هل قراءة سورة البقرة يوميا تبطل السحر

هل قراءة سورة البقرة يوميا تبطل السحر؟ وما هي أعراض الأذى بالسحر؟ حيث يعتبر القرآن الكريم هو الحل لكافة المشكلات التي قد تواجهنا في الحياة، فهو بمثابة الحل السحري الذي يمكنه تخليص الإنسان من والقلق والحزن، وفي ظل انتشار الفواحش واستباحة المُحرمات أصبح هناك العديد من الأشخاص يعانون من السحر، وفي تلك الحالة يكون القرآن الكريم هو الملاذ الوحيد لنا، لذا سوف نقوم بالتعرف على كيفية إبطال السحر بالقرآن، من خلال موقع جربها.

هل قراءة سورة البقرة يوميا تبطل السحر

لا شك أنه لا يوجد إنسان على  وجه هذه الأرض لم يعاني يومًا من السحر والأذى به، وبالرغم من محاولات التحصين المُميتة والغير شرعية التي يفعلها البعض مثل عمل الأحجبة، أو رد السحر بالسحر، أو رش الملح جميعها تبوء بالفشل، ويظل الله وحده عز وجل قادرًا على إزاحة الأذى.

تكمُن الإجابة على سؤال هل قراءة سورة البقرة يوميا تبطل السحر بالإيجاب، حيث إن هذه السورة لها العديد من الفضائل التي تعود على الإنسان سواء في الدنيا أو في الآخرة، نظرًا لأن الشياطين والجِن لا يقدرون عليها، لذا البيت الذي يحرص على تشغيل سورة البقرة من الصعب أن يُصيبه أذى من السحر.

هناك الكثير من الدلائل المُثبتة في السُنة النبوية الشريفة على فضل سماع سورة البقرة في المنزل ففي صحيح ابن حبان عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَامًا، وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ، مَنْ قَرَأَهَا فِي بَيْتِهِ لَيْلًا لَمْ يَدْخُلِ الشَّيْطَانُ بَيْتَهُ ثَلَاثَ لَيَالٍ، وَمَنْ قَرَأَهَا نَهَارًا لَمْ يَدْخُلِ الشَّيْطَانُ بَيْتَهُ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ».

اقرأ أيضًا: تجربتي مع برنامج سورة البقرة المكثف

أعراض الأذى بالسحر

حرص الدين الإسلامي والرسول صلى الله عليه وسلم على محاربة السحر والسحرة بشكل كبير، حيث إن السحر يعد من الكبائر التي تجعل الشخص يُشرك بالله عز وجل، ويتخذ من دونه وليًا ونصيرًا، وكان ذلك واضحًا في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن السحر قائلًا: “من أَتَى كاهنًا فصدَّقَه بما يقولُ، أو أَتَى امرأةً حائضًا، أو أَتَى امرأةً في دُبُرِها، فقد بَرِئَ مما أُنْزِلَ على مُحَمَّدٍ”.

قد يصاب بعض الأشخاص بالسحر وهم لا يعلمون، الأمر الذي يجعل الوضع يزداد سوءًا، لذلك سوف نقوم بذكر جميع أعراض السحر، من خلال النقاط التالية:

  • كثرة رؤية الكوابيس أو الأحلام المفزعة في المنام، من أكبر الدلائل على الإصابة بالسحر، خاصة إن كان ينام الشخص في وقت الليل.
  • الابتعاد تمامًا عن أداء فريضة الله عز وجل، مثل التوقف عن الصلاة والدعاء، عدم الرغبة في سماع القرآن الكريم، خاصة الآيات التي تٌبطل السحر مثل آيات سورة البقرة.
  • الشعور الدائم بالصداع في الرأس، ولا يزول أعراضه حتى بعد تناول أقوى مُسكنات اللمألم.
  • الإحساس بألم شديد في البطن، وقد يكون ذلك الألم مصحوبًا بالقيء.
  • الرغبة في البكاء طوال الوقت من دون وجود أي دوافع لفعل هذا.
  • انعدام الرغبة الجنسية للشخص المسحور، وإذا كان السحر في المنزل، انعدام الرغبة لدى كلا الزوجين.
  • ينفر الإنسان المسحور من رحمة الله تعالى، ويبتعد عن جميع طرق الشفاء من الأذى.
  • في حال أن السحر كان في المنزل، فإن كلا الزوجين يشعران بأن أحدهما قبيح الوجه والملامح.

فضائل سورة البقرة

ذكرنا سالفًا مدى الفوائد التي تعود على الإنسان من خلال المداومة على قراءة سورة البقرة أو سماعها يوميًا في المنزل، وفي صدد تعرفنا على إجابة سؤال هل قراءة سورة البقرة يوميا تبطل السحر، ثبُتت صحة فوائدها في إبعادها للشياطين والجن، وعليه يجدر بما ذكر أهم الفضائل الأخرى التي تعود على الإنسان من خلال المداومة على سماع أو قراءة سورة البقرة كما يلي:

  • من يداوم على قراءة سورة البقرة فينل الشفاعة يوم القيامة، لِما ثبت في صحيح مسلم عن الصحابي الجليل النّواس بن سمعان -رضي الله عنه- قال: (يؤْتَى بالقُرْآنِ يَومَ القِيامَةِ وأَهْلِهِ الَّذِينَ كانُوا يَعْمَلُونَ به تَقْدُمُهُ سُورَةُ البَقَرَةِ، وآلُ عِمْرانَ، وضَرَبَ لهما رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ثَلاثَةَ أمْثالٍ ما نَسِيتُهُنَّ بَعْدُ، قالَ: كَأنَّهُما غَمامَتانِ، أوْ ظُلَّتانِ سَوْداوانِ بيْنَهُما شَرْقٌ، أوْ كَأنَّهُما حِزْقانِ مِن طَيْرٍ صَوافَّ، تُحاجَّانِ عن صاحِبِهِما).
  • نوه الرسول صلى الله عليه وسلم على ضرورة الحرص على سورة البقرة في المنازل، لِما لها من تأثير كبير في طرد الشياطين والجن، دليل ذلك ما رُوي في صحيح مسلم، عن أبي هريرة -رضي الله عنه-، أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: (لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ).
  • آية الكرسي في سورة البقرة من أكثر الآيات التي من شأنها حِفظ المُسلم من كل شر، ودليل ذلك الحديث الذي جاء عن أبو هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (إذا أوَيْتَ إلى فِراشِكَ فاقْرَأْ آيَةَ الكُرْسِيِّ، لَنْ يَزالَ معكَ مِنَ اللَّهِ حافِظٌ، ولا يَقْرَبُكَ شيطانٌ حتَّى تُصْبِحَ).
  • لم يقتصر النبي صلى الله عليه وسلم على ذكر فضائل سورة البقرة في حديث شريف واحد فقط، بل إن كان هناك العديد من الأحاديث التي تدور حول ضرورة المحافظة على سورة البقرة، وقال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: (اقرَؤوا سورةَ البقرةِ، فإنَّ أَخْذَها بركةٌ، وتركَها حسرةٌ، ولا يستطيعُها البَطَلَةُ).
  • كان جميع الصحابة يحرصون على حفظ سورة البقرة لِما لها من فوائد في إبطال السحر وإبعاد العين والحسن، وتوسيع سعة الرزق وغيرها، وإثبات ذلك ما رُوي عن الصحابي عثمان بن أبي العاص أنّه قال: (اسْتَعْمَلَنِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عليه وَسَلَّمَ وَأَنَا أَصْغَرُ السِّتَّةِ الَّذِينَ وَفَدُوا عَلَيْهِ مِنْ ثَقِيفٍ، وَذَلِكَ أَنِّي كُنْتُ قَرَأْتُ سُورَةَ الْبَقَرَةِ).
  • روى أنس بن مالك في حديثٍ آخر عن فضل حفظ وقراءة سورة البقرة: (كان الرجُلُ إذا قرَأَ البقرةَ وآلَ عِمرانَ يُعَدُّ فينا عظيمًا).
  • يتساءل الكثيرون حول هل قراءة سورة البقرة يوميا تبطل السحر، الأمر الذي دفعنا نحو التعرف على فضائل تلك السورة في حماية المسلم، كما أخرج الإمام البخاري في صحيحه، عن عقبة بن عمرو -رضي الله عنه-، أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: (مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتاهُ).
  • سورة البقرة من السور التي ترشد الكثير من المسلمين إلى الطريق الصحيح، فقد أخرج الإمام مسلم من صحيح السنّة النبويّة، عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أنّه قال: (بيْنَما جِبْرِيلُ قَاعِدٌ عِنْدَ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، سَمِعَ نَقِيضًا مِن فَوْقِهِ، فَرَفَعَ رَأْسَهُ، فَقالَ: هذا بَابٌ مِنَ السَّمَاءِ فُتِحَ اليومَ لَمْ يُفْتَحْ قَطُّ إلَّا اليَومَ، فَنَزَلَ منه مَلَكٌ، فَقالَ: هذا مَلَكٌ نَزَلَ إلى الأرْضِ لَمْ يَنْزِلْ قَطُّ إلَّا اليَومَ، فَسَلَّمَ، وَقالَ: أَبْشِرْ بنُورَيْنِ أُوتِيتَهُما لَمْ يُؤْتَهُما نَبِيٌّ قَبْلَكَ: فَاتِحَةُ الكِتَابِ، وَخَوَاتِيمُ سُورَةِ البَقَرَةِ، لَنْ تَقْرَأَ بحَرْفٍ منهما إلَّا أُعْطِيتَهُ).

اقرأ أيضًا: آيات ابطال السحر والعين والحسد والمس مكتوبة

آيات التحصين من السحر

بعد أن تمكنا من التعرف على إجابة سؤال هل قراءة سورة البقرة يوميا تبطل السحر، وعلِمنا أن هذه السورة من أفضل السور في الوقاية من شرور السحر والسحرة، يجدر بِنا ذكر، أن هناك العديد من السور الأخرى التي عند قراءتها سوف تحمي الإنسان من السحر، ولكن من أفضلها قول آيات الرقية الشرعية، من القرآن الكريم، وهي كالتالي:

  • هناك بعض الآيات القرآنية المحددة التي يجب قراءتها لتحصين النفس أو لعلاج الأذى بالسحر، ومن الضروري أن يتم قراءة تلك الآيات بالترتيب، لِما لها من قوة كبيرة في إبطال عمل السحر، وأول الآيات التي يجب قراءتها، قول الله تعالى: «يأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفاءٌ لِما فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ*قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ» (يونس: 58-57).
  • كانت سورة النحل أيضًا واحدة من السور التي تم إدراجها في الرقية الشرعية لكي تحفظ صاحبها من شرور السحر والحسد، قال تعالى: «ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَراتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِها شَرابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوانُهُ فِيهِ شِفاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ» (النحل: 69).
  • من ثم يلزم قراءة بعض الآيات القرآنية الواردة في سورة الإسراء، والتي من شأنها الإشارة إلى أن القرآن الكريم فيه شفاء للناس، قال تعالى: «وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ ما هُوَ شِفاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسارًا» (الإسراء: 82).
  • ذكرنا سالفًا إجابة سؤال هل قراءة سورة البقرة يوميا تبطل السحر، والتي أشارت إلى كم الفوائد التي تعود على الإنسان من قراءتها، خاصة عند قول هذه الآية، قال تعالى: «لاَ إِكْرَاهَ فِي الدّينِ قَد تّبَيّنَ الرّشْدُ مِنَ الْغَيّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطّاغُوتِ وَيْؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * اللّهُ وَلِيّ الّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُمْ مّنَ الظّلُمَاتِ إِلَى النّورِ وَالّذِينَ كَفَرُوَاْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مّنَ النّورِ إِلَى الظّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ».
  • كان لسورة الفاتحة أثر عظيم في إبطال أثر السحر من على الإنسان، خاصة إذا حفظها الشخص وقام بترديدها قبل النوم، قال تعالى: «بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ* الْحَمْدُ للّهِ رَبّ الْعَالَمِينَ * الرّحْمنِ الرّحِيمِ * مَلِكِ يَوْمِ الدّينِ * إِيّاكَ نَعْبُدُ وإِيّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِم وَلاَ الضّآلّينَ ».
  • يلزم أيضًا لتحصين النفس المداومة على قراءة بعض الآيات القرآنية التي وردت في سورة يونس، قال تعالى: «وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ».
  • الآيات الأولى من سورة البقرة من أفضل الآيات التي يجب أن يداوم الإنسان على قراءتها أو سماعها طوال الوقت لكي يكُف نفسه عن أذى السحر والسحرة، قال تعالى: « الَمَ * ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لّلْمُتّقِين * الّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصّلاةَ وَممّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * والّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَآ أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَآ أُنْزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالاَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَىَ هُدًى مّن رّبّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ».

اقرأ أيضًا: أسهل طريقة لفك السحر بالقرآن

علامات الشفاء من السحر

في حال أن الإنسان كان من المصابين بالسحر وتم علاجه بالرقية الشرعية، أو بالآيات القرآنية بشكل عام، فإن هناك بعض الأعراض والعلامات الشائعة التي سوف تظهر عليه، والتي من شأنها الإشارة إلى أن هذا الشخص شُفي من السحر بإذن الله، وتتمثل تلك العلامات في الآتي:

  • يُلاحظ أن الشخص المسحور لديه الرغبة الشديدة في النوم، حتى وإن لم يكُن موعده.
  • سوف يتدفق الكثير من العرق من جبهته، وهذا دليلًا على كل ما كان يعانيه من أذى.
  • في بعض الحالات التي شُفيت من السحر قد يرى الشخص العقارب والثعابين في منامه.
  • الشعور الدائم بالتعب واحدة من أبرز أعراض الشفاء من السحر.
  • يمكن أن ينبعث من الجسم بعض الروائح الكريهة.
  • إصابة الشخص ببعض الاضطرابات المعدية، مثل الإسهال.
  • قد يُلاحظ وجود هواء ثابت بكميات كبيرة في تجويف الفم.
  • يتثاءب الشخص الذي شُفي من السحر بعد قراءة سورة البقرة مباشرة، وهذا ما يؤكد أن إجابة سؤال هل قراءة سورة البقرة يوميا تبطل السحر تكون بالإيجاب.
  • الحالات المستعصية والشديدة سوف يظهر على الشخص بعض الأعراض الخطرِة مثل الصديد الذي يخرج من أماكن مختلفة من الجسم.
  • ظهور بعض التقرحات الشديدة جدًا في الجسم، وذلك في حال أن السحر كان مُتمكن من الشخص بشكل كبير.

تُعد سورة البقرة من أكثر السور التي لها فضائل على الإنسان لا حصر لها، الأمر الذي جعل الرسول صلى الله عليه وسلم يوصي بأهمية قراءتها في أوقات متفرقة من اليوم، خاصة عند النوم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.