هل يجوز قراءة أي سورة في الشفع والوتر

هل يجوز قراءة أي سورة في الشفع والوتر من الأسئلة الفقهية التي يسأل عنها الكثير من المسلمين، خاصة وأن هذه الصلوات تعد من السنن النبوية المؤكدة التي يفضل الكثير من الناس أدائها بعد صلاة العشاء، لهذا سوف نتعرف فيما يلي عبر موقع جربها على تفاصيل أكثر حول صلاة الشفع والوتر وعلى السور التي يفضل قراءتها بعدها.

اقرأ أيضًا: فضل صلاة الشفع والوتر

هل يجوز قراءة أي سورة في الشفع والوتر

للإجابة على سؤال هل يجوز قراءة أي سورة في الشفع والوتر فإنه بالفعل ورد أن المسلم له أن يقرأ ما يشاء من سور قصيرة بعد سورة الفاتحة في صلاة الشفع والوتر، لكن ما ينبغي معرفته هي أن سورة الفاتحة من أساسية في كل ركعة من الركعات الثلاثة للشفع والوتر.

لكن من الأفضل أن تقرأ سور معينة في الشفع والوتر لمن أراد ذلك، وهي سورة الأعلى في الركعة الأولى، والثانية سورة الكافرون، والثالثة سورة الإخلاص.

كيفية صلاة الرسول لصلاة الشفع والوتر

عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما: “أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يوتِر بِثَلَاثٍ: بِسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى، وَقلْ يَا أَيّهَا الْكَافِرونَ، وَقلْ هوَ اللَّه أَحَدٌ” صححه الألباني في “صحيح الترمذي”.

من هذا الحديث الشريف يستدل بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الشفع والوتر ما يلي:

  • في الركعة الأولى سورة الفاتحة ويتبعها بسورة سبح اسم ربك الأعلى.
  • أما الركعة الثانية فكان يقرأ بعد سورة الفاتحة سورة الكافرون.
  • في الركعة الثالثة كان يقرأ سورة الإخلاص بعد سورة الفاتحة.

اقرأ أيضًا: صلاة الشفع والوتر جهرا أم سرا

فضل صلاة الشفع والوتر

صلاة الشفع والوتر من الصلوات التي لها ثواب عظيم عند الله تعالى، ويتمثل فضل ثواب صلاة الشفع والوتر في الآتي:

1- خير من حمر النعم

قَالَ رَسول اللهِ -صلّى الله عليه وسلّم-: (إنَّ اللهَ أمدَّكم بصلاةٍ هي خيرٌ لكم من حمْرِ النَّعمِ. قلنا: وما هي يا رسولَ اللهِ؟ قال: الوتر ما بين صلاةِ العشاءِ إلى طلوعِ الفجرِ).

وهذا الحديث يستدل من خلاله على أن صلاة الشفع والوتر عند الله تعالى خير من أموال العرب، والتي ذكرت في الحديث الشريف بحمر النعم.

2- حب الله للوتر

قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلم-: (يا أهلَ القرآنِ، أوْتِروا؛ فإنَّ اللهَ وِترٌ يحِب الوِترَ).

هذا الحديث يستدل منه على أن الله تعالى يحب صلاة الوتر، ولهذا من يبحث عن رضاء الله تعالى هي الالتزام بأداء صلاة الوتر.

3- حفاظ النبي على صلاة الوتر

ثبت في حديث عائشة -رضي الله عنها-: (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّه عليه وسلَّمَ، كانَ يصَلِّي باللَّيْلِ إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يوتِر منها بوَاحِدَةٍ، فَإِذَا فَرَغَ منها اضْطَجَعَ علَى شِقِّهِ الأيْمَنِ، حتَّى يَأْتِيَه المؤَذِّن فيصَلِّي رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ).

أبو هريرة -رضيَ الله عنه-: (أَوْصَانِي خَلِيلِي بثَلَاثٍ لا أدَعهنَّ حتَّى أموتَ: صَوْمِ ثَلَاثَةِ أيَّامٍ مِن كلِّ شَهْرٍ، وصَلَاةِ الضحَى، ونَوْمٍ علَى وِتْرٍ).

نظرًا للثواب العظيم في صلاة الوتر الذي يناله المسلم، لهذا فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حريص على أداء هذه الصلاة، وقد أوصى بها صحابته بتأديتها.

اقرأ أيضًا: سنن الصلوات الخمس المؤكدة

دعاء صلاة الوتر مكتوب

من الأدعية التي يستحب قراءتها بعد سورة الوتر الأدعية الآتية.

  • اللهم اهـدِنا فيمَن هديت، وعافـِنا فيمـَن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقِـنا شـر ما قضيت، انك تقضي ولا يـقضى عليك.

  • اٍنه لا يذل مَن واليت، ولا يعـِـز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، لك الحمد على ما قضيت، ولك الشكر على ما أعطيت.

  • اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر.

  • بجنب اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا، اللهم إنا نسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد، ونسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك.

  • كذلك اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك، وتحوّل عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك، اللهم مصرِّف القلوب صرِّف قلوبنا على طاعتك.

اقرأ أيضًا: صلاة الوتر كم ركعة وكيفية صلاتها

في النهاية وبعد الإجابة على سؤال هل يجوز قراءة أي سورة في الشفع والوتر، على كل مسلم أن يقرأ ما يشاء بعد أداء صلاة الشفع والوتر، ولكن ينبغي أيضًا أن يعلم المسلم السور التي كان صلى الله عليه وسلم يقرأها في هذه الصلاة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.