من هو سيف الله المسلول ولماذا لقب بهذا اللقب؟

من هو سيف الله المسلول ولماذا لقب بهذا اللقب؟ نقرأ الكثير من الألقاب عن الصحابة وتتداخل الألقاب فيما بينهما، وقد يقالبنا حين نقرأ القصص عن أيام صحابة رسول الله لقب سيف الله المسلول.

لذا يتساءل الكثيرين من من هو سيف الله المسلول ولماذا لقب بهذا اللقب؟ لذا سوف نوضح لكم في هذا المقال من هو سيف الله المسلول ولماذا لقب بهذا اللقب بشيء من التفصيل، فتابعونا من خلال موقع جربها.

من هو سيف الله المسلول ولماذا لقب بهذا اللقب؟

من هو سيف الله المسلول ولماذا لقب بهذا اللقب؟

  • سيف الله المسلول اسمه بالكامل أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي، وهو من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم اللذين عاصروه في حياته، ولد أبو سليمان عام 30 قبل هجرة رسول الله، 592ملاديًا.
  • كان سيف الله المسلول قائد عسكري شجاع، لقبه رسول الله بسيف الله المسلول، كما أنه اشتهر بعبقرتيه الحربية وفي التخطيط العسكري أيضًا.
  • قاد سيف الله المسلول جيوش المسلمين في الكثير من المعارك مثل حرب الردة، ومعركة فتح بلاد العراق والشام خلال الفترة الزمنية بين عام 632م وعام 636م.
  • قاد الخالد ابن الوليد الجيوش الإسلامية في عهد رسول الله وفي عهد أبي بكر وعمر ابن الخطاب أيضًا، فكان ينال حب وثقة جميع الصحابة رضي الله عنهم.
  • كان سيف الله المسلول بارعًا في حروبه؛ لذا لم يكتب له الهزيمة في أي معركة قادها، ويعد من أول القلائل الذين لم يُهزموا في المعارك، فهو لم يُهزم أمام الإمبراطورية الرومانية البيزنطية المعروفة بقوتها وكثرة جنودها.
  •  وأيضًا لم يهزم أمام الإمبراطورية الساسانية الفارسية وغيرهم من الجيوش القوية التي لا يستطيع أحد مهما كانت قوته الانتصار عليهم.
  • كما أنه أظهر براعته واحترافيه في أكثر من حرب مثل حرب الولجة واليرموك واليمامة وأُلّيس والفراض.

شاهد أيضا:من هو جد الرسول وما هي ملامحه الشخصية؟

لماذا لقب سيف الله المسلول بهذا الاسم

بعد أن تعرفنا على من هو سيف الله المسلول ولماذا لقب بهذا اللقب؟ تابع معنا لمعرفة ذلك:

  • لقب خالد ابن الوليد بهذا الاسم نتيجة شجاعته وبسالته في غزوة مؤتة على يد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ففي عام 8هجريًا تقريبًا.
  •  اعترض شرحبيل ابن عمرو الغساني عامل قيصر الروم على البلقاء الحارث بن عمير الأزدي (وكان وقتها الرسول الذي يرسله النبي إلى من يوجه لهم خطابات)، فوجه رسول الله جيشًا لقتال الغساسنة.
  • وهذه كانت أول معركة يشارك فيها خالد ابن الوليد مع جيوش المسلمين في معاركهم، حيث كان الجيش يتكون من ثلاث ألاف مقاتل فقط واختار صلى الله عليه وسلم ثلاث قواد لجيشه حتى إذا قتل أحدهم يتولى غيرة قيادة الجيش، وأخبر الجنوب بأن لو قُتلوا الثلاث قواد جميعهم يختاروا هم قائد منهم.
  • وبالفعل قُتلوا الثلاث جنود في معركتهم مع جيش الغساسنة الذي كان يحوي أكثر من مائتي ألف مقاتل، وبعدها اختار جنود المسلمين خالد ابن الوليد ليقود تلك المعركة.
  • استكمل خالد ابن الوليد المعركة بالفعل وصمد جيش المسلمين طوال اليوم، وفي الليل استخدم خالد ابن الوليد حيَله في ربح المعركة، وأمر الجنود التي كانت تقف في الميمنة بأن تنتقل إلى الميسرة، والعكس الجنود التي كانت في الميسرة نقلوا إلى الميمنة.
  • وجنود المقدمة أصبحوا في ساقة الجيش، وجنود الساقة نقلوا إلى المقدمة، وأكمل حيلته بأن أمر طائفة من جيشه بأن يثيروا الغبار من حولهم ليعتقد الجيش المُعادي لهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسل لهم إمداد وفير من الجيش.
  • وبالفعل هذا ما حدث تمامًا، ففي الصباح وعند شروق الشمس كان الجيشان مستعدين للقتال ولكن جيش الغساسنة وجدوا وجوه جديدة لم يروها من قبل بين الجنود، ورأوا أيضًا الغبار الذي يملأ ساحة المعركة فاعتقدوا مثلما رسم خالد ابن الوليد القائد البارع في ذهنه.
  • وبعدها عرض عليهم خالد ابن الوليد الانسحاب سالمين، فوافق الغساسنة على الفور وفرحوا لذلك، وفروا مسرعين إلى بلادهم خوفًا من أن يكون الانسحاب مجرد مكيدة من المسلمين.
  • وبذلك يكون خالد ابن الوليد بذكائه الحربي نجى هو ومن معه من جنود المسلمين من الموت الحتمي، وعندما عادوا وعلم رسول الله هذه القصة وما فعله الخالد ابن الوليد بالمعركة قام بإطلاق عليه لقب سيف الله المسلول.

شاهد أيضا:من هو مكتشف الدورة الدموية الكبرى والصغرى

نبذة مختصرة عن نشأة سيف الله المسلول

  1. نشأ خالد ابن الوليد وسط أهله من أشراف قريش ولكن كما كان يسير على باقي الصِبية صار على خالد، فبعثه والده إلى الصحراء ليتربى وسط الرمال الصفراء على يد مرضعيه.
  2. كان من عادة الآباء في ذلك الوقت إرسال الأبناء إلى الصحراء ليتم تربيتهم على مجموعة من الصفات التي تجعلهم أقوياء في حياتهم المستقبلية ولينشئوا رجالًا ذو خلق عظيم.
  3. وعندما عاد خالد إلى والديه كان يناهز عمر الخامسة من عمره تقريبًا، وكما كان يريد الأب تمامًا، فقد تربى إبنه على الشجاعة والقوة وحب القتال وتحمل الصعاب وغيرها من الصفات التي تُبني في الشخصية البدوية.
  4. ولكنه رغم سنه الصغير حينها أصيب بمرض الجدري وكان تشخيص حالته وقتها بأنها تنتشر في أنحاء جسده بنسبة طفيفة جدًا ولكنه عندما شفي منها بقي أثره على خده الأيسر.
  5. وكان من ضمن الصفات العظيمة التي تربى عليها خالد في الصحراء هي الفروسية وكيفية القتال فظهرت مهارته البارعة رغم صغر سنه وتميز على جميع أقرانه الذين يقربونه في السن.

شاهد أيضا:من هو قاتل علي بن أبي طالب وما هي قصة قتله؟

صفات الجسدية لسيف الله المسلول

  • كان خالد ابن الوليد كثير الشبه بعمر ابن الخطاب، حتى أن بعض ضعاف النظر كانوا عندما يسيرون ويشاهدوه كانوا يعتقدوا أنه هو عمر إن الخطاب.
  • فكان طويل البنية.
  • شامخ العضلات ذو كتفين عريضتين.
  • عظيم الجسم ورسمة جسمه توحي بالاحترام والتعظيم.
  • لون جلده أبيض كالثلج فكان شديد البياض.
  • يمتلك لحية كبيرة تعظم من شأنه.
  • ليس بنحيف الجسم ولا بسمين فهو بين ذلك.

 كيف أسلم خالد ابن الوليد

  • لم يكن خالد ابن الوليد مسلمًا في بداية الإسلام بل كان من أنصار قريش، حتى أن أول معركة شارك فيها خالد ابن الوليد هي معركة أُحد ضد الجيش الإسلامي.
  • فلم يشارك خالد ابن الوليد في غزوة بدر حتى مع أهل قريش وهي كانت أول معركة بين المسلمين وقريش، بل شارك أخاه الوليد في تلك الغزوة وأُخذ أسيرًا وعمل خالد جاهدًا لفك أسر أخاه الذي أسلم بعد تلك الغزوة بفترة قصيرة.
  • ولكن بعدها لم يُسلم خالد أبدًا بل كان من أحد جنود قريش في غزوة أحد، وبعد أن هَزم الجيش الإسلامي جيش قريش استخدم القائد خالد ابن الوليد حِيلهِ لتحويل الهزيمة إلى انتصار وبالفعل حاوط جيش قريش بقيادة خالد ابن الوليد جيش المسلمين أثناء انشغالهم بجمع الغنائم من المعركة وهاجمهم، وبالفعل حدث ما كان يريد وانتصر عليهم أعظم انتصارًا.
  • شارك خالد ابن الوليد قبل إسلامه في الكثير من الحروب والغزوات الأخرى ضد المسلمين ومن هذه الغزوات غزوة الخندق وغزوة الحديبية.
  • ومنذ ذلك الوقت كان خالد ابن الوليد يرفض انضمامه لصفوف المسلمين وأن يعلن إسلامه، حتى أرسل رسول الله شخصيًا إلى الوليد ابن الوليد أخو خالد ابن الوليد يسأله عن خالد وسبب رفضه للإسلام قائلًا له صلى الله عليه وسلم: ما مثل خالد يجهل الإسلام، ولو كان جعل نكايته وحده مع المسلمين على المشركين كان خيرًا له، لقدمناه على غيره.
  • فأرسل الوليد إلى أخاه في الحال يبلغه بتلك الرسالة الأتية له من رسول الله، فوافق على دخوله في الإسلام لما وجد في كلام نبي الله محمد من تكريمًا وتعظيمًا له.
  • ذهب خالد ابن الوليد هو وعثمان ابن طلحة العبدري إلى يسرب ليعلنا إسلامهما وصادفهم في طريقهم عمرو بن العاص كان هو الأخر ذاهبًا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ليعلن إسلامه.
  • وبالفعل أعلن الثلاثة إسلامهم في شهر صفر من عام 8 هجريًا ووقتها حمد سيدنا محمد ربه على هذه النعمة وقال: إن مكة قد ألقت إلينا أفلاذ كبدها.

وفاة خالد ابن الوليد

  • قال خالد ابن الوليد وهو على فراش الموت:( لقد شَهدت مئة زحف أو زهاءها، وما في بدني موضع شبر، إلا وفيه ضربة بسيف أو رمية بسهم أو طعنة برمح، وها أنا ذا أموت على فراشي حتف أنفي، كما يموت البعير فلا نامت أعين الجبناء).
  • وهناك إجماع من علماء الدين والمؤرخين على أن خالد ابن الوليد توفى عام 21 هجريًا، ولكن ليس من المؤكد عليه أين مات!
  • فهناك أراء تقول بأنه مات في حمص وأراء أخرى تأكد وفاته في المدينة، وقال الواقدي ومحمد بن سعد بأنه مات في قرية تبعد حوالي ميل واحد فقط عن حمص.
  • ولخالد ابن الوليد مسجد كبير في حمص باسمه ويعتقد المسلمين أن قبر خالد ابن الوليد بداخل هذا المسجد.

وفي الختام، أُحب أن أُنوه إلى أن شجاعة وبسالة خالد ابن الوليد واستخدامه للحيل المختلفة لربح المعركة كانت السبب الأول لتسمية خالد ابن الوليد بسيف الله المسلول.

فشارك الخالد ابن الوليد في الكثير من المعارك بصحبة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبهذا نكون قد قدمنا لكم في هذا المقال من هو سيف الله المسلول ولماذا لقب بهذا اللقب.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.