نزول دم مع حبوب منع الحمل مارفيلون أسبابه وأهم مشاكل استخدامه

نزول دم مع حبوب منع الحمل مارفيلون أمر قد تصاب به بعض النساء والذي قد يسبب القلق الشديد عند حدوث هذا، ولكن لا داعي لذلك حيث تُعد حبوب مارفيلون أحد أهم وسائل منع الحمل الأمنة والمستخدمة حاليًا من قِبل عدد كبير من النساء، ونوضح فيما يلي عبر موقع جربها أهمية استخدام وسائل منع الحمل بشكل عام، والطرق اللازمة لتجنب عدم نزول دم أثناء استعمال حبوب مارفيلون بشكل خاص.

نزول دم مع حبوب منع الحمل مارفيلون

يُعد من الأمور الطبيعية نزول الدم من المهبل خلال مدة استخدام حبوب مارفيلون لمنع الحمل.

يكون ذلك نتيجة حدوث اضطراب في الفترة المحددة لحدوث النزيف المهبلي، أو نزول دم بكمية معينة، أو التعرض لنزيف رحمي بصورة غير طبيعية.

كما قد يرجع السبب في ذلك إلى عدم انتظام جاهزية الجسم لحالة الرحم الجديدة وكذلك بطانة الرحم.

غالبًا ما تتعرض النساء لنزول دم الدورة الشهرية أثناء استخدامهن حبوب مارفيلون لمنع الحمل.

تكون مدة الدورة الشهرية قصيرة مقارنًة بالنساء اللاتي لا يستخدمن أي حبوب لمنع الحمل.

أسباب نزول دم مع حبوب مارفيلون لمنع الحمل

قد يحدث وبشكل مفاجئ نزول دم أثناء استخدام حبوب مارفيلون لمنع الحمل، ويحدث ذلك في أي وقت خلاف الأسبوع الرابع من تناول الحبوب، أو خلال الموعد المعتاد للدورة الشهرية يكون الدم عادةً في صورة بقع بسيطة أو كمية دم خفيفة، وترجع أهم الأسباب في ذلك للأَتي:

  • يؤدي استخدام حبوب منع الحمل ذات الطبيعة الهرمونية لإحداث خلل في توازن نمط بطانة الرحم، لذلك تختلف استجابة الجسم لهذه الحبوب، فقد تحتاج بعض النساء لفترة ثلاث شهور لتَتأقلم مع حبوب منع الحمل مما يؤدي لاحتمالات حدوث نزيف مفاجئ أثناء هذه الفترة.
  • يُعد أمر ضروري استشارة الطبيب المختص قبل استخدام حبوب منع الحمل لاختيار الأنسب منها، فنتِيجة لاختلاف أنواعها والجرعات المستخدمة منها والشركات المصنعة لها، تختلف بالتالي طبيعية عملها داخل الرحم مما قد يؤدي عدم ملائمتها معه إلي حدوث انسلاخ لبطانة الرحم والتعرض لنزول دم.
  • قد ينزل الدم أيضًا نتيجة نسيان أخذ الحبوب في الموعد المحدد لها أو التأخر عنه، وكلما كان مقدار الجرعة المنسية كبير أو لم يتم أخذها لوقت طويل، كلما زادت كمية الدم وأصبحت الإصابة بنزف أكثر.
  • عند القيام بتغيير مفاجئ لحبوب منع الحمل واستبدالها بنوع أَخر، يحتاج الرحم لإعادة تنظيم نمطه مع هذه الحبوب الجديدة، مما يؤدي لنزول دم خلال فترة التأقلم تلك وحتي يعيد الجسم تهيئة نفسه مرة أخرى.
  • ينصح الأطباء عند نزول دم مع حبوب منع الحمل مارفيلون الانتظار لعدد قليل من الدورات الشهرية حيث من الممكن أن تختفي هذه المشكلة تلقائيًا، وفي حالة استمرار هذه المشكلة يجب اللجوء للطبيب المختص حيث أنه بعض النساء لايناسبها استخدام حبوب لمَنع الحمل ويجب أن ترى الوسيلة الأكثر أمنًا والأنسب لها.

تابع معنا حبوب لوقف نزيف الدورة وطرق طبيعية للحد من آلامها

حالات مرضية تسبب نزول دم مع حبوب مارفيلون

  • وجود أورام من النوع الحميد داخل الرحم أو في  عنق الرحم.
  • وجود التهابات بعنق الرحم.
  • إصابة المرأة ببعض الأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس.
  • إذا كان عنق الرحم مقلوب، أو وحود شتر خارجي.
  • الإصابة بسرطان بطانة أو عنق الرحم.
  • وجود اضطرابات هرمونية مثل اضطراب الغدة الدرقية.
  • الإصابة بسيولة الدم أو سرطان الدم.
  • حدوث حمل مفاجئ  مع استخدام حبوب لمنْع الحمل.
  • الإحساس بالإرهاق أو التعرض لنزلات البرد و الصداع.

تابع معنا نزول دم بني قبل الدورة هل حمل وما أسباب نزول إفرازات بنية قبل الدورة

التعريف بحُبوب مارفيلون لمنع الحمل

هي حبوب فعالة تستخدم لمنع الحمل نتيجة لاحتوائها على عنصر الديسوجستريل وعنصر الإيثنَيل إستراديول، وهذه العناصر بدائل صناعية لهرمون البروجسترون وهرمون الأستروجين.

ميكانيكية عمل حبوب مارفيلون

  • تعمل على وقف نشاط البويضة، كما تعمل على منع دخول الحيوانات المنوية المتواجدة في منطقة المهبل إلى الرحم، وبذلك لا يحدث تخصيب للبويْضات داخل الرحم فلا يحدث حمل.

طريقة تناول حبوب مارفيلون

  • يتم تناول حبوب مارفيلون للمرة الأولى بداية من اليوم الأول بالدورة الشهرية، وذلك إذا كانت الدورة منتظمة، أما إذا كانت الدورة غير منتظمة فيتم أخذ الحبوب في اليوم الخامس بالدورة الشهرية، مع الحرص التام بعدم وجود حمل.
  • يتم الاستمرار في تناول حبوب مارفيلون لمدة ثلاث أسابيع، ثم التوقف لمدة أسبوع للراحة، أثناء هذه الفترة تنخفض الهرمونات الأنثوية مما يؤدي لحدوث نزيف يشبه نزيف الدورة الشهرية.
  • يعد انقطاع النزيف يعاد البدء في تناول الشريط الثاني بمثل طريقة التقويم السابقة.

يجب هنا ملاحظة ضرورة عدم استخدام حبوب مارفيلون إلا تحت إشراف الطبيب المختص، وذلك حرصًا على أنها الحبوب الأمثل لكي أم لا.

أهم مشاكل استخدام حبوب منع الحمل مارفيلون

نسيان تناول حبوب منع الحمل مارفيلون

  • عند نسيان تناول حبة مارفيلون في وقتها، يجب استكمال تناول باقي الجرعة في أوقاتها المحددة بانتظام، حتى الانتهاء من الجرعة بالكامل والتأكد من عدم وجود حمل.

عدم نزول دم بعد ترك حبوب مارفيلون

  • قد يحتاج نزول الدم بعد الانتهاء من جرعة حبوب مارفيلون لبعض الوقت، حيث تختلف المدة اللازمة من امرأة لأخرى. فبعض النساء تحتاج لمدة أسبوعين والبعض الأخر يحتاج مدة شهر، وفي أغلب الأحيان هذا هو المعدل العادي لنزول الدورة.
  • يؤثر مقدار الراحة النفسية الذي تتمتع به المرأة مع احتساب الوزن وارتفاع أو انخفاض الضغط، على نزول دم مع حبوب منع الحمل مارفيلون فقد تتراوح المدة اللازمة لذلك لثلاثة أشهر.
  • قد يرجع ذلك لاحتواء حبوب مارفيلون على هرمون يعمل على تأخير عملية التبويض وهو الأستروجين.

تابع معنا الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل لم تعرفيها من قبل

تناول حبوب مارفيلون أثناء الرضاعة

نتيجة لانتقال أي أدوية تستخدمها الأم أثناء مرحلة الرضاعة للرضيع بشكل مباشر عن طريق لبن الأم، ولما كانت حبوب مارفيلون تحتوي على مجموعة الهرمونات الاستروجين والبروجيستيرون، وبالرغم من عدم ثبوت أي ضرر من تناول هذه الحبوب أثناء الرضاعة إلا أنه يفضل عدم استخدامها زيادة في الحرص إلا بعد سماح الطبيب المختص بذلك.

علاقة حبوب مارفيلون بزيادة الوزن

  • قد يؤدي استخدام جرعات كبيرة من حبوب مارفيلون لتخزين كميات كبيرة من المياه داخل الجسم وذلك نتيجة لارتفاع نسبة هرمون الاستروجين، مما يؤدي لحدوث زيادة في الوزن غير حقيقية، ولكن تختلف هذه الزيادة من إمرأة لأخرى حسب طبيعة وقابلية الجسم للزيادة.
  • تُعد هذه الزيادة في الوزن مؤقتة، فبمجرد الامتناع عن تناول هذه الحبوب يعود الوزن لمعدله الطبيعي.

نزول دم مع حبوب منع الحمل مارفيلون يُعد أمر طبيعي بعد التوقف عن تناولها خلال فترة الراحة والتي غالبًا ما تكون سبعة أيام، يتم خلالها نزول دم الدورة الشهرية المعتاد.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.