جدول تعديل السلوك للاطفال

جدول تعديل السلوك للاطفال يمكن استعانة الآباء به لتعزيز السلوكيات الإيجابية لدى أبنائهم لا سيما في حالة إن كانوا يتصفون بالعصبية الزائدة أو بالعند، كما يساعد هؤلاء الأبناء في حصولهم على الاستقرار النفسي والعاطفي، فمن خلال موقع جربها سوف نذكر لكم كيفية عمل جدول تعديل السلوك للاطفال للحصول على أفضل النتائج.

جدول تعديل السلوك للاطفال

إن أهم ما يشكل حياة الطفل الجيدة بلا شك علاقته بأبويه، لذلك ينبغي أن تكون تلك العلاقة صحيحة إلى جانب أن تكون قائمة على الاهتمام بتوفير المبادئ والاستراتيجيات التوجيهية السليمة والتي تتميز بملئها بالاحترام ناهيك عن الحب والاهتمام.

حيث إنه في حالة مواجهة الآباء السلوكيات الخاطئة من قِبل أبنائهم يتمكنون من ردعها مع تعديلها عبر التخطيط الملائم لها وبكل سهولة، فلا يجب أن تكون طريقة التربية منحصرة على نظام العقاب الفوري عند ارتكاب الأخطاء.

فلكل طفل طريقة محددة يمكنه من خلالها الاعتراف بأخطائه والإقلاع عنها، لكن هذه الطريقة لا تُكتشف إلا إذا سعى والديه في تغيير سلوكه الغير مقبول من خلال إنشاء جدول تعديل السلوك للاطفال، فإليكم في السطور التالية مثالًا عليه:

الأعمال اليومية السبت الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة  

عدد النقاط

الاستيقاظ المبكر
أداء الصلاة
تناول وجبة الفطور كاملة
الذهاب للمدرسة مكبرًا
سماع كلام الأم والأب وطاعتهم
تناول وجبة الغذاء كاملة
الحفاظ على النظافة الشخصية
الحفاظ على نظام السرير والمنزل
مشاركة الأخوة في اللعب
النوم في وقت مبكر

إن فكرة هذا الجدول تقوم على تجميع نقاط لكل سلوك يفعله الطفل على مدار الأسبوع، وذلك من خلال وضع علامة أو نجمة أمامه، ففي حالة إن حصل على عدد كبير من النقاط يتم مكافئته، وإن ارتكب الأخطاء يعاقب ولكن بطريقة سليمة.

فعلى سبيل المثال توجد طريقتين للعقاب وهما الحرمان وذلك من خلال أخذ اللعبة المفضلة له وإبعادها عنه بضع الوقت، أو اتباع طريقة الوقت المقتطع وتعتمد تلك الطريقة على وضعه في منطقة منفصلة وتسمى بمنطقة العقاب.

أما بالنسبة لبرنامج المكافآت فإنه يعتمد على توفير الحاجة التي يحبها الطفل له، وينبغي الحذر من الاستسلام أمام السلوكيات الإيجابية والقيام بحذف نقاط من السلوكيات السلبية حتى لا تضعف خطة تعديل السلوك.

اقرأ أيضًا: طرق معاقبة الطفل على السلوك السيئ

كيفية تعديل السلوكيات السيئة للطفل (التعزيز السلبي)

بعد أن تعرفنا إلى طريقة عمل جدول تعديل السلوك للأطفال، فإننا سوف نتحدث عن أهم المبادئ التي ينبغي على الآباء وضعها نصب أعينهم لتعديل السلوكيات السيئة للأطفال وهو مبدأ التعزيز السلبي والذي يشمل القيام بالآتي:

  • معرفة السلوكيات المراد تعديلها بشكل مسبق فعلى سبيل المثال تحديد ما إذا كان الطفل يعاني من نوبات الغضب المتكرر أو يقوم بإجراء فعل عدواني أم لا.
  • تحديد مكان لا يُفضله الطفل ولنفترض زاوية من زوايا المنزل ووضعه بها لفترة قصيرة مع تسمية ذلك المكان بالمهلة.
  • في حالة قيام الطفل بأي سلوك سيئ يجب إخباره به لكي يكف عنه، فإن لم يصغِ لذلك يتم تحذيره من الذهاب إلى المُهلة وهو المكان الذي كما أسلفًا ذكرًا لا يبدو ممتعًا بالنسبة له.
  • التمتع بالهدوء قدر الإمكان وعدم إصدار مشاعر الغضب والانفعال عند التحدث معه، فبعض الأطفال يواجهون غضب آبائهم بالعناد أكثر.
  • في حالة إن استمر الطفل في فعل السلوكيات الغير مقبولة يؤخذ إلى المكان الذي سبق تحديده مع تحديد مدة زمنية قصيرة له للمكوث فيه حتى يتم تنمية فكرة العقوبة على أخطائه داخل ذهنه.
  • إذا حاول الطفل الهرب من مكان العقوبة يجب إعادته إليه مرة أخرى ولكن بلطف.
  • عند انتهاء المدة المحددة للعقاب يسمح له بالخروج من المكان ويفضل إبعاده عن رؤيته.
  • لا يحبذ مناقشة الطفل في التصرفات السيئة السابقة بل يفضل أن يتم تعزيز السلوكيات الإيجابية على الدوام لديه.

طريقة تحسين السلوكيات الإيجابية للطفل (التعزيز الإيجابي)

يساعد جدول تعديل السلوك للأطفال على اكتشاف السلوكيات الإيجابية فيهم، والتي تتطلب من الآباء تعزيزها باستمرار حتى لا يتراجع عنها، ففي النقاط التالية سوف نوضح لكم طريقة التعزيز الإيجابي للسلوكيات الجيدة:

  • في حالة الرغبة في تعلم الطفل لسلوك إيجابي ينبغي أن يبدأ الآباء بأنفسهم، فعلى سبيل المثال إن أرادوا سماع منه كلمة لو سمحت فينبغي أن يستخدمونها وسوف يجدون الطفل بتلقائية يتبعهم.
  • التشجيع الدائم للطفل وإخباره بأنه قام بسلوك جيد وحسن.
  • التعامل بإيجابية معه وذلك عبر تجنب استخدام صيغة الأمر عند طلب قيامه بأداء شيء معين.
  • توفير البيئة الآمنة والمريحة لها والخالية من المشاعر السلبية.
  • تعليمه كيفية اعتماده على نفسه حتى يتمكن من اتخاذ القرارات أيضًا بمفرده.
  • عدم التعجل في تحسين سلوكياته فقد يتطلب الأمر 60 يوم لكل سلوك.
  • وضع سلوكيين إيجابيين له ليختار بينهما فعلى سبيل المثال تخيره بين فرك أسنانه قبل الذهاب للنوم أو القيام بتجميع ألعابه وترتيبها.
  • اعتماد أسلوب المكافآت عند إنشاء جدول تعديل السلوك للأطفال، فعلى سبيل المثال يمكن توفير له نصف ساعة زائدة للعلب قبل نومه أو السماح له بمشاهدة التلفاز لوقت أطول من المعتاد.

اقرأ أيضًا: بحث متكامل عن السلوك العدواني عند الأطفال

عوامل سوء سلوكيات الأطفال

هناك مجموعة من الأسباب والعوامل التي ينتج عنها تصرف الأطفال بشكل سيئ منها ما يكون مكتسبًا ومنها ما يكون رغمًا عنهم، ففي النقاط التالية سوف نذكرها لكم:

  • تعرض الطفل لموقف أزعجه مما يترتب عليه تحويل غضبه إلى التصرف بطريقة عدوانية أو مزعجة في المنزل، ومن المواقف المزعجة التعرض للتنمر.
  • الإصابة ببعض الأمراض العقلية كاضطرابات القلق، أو مرض الوسواس القهري، أو قصور الانتباه وفرط الحركة ناهيك عن مرض التوحد، فهي وراء التصرفات العدوانية للأطفال.
  • الاضطرابات الحسية من قِبل الأطفال تجاه الضوء العادي أو حتى الأصوات، حيث يترتب عليها تصرفهم بشكل سيئ.
  • صعوبة التعلم، ومواجهة العسر في القراءة.
  • لفت الانتباه، فأغلب الأطفال يتصرفون بسلوكيات مزعجة لمجرد حاجتهم للفت انتباه آبائهم.
  • تقليد الأقران، فإن كان هناك طفل يفعل تصرفًا سيئًا من الممكن أن ينال إعجاب طفل آخر ويحاول تقليده.
  • تغيير نمط الحياة، وذلك عبر ولادة الأم لطفل جديد قد يؤدي إلى شعور الطفل الأول بالغيرة، أو عبر تغيير مكان المنزل.
  • مرور الأسرة بظروف صعبة تسبب في التأثير السلبي على الصحة النفسية للطفل.
  • قيام أحد الآباء بشكل مسبق بنفس التصرف السلبي الذي يفعله الطفل حاليا.
  • فقدان الطفل للحنان واحتياجه لوالديه بشدة.

اقرأ أيضًا: حركات الطفل بعمر 6 شهور

القواعد الأساسية لنظام تعديل السلوك

توجد مجموعة من القواعد تضمن الحصول على أفضل النتائج عند اتباع الآباء لنظام تعديل السلوك للأطفال، ففي النقاط التالية سوف نذكرها لكم:

  • تجميع السلوكيات الغير مقبولة للطفل سواء داخل المنزل أو المدرسة لكي يتم التركيز عليها ومعرفة كيفية معالجته.
  • تحديد الأولويات، وذلك عبر اختيار السلوك الذي يمثل أكثر ضررًا والبدء بمحاولة منعه من ممارسته.
  • معرفة الفرق بين شخصية الطفل الأساسية وبين السلوكيات الخاطئة التي يرتكبها حتى لا يتم خفض معنوياته وبالتالي التسبب في تحطيم شخصيته.
  • الالتزام بمبدأ الفورية وتجنب التأجيل للمحاسبة على الأخطاء حتى يرتبط لدى ذهن الطفل أن هناك علاقة بين السلوك السيئ والعقاب.
  • التحلي بالصبر عند تعديل سلوك الطفل لأن عملية التحسن تكون تدريجية.
  • تعويد الطفل على كيفية تصحيح أخطائه بذاته، إذ يعزز ذلك الأمر لديه الشعور بالمسؤولية.

يمكن تعديل السلوكيات الخاطئة لدى الأطفال عبر إنشاء جدول لهم بها لتعويدهم على تجنبها، ولممارسة الأخرى الإيجابية، مع تضمين نظامي العقاب والمكافأة لضمان تنشئتهم على النحو السليم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.