بحث عن الصحة pdf

يهدف بحث عن الصحة pdf إلى زيادة التثقيف والمعرفة بمفهوم بالغ الأهمية ألا وهو الرعاية الصحية التي تقدم في المجتمعات والبيئات المختلفة، والتي يظن البعض أن كلاهما كيانًا واحدًا لا يمكن فصله أو تجزئته، وسوف نعرض معًا من خلال موقع جربها موضوعًا يتضمن التعريف بالصحة العامة ومفهوم الرعاية الصحية بدقة وتفصيل.

مقدمة بحث عن الصحة pdf

إن الصحة هي أساس استمرار حياة الإنسان والمضي فيها بشكل أكثر إيجابية، فتدهورها يؤدي إلى فقدان الإنسان شغفه بكثير من الأشياء في الحياة، لأنها ما تجعله قادرًا على ممارسة أي نشاط أو هواية يحبها، والتي تمكنه من التفوق في أي مجال للعمل أو الدراسة يفضله.

اهتمام الإنسان بالصحة لا يتوقف عليه هو فقط، بل توجد جهات مختصة في كل دولة من دول العالم، وظيفتها الأولى والأهم هي تقديم الرعاية الصحية الكاملة للإنسان، وتوفير أكبر قدر من الأمن لحياته، وسيتناول موضوعنا البحثي كافة المعلومات الخاصة بالرعاية الصحية.

عناصر البحث

  • مفهوم الصحة العامة.
  • تعريف الرعاية الصحية.
  • عناصر الرعاية الصحية.
  • مستويات الرعاية الصحية.
  • أماكن تقدم الخدمات الصحية العامة.
  • الإعجاز القرآني في مفهوم الصحة العامة.
  • سورة البقرة وعلاقتها بمفهوم الصحة العامة.
  • أحاديث نبوية عن الصحة العامة.

نص بحث عن الصحة pdf

تقديم بحث عن الصحة pdf الهدف الرئيسي منه هو الحديث عن الصحة العامة للإنسان، أي صحته من كل النواحي النفسية والجسدية وغيرها لكي يكون الشخص أكثر وعيًا، فإننا دائمًا ما نردد أن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء، إلا أننا نجد أنفسنا في المقابل نقوم بكل ما يتنافى مع هذه المقولة.

فحديثنا في إطار بحث عن الصحة pdf يتضمن النقاش فيما يخص الصحة بوجه عام للإنسان، من حيث المأكل والمشرب ونمط الحياة اليومية لديه ومدى تأثيرها على وضعه وحالته النفسية، والتي تكون كلها في النهاية مؤثرة وبوضوح على أدائه ودوره الذي يلعبه في المجتمع أيًا كان.

اقرأ أيضًا: بحث عن المحافظة على البيئة

مفهوم الصحة العامة

يقصد بمصطلح الصحة العامة حالة التوازن النسبية التي تكون عليها الوظائف البيولوجية في جسم الإنسان، والتي تكون نتاجًا لتأقلمه مع العوامل المختلفة التي تحيط به، وجديرًا بالذكر أن مؤسسات الصحة تلعب دورًا بالغ الأهمية من أجل جعل هذا المصطلح ذو نتائج وتأثير إيجابي عملي فعال في كافة المجتمعات.

حيث إن تلك المؤسسات تسعى كل السعي بهدف توفير بيئة صحية لكل الأفراد في البلد أو المجتمع، إلى جانب زيادة التثقيف ورفع مستوى الوعي لدى الأفراد من الناحية الصحية، لكي يمكنهم من خلال ذلك الحد من تفشي الأمراض ذات الطور الانتقالي.

كذلك تقديم الخدمات الصحية والطبية وخدمات التمريض لكافة فئات المجتمع، ومن ثم سرعة الكشف عن الأمراض مبكرًا؛ مما يسهل من إمكانية تقديم العلاج المناسب لها، بالإضافة إلى تقديم المساعدات الأولية لتأمين حياة صحية سليمة للأفراد، وتقديم الخدمات النفسية والعقلية كذلك، وهذا هو التوصيف الدقيق للرعاية الصحية العامة.

أما بالنسبة إلى منظمة الصحة العالمية فهي عرّفت الصحة العامة على أنها حالة مثالية، يتمتع فيها الجسم بصحة ممتازة على الصعيد الجسدي، العقلي، النفسي والاجتماعي، وليس المفهوم مقصورًا فقط على خلو الجسم وسلامته من أي مرض أو استسلامه للفشل والعجز، وتعريف الصحة العامة يتضمن الجانب النفسي، الجسدي والاجتماعي.

تعريف الرعاية الصحية

يقصد بالرعاية الصحية مجموعة الخدمات والإجراءات الوقائية التي يتم تقديمها من قبل مديرية الرعاية الصحية الأساسية، وكذلك المؤسسات التي تتبعها لكل فرد في المجتمع، والهدف من ذلك هو الارتقاء بمستوى الصحة العامة في الدول المختلفة، دون تفشي الأمراض المعدية والأوبئة القاتلة.

هذا إلى جانب تقديم الخدمات التي تساعد بشكل أو بآخر في النهوض بمستوى الصحة العامة، كما أن الرعاية الصحية تحدد خط سيرها وأهدافها الرئيسية التي تتمثل فيما يلي:

  • الحفاظ على نظافة البيئة.
  • الحفاظ على المياه من التلوث.
  • الكشف المبكر عن علامات وأعراض تدل على وجود مرض معين لتجنب انتشاره أو تطوره.
  • تقديم الرعاية الفائقة بالأم خلال فترة الحمل وحتى بعد الولادة.
  • الاهتمام بتغذية الأطفال منذ ولادتهم.
  • الحرص على تقديم التطعيمات الأساسية للأطفال في وقتها المحدد.

عناصر الرعاية الصحية

لقد حددت عناصر الرعاية الصحية للارتقاء بمستوى الصحة العامة إلى سبع عناصر لا غنى عن أحدها، وتتمثل فيما يلي:

  • التدابير الأساسية للحفاظ على الصحة العامة للأفراد.
  • علاج الأمراض المنتشرة.
  • الحفاظ على نقاء المياه وسلامته.
  • توفير الأدوية المناسبة لكل نوع من الأمراض.
  • مقاومة الأمراض المستوطنة.
  • الوقاية والتغذية الصحيحة.
  • التربية الصحية السليمة.

مستويات الرعاية الصحية

سبق وأشرنا إلى أن مفهوم الصحة العامة يدفعنا للتطرق أكثر للحديث عن أهم أركانه وأساسها وهي الرعاية الصحية، ومن أهم ما يتوجب علينا ذكره هو أن الرعاية الصحية تقسم إلى ثلاث مستويات مختلفة وهي:

1- الرعاية الصحية الأولية

يتمثل هذا المستوى من مستويات الرعاية الصحية في مجموعة الخدمات المقدمة والإجراءات الوقائية التي تقدم في عدد كبير من مراكز تقديم الرعاية الصحية، مثل العيادات والعيادات المخصصة للأمهات وللأطفال والتي تهدف بدورها إلى الارتقاء بمستوى الصحة والحفاظ على استدامتها والحد من الإصابة بالأمراض، والأهم من كل ذلك هو نشر الوعي الصحي بين الأفراد في المجتمعات.

2- الرعاية الصحية الثانوية

تكون عبارة عن مجموعة من الخدمات العلاجية المقدمة عقب الإصابة بمرض ما في مراكز الصحة المتكاملة، وكذلك العيادات المتخصصة والمستشفيات، وتكون الرعاية هنا متضمنة الإجراءات الخاصة بالفحوصات التشخيصية وتقديم العلاج المناسب لتشخيص الحالة، إلى جانب ضرورة دراسة احتمالية ظهور مضاعفات لمعرفة أفضل طريقة لتفاديها.

3- الرعاية الصحية التأهيلية

باختصار هي مجموعة من الخدمات التي تقدم للمرضى عقب إصابتهم بمرض ما، أو حتى إصابتهم بعاهة أو تشوه مزمن أو ما شابه، وجديرًا بالذكر أن هذا النوع من الرعاية الصحية لا يمكن تقديمه في أي من المستويات السابقة.

تعد الرعاية الصحية التأهيلية خدمات تأهيل تختص في مجال الطب والجراحة، وهي تقدم من قبل مؤسسات اختصاصية تساهم بشكل مباشر، في إمكانية الشخص على استعادة قدرته مرة أخرى على مواصلة حياته وممارسة نشاطه اليومي، باعتماده على نفسه أو حتى بمساعدة أحد المقربين إليه.

اقرأ أيضًا: بحث حول أمراض سوء التغذية

أماكن تقدم الخدمات الصحية العامة

هناك العديد من الأماكن في أي دولة تقوم على تقديم الخدمات الخاصة بالصحة العامة، وتلك الأماكن أو الجهات هي:

  • القطاع الحكومي الممثل في وزارة الصحة.
  • القطاع الخاص في المستشفيات الخاصة.
  • القطاع الدولي والممثل بمنظمات الصحة العالمية.

الإعجاز القرآني في مفهوم الصحة العامة

لا يجب أن يخلو عرضنا بحث عن الصحة pdf من الإشارة إلى دور الدين الإسلامي في الحفاظ على كل ما يخص الإنسان، ومن بين أهم الأمور المتعلقة بالإنسان هي صحته، وجميعنا يعرف أن رسالة الإسلام لقد بعث الله بها نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم في وقت عصيب من الزمن.

حيث جاء الإسلام خلال حقبة العصور الوسطى التي تعرف بالعصور المظلمة، التي أهدرت ما كان للإنسان من مكانة وأفقدته ما أنعم الله عليه به من تشريف، ففي هذه الحقبة التاريخية كان مستوى التردي يسود كل شيء تقريبًا، وكان يسود الحالة الصحية لكل شخص أيًا كان عمره وأيًا كانت فئته.

لذا كان لهذه الرسالة العظيمة تأثيرها العميق بعيد المدى على المستوى الصحي للبشرية، فبالرغم من أن مفهوم الصحة العامة لم يكن قد ظهر بعد آنذاك، إلا أن الإسلام والقرآن الكريم كان سباقًا ومبادرًا بظهور المبدأ ككل وإن اختلف اللفظ والوصف.

الدليل على ذلك هو مجموعة الآيات القرآنية التي كانت تشير وبطريقة مباشرة إلى أهمية الحفاظ على الصحة العامة للإنسان، لأنها اشتملت الجوانب الثلاثة لمفهوم الصحة العامة للإنسان النفسية، البدنية والاجتماعية، ولقد عمدنا في كتابة بحث عن الصحة pdf، للاستناد بآيات واضحة ومباشرة من سورة البقرة بالتحديد.

سورة البقرة وعلاقتها بمفهوم الصحة العامة

(وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ) [سورة البقرة، الآية رقم 195]

هذه الآية الكريمة أكدت منذ أمد بعيد على ما أكد عليه العلم الحديث في عصرنا الحالي، وهو ما يقبل عليه الإنسان من عادات سلبية في نمط حياته اليومية من مأكل ومشرب غير جيد ومضرٍ إلى درجة قد تودي بحياته، وجميعنا يشهد على حالات الوفيات من الشباب والأطفال التي تسجل يوميًا بسبب اتباع العادات الصحية السلبية.

(إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِير) [سورة البقرة، الآية رقم 173]

حينما نزلت هذه الآية من سورة البقرة منذ ما يزيد عن ألف وأربعمائة وثلاثين عامًا، نهى فيها الله وبلهجة حازمة عن تناول لحوم الحيوانات الميتة حتى وإن كانت محللة، وحرمت شرب الدم وأكل لحوم الخنزير.

بمرور العقود والعهود وجد العلم الحديث أن تلك الأشياء المنهي عنها في الشريعة الإسلامية تتسبب في إلحاق أذى وضرر بالغ بصحة الإنسان، وتتسبب في بلوغه حالة من المرض المستعصي الذي ربما لا يفلح معه فيها دواءً، فعلى سبيل المثال الخنزير حيوان يتغذى على فضلاته فكيف سيكون حال لحمه وماذا سيكون تأثيره على الإنسان، إذا أجبنا سنعرف لما حرمه الإسلام.

(يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا) [سورة البقرة، الآية رقم 219]

نهى الإسلام منذ ما يقرب من ألف سنة وخمس قرون عن شرب الخمر ولعب القمار، وذلك لأن الخمر يذهب العقل ويجعل الإنسان شبيهًا بالحيوانات، لأنه في حالة السكر يفقد ما ميزه الله به عن سائر الحيوانات ألا وهو العقل، وعندها قد يقوم بارتكاب أي فعل قد يتسبب في خسارته لحياته أو مبادئه.

أما بالنسبة إلى منعه للميسر فهو ضرب من ضروب الحفاظ على الصحة النفسية ضمن إطار حماية الصحة العامة، لأن لعب المقامرة تؤدي إلى ضياع المال وتولد الشعور بالحسرة، والتي من شأنها أن تؤثر بالإنسان على الصعيد النفسي.

أحاديث نبوية عن الصحة العامة

كل حديث للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ هو كلام الله تعالى، لأن كلام النبي لم يكن من هواه أو من عند نفسه بل وحي يوحى إليه من عند الله، ولقد ورد على لسانه في حياته العديد من الأحاديث الصحيحة، التي تهدف إلى زيادة الوعي الإنساني بالصحة، ومن بين أهم هذه الأحاديث:

  • “عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عَبْدَ اللَّهِ، ألَمْ أُخْبَرْ أنَّكَ تَصُومُ النَّهارَ وتَقُومُ اللَّيْلَ؟ قُلتُ: بَلَى يا رَسولَ اللَّهِ، قالَ: فلا تَفْعَلْ، صُمْ وأَفْطِرْ، وقُمْ ونَمْ، فإنَّ لِجَسَدِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، وإنَّ لِعَيْنِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، وإنَّ لِزَوْجِكَ عَلَيْكَ حَقًّا

رواه عبد الله بن عمرو، وحدثه الإمام البخاري، المصدر: صحيح البخاري، حكم الحديث: صحيح الإسناد، التخريج، أخرجه الإمام مسلم والإمام البخاري.

  • “عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عليكم بألْبانِ البقَرِ، فإنَّها دَواءٌ، وأسمانِها فإنَّها شفاءٌ وإيَّاكمْ ولُحومَها، فإنَّ لُحومَها داءٌ

رواه عبد الله بن مسعود، وحدثه الألباني، المصدر: صحيح الجامع، حكم الحديث: صحيح الإسناد، التخريج: أخرجه الحاكم وأبو نعيم في الطب النبوي.

اقرأ أيضًا: بحث حول سوء التغذية

خاتمة بحث عن الصحة pdf

يتوجب على الإنسان أن يولي صحته اهتمامًا كبيرًا، وألا يهمل أي شيء من شأنه أن يحفظ تلك النعمة الغالية من الزوال، وأن يحاول نشر الوعي الصحي بين الناس والأشخاص الذين يعرفهم قدر المستطاع.

كل بحث عن الصحة pdf يجب أن يولي إليه الفرد اهتمامًا بالغًا ويخصص له مساحة من وقته كي يقرأه بتمعن أكثر، لكي يكون أكثر وعيًا وإدراكًا وإلمامًا بما يخص الصحة العامة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.