تجربتي مع جهاز سكارليت

تجربتي مع جهاز سكارليت مضمونة وفعالة، وذلك لأن كل امرأة تبحث عن الوسائل التي تساعدها في استعادة بريق ونضارة بشرتها، والتخلص من التجاعيد وعلامات تقدم السن، ومن هنا يعرض عليكم اليوم موقع جربها تجربتي مع جهاز ساحر لعلاج مشكلات البشرة المختلفة مع شرح فوائده وأضراره وطريقة استخدامه في السطور القادمة.

تجربتي مع جهاز سكارليت

منذ أن وصلت إلى سن الأربعين وبدأت علامات التجاعيد والتقدم في العمر في الظهور بشكل واضح وصريح، الأمر الذي جعلني أشعر بالخجل والإحباط خاصة عندما يلاحظها أحد ولفت نظري إليها، استخدمت الكثير من الكريمات المختلفة التي تقلل من تواجد التجاعيد وعلامات تقدم السن في البشرة ولكن الأمر لم يكن بهذه الفاعلية الكبير، فعلى الرغم من أنها كريمات غالية في الثمن إلا أنها لم تمدني بنتائج سوى 1% فقط.

عندما خيب ظني توجهت للطب البديل وبدأت في تطبيق الكثير من الوصفات الطبيعية التي يتحدثون عنها كونها تساهم في التقليل من التجاعيد وعلامات تقدم السن في البشرة، وعلى الرغم من كونها من أهم الوسائل الآمنة على البشرة، فإنها تحتاج إلى الوقت والصبر الطويل للحصول على النتائج المرغوبة في فترة قياسية.

إحدى صديقاتي علمت أنني أبحث عن وسيلة للتخلص منها من تجاعيد البشرة على الفور رشحت لي جهاز ليزر سكارليت، كنت أجهل فوائد الليزر للبشرة لأنني كنت استمع كونه يضر البشرة أكثر من نفعها، الأمر الذي جعلني أبحث في الأمر قبل خوض التجربة.

بعد البحث في الموضوع وجدت أن هذا الجهاز يساعد على علاج الكثير من مشكلات البشرة المختلفة على عكس الكثير من الأجهزة الأخرى التي تضر البشرة أكثر من نفعها، على الفور ذهبت إلى مركز تجميل بالليزر موثوق منه وحجزت وحصلت على موعد ومن ثم ذهبت من أجل الجلسة الأولى لي.

شهادة حق أنني لم أشعر بأي آلام نتيجة الإبر كما أن الطبيب وضع لي القليل من البنج الموضعي الذي ساعدتني على عدم الشعور بالآلام، بعد الانتهاء من الجلسة أخبرتني الطبيبة أن يجب الاستمرار على الجلسات شهر من أجل الحصول على النتائج الفعالة ولكنني تفاجأت بالتحسن منذ أول أسبوع استخدامي لهذا الجهاز، لذا من خلال تجربتي مع جهاز سكارليت أنصح كل من تعاني من ظهور التجاعيد وعلامات تقدم السن في البشرة من استخدام جهاز الليزر من أجل التقليل منها بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: كريمات تفتيح البشرة بسرعة

فوائد جهاز سكارليت لصحة الجسم

من خلال تجربتي مع جهاز سكارليت وجدت أنه واحد من أفضل التقنيات الحديثة التي ظهرت خلال الآونة الأخيرة في مجال التجميل بشكل عام، ويعود الأمر في ذلك إلى أنه يساهم في التخلص من معظم مشكلات البشرة والتي قد تصيب المرأة والرجل على حد سواء، أما في حالة الرغبة للتعرف بشكل أعمق على فوائد استخدام جهاز سكارليت لصحة الجسم، فذلك ما سوف نتعرف عليه من خلال هذه الفقرة كما يلي:

  • التخلص من تجاعيد البشرة وعلامات التقدم في السن.
  • علاج أعراض ظهور الندبات وحب الشباب السطحية.
  • كما أنه يساهم في علاج المسامات الواسعة.
  • التخلص من الخطوط والعلامات البيضاء في البشرة.
  • مكافحة علامات التمدد في الجلد.
  • التقليل من الترهلات في منطقة الرقبة والجفون.
  • كما أنه يساهم في التخلص من الشعيرات الدموية البارزة في الجسم والوجه.
  • غلق المسام الواسعة بتقنية عالية.
  • التخلص من نمو الشعر تحت الجلد.
  • السيطرة على إفراز المزيد من الدهون في البشرة، والتي من شأنها أن تتسبب في الإصابة بحب الشباب.
  • يستخدم لجميع أنواع البشرة المختلفة.
  • يمكن استخدام للرجال والنساء ولا يقتصر على النساء فقط.
  • كما أنه يمكن استخدامه للأشخاص في فترة المراهقة.
  • يعالج أعراض فرط التعرق.
  • يمنح الجلد النعومة والمرونة والحيوية المطلوبة.
  • يعزز من إنتاج الكولاجين في البشرة، وبالتالي يعالج الآثار الناتجة عن ظهور الندبات والهالات السوداء والبثور البيضاء والخطوط حول منطقة العين.
  • يساعد على علاج الترهلات في الجسم الناتجة عن المرور بتجربة الحمل والولادة.

أضرار جهاز سكارليت للبشرة

وفقًا لتجربتي مع جهاز سكارليت، نتعرف من خلال هذه الفقرة على أهم الآثار الجانبية التي يمكن أن يتسبب بها جهاز سكارليت للبشرة وذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • الجدير بالذكر أنه في حالة الالتزام بكافة التعليمات والإرشادات الطبية لا يتسبب الجهاز في ترك الآثار الجانبية الضارة على البشرة.
  • كما يجب التأكد من عدم معاناة البشرة من أنواع الحساسية المختلفة، والعمل على تنظيف البشرة بشكل جيد.
  • في حالة عدم الالتزام بالتعليمات قبل الخضوع للجلسة، سوف تلاحظين ظهور مناطق الاحمرار في الوجه والتي تستمر لمدة 24 ساعة، وفي هذه الحالة يصف الطبيب بعض المراهم والكريمات المرطبة للجلد والبشرة والتي من شأنها أن تقلل من الالتهابات والاحمرار.
  • في حالة استخدام العطور أو مستحضرات التجميل على البشرة فذلك من شأنه أن يتسبب في الإصابة بأعراض الحساسية والالتهابات بشكل مفرط على البشرة.
  • في حالة استخدام كريمات التقشير على البشرة قبل الخضوع للجلسة، فذلك من شأنه أن يؤدي إلى إصابة البشرة بالجفاف الشديد، والتعرض للاحمرار.
  • كما لا يجب استخدام أجهزة الليزر على البشرة التي تعاني من الأمراض الجلدية مثل الاكزيما.
  • لا ينصح باستخدامه في حالة المرأة الحامل.

اقرأ أيضًا: طريقة استخدام جهاز تنظيف البشرة

كيفية استخدام جهاز سكارليت

من خلال تجربتي مع جهاز سكارليت يقوم الطبيب المختص بتحديد عدد معين من الجلسات التي تحتاج إليها وفقًا إلى الحالة الصحية التي تكون فيها البشرة، تحتاج البشرة على الأقل لثلاث جلسات، ويجب أن يكون الفاصل بين كل جلسة والأخرى حوالي شهر.

يحدد الطبيب المنطقة التي تعاني من الإصابات والتي تحتاج للعلاج بالليزر، وفي بعض الأحيان قد لا يستخدم الكريم المخدر الموضعي، وذلك لأن الأمر غير مؤلم بالمرة، ولكن هناك بعض السيدات قد تشعر بالكثير من الخوف والقلق لهذا السبب يمكن استخدام الكريم المخدر على البشرة.

بعد ذلك يقوم الطبيب بتعقيم المنطقة التي سوف يجرى عليها جهاز الليزر، ويستخدم رأس جهاز سكارليت على المنطقة حتى تخترق موجاته الجلد، والحصول على النتيجة المرادة، وعادة ما تستغرق الجلسة حوالي من نصف ساعة إلى ساعة إلا ربع.

اقرأ أيضًا: طريقة استخدام جهاز تنظيف البشرة 5 في 1

نصائح هامة عند استخدام جهاز سكارليت للبشرة

بعد التعرف على تجربتي مع جهاز سكارليت بشكل مفصل، ينبغي علينا أن نقدم لكم اليوم أهم النصائح التي تساعد على التقليل من أضرار استخدام الليزر على البشرة، وذلك من خلال ما يلي:

  • يجب الذهاب إلى مركز تجميل موثوق، وذلك من أجل الحصول على الخدمات بكفاءة عالية.
  • يجب المتابعة مع الطبيب الجلدية قبل الخضوع لجلسات الليزر، وذلك للوقاية من الإصابة بأي مشكلات قد تصيب البشرة نتيجة الليزر.
  • عدم الخروج في الشمس بعد استخدام الجهاز على البشرة لمدة قد تصل إلى يومين على الأقل.
  • من الأفضل عدم وضع اليد أو ملامسة البشرة بشكل نهائي بعد إجراء عملية الليزر.
  • من الأفضل الابتعاد عن التدخين بجميع أشكاله بعد إجراء العملية.
  • يفضل استخدام الكريمات المرطبة على البشرة، مع تناول كميات كبيرة من الماء، وذلك للحصول على درجة عالية من الترطيب.
  • من المهم استخدام الكريمات التي تحفز إنتاج الكولاجين في البشرة، وذلك لأنها من شأنها أن تساهم في الحصول على النتيجة الجيدة.

الليزر من أحدث التقنيات التي يلجأ العديد من الأشخاص لاستخدامها على البشرة، وعلى الرغم من أن فوائده عديدة ومضمونة إلا أنه قد يتسبب في الإصابة ببعض الأضرار، فعليكِ الحذر.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.