ما هو كتاب شمس المعارف؟ وأسباب تحريمه عند المسلمين

ما هو كتاب شمس المعارف؟ وأسباب تحريمه عند المسلمين يمكنك التعرف عليه عبر موقع جربها ، حيث وردت الكثير من الأقاويل عن كتاب السحر شمس المعارف، وعن الكثير من حالات السحر التي ضرت بعد من قرأوه، ولذلك يبحث الكثير حول ما هو كتاب شمس المعارف ليعرفوا الكثير من الحقائق عنه.

ما هو كتاب شمس المعارف؟

  • أصبح عدد كبير من الناس يتساءل حول ما هو كتاب شمس المعارف الكبرى بسبب الضجة الكبيرة التي حدثت عنه في العالم كله، وهو الذي يعرف أيضًا باسم شمس المعارف ولطائف العوارف.
  • وهو عبارة عن كتاب للمؤلف أحمد بن على البونية والذي كتبه من سنوات طويلة، حيث أن المؤلف توفي في 622 هجريًا، ولكن هذه الضجة حدث بعد إعادة نشر الكتاب مرة ثانية من جديد.
  • وهذا الكتاب يحتوي على عدد كبير من المخطوطات الخاصة بأعمال السحر والجن، ولكن الطبعة الحديثة قد تم تحريف الكثير من المواضيع فيها، هذا بجانب حذف بعض الموضوعات الأخرى التي كان يحتويها الكتاب.
  • ولكن هذا الكتاب يحتوي على الكثير من أعمال ومخططات السحر الغير مفهومة حتى الآن، وطبع الجزء الأول من الكتاب حديثًا في عام 1985 في مكتبة بيروت الشعبية وكان يتكون هذا الجزء من 577 صفحة.
  • ولقد نشر في نهاية هذا الجزء أربع رسائل للكاتب عبد القادر الحسيني الأدهمي، وهذه الرسائل جميعها تتحدث عن علم الغيبيات وعلم السحر وعلم الكواكب وعلم الأبراج.
  • وهذه الرسائل تحمل اسم ميزان العدل في مقاصد أحكام الرمل، وفواتح الرغائب في خصوصيات الكواكب، وزهر المروج في دلائل البروج، ولطائف الإشارة في خصائص بداية كتاب شمس المعارف الكبرى.
  • ويعد السبب الرئيسي للضجة التي حدث حول هذا الكتاب، أن الكثير ممن قاموا بشرائه وقراءته قالوا إنهم أصيبوا ببعض التعاويذ والأسحار التي قاموا بقراءتها في هذا الكتاب.
  • ولكن أثبتت الكثير من الأبحاث أن الكتاب يقوم بتعليم العديد من العلوم الروحانية فقط، ولا يوجد بها ما يضر الإنسان وأن كل هذه الأقاويل كاذبة وما هي إلا ادعاءات فقط.

مؤلف كتاب شمس المعارف

ما هو كتاب شمس المعارف
ما هو كتاب شمس المعارف
  • لقد قام بتأليف هذا الكتاب الكاتب أحمد بن على بن يوسف البونية المالكي، وهو جزائري الأصل ولد هناك في عام 520 هجريًا، وعاش ومات في مصر وبالتحديد في القاهرة في عام 622 هجريًا.
  • قام بتأليف العديد من المجلدات والكتب والتي وصلت إلى 40 كتاب، ولكن أشهرهم هو كتاب شمس المعارف الكبرى، كما قام بتأليف كتاب من مجلدين شرح فيهم أسماء الله الحسنى بالتفصيل.

تفاصيل كتاب شمس المعارف

  • لقد صدر هذا الكتاب على أربعة أجزاء، وكتب تحت أسمه عبارة (قيل في كشف الظنون)، والتي يقصد بها أن هذا الكتاب يحتوي على العديد من طرق السحر وأسماء الكثير من الجن وأغلب الطرق الخاصة بتحضيرها.
  • وعن المحتويات الموجودة في الكتاب، العديد من المعلومات بعضها مفهوم والبعض الأخر غير مفهوم بالمرة، وكل هذه المعلومات تخص عالم الجن والشعوذة وطرق التحضير والصرف الخاصة بهم.
  • كما يوجد في الكتاب العديد من الوصفات الخاصة بالشعوذة وتحضير الجن وأغلبه قيل إنها خطيرة، ولقد أهتم الكثير من الناس بمحتويات هذا الكتاب بعضهم رغبة في التعرف على هذا العالم والبعض الأخر لاستخدامها.

فصول كتاب شمس المعارف

يتكون كتاب شمس المعارف الكبرى ولطائف العوارف الأصلي إلى أربعون فصل، ولكن الفصول المتعارف عليها في عصرنا هذا والتي أعيد نشرها من جديد هم عشرون فصل فقط:

  • الفصل الأول: في هذا الفصل أوضح الكاتب الحروف على حسب المعجم والترتيب الخاص بهذه الحروف، كما أوضح المعاني والأسرار المقصودة من كل حرف من هذه الحروف.
  • الفصل الثاني: ومن خلال هذا الفصل أوضح طرق الكسر والبسط، وكذلك أوضح الترتيب الخاص بالأعمال على حسب المواعيد والتوقيتات بالأيام والساعات.
  • الفصل الثالث: تحدث الكاتب في هذا الفصل عن كل الأحكام الخاصة بالمنازل الثمانية والعشرون التي يمر بها القمر في الفلك.
  • الفصل الرابع: كما أوضح في هذا الفصل كافة الأحكام الخاصة بكل الإشارات وكل ما يرتبط بالبروج الاثني عشر.
  • الفصل الخامس: أما في هذا الفصل فقد أوضح الكاتب كل ما يخفي من علوم وأسرار تخص البسملة في عالم الجن.
  • الفصل السادس: وهنا أوضح كل ما يتعلق بأماكن الخلوة والاعتكاف التي توصل إلى أعلى تواصل مع عالم الجن.
  • الفصل السابع: فقد خصص الكاتب هذا الفصل لذكر كل الأسماء التي كان يستخدمها نبي الله عيسى حتى يحي الموتى.
  • الفصل الثامن: وهذا الفصل كان حول التوقيتات والفصول الأربعة وعلاقة كل منهم بنوع محدد من السحر.
  • الفصل التاسع: فهذا الفصل يدور حول أوائل الآيات القرآنية والخواص التي تمتاز بها هذه الآيات.
  • الفصل العاشر: فكان هذا الفصل يخص الأسرار الخفية عن سورة الفاتحة، وكذلك كافة الدعوات الموجودة فيها.

محتويات كتاب شمس المعارف

  • الفصل الحادي عشر: تخصص هذا الفصل في العديد من الاختراعات على مر العصور والزمان.
  • الفصل الثاني عشر: وهذا الفصل خصصه الكاتب لاسم الله عز وجل.
  • الفصل الثالث عشر: كما أنه خصص هذا الفصل في السواقط الخاصة بسورة الفاتحة والأدعية الموجودة بها.
  • الفصل الرابع عشر: وخصص هذا الفصل كاملًا لعلم الرياضيات والدعوات والأذكار المستجابة.
  • الفصل الخامس عشر: فهذا الفصل قام الكاتب بتخصيصه لكل الشروط التي يجب أن تتوافر في بعض الأشخاص من البداية للنهاية.
  • الفصل السادس عشر: وخصص هذا الفصل لأسماء الله الحسنى ومعانيها والمنافع التي تعود منها.
  • الفصل السابع عشر: وخصص هذا الفصل للخواص الموجودة في حروف كلمة كهيعص في القرآن الكريم.
  • الفصل الثامن عشر: قام بتخصيص هذا الفصل لآية الكرسي والمنافع الموجودة بها.
  • الفصل التاسع عشر: خصصه الكاتب للكثير من الطلاسم ومخططات السحر النافعة والتي لا تضر أحد.
  • الفصل العشرون: فتم تخصيصه لفضل سورة يس في القرآن الكريم والأدعية المستجابة الموجودة في هذه السورة.

تحريم قراءة كتاب شمس المعارف عند المسلمين

  • لقد حرم الله عز وجل ورسوله الكريم السحر والقراءة فيه وتعليمه وتعلمه حتى لو كان المقصد منه المنفعة والخير، ولأن كتاب شمس المعارف الكبرى من الكتب المتخصصة في تعليم السحر.
  • ويعتبر هذا الكتاب من المحرم شرائه والنظر فيه وقرائه وبيعه، وذلك لأن السحر من الكبائر والذي قال عنهم الرسول السبع الموبقات، وأجمع الأئمة على أن السحر كفر بالله عز وجل.

لقد أوضحنا لكم بعض الأمور في هذا المقال حول ما هو كتاب شمس المعارف، وذلك لأنه يعد من كتب السحر التي أحدثت ضجة كبيرة، وهذه الضجة حدثت بسبب الكثير من الأساطير والأحاديث التي نشرها الكثير حول هذا الكتاب.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.