تجربتي مع الصلاة النارية للرزق

تجربتي مع الصلاة النارية للرزق تعد من التجارب التي كانت لها تأثير عجيب في حياتي، فمن المعروف أن أكثر ما يربط العبد بربه هو الصلاة والدعاء بكل ما يحتاج، فالله لا يرد يد لجأت له، بالإضافة إلى أن هناك العديد من الصيغ التي يمكن استخدامها في الدعاء والتي سوف نتعرف عليها من خلال موقع جربها.

تجربتي مع الصلاة النارية للرزق

من المتعارف عليه أن الرزق بيد الله يبسطه وقت ما يشاء ويمنعه وقت ما يشاء وذلك لحكمة يعلمها هو وحده، في بعض الأوقات يريد الله أن يرى عبده يسأله ما يريد ليحققه وذلك من خلال الدعاء، حيث قال في كتابه العزيز:

(وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ)[غافر: 60].

واليوم سأعرض لكم تجربتي مع جلب الرزق من خلال المداومة عليها مع الأعمال الصالحة، أُدعى سلمى وأبلغ من العمر 28 عام متزوجة وأم لطفلين، توفي زوجي وكنت أعاني من ضائقة مالية وكنت أرجو من الله أن يفك لي كربتي في كل صلاة.

وأنا أتصفح الإنترنت قرأت مقال عن صيغة منتشرة للصلاة على النبي وأن المداومة على تلك الصيغة بأعداد كبيرة في اليوم وبعد الصلاة وطلب الرزق من الله، فكنت أردد “اللهم صل صلاة كاملة، وسلم سلامًا تامًا على نبي تنحل به العقد، وتنفرج به الكرب وتقضي به الحوائج.

مع ترديد الصلاة كنت أجتهد في عملي وأحاول بذل الجهد حتى يرزقني الله الحلال حتى أستطيع تعويض غياب زوجي المتوفى وأعمل على تربية أبنائي، وبعد فترة رزقني الله الخير الكثير والمال الوفير، ومن وقتها حتى الآن أداوم على ذكرها كل يوم.

الصلاة النارية وتجربة الزواج

بعد التعرف على تجربتي مع الصلاة النارية للرزق، سأوضح لكم تجارب أحد صديقاتي التي بلغت الثلاثين من عمرها والتي لم تتزوج بعد، فحينما سردت لها ما حدث معي وعن تأثير تلك الصلاة في حياتي ما تردد في ذكرها.

كانت صديقتي من الفتيات الجادات في عملهم والمتفوقين فيه، بالإضافة إلى أنها كانت تداوم على الصلاة في أوقاتها وسماع الرقية الشرعية، ومع ترديد الصلاة على النبي بالصيغة النارية كما أنها كانت دائمة لذكر آية:

(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ)[سورة الذاريات: 56 – 58] ورزقها الله الزوج الصالح وتزوجت.

اقرأ أيضًا: فضل الصلاة على النبي 1000 مرة

تجربة الصلاة النارية مع الحمل

بعد عرض تجربتي مع الصلاة النارية للرزق، كانت هناك تجربة أخرى لأحد أخواتي والتي تزوجت منذ حوالي 5 سنوات ولكن لم يأذن الله بأن تنجب الأطفال، ذهبت للكثير من الأطباء للبحث عن العلاج ولكنها لم تيأس.

بجانب الأدوية التي كانت تناولها كانت تصلي على النبي 100 مرة بعد كل صلاة بصيغة الصلاة النارية فكانت تقول اللهم صلًّ صلاة كاملة، وسلم سلامًا تامًا على نبي تنحل به العقد، وتنفرج به الكرب وتقضي به الحوائج وتنال بها الرغائب.

بالإضافة إلى أنها كانت تداوم على فعل الأعمال الصالحة وكانت دائما تردد:

(وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا* يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ ۖ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا)[سورة مريم: الآية 5]

،(هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ ۖ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً ۖ إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ)[سورة آل عمران: الآية 38].

فضل الصلاة على النبي

من خلال معرفة أن الصلاة النارية واحدة من الصيغ التي تستخدم للصلاة على النبي لجلب الرزق والتيسير في الحياة، لا بد من الاطلاع على فضل الصلاة على النبي وتأثيرها في حياة الإنسان التي تتمثل في الآتي:

  • يغفر الله للمسلم بها 10 سيئات.
  • يجازيه 10 حسنات.
  • يشفع الرسول له يوم القيامة.
  • تجدد الإيمان في القلب.
  • تمحي الفقر.
  • تغني النفس.
  • يزيل الله عن العبد ما يحمل همه.
  • ترد الملائكة عليه الصلاة في السماء.
  • يرفع الله الإنسان 10 درجات في الجنة.
  • يرزق الشخص بالبركة في كل الأمور الحياتية.
  • تكون سبب في استجابة دعائه.
  • زيادة الرابطة بين العبد والرب.

اقرأ أيضًا: أجمل صيغ الصلاة على النبي

أدعية لجلب الرزق

بعد التعرف على تجربتي مع الصلاة النارية للرزق، لا بد من الاطلاع على الأدعية التي كنت حريصة على ترديدها خلال اليوم حتى رزقني الله ما أتمنى، والتي منها الآتي:

  • اللهم أهدنا فيمن هديت وتولنا فيمن توليت وبارك اللهم لنا فيما أعطيت.
  • اللهم فك كربي وحقق لي ما أتمنى.
  • يا رب أعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال.
  • يا رب أرزقني راحة البال والسكينة.
  • اللهم ارزقني السداد والحكمة لأميز بين ما هو حق وما هو باطل.
  • اللهم أن خلقت هذا القلب فأجبره يا الله.
  • يا رب أن قلبي حزين فأسعده ما يرضيك.
  • يا رب أن قلبي رأى من الحزن ما يكفي فأسعده وفرحه.
  • اللهم نجني من كل ضيق وهم.
  • يا رب فرج همي.
  • أعوذ بك يا الله من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وزوال الخيرات والنعم.
  • اللهم أني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل.
  • اللهم أن عبدك وابن عبدك ناصيتي بيدك ماضٍ فيا حكمك عدل فيا قضائك أسالك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري.
  • اللّهم ارزقني الصبر والقدرة لأرضى بما ليس منه مفر، وارزقني اللّهم الشجاعة والقوة في كل أمور الحياة.
  • اللهم استرني فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك.
  • اللهم رضني بقضائك وارزقني راحة لا أشقى بعدها أبدًا.

أوقات استجابة الدعاء

هناك بعض الأوقات قال فيها الله أن الدعاء فيها مستجاب، كما يجب استغلالها لمشاهدة الإجابة في الدنيا، ومن تلك الأوقات الآتي:

  • وقت السحر وهو الثلث الأخير من الليل وقبل أذان الفجر.
  • في الحج والعمرة.
  • في فترة السجود في الصلاة.
  • ليلة القدر.
  • بين الأذان والإقامة.
  • ليلة النصف من شعبان.
  • يوم وقفة عرفات.
  • وقت صيام رمضان.
  • وقت الإفطار في رمضان.
  • في وقت سقوط الأمطار.
  • في صلاة الفجر.
  • الوقت بين العصر والمغرب.
  • نهار يوم الجمعة.

اقرأ أيضًا: وقت الدعاء المستجاب الذي لا يرد بإذن الله

أعمال تجلب الرزق الحلال

من خلال التعرف على تجربتي مع الصلاة النارية للرزق، لا بد من التنويه إلى أن الرزق لا يقتصر الحصول عليه من خلال الأدعية فقط، حيث إن هناك العديد من الأعمال التي تقرب الرزق الحلال للشخص، والتي منها الآتي:

  • الصلاة في أوقاتها.
  • التقرب إلى الله بقضاء النوافل للوصول إلى الدرجات العالية.
  • طلب المعونة من الله فقط.
  • التحلي بالتقوى والإيمان.
  • قراءة القرآن وفهم معانيه والتدبير فيه.
  • الزهد في الدنيا والعمل للآخرة، فهي دار البقاء.
  • بر الوالدين والإحسان إليهم.
  • التقرب من الله بالصيام.
  • اتباع سنة الرسول الكريم والسير على نهجه.
  • التوكل على الله في وقت الخروج للعمل.
  • البعد عن المنكرات التي تحول بين العبد والرب.
  • الجد والاجتهاد في طلب الرزق.
  • الإكثار من الدعاء.
  • التصدق على الفقراء.
  • مساعدة المحتاجين.
  • تعويد اللسان على ذكر الله بالقلب واللسان.
  • الجلوس مع الطيبين والمحسنين والذاكرين لله.
  • الحرص على قيام الليل.
  • اتقان العمل على أكمل وجه.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

إن خير ما يسعد به الله الإنسان هو الرزق الحلال في كل شيء، فمن حرم منه لا يسعد في حياته أبدًا ودائمًا يشعر بالشقاء، فادعوا الله دائمًا أن يرزقكم الرزق الحلال الذي يهون كل شيء.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.