علاج الحازوقة عند الرضع حديثي الولادة

علاج الحازوقة عند الرضع حديثي الولادة يتم بواسطة طرق بسيطة، والجدير بالذكر أن الحازوقة من الأمراض النادرة التي يتعرض لها الأطفال حديثي الولادة بعد الرضاعة مباشرة وهو أمر يجعل الأم تقلق كثيرًا على طفلها، لذلك سوف نعرف في هذا الموضوع ومن خلال موقع جربها عن هذا المرض وأعراضه وأسبابه وكيفية علاجه والتعامل معه.

علاج الحازوقة عند الرضع حديثي الولادة

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن نتبعها للعلاج من مرض الحازوقة وهذه الطرق تتمثل في الآتي:

  • يجب وضع اللهابة في فم الطفل جيدًا حتى يستطيع أن يمتصها دون إخراج أي صوت وبهذا تتوقف الحازوقة.
  • تقوم الأم بتدليك الطفل حتى يشعر بالاسترخاء والراحة وبالتالي توقف الحازوقة.
  • الحرص على جعل الطفل يرضع ببطء حتى لا يتسبب في دخول هواء يسبب الحازوقة.
  • كذلك جعل الطفل يتجشأ بعد الرضاعة لأن هذا يساعده على إخراج الهواء.
  • أيضًا جعل الطفل يتجشأ خاصة الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة.
  • جعل الطفل يتجشأ أثناء التبديل بين الثديين.
  • إعطاء الطفل بعض الأعشاب مثل القرفة.
  • ترك الحازوقة تتوقف وحدها إذا لم يسبب للرضيع الضيق ولكن إذا كان العكس فيجب عرض الطفل على الطبيب.
  • تكون الرضاعة بشكل بطيء، ويجب أن يأخذ الطفل وقته في الرضاعة.
  • إعطاء الطفل ماء غريب عند إصابته بالحازوقة لأن هذا سوف يشعره بالراحة والاسترخاء التام والتقليل من الأعراض لأنه يحتوي على أعشاب.
  • في حالة أن الطفل وصل إلى مرحلة يمكنه تناول الطعام، يمكن أن يتناول بعض السكر وهذا سوف يساعده في التخلص من أعراض الحازوقة.
  • حمل الطفل لمدة 15 دقيقه أو أكثر بشكل مستقيم حتى يستطيع إخراج الهواء من فمه.
  • إعطاء الطفل محفزات حسية جديدة.
  • تدليك ظهر الطفل حتى يتخلص من أعراض الحازوقة تمامًا.

اقرأ أيضًا: مدة علاج الصفراء عند حديثي الولادة

أسباب الحازوقة عند الأطفال حديثي الولادة

بعد أن تمكنا من معرفة علاج الحازوقة عند الرضع حديثي الولادة، يجب أن نعرف أيضًا أسباب الحازوقة عند الأطفال حديثي الولادة، وهذه الأسباب تتمثل في الآتي:

  • أكل الطفل بسرعة كبيرة والإكثار من إطعامه.
  • إدخال الهواء أثناء الأكل.
  • ارتجاع الطعام المهضوم جزئيًا أو ما يسمى بالارتجاع المعدي المريئي.
  • إصابة الطفل بالربو لذلك يصدر صوت صفير عندما يتنفس.
  • غالبًا يعاني الطفل من الحساسية التي تصيبه بالتهاب المريء وحدوث الحازوقة.
  • درجة الحرارة تؤثر على الطفل وعضلات جسده وأحيانًا تجعله يشعر بانكماش في العضلات مما يسبب الحازوقة.
  • تناول الأم الطعام الحار والدسم.
  • كذلك تناول المشروبات الغازية والكحوليات.
  • وجود أمراض عند الأم مثل أمراض الكبد أي مرض له علاقة بالرئة.
  • الخوف من التعرض لأي شيء مفاجئ.
  • اضطرابات بالجهاز العصبي.
  • التهاب الدماغ.
  • الأورام أو السكتات الدماغية.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم رضاعة الطفل حديث الولادة

فائدة الحازوقة لدى الأطفال حديثي الولادة

في ضوء الحديث عن علاج الحازوقة عند الرضع حديثي الولادة، يجب العلم أنه أجريت بعض الأبحاث والفحوصات على هذا المرض، وأثبتت هذه الأبحاث أن الانقباضات المفاجئة لعضلات الحجاب الحاجز تقوم بتنظيم الدماغ والنشاط الكهربائي مما يساعد على انتظام التنفس.

الوقاية من الحازوقة

يمكن الوقاية من الإصابة بالحازوقة عن طريق اتباع بعض التعليمات الآتية:

  • إطعام الطفل بكميات صغيرة.
  • كذلك إطعام الطفل قبل أن يُصبح جائعًا جدًا.
  • جعل الطفل يجلس بشكل مستقيم لمدة نصف ساعة بعد كل رضعة.
  • الحرص على وضعية الطفل حتى لا يكون هناك هواء حول الحلمة فلا يدخل الهواء إلى معدته.
  • الحرص على إغلاق فم الطفل بشكل صحيح وتام حول الحلمة.
  • تغيير وضعية الطفل الرضيع، حيث إنه يجب أن يكون في الوضع العمودي ويفضل أن يبقى لمدة على هذه الوضعية.
  • إعطاء الحليب للرضيع عدة مرات على فترات وعدم إرضاعه بكمية كبيرة دفعة واحدة.
  • هناك بعض الأمور التي يجب الابتعاد عنها في تجنب الحازوقة مثل تخويف الطفل، أو سحب اللسان.
  • تجنب جعل الطفل يشرب ماء وهو لا يجلس جيدًا.
  • الابتعاد عن إطعام الطفل الأطعمة الحامضة.
  • أيضًا تجنب صفع الطفل على مؤخرته.

اقرأ أيضًا: علاج الإمساك عند الرضع حديثي الولادة

دواعي زيارة الطبيب

في أغلب الحالات لا يتطلب علاج الحازوقة عند الرضع حديثي الولادة الذهاب إلى الطبيب، ولكن في بعض الحالات يجب الرجوع إلى الطبيب حتى لا تزيد المضاعفات على الطفل، وهذه الحالات تتمثل في الآتي:

  • مراجعة الطبيب في حالة ملاحظة أن الطفل يعاني من الارتجاع المعدي، مصاحبًا بالسعال.
  • في حالة نوبات الحازوقة التي تستمر طويلا.

لا يعتبر مرض الحازوقة من الأمراض الخطيرة، بالإضافة إلى أنه يمكن علاج الحازوقة عند الرضع حديثي الولادة بطرق وأساليب بسيطة، ولكن في حالة تفاقم الأعراض يجب مراجعة الطبيب فورًا.