تجربتي مع دعاء ربنا هب لنا من أزواجنا

تجربتي مع دعاء ربنا هب لنا من أزواجنا كانت واحدة من التجارب الجيدة التي مررت بها، حيث إن هناك العديد من الأدعية التي وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية والتي يدعو بها المسلم آملًا من الله تعالى أن يستجيب دعاءه، لذا سأعرض لكم من خلال موقع جربها التجربة التي عشتها مع دعاء ربنا هب لنا من أزواجنا.

تجربتي مع دعاء ربنا هب لنا من أزواجنا

الدعاء هو أحد أفضل العبادات التي يقوم بها المسلم في جميع الأوقات، فيكون قادر على طلب كل ما تشتهيه نفسه من الله تعالى من خلال هذا الدعاء، ويجب عليه أن يكون على ثقة تامة أن الله على كل شيء قدير وأنه سيستجيب لدعائه مهما كان ما يطلبه في نظره أمرًا مستحيلًا.

كما أن هناك العديد من الأدعية التي وردت نصًا في بعض الآيات القرآنية أو الأحاديث النبوية الشريفة التي نُقلت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ والتي كان يرددها دائمًا، وعند النظر في سورة الفرقان تحديدًا في الآية 74 نجد قول الله تعالى:

{وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا}

رؤيتي لهذه الآية لأول مرة كانت بداية تجربتي مع دعاء ربنا هب لنا من أزواجنا، فقد تزوجت منذ فترة طويلة تصل تقريبًا إلى 8 سنوات، وخلال هذه السنوات الثمانية لم يشأ الله لي أن أحمل، وبدأت في زيارة الكثير من الأطباء وأنتقل من مشفى إلى آخر، وقال لي الكثير من هؤلاء الأطباء أني لن أكون قادرة على الإنجاب ولن أكون أمًا.

هناك البعض منهم جعلني أخضع إلى بعض العمليات الجراحية التي من الممكن أن تساعد على حدوث الحمل وكنت أتناول الكثير من الأدوية طوال هذه السنوات لكن لم يحدث الحمل، وكنت دائمًا ألجأ إلى الله تعالى وأدعوه أن يسهل أمري ويعطيني مطلبي، وكنت مداومة على الاستغفار بنية تحقيق ما أريد.

في أحد الأيام سمع زوجي عن طبيب ممتاز في حل هذا النوع من المشكلات، وفي طريقنا إلى هناك سمعت قول الله تعالى في سورة الفرقان {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ} لمست الآية ذلك الشعور بداخلي وأصبحت جزءًا أساسيًا من دعائي إلى الله يوميًا، وأصبحت أسير في طريق العلاج الذي أخبرني به هذا الطبيب وبالفعل بعد مرور بعض الوقت كنت أجري أحد التحاليل وأخبرني الطبيب أني حامل.

رأيت من خلال تجربتي مع دعاء ربنا هب لنا من أزواجنا تجلي قدرة الله ـ عز وجل ـ وتمكنه من تحقيق ما يظنه البعض مستحيلًا، فمن كان يظن أني في أحد الأيام قد أكون أمًا، كنت في الآونة الأخيرة قد فقدت ثقتي بجميع الأطباء لكن ثقتي بقدرة الله تعالى على استجابة دعائي لم تنتهِ ولو للحظة، والآن أتمنى من الله تعالى أن يريني الخير من أبنائي ويكونون صالحين يخضعون لطاعته.

اقرأ أيضًا: دعاء لفتح أبواب الرزق مجرب

تفسير دعاء ربنا هب لنا من أزواجنا

خلال تجربتي مع دعاء ربنا هب لنا من أزواجنا عندما سمعت هذه الآية للمرة الأولى كان أول ما فعلته هو البحث عن تفسيرها لأعرف ما إذا كان هذا المعنى الذي لمس قلبي صحيح أم لا، فكان أول التفسيرات التي قرأتها هو تفسير الطبري، والذي كان تفسيره كالتالي: الذين يرغبون إلى الله في دعائهم ومسألتهم بأن يقولوا: ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا ما تقرّ به أعيننا وهم يعملون بطاعتك”

أما تفسير ابن كثير لهذه الآية فكان: “الذين يسألون الله أن يخرج من أصلابهم وذرياتهم من يطيعه ويعبده وحده لا شريك له” كما قام الصحابي عبد الله ابن عباس بتفسيرها قائلًا: يعنون من يعمل بالطاعة، فتقر به أعينهم في الدنيا والآخرة” وقرة أعين في الآية الكريمة تأتي كناية عن الشعور بالفرح والسرور.

اقرأ أيضًا: دعاء للحمل بتوأم ذكور

أدعية أخرى للرزق بالذرية الصالحة

بعد أن عرضت لكم تجربتي مع دعاء ربنا هب لنا من أزواجنا من خلال النقاط التالية سأذكر مجموعة من الأدعية الأخرى التي تختص بالرزق بالأبناء والذرية الصالحة، والتي تتضمن كلٍ من:

  • ربِّ إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت بديع السماوات والأرض أن ترزقني من الأولاد الذرية الصالحة التي تعمل لإرضائك وطاعتك.
  • اللهم آنس وحشتي وفرّح قلبي وفرج كربتي وأزل همي وأقر عيني بأبناءٍ صالحين.
  • اللهم عوضني عما شعرت وعما صبرت وقر عيني بطفلٍ صالحًا معافى من كل سوء ليس في خلقه نقصان أو زيادة وأن تجعله من البارين.
  • يا ودود يا ودود يا ذا الكرم والجود يا فعال لما تريد، اللهم إني أسألك بملكك وعزك ونورك الذي يملأ أركان عرشك أن ترزقني وزوجي ذريةً صالحةً وأن تجعل لي في زوجي وأبنائي خير الأنيس وتسعدنا ببعضنا.
  • اللهم إنك أعلم بحالي مني إنك أنت علام الغيوب وما في النفوس، اللهم بعزتك وجلالك أسألك أن تقدر لي الخير وأن تجعل لي من الأبناء نصيبًا، فتقر بهم عيني ويسعد بهم قلبي ويكونوا لي خير السند والأنيس في الدنيا والآخرة.
  • اللهم يا من قلت ادعوني أستجب لكم، إنك أنت الواحد الأحد الذي لا إله إلا هو أسألك بقدرتك أن ترزقني الذرية الصالحة وأن تكن لي خير العون على تربيتهم في طاعة لكي ينشأوا صالحين.
  • ربِّ إني أدعوك، أدعوك يا بر يا رحيم أن تغفر لي وترحم ضعف قلبي وأن تسرني بأبناءٍ صالحين يكونون عبادك وجنودك في الأرض.
  • اللهم ارزقني ولدًا تقيًا صالحًا ليس في خلقه زيادةً ولا نقصان واجعل له عاقبة خير.
  • ربنا يا عالم السر وما يخفى يا عالم الخطايا يا كاشف الهم والغم والمشكلات، أنت الموفق على كل أمورنا وأنت العالم بالغيب منا، أسألك أن ترزقني ولدًا صالحًا وأن تعينني على تربيته في طاعتك.
  • ربِّ أنت أعلم بما في قلبي من ثقل وتعلم ما يتمناه وما يسعده، أسألك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبيت أن تكتب لي عند من الولد نصيبًا وأن ترزقني الذرية التي تصلحني وتجعله خيرًا لي في الدنيا والآخرة.
  • اللهم ارزقني ولدًا يكن لي خيرًا في ديني ودنياي وعاقبة أمري وأن تجعله من المتقين الصالحين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة البقرة لتحقيق المستحيل

نصوص أدعية مقتبسة للرزق بالذرية الصالحة

هناك الكثير من الآيات الأخرى التي وردت في القرآن الكريم والتي تتعلق بالرزق بالأولاد، إضافةً إلى الكثير من نصوص الأدعية التي تتردد بكثرة، وهي ما سأسرده من خلال النقاط التالية:

  • قال تعالى: {وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَىَ وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنّهُمْ كَانُواْ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُواْ لَنَا خاشِعِينَ} [سورة الأنبياء: الآية 89 ـ 90]
  • قال تعالى: {هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيّا رَبّهُ قَالَ رَبّ هَبْ لِي مِن لّدُنْكَ ذُرّيّةً طَيّبَةً إِنّكَ سَمِيعُ الدّعَآءِ * فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلّي فِي الْمِحْرَابِ أَنّ اللّهَ يُبَشّرُكَ بِيَحْيَىَ مُصَدّقًا بِكَلِمَةٍ مّنَ اللّهِ وَسَيّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مّنَ الصّالِحِينَ} [سورة آل عمران: الآية 38 ـ 39]
  • اللّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الطَّاهِرِ الطَّيِّبِ الْمُبَارَكِ الأَحَبَّ إِلَيْكَ، الَّذِي إِذَا دُعِيتَ بِهِ أَجَبْتَ. وَإِذَا سُئِلْتَ بِهِ أَعْطَيْتَ. وَإِذَا اسْتُرْحِمْتَ بِهِ رَحِمْتَ. وَإِذَا اسْتُفْرِجْتَ بِهِ فَرَّجْتَ ان ترزقنى الذرية الصالحة.
  • قال تعالى: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا} [سورة نوح: الآية 10 ـ 12]
  • قال تعالى: {وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ} [سورة الأنبياء: الآية 87]
  • يا من أمره بين الكاف والنون وإذا أراد شيئاً قال له كن فيكون أرزقني بذرية صالحة طيبة تقر بها العيون.
  • اللهم أذهب عنى الهم والحزن وارزقني الذرية الصالحة لا إله إلا انت سبحانك انى كنت من الظالمين يا رب الذرية الصالحة يا رب أرزقني الذرية الصالحة.
  • اللهم إني أسألك باسمك الطاهر الطيب المبارك الأحب إليك، الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا سئلت به أعطيت، وإذا استرحمت به رحمت، وإذا استفرجت به فرجت أن ترزقني الذرية الصالحة.

من خلال تجربتي مع دعاء ربنا هب لنا من أزواجنا تيقنت أن الذرية والأزواج الصالحة هم أفضل أنواع الرزق التي يمكن أن يهبها سبحانه وتعالى لعباده، وأتمنى من الله تعالى أن يهب كل من حرم هذه النعمة ويسر قلوبهم، وأن يبارك لمن كان له من الأبناء نصيبًا.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.