تجربتي مع الكورتيزون لزيادة الوزن

تجربتي مع الكورتيزون لزيادة الوزن كانت حقًا فعالة وناجحة للغاية، حيث هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من النحافة الشديدة لذا يرغبون في الحصول على حل سريع وفعال يساعدهم على زيادة الوزن، وهنا يأتي دور الكورتيزون حيث أوضحت العديد من التجارب مدى فعاليته في هذا الأمر، لذا من خلال موقع جربها سوف نذكر العديد من التجارب المختلفة الذين قاموا بتجربة الكورتيزون.

تجربتي مع الكورتيزون لزيادة الوزن

كنت أعاني من حالة نحافة شديدة حيث وصل وزني في إحدى الأيام إلى 37 كيلوجرام، حيث كان جسمي ضعيف وهزيل للغاية، الأمر الذي جعل بعض الأشخاص عندما يروني للمرة الأولى يظنوني مجرد طفلة ولكن في الحقيقة أنا فتاة كبيرة أبلغ من العمر 22 عام، كانت حالتي الصحية حقًا ضعيفة للغاية لم أكن أتحمل بذل أي جهد أشعر بالفور بالتعب والدوخة الشديدة، وقد يتطور الأمر إلى أكثر من ذلك.

كنت أتعرض يوميًا إلى العديد من المضايقات التي تصل إلى مرحلة التنمر حيث شبهنى مرة شخص بالعصا، والبعض الآخر يعاملني معاملة الأطفال ويحاولون التقليل من شأني، وكانت أصعب مرحلة على الإطلاق هي مرحلة الجامعة كنت أستمع يوميًا إلى سخرية زملائي من جسدي ومظهري وأن لا أناسب هذا المكان بل يجب أن أعود إلى المدرسة مرة أخرى.

في ذات يوم لم أتحمل ما أتعرض له كنت في طريقي للعودة إلى المنزل، وشهدت عيادة طبيب تغذية قررت أنني قومت بالعديد من التجارب لزيادة وزني، وكنت أكل الطعام أحيانًا بشراهة كبيرة، ولكن لم يفلح أيًا من ذلك، ذهبت إلى الطبيب وبدأ في التحدث معي وطلب مني إجراء بعض التحاليل والتي بينت بعد ذلك أن معدل الحرق لدى مرتفع للغاية لذا لن يزيد وزني إطلاقًا إذا كنت أتناول الطعام فقط.

في نطاق حديثنا عن تجربتي مع الكورتيزون لزيادة الوزن، أخبرني الطبيب على النظام الغذائي الذي يجب أن أتبعه، بالإضافة إلى بعض الفيتامينات التي تساعد على تقوية صحتى، رأيت أن أيضًا كتب دواء كورتيزون قلقت كثيرًا ولكنه أخبرني أنه دواء فعال للغاية وهو الذي يساعد على زيادة وزني ولن يسبب أي ضرر.

بدأت في الانتظام بالنظام الغذائي وحبوب الكورتيزوني بالجرعة الذي حددها الطبيب ولم أفكر في أخذ أكثر منها لأن الطبيب حذرني من ذلك، خلال شهر لاحظت أن وزني زاد بشكل ملحوظ الأمر الذي جعلني أشعر بالفرحة، وذهبت للطبيب وعلمت أن وزني زاد حوالي 6 كيلو، وأخبرني أن أستمر في العلاج، ومر شهر آخر وزاد وزني ولاحظ جميع من حولي هذا الأمر، ودائمًا كانوا يريدون معرفة ما فعلت وأخبرتهم على الفور ولكن حذرت من استخدام العلاج دون الرجوع إلى الطبيب.

بعد مرور حوالي شهرين ونصف أصبح وزني حوالي 52 كيلو لم أصل يومًا إلى تلك المرحلة، الطبيب أخبرني أن أتوقف عن الدواء حتى لا يسبب أي آثار جانبية بعد ذلك، ترددت قليلًا في البداية لأنني كنت أظن أن توقفت عند أخذ الدواء سأعود مرة ثانية لجسمي الهزيل ولكن لم يحدث ذلك إطلاقًا خاصة عندما اهتممت بغذائي، وانتظمت على ممارسة الرياضة والآن أصبح وزني 58 وأشهر بالفرحة الشديدة.

تجربتي مع حقن الكورتيزون لزيادة الوزن

كنت دائمًا أرغب أن يزداد وزني لأنني كنت أعاني من النحافة التي تجعل البعض يسخرون من مظهري حيث كنت أجد صعوبة في زيادة الوزن، وجربت العديد من الطرق ولكن جميعها جاءت دون جدوى، وفي يومًا ما كنت أتحدث مع صديقتي المقربة عن مشكلتي وأخبرتني أن قريبتها كانت تعاني من هذا الأمر وعندما أخذت حقن الكورتيزون زاد وزنها بشكل ملحوظ وأصبحت جميلة للغاية.

استكمالًا للحديث عن تجربتي مع الكورتيزون لزيادة الوزن، شعرت حقًا بالقلق في البداية ولكن قررت أن أخوض التجربة وبدأت في أخذجرعات الحقن التي حددها الطبيب الصيدلي، وفي خلال وقت قصير تمكنت من التخلص من النحافة تمامًا وأصبح وزني مثالي خاصة أنني كنت التزم دائمًا بجرعات الحقن ولم أهملها يوميًا وهذا ما ساعدني في الحصول على نتيجة.

لكن عندما بدأ في التوقف عند أخذ الحقن لاحظن بعض الآثار الجانبية التي بدأت أن تظهر مثل اضطرابات المعدة الأمر لم يكن خطيرًا ولكنني شعرت بالقلق لذا لم أخذ تلك الحفن مرة أخرى على الرغم من أن تجربتي كانت حقًا جيدة.

اقرأ أيضًا: متى ينتهي مفعول إبرة الكورتيزون

تجربتي مع الآثار الجانبية للكورتيزون

كنت من الفتيات التي لم يزداد وزنها منذ المرحلة الإبتدائية حيث كنت أعاني من نحافة شديدة الأمر الذي جعلني أفقد ثقتي في نفسي تمامًا خاصة أني كنت أتعرض للكثير من المضايقات سواء في الشارع أو يوميًا أو المضايقات، الأمر الذي جعلني أدخل في حالة اكتئاب شديدة، عندما رأتني والدتي في هذه الحالة قررت أن تأخذني إلى طبيبة تغذية وبالفعل ذهبت إليها وأخبرتني أن الحل الأمثل هو حبوب الكورتيزون وبدأت في أخذه، ازداد وزني بشكل كبير وأصبحت جذابة حقًا للغاية .

لكن مع الوقت بدأت أشعر أن صحتى ليس بخير نهائيًا حيث أصبح ضغط الدم يرتفع باستمرار بالإضافة إلى اضطرابات المعدة المستمرة التي لم تجعلني أنام نهائيًا، وذاكرتي أصبحت حقًا سيئة للغاية، لذا تجربتي تجربتي مع الكورتيزون لزيادة الوزن لم تكن جيدة للغاية.

كما أن دائمًا كنت أشعر بالارتباك، توجهت إلى الطبيب على الفور وأخبرني أن كل ما شعر به هو الآثار الجانبية للكورتيزون ويجب أن أتوقف تمامًا عنه، وكتب بعض الفيتامينات ونصحنى بالاهتمام بغذائي وبالفعل التزمت بهذا الأمر وأصبحت بخير ولكن لا أنصح بتجربة الكورتيزون خاصة لفترة طويلة لأن يسبب الكثير من الآثار الجانبية.

اقرأ أيضًا: علاج نقص الصفائح الدموية بالكورتيزون للحامل

تجربتي مع الكورتيزون المستنشق

أرغب اليوم في أن أتحدث عن تجربتي مع الكورتيزون لزيادة الوزن حيث كنت أعاني مثل الكثير من الفتيات من النحافة الشديدة الذي جعلتني أفقد ثقتي بنفسي تمامًا حيث كنت أرى أنني أقل من جميع الفتيات ومظهري سيء للغاية وجسدي نحيف وبالتأكيد لن يأتي يومًا ويحبني شخصًا ما، خاصة أن بعض زملائي في العمل، وأصدقائي كانوا يسخرون مني بهدف المزاح.

كنت أضحك أمامهم وأبين أن الأمر لا يفرق معي ولكن في الحقيقة كنت أبكي يوميًا في غرفتي، ومع الوقت بدأت أعتزل الجميع وأصبحت وحيدة للغاية، وفي يومًا ما كنت أشاهد التلفاز ورأيت إحدى برامج التغذية حيث كان يتحدث الطبيب عن الكورتيزون  المستنشق الذي يساعد على زيادة الوزن خلال فترة قصيرة وأنه ينصح كلًا من يعاني من النحافة أن يأخذه مع الالتزام بنظام صحي متكامل.

قررت أن أقوم بالتجربة وعلى الفور ذهب للصيدلية لشرائه والتزمت بالجرعة التي حددها الطبيب في التلفاز، في أول أسبوع لم أشعر بنتيجة فقط زاد وزني كيلو واحد فقط شعرت بالإحباط ولكن قررت أنني لن أياس ولكن بعد مرور الشهر الأول ازداد وزني حوالي 8 كيلو وشعرت حقًا بالسعادة.

انتظمت في تناوله لفترة حتى تمكنت من الوصول إلى الوزن المثالي الذي أحلم به ولكن ما ساعدني على ذلك أيضًا هو تنظيم ساعات الطعام، وتناول الوجبات المتكاملة، لكن مع مرور الوقت توقفت تمامًا عن أخذه لأنني علمت أنه يسبب في الكثير من الأحيان خشونة في الصوت، وعدوى فطرية في الفم لذا كل من يرغب في تجربته عليه الانتباه جيدًا، واستشاره الطبيب في البداية.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الكورتيزون والستيرويد

 نصائح أثناء استخدام الكورتيزون

في صدد حديثنا عن تجربتي مع الكورتيزون لزيادة الوزن نجد أن هناك العديد من النصائح التي يفضل اتباعها بالكامل أثناء استخدام الكورتيزون لزيادة الوزن، وذلك لتجنب حدوث أي آثار جانبية، وجاءت على النحو التالي:

  • الكورتيزون يسبب في ضعف المناعة لذا يجب عدم الجلوس بجانب الأشخاص المصابين بعدوى لتفادي التعرض لها.
  • الإكثار من تناول الطعام الصحي والابتعاد عن الطعام المليء بالدهون لأن الكورتيزون يتسبب في تراكم الدهون في بعض أماكن الجسم.
  • الالتزام بالجرعات التي حددها الطبيب وتخفيفها بعد ذلك تدريجيًا حتى لا يحدث خلل في الغدة الكظرية وتتعود تدريجيًا أن تقوم هي بإفراز الهرمون طبيعيًا دون علاج.
  • الكورتيزون يؤثر على العظام وقد يصل الأمر إلى الإصابة بهشاشة العظام لذا طوال فترة تناوله يجب ممارسة التمارين الرياضية يوميًا.
  • تناول الفيتامينات اللازمة لأنه يسبب العديد من الآثار الجانبية لذا الفيتامينات تعمل على الحد منها وتقوية الجسم.
  • يفضل عدم استخدام حقن الكورتيزون أو الحبوب لفترة طويلة لأنها تؤثر على الصحة بالسب بل لعدة أسابيع، وأخذ أقل جرعة ثم التوقف بعد تمامًا.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه لأنها تمد الجسم بكافة العناصر الهامة.
  • عند الشعور بأيًا من أعراض الآثار الجانبية للكورتيزون يجب التوقف على الفور والذهاب إلى الطبيب.

على الرغم من الفوائد العديدة للكورتيزون وقدرته على زيادة الوزن ولكن في الكثير من الأحيان يسبب الكثير من الآثار الجانبية لذا يفضل استشارة الطبيب قبل استخدامه والالتزام بالجرعة التي يحددها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.