علاج فقر الدم بالقران الكريم

علاج فقر الدم بالقران الكريم يكون باتخاذ أكثر من إجراء ويتم من خلال خطوات معينة والتي تسمح للحالة بالشفاء بإذن الله، والحقيقة أن كثير من الناس يميل إليه التعافي بالقرآن تيمنًا وثقة في الله تعالى، ولكن يجب توضيح عدة مفاهيم لتساعد على العلاج والشفاء بإذن الله، ونتناول ذلك بالتفصيل من خلال موقع جربها.

علاج فقر الدم بالقران الكريم

إن فقر الدم واحد من الأمراض الخطيرة التي يتعرض لها أي شخص نتيجة عدة أسباب، والتي ينبغي معرفتها لمحاولة التغلب عليه والسيطرة على المرض من خلالها والحد منه والوقاية كذلك، فيجد الناس أنفسهم في قلق ورعب يحتاجون إلى الالتجاء إلى باب آمن ليرفع عنهم ذلك البلاء.

فمن الطرق التي تساعد على مناجاة الله لرفع هذا البلاء عن العبد هي قراءة القرآن، وهناك آيات معينة يطلب بها العبد البراءة والشفاء من المرض الذي يعاني منه، وتناول فيما يلي رقية للعلاج من فقر الدم بإذن الله:

1- استهلال الرقية

نبدأ الرقية الشرعية العلاجية بقراءة آيات معينة يستهل بها، والتي تعتبر جامعة للمعاني، وهي من أعظم آيات القرآن الكريم وتكون كما يلي:

  • قراءة البسملة “بسم الله الرحمن الرحيم”.
  • سورة الفاتحة سبع مرات.
  • قراءة آية الكرسي 3 مرات.
  • قراءة آخر آيتين من البقرة: { آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286)}. [سورة البقرة /285:286].

اقرأ أيضًا: علاج ضعف النظر بالقران الكريم

2- منتصف الرقية الشرعية

تتوسط الرقية الشرعية آيات مختلفة من سور القرآن الكريم، والتي تركز كل منها على دلالة ومعنى معين يترك في النفس البشرية الأثر الذي ينعكس على البدن ويحقق الشفاء بإذن الله، وهي كما يلي:

  • قراءة الآية 35 من سورة النور: {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35)}.
  • قراءة بعض الآيات من سورة الصافات [6:9] من السورة: {إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ (7) لَّا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ (8) دُحُورًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9)}.
  • ترديد آيات من سورة آل عمران: {الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (192)}. [191:192].
  • آخر 4 آيات من سورة الحشر: { لَوْ أَنزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۚ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ۖ هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ ۖ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ۚ يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24)}. [21:24].
  • قراءة الآية 38 من الزمر 3 مرات: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۚ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ ۚ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ ۖ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ (38)}.
  • قراءة آخر آيتين من سورة القلم: {وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ (51) وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (52)}. [51:52].
  • قراءة الآية 10 من سورة البروج.
  • قراءة سورة الحديد.

3- ختام الرقية العلاجية

يقوم قارئ الرقية سواء كان المريض أو شخص آخر بالدعاء للمريض بالشفاء وتمني العافية والسلامة له، وقد يتلو بعض الأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك الوقت، ومنها ما يلي:

  • “بسم الله الشافي بسم الله الكافي بسم الله المعافي بسم الله خير الأسماء بسم الله رب الأرض والسماء بسم الله الذي بيده الشفاء بسم الله الذي اسمه بركة وشفاء بسم الله الذي لا يضر مع اسمه سم ولا داء بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم“.
  • ورد في حديث عن ميمونة بنت الحارث: ألَا أَرقِيكَ برُقْيةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ؟ قلتُ: بلى، قالتْ: بِسمِ اللهِ أَرْقيكَ، واللهُ يَشْفيكَ، من كلِّ داءٍ فيكَ، أَذهِبِ الباسَ ربَّ النَّاسِ، واشفِ أنت الشَّافي، لا شافِيَ إلَّا أنت”. [صحيح مسلم].
  • ترديد دعاء سيدنا أيوب الذي ورد في القرآن الكريم: ربّ إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الرّاحمين“.
  • قول قولة سيدنا يونس في بطن الحوت: “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”.
  • بعد الانتهاء من الدعاء يقوم القارئ بختام الرقية بقراءة السور التالية ” الإخلاص – سورة الفلق – سورة الناس” 3 مرات.

اقرأ أيضًا: علاج وجع الركبة بالقران

حكم الرقية الشرعية

من النقاط الهامة في مقالنا علاج فقر الدم بالقران الكريم أنه قد أفادت دار الإفتاء المصرية بحكم الرقية الشرعية العلاجية من خلال تحديد موقعها من السنة النبوية، وقد أقرت بالآتي:

  • ورد عن النبي أن الرقية الشرعية في الأساس تكون بالفاتحة والمعوذتين.
  • ثبت أنه يجوز أن يقرأها المريض لنفسه أو يقرأها عليه أحد من أهله.
  • لا يلزم أن يكون التوجه لشخص معين ليتلو الرقيقة على المريض، فلم يرد تخصيص النبي لأشخاص بعينهم.

كيفية العلاج بالقرآن

بعد التعرف على كيفية علاج فقر الدم بالقران الكريم، فينبغي العلم أن العلاج بالقرآن يلزم له توفر عدة شروط وإجراء خطوات معينة، وهي على النحو التالي:

  • يشترط إسلام كل من القارئ والمريض.
  • البدء بالبسملة.
  • الاعتماد على القرآن والدعاء فقط.
  • عدم الابتداع أو تخصيص ناس معينة لفعل ذلك فيمكن أن يقرأها المريض على نفسه.
  • الوضوء قبل التلاوة.
  • التوكل على الله وإخلاص النية والاعتقاد في أن الشفاء بالله لا غيره.
  • الإلحاح والتكرار.
  • أن تكون الرقية بلسان عربي.
  • عدم ارتكاب المعاصي والذنوب التي تحول بين الحالة وقبول الدعاء.
  • عدم القيام بفعل أو قول أمور محرمة شرعًا في الرقية.
  • عدم الإشراك بالله أو التوسل بأحد الملائكة أو السلف من الصالحين.
  • سؤال الله بأسمائه الحسنى والصلاة على النبي.
  • استحضار معاني الآيات والسماع بخشوع والتيقن من الاستجابة وظن الخير في الله.

اقرأ أيضًا: الرقية الشرعية من الكتاب والسنة

علاجات فقر الدم

من باب تناولنا إلى علاج فقر الدم بالقران الكريم نحتاج إلى إيضاح حقيقة هامة وهي أن كثير من الأمراض التي قد يتعرض لها المسلم في حياته إما أن تكون بلاء وجزاء، أو ابتلاء واختبار أو رحمة من الله وكفارة للذنوب، وفي كل من تلك الحالات يكون المرض لسبب وحكمة إلهية قد يفهمها وربما لا، ولكن بشكل عام يرشدنا الدين إلى أهمية العمل على وقاية أجسادنا والحفاظ عليها فهي أمانة الله لنا.

أي أنه يتوجب البحث عن علاج حقيقي لذلك، ومما يغفل عنه الكثيرون هو أن هناك اعتقاد خاطئ يسود تفكير البعض بأن العلاج بالقران يغني عن الأخذ بالأسباب واللجوء إلى أساليب العلاج الأخرى الطبية والعلمية، والتي تعد واحدة من النعم والوسائل التي فتح الله بها على بني آدم، فقد توصل الطب الحديث إلى كثير من الوسائل العلاجية لمرض فقر الدم وفيما يلي نتناول أهم تلك الوسائل:

  • علاج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد بتناول مكملات الحديد.
  • حالات الإصابة بفقر الدم اللاتنسجي تكون من خلال الحصول على الدم وريديًا.
  • حالات الإصابة بفقر الدم الناتج عن أمراض النخاع العظمي من خلال تلقي العلاج الكيماوي، كما زرع نخاع العظم.
  • يتم علاج فقر الدم المنجلي بتناول المسكنات وتحسين مستويات الأكسجين في الجسم.
  • فقر الدم الذي ينتج عن نقص الفيتامينات يتم علاجه بتناول المكملات التي تدعم نسب تلك العناصر في الجسم.

مضاعفات فقر الدم

من الهام التنبيه على أهمية الحصول على علاج تحت الإشراف الطبي بجانب علاج فقر الدم بالقران الكريم نظرًا إلى خطورة المرض ووجوب علاجه حتى لا يؤدي إلى ظهور المضاعفات الخطيرة ما لم يتم التعامل معه بشكل صحيح وهي كما يلي:

  • الإرهاق الدائم وعدم القدرة على ممارسة النشاطات الطبيعية اليومية.
  • سوء الحالة المزاجية والنفسية.
  • الاكتئاب.
  • زيادة العرضة إلى التقاط الأمراض والإصابة بالخطير منها.
  • خطر فقدان الجنين في حالات الحمل.
  • المعاناة من قصور ومشكلات في النمو بالنسبة للأطفال.

اقرأ أيضًا: علاج فقر الدم بالعسل الأسود

الوقاية من مضاعفات فقر الدم

في حال التحسن من فقر الدم أو الشك في الإصابة به لا قدر الله، فإنه يلزم اتباع عدد من الإجراءات التي تساعد على الوقاية، وهي كما يلي:

  • يلزم تعديل النظام الغذائي، والحصول على الأطعمة الغنية بفيتامين ب 12ـ وفيتامين ج.
  • القيام بالفحوصات اللازمة بشكل دوري كل فترة.
  • تناول الأطعمة التي تتمتع بنسب عالية من الحديد مثل (الباذنجان – السبانخ – العسل الأسود – التوت – العنب الأحمر إلخ..).
  • الحصول على المكملات الغذائية التي تدعم الحديد والدم، ومنها مكملات حمض الفوليك.

علاج فقر الدم بالقران الكريم محمود جدًا ولكن يجب التنويه أنه يجب الأخذ بالأسباب معه، والحرص على تلقي العلاج الصحيح كما ينبغي والثقة والتوكل عليه سبحانه وتعالى أنه المُعافي.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.