تجربتي مع كبسولات منع الحمل

تجربتي مع كبسولات منع الحمل من التجارب الفعالة بشكل كبير بالمقارنة مع وسائل منع الحمل الأخرى التي قد لا تكون بنفس القدر من الفاعلية بالإضافة لآثارها الجانبية في بعض الحالات، وسوف أستعرض معكم ملف شامل عن كبسولات منع الحمل من خلال تجربتي مع كبسولات منع الحمل عبر موقع جربها.

تجربتي مع كبسولات منع الحمل

تجربتي مع كبسولات منع الحمل

بعد ولادتي لطفلي الأول لم يكن لدي دراية عن وسائل منع الحمل المناسبة، وقد سمعت أن الكثير منها يوجد له آثار جانبية أو قد يكون غير فعال بالقدر الكافي، كما أن البعض منها يسبب مشاكل صحية في الجسم، ولكن عندما قمت بتجربة كبسولات منع الحمل رأيت مدى كفاءتها.

وكنت في الماضي عندما أستخدم الحبوب التقليدية لمنع الحمل أعاني من آلام في المعدة، كما أنني كنت أخشى أن أنسى أخذ الحبة في الميعاد المحدد ويحدث الحمل في وقت غير مناسب، خاصة أنني أعاني من ذاكرة ضعيفة، وبعد ولادتي للطفل الثاني قمت بتجربة حقن منع الحمل، ولكنها لم تكن مناسبة لي وأصابتني بالنزيف المتكرر .

وعندما استخدمت اللولب لم يكن متوافقاً مع الرحم وحدثت لي بعض المشاكل الصحية مثل النزيف الغير منتظم، والآن وبعد أن وصلت للأربعين من العمر أنصحكم بتجربة كبسولات منع الحمل التي كانت الوسيلة الوحيدة الفعالة في منع الحمل طيلة هذه السنوات.

ولكن يجب استشارة الطبيب فيما يخص طريقة الاستخدام وجودة النوع المستخدم، ومن الأفضل تركيبها لدى الطبيب لضمان جودتها وتطهيرها وتثبيتها بالطريقة الصحيحة، وهذه تفاصيل تجربتي مع كبسولات منع الحمل كاملة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تحاميل منع الحمل

تجارب أخرى مع كبسولات منع الحمل

تقول أحد السيدات أنها عندما استخدمت كبسولات منع الحمل كانت هي الوسيلة الرادعة التي لم يحدث بعدها الحمل نهائياً خاصة أن لديها 3 من الأطفال، وتحكي سيدة أخرى عن تجربتها المماثلة مع الكبسولات وأكدت أنها كانت التجربة الوحيدة والمثلى لمنع الحمل بدون آثار جانبية على الصحة.

وقد منعت الكبسولة الحمل لديها لثلاثة من السنوات، وعندما رغبت في الحمل مرة أخرى تمكنت من إزالتها بكل سهولة لدى الطبيب المتخصص، وفي تجربة نادرة مع كبسولات منع الحمل عانت أحد السيدات مع هذه الكبسولة وأكدت أنها لم تكن متوافقة معها ونتج عنها نزيف بشكل غير منتظم مع شعور بالإجهاد، ولذلك قامت بإزالة الكبسولة بكل سهولة.

ما هي كبسولات منع الحمل

كبسولات منع الحمل من السوائل المريحة والآمنة لمنع الحمل والمنتشرة حالياً بين العديد من السيدات، وذلك لفاعليتها وأمدها الطويل الذي قد يبقى لما بين 3-5 من السنوات من عدم الحمل، حيث يمكن للمرأة ممارسة حياتها الزوجية بكل اطمئنان دون خوف من حدوث الحمل خلال هذه الفترة.

وفي الغالب ما يصل طول الكبسولة الواحدة لنحو 4 سم، حيث يتم زرعها أسفل جلد الذراع حيث يتم إنتاج هرمون البروجيسترون أو الاستروجين لمنع الحمل خلال مدة استخدم الكبسولة.

ويمكن تثبيت الكبسولة في المراكز الصحية المختلفة أو لدى عيادة الطبيب، وعند الرغبة في إزالتها يتم اللجوء لنفس الطرق أيضاً، وبعدها يمكن الحمل بمنتهى السهولة وبدون أي مشاكل.

طريقة تثبيت كبسولة منع الحمل

قبل بدايتي مع كبسولة منع الحمل كانت لدي مخاوف من إدخال شيء ما تحت الجلد، ومن هنا قررت معرفة طرق تثبيت الكبسولة قبل أن أقوم بهذا الإجراء بشكل فعلي، وبعد أن تأكدت من سهولة الإجراءات وبأنها لا تدعو لهذه المخاوف قررت أن أخوض التجربة، وعن كيفية تثبيت الكبسولة فهي تتم على النحو التالي:

  • في البداية يقوم الطبيب بوضع مخدر موضعي بمنطقة الذراع ثم يصنع ثقب صغير لإدخال الكبسولة تحت الجلد.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بوضع ضمادة على الجرح، وسوف يختفي مع الوقت وتنمو الأنسجة الجلدية فوق الكبسولة وتصبح غير واضحة تحت الجلد.

مميزات كبسولات منع الحمل

بالنظر للخصائص العامة لكبسولات منع الحمل يمكن استنتاج تمتعها بالعديد من المميزات باعتبارها من أفضل الوسائل المانعة للحمل والتي انتشرت مؤخراً بشكل شائع، وتتضمن هذه المميزات ما يلي:

  • فاعلية كبيرة في عدم حدوث الحمل لفترة تصل لخمسة سنوات.
  • في حالة الرغبة في الحمل مرة أخرى يتم ذلك بمنتهى السهولة بعد إزالتها عن طريق الطبيب المختص.
  • سعرها مناسب بالمقارنة مع طرق منع الحمل الأخرى.
  • إفراز الهرمونات المتواجدة في الكبسولة بشكل تلقائي في الجسم بمجرد تثبيتها.
  • يتم تعقيمها بأعلى قدر من التطهير لمنع انتشار العدوى.
  • لا تسبب مشاكل صحية خطيرة مثل سرطان الرحم.
  • المساعدة على الحد من الآلام المرافقة لدورة الحيض.
  • عدم التأثير على العلاقة الزوجية.
  • يمكن استخدامها بمنتهى الأمان مع النساء المرضعات، ويتم تثبيتها بعد مرور 45 من الولادة لضمان عدم الحمل في وقت قصير.

اقرأ أيضًا: حبوب منع الحمل لوجينون

عيوب كبسولات منع الحمل

بالعودة لتجربتي حول كبسولات منع الحمل والعديد من التجارب الأخرى لبعض الصديقات والأقارب، تم حصر عيوب كبسولات منع الحمل التي لا تقارن بالمزايا المتعددة، وتتضمن ما يلي:

  • ظهور حب الشباب الناتج عن الاضطرابات الهرمونية التي تُحدثها الكبسولة في الدم.
  • قد تتعرض المرأة لزيادة في الوزن، فبرغم عدم وجود دليل علمي على ذلك فإن جميع وسائل منع الحمل يمكن أن تؤدي لزيادة بالوزن بشكل شائع.
  • ولكن في غالبية هذه الحالات يكون ذلك من الأعراض المؤقتة وسرعان ما تنتهي خلال ثلاثة شهور، ففي هذه الفترة يحدث عدم توازن لمعدلات الهرمونات بالجسم بشكل عام مما ينتج عنه زيادة الوزن.
  • تبدأ فاعليتها بعد 7 أيام من وضعها أسفل الجلد، ويمكن تناول حبوب منع الحمل بشكل إضافي خلال هذه الفترة لتجنب حدوث الحمل.
  • الإحساس بألم ووخز بمنطقة الثدي نتيجة إطلاق الهرمونات من الكبسولات.
  • التعرض للتقلبات المزاجية وزيادة الشعور بالاكتئاب في بعض الحالات.
  • عدم الانتظام في الدورة الشهرية.
  • قد تتعرض بعض النساء لانقطاع في الدورة الشهرية عند استخدام الكبسولات للعام الأول.
  • التعرض لصداع في الرأس بشكل متفاوت.
  • الإصابة بانتفاخ والتهاب في مكان الكبسولة.
  • التعرض لعدم القدرة على البلع نتيجة لتسببها في بعض الالتهاب.

أسعار كبسولات منع الحمل

تختلف أسعار كبسولات منع الحمل من بلد إلى أخرى، ولكن في دولة مصر يتراوح سعرها ما بين 300-500 جنيه عند تثبيتها بالعيادات الطبية الخاصة، ولكن في المشافي الحكومية والمراكز الطبية يتم تقديمها بشكل مجاني أو بمقابل رمزي.

نصائح يجب اتباعها مع كبسولات منع الحمل

إليكم بعض النصائح الطبية التي ينصح بها المتخصصين في المجال الطبي للاستفادة المثلى من كبسولات منع الحمل، لضمان وصول التوعية اللازمة  وتحقيق أفضل النتائج، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  • يجب أن تحرصي سيدتي على مراجعة الطبيب خلال أول 3 أشهر من تثبيت كبسولة منع الحمل للتيقن من عدم المعاناة من أي مشاكل صحية معها أو حدوث آثار جانبية.
  • في حالة استمرار النزيف المصاحب لكبسولات منع الحمل يجب التواصل مع الطبيب المتخصص لاتخاذ الإجراء الطبي المناسب، وقد يكون استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل.
  • يجب التعامل مع طبيب يتمتع بسمعة حسنة لضمان الحصول على أفضل رعاية طبية عند وضع كبسولة منع الحمل.
  • يجب اطلاع الطبيب في حالة المعاناة من أي حالة مرضية قبل تركيب كبسولة منع الحمل لتلافي الأضرار الممكنة.

اقرأ أيضًا: كيفية استعمال حبوب منع الحمل

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع كبسولات منع الحمل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.