تجربتي مع حبوب منع الحمل سونيا

تجربتي مع حبوب منع الحمل سونيا ساهمت في التعرف على الحالات التي يمكن أن تستخدمها، فسونيا من حبوب الحمل المركبة، ويتم أخذها بجرعات قليلة وتكون مكونة من مواد وهي إيثينيل استراديول، جيستودين تعمل بشكل أساسي على زيادة نسبة الإفرازات المهبلية لدى السيدة الأمر الذي يقلل من حركة الحيوانات المنوية، وهذا ما سيوضحه موقع جربها.

تجربتي مع حبوب منع الحمل سونيا

منذ عدة أشهر علمت بأمر حملي في مولودي الثاني، ولكن للأسف لم تمضِ أسابيع حتى أجهض الجنين لأسباب خارجة عن إرادتي.

بعد الإجهاض غابت الدورة الشهرية لما يقارب الست أسابيع حيث كنت في فترة مهيأة للتبويض والحمل من جديد، ولكن نصحتني طبيبتي المختصة بأن أواظب على حبوب سونيا لمنع الحمل وذلك في حال عدم وجود أي مخاطر ناجمة عن استخدامها بعد عملية الإجهاض، حيث يتم أخذها بعد الإجهاض مباشرة أو في فترة لا تتعدى الخمسة الأيام منذ فقدان الجنين.

تجربتي مع حبوب منع الحمل سونيا كانت ذات فعالية جيدة، ومن خلال سؤالي لطبيبتي علمت أن هذه الحبوب تكون موانع حمل هرمونية محتوية على إيثينيل استراديول وجيستودين وهما ما يعملان على إعاقة عملية إطلاق البويضات.

تعمل هذه الحبوب كذلك على زيادة لزوجة المادة التي يتم إفرازها من المهبل وبالتالي لا تستطيع الحيوانات المنوية الحركة بسهولة مما يمنع وصولها للبويضات لتخصيبها، وتقوم هذه الأقراص كذلك بالاختلاط مع الغشاء المبطن للرحم لمنع حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع كبسولات منع الحمل

الأضرار الناجمة عن حبوب منع الحمل سونيا

كنت أرغب أنا وزوجي في تنظيم النسل، لذا قررت اللجوء لحبوب منع الحمل خلال فترة عدم رغبتنا في الإنجاب.

نصحتني إحدى صديقاتي باستخدام حبوب منع الحمل سونيا وأشادت لي بفاعليتها العالية، لكنها ذكرت احتمالية التعرض لبعض الأعراض نتيجة استخدامها، وكان من ضمنها التالي:

  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الشعور بالدوار مع اختلاف حدته.
  • حكة في المهبل بالإضافة لحدوث جفاف فيه مع إمكانية حدوث نزيف مهبلي.
  • الشعور ببعض الآلام والانقباضات في الثديين.
  • اضطرابات نفسية وانحدار الحالة المزاجية.
  • حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • حدوث زيادة في الوزن.
  • الاضطرابات الهرمونية.
  • الشعور للمغص الشديد وتعسر الهضم.
  • زيادة فرص الإصابة ببعض الأمراض، مثل أمراض القلب والسكتات الدماغية والجلطات.

اقرأ أيضًا: أضرار حبوب منع الحمل على المدى البعيد

محظورات استخدام حبوب منع الحمل سونيا

نصحتني جارتني باستخدام حبوب سونيا لمنع الحمل، وكنت على وشك الأخذ بنصيحتها مباشرة ولكنني تراجعت عن ذلك وقررت الرجوع لطبيبتي المختصة أولًا.

فاجأتني الطبيبة بأن تجربتي مع حبوب منع الحمل سونيا دون الرجوع لها كان من الممكن أن تنهي حياتي، وذلك لما أعاني منه من مرض كبدي الأمر الذي يتنافى مع أخذ هذه الحبوب.

استمعت لنصيحة الطبيبة كما أنها قد أخبرتني بالأمور الأخرى التي يحظر فيها استخدام حبوب سونيا لمنع الحمل، ومنها التالي:

  • فترة الرضاعة الطبيعية.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل الأمراض الكبدية أو الكلوية.
  • في حال استئصال الرحم.
  • الإصابة بسرطان الثدي أو أي مرض يكون مرتبط بهرمون الاستروجين.
  • انخفاض معدل مضاد الثرومبين في الجسم.
  • الإصابة بالأمراض التنفسية مثل الانسداد الرئوي.
  • الإصابة بالأمراض المعتمدة على تجلط الدم، مثل السكتة الدماغية و النوبة القلبية والذبحة الصدرية.
  • المعاناة من نزيف في المهبل دون سبب مبرر.
  • في حال المعاناة من نوع شديد من الحساسية.

مواد لا يتوافق استخدامها مع حبوب منع الحمل سونيا

سألتني شقيقتي عن تجربتي مع حبوب منع الحمل سونيا فأخبرتها باختصار عنها وعن مدى فعاليتها، ولكنني بعد فترة وجيزة تنبهت للأمور التي حذرتني منها الطبيبة وتذكرت كون شقيقتي تعاني من الصرع وتتناول الأدوية المضادة له، وهو ما يتنافى مع أخذ حبوب سونيا لمنع الحمل.

ومن أهمل المواد التي يتنافى استخدامها مع حبوب سونيا لمنع الحمل ما يلي:

  • نبتة سانت جون أو المنتجات التي تحتوي عليها كمكون أساسي.
  • الأدوية المضادة للعوز المناعي الفيروسي، مثل النيفيرابين، إيفافيرنز، ريتونافير، ونلفينافير.
  • العلاجات المضادة للصرع، مثل الفينوباربيتال، الفينيتوين، والكاربامازين.
  • الأدوية التي تعمل على إعاقة عمل مواد منع الحمل، ومنها الفينيتوين، الباربيتورات، الكاربامازيبين، وتوبيراميت.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب منع الحمل لحب الشباب

الأمور المثبطة لعمل حبوب منع الحمل سونيا

ابنتي تستخدم حبوب منع الحمل سونيا منذ فترة طويلة ولها الكثير من التجارب معها، ولكن في الفترة الأخيرة تفاجأت بخبر حملها بالرغم من مواظبتها على استخدام الحبوب لعدم تخطيطها للحمل حاليًا.

طلبت منها البحث في روتينها اليومي ومعرفة ما جد فيه، أخبرتني وقتها أنها خلال هذا الأسبوع كانت تعاني من وعكة صحية وكانت تتقيأ بكثرة.

بحكم أنني طبيبة مختصة في مجال النساء والولادة علمت مباشرة بأن هذا هو السبب في إخفاق عمل حبوب منع الحمل، ومن الأمور المؤثرة على عمل حبوب منع الحمل سونيا ما يلي:

  • استخدام المضادات الحيوية المحتوية على “ريفامبيسين” و”ريفابوتين” كمواد فعالة.
  • استخدام الملينات في حالة المعاناة من إمساك.
  • المواد المحتوية على عشبة سان جون، والتي تعمل على تفكيك المواد المانعة للحمل وإعاقتها عن أداء عملها.
  • تقيؤ أو إسهال بعد تناول حبوب منع الحمل بفترة قصيرة، مما لا يمنح الجسم فرصة لامتصاصها كي تؤدي عملها اللازم.
  • نسيان أخذ الحبوب بشكل مستمر.

إن حبوب سونيا من أحد الوسائل ذات الفعالية الكبيرة التي تلجأ لها العديد من السيدات لمنع الحمل، وتظهر فعاليتها فقد في حال تم الالتزام بإرشادات الطبيب المختص والرجوع إليه قبل أخذها.