علاج المليساء المعدية بخل التفاح

ما هي طريقة علاج المليساء المعدية بخل التفاح؟ وما هي أسبابها؟ تتعدد الأمراض المعدية التي تنتشر على الجلد، والتي من أشهرها المليساء الجلدية التي عادة ما تنتشر عند الأطفال، ولكن بجانب الأدوية هناك بعض الطرق الطبيعية التي يمكن استخدامها للتخلص منها، ونتعرف عليها من خلال موقع جربها.

علاج المليساء المعدية بخل التفاح

الأمراض الجلدية في الغالب تكون معدية، ذلك نتيجة الاحتكاك مع الشخص المصاب، ومن أبرز هذه الأمراض وأشهرها مرض المليساء، أو مرض اللؤلؤ كما يطلق عليه.

هذا المرض دائم الانتشار بين الأطفال الصغار وقد ينتقل إلى الأم والأب نتيجة لمس الطفل، ومن الجدير بالذكر أن الأدوية التي تساهم في علاج المرض أساسية ولكن يمكن اللجوء إلى بعض العلاجات الطبيعية التي تكون عامل مساعد في الشفاء من المرض، وذلك بواسطة خل التفاح.

يعد خل التفاح واحدٌ من أفضل العلاجات الفعالة التي تستخدم في التخلص من المليساء، وذلك من خلال الوصفة التالية:

المكونات

  • مقدار من خل التفاح.
  • كرات من القطن.
  • ضمادة معقمة.

طريقة الاستخدام

  1. يتم وضع الكرات القطينة في خل التفاح لنقعها.
  2. ثم يتم تطبيق هذه الكرات على الأجزاء المصابة.
  3. يجب تغطية المنطقة من خلال الضمادات المعقمة، وتترك طوال الليل.
  4. في الصباح يتم إزالة الضمادة، وغسل المنطقة المصابة بالماء الفاتر.
  5. يتم تكرار العملية مرة في اليوم لمدة شهر.
  6. يمكن تخفيف خل التفاح بالماء ولكن بكميات متساوية، وذلك في حالة إذا كان مزعج للجلد.

اقرأ أيضًا: ظهور بقع على الجلد تشبه الحروق

حمام خل التفاح

من الجدير بالذكر أن خل التفاح من العلاجات التي لها تأثير فعال في علاجها، ولكن بطريقة مختلفة عن التقليدية، والتي تتمثل في الآتي:

المكونات

  • كوب من خل التفاح.
  • ماء دافئ.

طريقة التحضير

  1. يتم ملء المغطس أو حوض الاستحمام بالماء الدافئ.
  2. يتم إضافة خل التفاح في الحوض.
  3. يجلس المريض في الحوض لمدة لا تقل عن 20 دقيقة.
  4. يتم إجراء العملية مرة واحدة في اليوم فترة لا تقل عن شهر.

أسباب المليساء المعدية

بعد التعرف على طريقة علاج المليساء المعدية بخل التفاح، لا بد من الاطلاع على الأمور التي تتسبب في حدوث الإصابة بها، والتي تتمثل في الآتي:

1- الانتقال الذاتي

يعد ذلك المرض واحد من الأمراض التي يمكن أن تنتشر من خلال الشخص المصاب نفسه، وتحدُث العدوى عندما يصاب الشخص بالمرض ويبدأ لمس الجلد المصاب، ووضع يده في مكان آخر غير مصاب فتنتقل العدوى.

2- التلامس المباشر

يمكن أن ينتشر المرض من خلال الاتصال المباشر، والتلامس بين شخص مصاب به، وآخر مُعافى، في تلك الحالة سوف يتم انتقال المرض بصورة مباشرة، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن الانتقال من خلال ممارسة العلاقة الجنسية.

3- استخدام الأدوات الملوثة

تعد تلك الطريقة غير مباشرة حيث يمكن انتقال المرض من خلال ملامسة بعض الأدوات الخاصة بالشخص المصاب، والتي مننها المناشف، أو الملابس، أو أدوات الاستحمام.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع خل التفاح للبشرة

أعراض المليساء المعدية

يعد ذلك المرض أحد الأمراض الجلدية الظاهرة، والتي تكون أعراضها عبارة عن انتشار لعدد كبير من الحبوب صغيرة الحجم ذات اللون الأبيض على سطح الجلد، كما لها بعض الأعراض الأخرى، وهي:

  • تكون الحبوب بحجم 6 ملم.
  • قد تحمر أو يحدث بها التهاب.
  • يمكن إزالتها عن طريق الفرك.
  • تسبب شعور بالألم أو الحكة.
  • يكون لها تجويف صغير.
  • تبدو مرتفعة عن سطح الجلد.

فوائد خل التفاح للجسم

يعد خل التفاح من أفضل الأنواع في الأحماض التي تساهم في علاج الأمراض، وذلك لما له من فوائد عديدة، والتي تتمثل في الآتي:

  • من أفضل المضادات البكتيرية والفيروسية.
  • يعمل على ترطيب الجلد.
  • يعمل على علاج الفطريات الجلدية.
  • يساهم في تلطيف الجلد المتهيج.
  • يزيل السموم من الجلد.
  • علاج حساسية الجلد.
  • التخلص من الرؤوس السوداء.
  • مكافحة حب الشباب.
  • يقلل من ظهور التجاعيد.
  • يعمل على علاج الأكزيما.
  • يقلل من نمو الشعر.
  • يعمل على تقليل حموضة الجلد.
  • يساهم في التخلص من النتوءات الجلدية.
  • يخلص الجلد من الرائحة الكريهة.
  • له تأثير قوي في علاج حروق الجلد.
  • يعمل على التخلص من تصبغات الجلد.

اقرأ أيضًا: فوائد خل التفاح العضوي

نصائح للحفاظ على الجلد من الأمراض

بعد التعرف على طريقة علاج المليساء المعدية بخل التفاح، يجب التعرف على بعض النصائح التي تساهم في الحفاظ على الجلد من الأمراض المعدية ومن تلك النصائح الآتي:

  • الحرص على ترطيب الجلد بصورة دائمة سواء للأطفال أو الكبار.
  • لا بد من تناول
  • يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والكالسيوم والفوسفور التي تساعد في الحفاظ على نضارة الجلد.
  • يجب تناول السوائل بكثرة للحفاظ على الرطوبة داخل الجسم وعدم الإصابة بالجفاف.
  • الحرص على ملامسة الحبوب في حالة ظهورها لعدم انتقالها من مكان إلى آخر.
  • استخدام الماء الدافئ الذي يعمل على توسيع الشعيرات الدموية التي تمنع جفاف الجلد
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة التي تساعد في تنشيط الجسم وتكسب البشرة الحيوية والنضارة.
  • البعد عن استخدام الصابون الذي يحتوي على المواد الكيميائية التي تهيج الجلد.
  • في حالة الإصابة بالمرض يمكن استخدام زيت شجرة الشاي كعلاج فعال بجانب الأدوية الأخرى.
  • تجنب حدوث اتصال جنسي في حالة الإصابة بالمرض.
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين إذا كان هناك شخص مصاب.
  • البعد عن ملامسة الشخص المصاب.
  • الحرص على نظافة اليدين.
  • المداومة على النظافة الشخصية.
  • تطهير الجسم.
  • يجب تغطية المنطقة المصابة.
  • تناول الأطعمة التي تساهم في تقوية جهاز المناعة.
  • في حالة إصابة الأطفال لا بد من الحرص على تطهير الجسم بالماء الدافئ.

الأمراض الجلدية من الأمراض التي تحتاج طريقة علاج معينة لأنها سريعة الانتشار والانتقال بين الأشخاص، لذلك يجب الحرص على عدم التلامس بين المصابين.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.