تنمية مهارات طفل 7 شهور

تنمية مهارات طفل 7 شهور أصبحت في الآونة الأخيرة من أكثر المواضيع التي تراود الكثير من الأمهات، التي ترغب في تربية أطفالها تربية سليمة وذلك عن طريق تقويم سلوكياتهم ومُتابعة تطورهم ونضجهم في المراحل المُختلفة من حياتهم، خاصة في مرحلة الطفولة لما للشهور الأولي من حياة الطفل أهمية كبيرة في وضع حجر الأساس الذي سوف يشّب عليه طفلك، وما سيصبح عليه في المُستقبل، هذا ما يُمكننا تناوله من خلال موقع جربها.

تنمية مهارات طفل 7 شهور

قد يفاجئك طفلك بمدى سرعة اكتساب العديد من المهارات، وتختلف الأطفال في قدرتها على استيعاب المهارات، وكذلك تعلّم الأشياء الجديدة في مراحل نموهم المختلفة لذلك كان واجبًا على مقدمي الرعاية مُحاولة مُساعدة الطفل قدر الإمكان لتنمية ذكائه ومهاراته المختلفة.

بمجرد بلوغ الطفل سبعة أشهر يصبح أكثر قدرة على الحركة وفضوليًا، وينطلق نحو النمو، حيث سيبدو لطفلك أنه يتعلّم شيئًا جديدَا كل يوم بوتيرته الخاصة، قد تتطور مهارات الطفل السلوكية في عمر سبعة أشهر فتجده:

  • يُمرر الأشياء من جانب إلى آخر.
  • يتدحرج من الأمام إلى الخلف والعكس.
  • يجلس بدون دعم.
  • يتحمل وزنًا أكبر على الساقين ويقفز عندما يكون في وضع الوقوف.
  • يتعرّف على الوجوه المألوفة.

هناك العديد من المعالم التي يجب فهمها وأخذها في الاعتبار والقيام بها لتعزيز نمو الطفل، لذلك لتنمية مهارات طفل 7 شهور لابد من اتباع الآتي:

1- تطوير المهارات الحركية

بحلول هذا العمر، يُمكن لمُعظم الأطفال أن يتدحرجوا في كلا الاتجاهين حتى أثناء نومهم، وآخرين يُمكنهم الجلوس بمفردهم، بينما يحتاج البعض الآخر إلى القليل من الدعم لكي يتمكن من القيام بذلك وخاصة في البداية.

بمُلاحظة بدء تحرك الطفل ومُتابعة حركته يُمكن أن تمده بالقليل من الدعم، ستجده يتأرجح ذهابًا وإيابًا ويزحف عبر الغرفة، ويُمكن لبعض الأطفال في هذا العمر أن يجروا أنفسهم إلى وضعية الوقوف المُبكر.

اقرأ أيضًا: تطورات الطفل في عمر السنة

2- تطور الاتصال

يمكن تطوير عملية التواصل بينك وبين الطفل، ففي هذا العمر يكون تواصل الطفل معك من خلال الأصوات والإيماءات المُختلفة وتعبيرات الوجه، وربما تسمع الكثير من الضحك والصرير.

قد يُكرر بعض الأطفال الكثير من الأصوات التي يسمعونها، فقد تجده يحاول أن يقول” بابا” ضمن سلاسل من الأصوات التي يصدرها، لذلك عليك بالحديث معه ومُحاولة التواصل معه بشكل دائم لفهم ما يقصد بإيماءاته المُختلفة، حيث سيعمل ذلك على تعُزيز التواصل الفعال بينكما.

3- تحسين التنسيق بين اليد والعين

ذلك حيث ينقل الكثير من الأطفال في هذه المرحلة الأشياء من يد إلى أخرى أو مُباشرة إلى أفواههم، وسحب الأشياء عن قرب بتحريك اليدين فقط، سوف تؤدي إلى إفساح المجال لحركات أكثر دقة، مثل التقاط الأشياء بالإبهام والسبابة فقط، كما سيعمل ذلك علي تحسين قدرات طفلك على التعامل مع الملعقة وغيرها من الأشياء.

4- التعامل مع التسنين

يبدأ طفلك بالتسنين في هذا العمر، فقد تُلاحظ ذلك بأن طفلك يسيل لعابه أكثر من المُعتاد، كما ستجده يقوم بمضغ أي شيء تقريبًا، ويُمكنك تقويم سلوك طفلك، ومُساعدته على التعامل مع تلك المرحلة بأن تُجرب فرّك اللثة بلطف بأحد أصابعك أو باستخدام حلقة مطاطية للتسنين.

عندما تظهر الأسنان الأولي لطفلك، استخدم فرشاة أسنان ناعمة لتنظيفها مرتين في اليوم، باستخدام مسحة صغيرة جدًا من معجون الأسنان لمُساعدة طفلك على أن يتعلّم البصق.

5- التعامل مع قلق الانفصال

قلق الانفصال مشكلة تواجه معظم الأطفال تقريبَا حيث تجدهم شديدي التعلّق بوالدتهم، بالإضافة إلى أنهم يشعرون بالقلق الشديد من الأشخاص الغُرباء، ويُقاوم البقاء مع أي شخص آخر غيرك.

كسر قلق الانفصال من أفضل ما تقوم به لتنمية مهارات طفل 7 شهور، يُمكنك فعل ذلك بأن تجعل الشخص الذي يقيم مع طفلك يصرف انتباهه ويعمل على تشتيته عند مُغادرتك، تدريجيًا سيتوقف الطفل عن البكاء بمجرد أن تغيب عن الأنظار.

6- تحسين المهارات اللغوية

فحديثك وسلوكياتك وكل شيء تفعله هو انعكاس مباشر لطفلك ويمكنه أن يتعلم من خلال ذلك بسهولة، لذلك استمر في الدردشة معه أغلب الوقت ومنحه الوقت للرد.. أو ربما تتبع الآتي:

  • قل شيئًا لطفلك ثم انتظر حتى يُكرر الأصوات.
  • يمكن أن تُغني له أغاني بسيطة.
  • تشجيع المُحادثة ذهابًا وإيابًا على قدر الإمكان.
  • يُمكنك طرح أسئلة تتضمن أكثر من إجابة بنعم أو لا.

7- خلق بيئة آمنة للاستكشاف

لا تجعل الطفل بمعزل عما يُحيط به حيث يتسم الطفل في هذا العمر بكثرة الحركة والفضول واستكشاف البيئة المُحيطة وتكوين تصّور للعالم الخارجي، لذلك لا تحرمه من أي فرصة ستساعده على تنمية مهاراته.

احتفظ بالأشياء الآمنة فقط في مُتناول طفلك، وانقل أي شيء سيُشكل خطرًا عليه أو قد يكون سامًا، لذلك احرص على تغطية المنافذ الكهربائية، ووضع الأسلاك والستائر بعيدًا عن اليد، كما اعمل على تغطية أي حواف حادة في المكان الذي يتجول فيه طفلك.

ينطبق الأمر أيضًا على الأشياء الخفيفة التي قد يستخدمها طفلك لكي يجتذب نفسه إلى وضع الوقوف مثل حاملات النباتات والطاولات لذلك احرص على تثبيتها بشدة في الحائط.

اقرأ أيضًا: معلومات عن الأطفال عمر 9 شهور

8- تعلّيم السبب والنتيجة

لكي تقوم بتنمية مهارات طفل 7 شهور عليك أن تعلّمه الأسباب والنتائج حول ما تقوم به، فيُمكنك مثلًا أن تضغط على الزر الموجود على لعبة موسيقية ثم تقوم بحركات عشوائية على اللحن، وهكذا الكثير من المواقف التي يُمكنك القيام بها، ومُساعدة الطفل وتشجيعه على فعل الشيء نفسه، فعندما يُدرك الطفل هنا أنه قادر علي تحقيق الأشياء سينمو بطريقة صحية وسيعمل ذلك على تعزيز ثقته بنفسه.

9- حدد وقتًا للعب

لا تحرم الطفل من اللعب الذي من شأنه أن يساعده على اكتساب العديد من المهارات وتنمية قدراته الإبداعية تدريجيًا، يُمكنك اتباع العديد من الطُرق لجعل وقت الألعاب وقتًا مُهمًا لتنمية مهارات الطفل الحركية والعقلية أيضًا.

10- قصص الأطفال

حيث تُعتبر القصص الخيالية من أكثر الأشياء التي تعمل على توسيع مدارك الطفل وتُساعده على بداية إعمال عقله بالتفكير والتخيل، ولتحقيق هدف تنمية مهارات طفل 7 شهور عليك أن تُخصص وقتًا للقراءة كل يوم حتى لو كان بضع دقائق، حيث تُعد القراءة بصوت عالٍ من أبسط الطُرق التي تُعزز تطور اللغة لطفلك.

اجعل القراءة أكثر تشويقًا ليفهمها طفلك، يُمكنك فعل ذلك عن طريق استخدام تعابير الوجه والمؤثرات الصوتية، مع تغيير صوتك بتغيير الشخصيات.

نصائح حول تطور مهارات طفل 7 أشهر

لتطوير مهارات طفلك خلال الأشهر الأولي من حياته يُمكنك اتباع الآتي:

  • المُحافظة على روتين ثابت وقوي يدعم تقويم سلوكيات الطفل، وتنمية مهاراته اللغوية والحركية بسهولة.
  • وضع جدول غذاء صحي مُتكامل للطفل حيث يساعده ذلك على النمو بالشكل السليم مع تعزيز مهاراته العقلية.

اقرأ أيضًا: تنمية ذكاء الرضيع في الشهر الخامس

علامات القلق بشأن تطور مهارات الطفل

تختلف الأطفال عن بعضها فقد يصل طفلك إلى بعض المعالم التنموية قبل الموعد المُحدد لها وقد يتخلف قليلًا عن غيره، ومن العلامات التي تُنذر بوجود مُشكله بشأن نمو طفلك وتطور مهارته ما يلي:

  • لا يتدحرج في أي اتجاه ولا يجلس إلا بمُساعدة.
  • لا يتحمل أي وزن على ساقيه.
  • لا يُظهر أي اهتمام بالألعاب ولا شيء يُثير انتباهه.
  • لا يثرثر.

فكلما تم اكتشاف المُشكلة في وقت مُبكر كلما كان من السهل علاجها مُبكرًا قبل تفاقمها، لذلك احرص على استشارة الطبيب إذا ظهرت أي من تلك العلامات على طفلك.

كان من الضروري على مقدمي الرعاية مُساعدة الطفل قدر الإمكان على أن يتخذ الاتجاه السليم والصحي للنمو، وخلق شخصية مُستقلة تُساعده لاحقًا على تحقيق الاتزان النفسي والجسدي.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.