم بالسعال والعطاس، فينتقل المرض إلى الأشخاص المحيطة به أو عند ملامسة الشخص لأسطح تم لمسها المريض من قبل.

يمكن القول إذا أصيب الشخص بفيروس كورونا فنعم يمكن أن يصاب مرة أخرى بعد التعافي، ولكن أثبتت الأبحاث الأمريكية أن الشخص يمكنه حماية نفسه من الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى لمدة ستة أشهر من التعافي حيث يحتفظ الجسم بنسبة من الأجسام المضادة لمحاربة الفيروس.

كما أظهرت دراسات علماء بريطانيين ممن يقومون بقياس مستوى الإصابة بفيروس كورونا وسط السكان في أنحاء بريطانيا، أن فترة بقاء الأجسام المضادة لدى الشخص المعافى من كورونا تُبشر أن الإصابة به مرة أخرى ليسًا امرًا منتشرًا وسيصبح نادرًا.

وردت بعد التجارب أن ما بين الأشخاص المشتركة التي تم إصابتهم بفيروس كورونا سابقًا نجح 90% منهم على الاحتفاظ بالأجسام المضادة لمدة ثلاثة أشهر وبعد مرور ما يقرب على ستة أشهر تمت متابعة حالتهم وتوصلت الدراسة أن 88% منهم استطاعوا الاحتفاظ بالأجسام المضادة، كما أوضحت بعض الدراسات بأيسلندا أن الأجسام المضادة تبقى بجسم الشخص المعافى من كورونا لعدة أشهر.

اقرأ أيضًا: كيف تعرف أنك مصاب بالكورونا

اعراض فيروس كورونا

كما تناولنا هل يصاب الشخص بكورونا مرتين يمكننا تناول أبرز أعراضه كالآتي:

اول بدايات ظهور أعراض كورونا على الشخص تتمثل في الشعور بسعال جاف، ارتفاع درجة الحرارة، الإسهال، التهاب الحلق، ألم في الظهر.

  • اليوم الأول والثاني من الإصابة بكورونا: ألم في الصدر، ألم العضلات، حمى.
  • اليوم الرابع والخامس والسادس من الإصابة: سيلان الأنف، يفقد المريض حاستي الشم والتذوق، ألم بالجسم، السعال.
  • اليوم السابع والثامن من الإصابة بكورونا: غثيان والرغبة في التقيؤ، الإسهال.
  • بعد ثلاثة أيام أخرى: عدم القدرة على التنفس، حمى، ألم بالجسم، السعال.
  • ثلاثة أيام أخرى من الإصابة: عندما يُلاحظ أن الحمى بدأت في الزوال بالتدريج يبدأ الجسم في استعادة نشاطه مرة أخري ويظل المصاب مفتقدًا حاستي الشم والتذوق.
  • من أشهر أعراض كورونا على كبار السن هي ضيق التنفس والحمى مع احتمالية الإصابة بأي أعراض أخري.
  • بالنسبة للأطفال أول علامات الإصابة تتمثل في السعال الجاف، الحمى، فقد حاستي الشم والتذوق.
  • أعراض الفيروس على الحامل لا تختلف كثيرًا عن الأعراض الخاصة بباقي النساء.

أعراض كورونا الجديدة

فيروس كورونا تتجدد أعراضه من فترة على أخري فعلي مرور الزمن تظهر أعراض جديدة له ومنها ما يلي:

  • العين الوردية.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • سعال لا يتوقف.
  • دوخة مع عدم التركيز وضبابية الدماغ.
  • اضطرابات المعدة.
  • مشاكل في التنفس.
  • ضربات القلب السريعة.
  • مازال فقدان حاستي الشم والتذوق مستمرًا.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

اقرأ أيضًا: طرق الوقاية من فيروس كورونا وأنواعه وطرق علاجه

مضاعفات فيروس كورونا

كما تناولنا هل يصاب الشخص بكورونا مرتين يمكن القول إنه ينتج عن الإصابة بمرض كورونا عدد من المضاعفات منها الشديد ومنها الطفيف يمكن تناولها على النحو التالي:

  • التهاب رئوي: ينتج عنه مشاكل في التنفس نتيجة تعرض الأكياس الهوائية داخل الرئة ملتهبة، كما ان الالتهاب الرئوي كان أول أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد في دولة الصين.
  • مشاكل الكبد: نتيجة الإصابة القوية بكورونا قد يتسبب في تلف الكبد مع ذكر أن فشل الكبد من الأمور التي قد تهدد حياة الشخص.
  • فشل الجهاز التنفسي: واحدة من أصعب المشاكل التي قد تواجه الجهاز التنفسي، وتتمثل في عدم قدرة الرئتين على ضخ الاكسجين في الدم أو إخراج غاز ثاني أكسيد الكربون حيث أثبتت الدراسات أن عدد كبير من مصابين كورونا يتم وفاتهم نتيجة فشل الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بمتلازمة ضيق التنفس الحادة ARDS: من المضاعفات الأكثر شيوعًا للإصابة بفيروس كورونا وتؤدي إلى تسبب ضرر كبير للرئتين من خلال تسرب السائل إليها واضطراب وصول الاكسجين للدم، حينها يحتاج المصابين إلى أجهزة التنفس الصناعي.
  • الصدمة الإنتانية: يحدث نتيجة عدم قدرة الجسم على الصمود والتصدي للعدوي بالرغم من المواد الكيميائية التي تدخل إلى الجسم إلا لم يتم التفاعل معها ونتيجة ذلك تتعرض أعضاء الجسم للتلف الأمر الذي يترتب عليه الصدمة الإنتانية ويمكن أن تكون هذه الصدمة قاتلة في حالة الانخفاض الشديد لضغط الدم.
  • الإصابة القلبية الحادة: من النتائج المترتبة على الإصابة الشديدة بكورونا هو حدوث مشاكل بالقلب، حيث أثبت العديد من الأطباء أن هناك ارتفاع ملحوظ في الإصابة بالأزمات القلبية مرتبطة بإصابة المريض بكورونا.
  • تخثر الأوعية الدموية.
  • يتعرض المصاب لجلطات الدم.
  • الشعور بالتعب الجسدي المستمر الذي لا يزول.
  • يمكن ذكر أن الفئة الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس كورونا هم كبار السن الذين لديهم تاريخ مرضي مع أمراض القلب والرئة.
  • نسبة وفاة الرجال آثر اصابتهم بفيروس كورونا أكبر من النساء.

تشخيص فيروس كورونا

كما تكلمنا عن هل يصاب الشخص بكورونا مرتين فيخضع الشخص لعدد من الفحوصات للاطمئنان والتأكد من صحة إصابته بالمرض وبدء رحلة العلاج من خلال ما يلي:

  • فحص الأجسام المضادة للفيروس: من خلاله يتمكن الشخص من معرفة إذا تمت إصابته في وقت سابق بالفيروس فهو فحص ثانوي يتم عمله بعد فحص كورونا الأساسي.
  • فحص المادة الوراثية: من خلال يتم أخذ مسحة من الشخص من خلال الانف أو الفم وهي عبارة عن عينة بها المادة الوراثية من الجهاز التنفسي والتأكد من إذا كانت الأعراض لها علاقة بفيروس كورونا أم لا.
  • مراقبة الأعراض: على الشخص ومنها الكحة، العطس، فقدان حاستي الشم والتذوق، سيلان الأنف، الصداع، التهاب الحلق، وتعتبر مراقبة الأعراض ليست التشخيص الوحيد الذي يمكن تطبيقه وعدم الاعتماد عليه منفردًا.
  • الفحوصات المخبرية: ويمكن من خلالها معرفة نسبة اللمفاويات بحيث إذا قلت هذه النسبة في الجسم حيث تعتبر هذه واحدة من أكثر الأعراض انتشارًا بين العديد من المرضى داخل المستشفيات.
  • التصوير الإشعاعي: من خلال إجراء أشعة X_RAY على الصدر أو التصوير المقطعي CT ولكن يجب التنويه على أن التصوير المقطعي لا يمكنك الاعتماد الكلي عليه والتأكد من الإصابة حيث يمكن أن تختلط أعراض كورونا مع أعراض أخرى تظهر في الأشعة، لذلك يُنصح بالتصوير الإشعاعي عن التصوير المقطعي.

علاج فيروس كورونا في المنزل

كما ذكرنا مسبقًا هل يصاب الشخص بكورونا مرتين يمكنك إتباع بعض الإرشادات في حال ظهور أحد الأعراض عليك والمكوث في المنزل والعزل حتى لا تصيب أحد بالعدوى ومنها ما يلي:

  • الأشخاص المصابة الأعراض الخفيفة للفيروس يمكنهم إجراء بعض التعليمات التي ستساعد في شفائهم وعادة تزول هذه الأعراض بعد فترة من الوقت والمعالجة هنا هدفها تخفيف الأعراض من خلال الالتزام بالراحة وتناول السوائل مع أخذ بعض المسكنات اللازمة لتخفيف حدة الألم.
  • الالتزام بالعزل وعدم الاختلاط مع أحد من أفراد العائلة سواء بالجلوس معهم أو استخدام اغراضهم الشخصية.
  • الاهتمام بمراقبة العلامات على نفسك حيث إذا تفاقم الوضع يلزم استشارة الطبيب.
  • استخدام مقياس تأكسج وهو عبارة عن مشبك بلاستيكي يتم وضعه على أحد الأصابع فمن خلاله يتم فحص التنفس من خلال ضبط كمية الاكسجين بالدم وإذا قل المعدل عن الطبيعي يلزم استشارة الطبيب.
  • إذا ظهرت عليك أحد الأعراض الخطيرة يمكنك الاتصال على رقم الطوارئ الخاص بمدينتك ومن هذه العلامات: تعرض الوجه للزرقة والشفتين، عدم القدرة على التنفس، ألم غير محتمل بالصدر، تشعر بتشويش بالعيون، تغير لون الجلد وشحوبه كما يتحول لون الشفاه والأظافر إلى اللون الأزرق.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أني مصاب بكورونا؟ وطرق انتقاله وطريقة التعامل مع مريض كورونا في المنزل

طرق حماية من حولك عند إصابتك بكورونا

يمكنك إتباع بعض التعليمات التي ستحد من انتشار العدوى وهي كالآتي:

  • المكوث بالمنزل وعدم الذهاب إلى أي مكان إلا للضرورة القصوى في حالات الرعاية الطبية فقط.
  • الانعزال منفردًا بغرفتك حيث يمكنك تناول الطعام منفردًا بأدوات خاصة بك وعدم الاختلاط نهائيًا مع الأسرة واستخدام حمام منفصل.
  • قم بتنظيف الأدوات التي يتم لمسها سواء في الحمام او الغرفة وتنظيف الأسطح باستمرار.
  • ارتداء الكمامة وتغييرها على مدار اليوم حيث يمكنك ارتدائها في حال تواجد شخص بالقرب منك.
  • الاهتمام باستخدام مطهر يحتوي على نسبة عالية من الكحول بجانب غسل يديك بالماء والصابون باستمرار.

طرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا

تعرفنا في السابق على هل يصاب الشخص بكورونا مرتين ويمكنك الوقاية من خلال إتباع الإرشادات الصحية التالية:

  • الحرص على ارتداء الكمامة عند تواجدك بالخارج وأثناء المواصلات العامة والأماكن المغلقة مع تغييرها باستمرار خلال اليوم.
  • احرص على تواجد المطهر برفقتك عند الخروج من المنزل واستخدامه عند لمس الأشياء والأسطح.
  • الاهتمام بتنظيف المنزل باستمرار في حال تواجد شخصًا مريض بأسرتك، من خلال استخدام المناديل المنظفة للأسطح ومقابض الباب والحمام.
  • يجب التنويه على تجنب لمس العين والأنف والفم عندما تكون بالخارج في حالة عدم تمكنك من غسل يديك.
  • الاهتمام بالتباعد الاجتماعي الذي يعمل على تقليل احتمالية الإصابة بالفيروس.
  • غسل الأشياء التي يتم شرائها من الخارج بالماء جيدًا عند الوصول على المنزل.
  • غسل الملابس التي يتم الخروج بها.

اقرأ أيضًا: انخفاض متوسط دخل الفرد في تركيا للحد الأدنى بسبب أزمة كورونا

كيفية المعالجة النفسية عند الإصابة بالكورونا

الشخص المصاب بفيروس كورونا أثناء رحلة تعافيه يتعرض للقلق والتوتر والكثير من الضغط النفسي الذي يؤثر على أحواله النفسية ويمكنه بعد قضاء رحلة العلاج والتعافي القيام ببعض الأنشطة كالتالي:

  • قم بأخذ قسطًا من الراحة للأخبار ومن جميع مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ذلك يساعد على صفاء الذهن وشحن نفسك لمواجهة الحياة واستكمال حياتك، فالانفصال عن الأخبار المحزنة ومواقع السوشيال لها دور فعال في تحسين نفسية المرء.
  • يمكنك ممارسة التمارين التأملية مثل اليوجا أو ممارسة تمارين الإطالة وأخذ نفسًا عميقًا.
  • قم بممارسة الأنشطة التي تقوم بإخراج طاقتك السلبية بها.
  • النوم الكافي من الأمور التي ستساعد على راحتك النفسية.
  • تناول الأطعمة الصحية وشرب السوائل.
  • يمكنك التعبير عن مشاعرك من خلال الحديث مع الأشخاص المقربة لك وتبادل النقاش حيث في ذلك راحة للنفس.

كوفيد 19 من الفيروسات التي يجب التعامل معها بحرص شديد مع الاهتمام باتباع طرق الوقاية وسلامة صحتك، وفى حال إصابتك به عليك الالتزام بالإرشادات الصحية التي تمنع انتشار العدوى لمن حولك وسرعة شفائك العاجل بإذن الله.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.