تجربتي مع الصلاة الإبراهيمية للزواج

تجربتي مع الصلاة الإبراهيمية للزواج أدللتها بها الكثيرات من الفتيات، وهي تقع ضِمن العديد من التجارب التي أكدت مدى فاعليتها، مما جعل الفتيات يلجأن لتطبيقها، خاصة إذا شَعُرنَّ بتقدم السن، وهنا سنتعرف على صيغتها، وكيفية أدائها، ومعناها، وما هو السر ورائها، وكل ما يخصها، فتابعونا للتعرف على تجربتي مع الصلاة الإبراهيمية للزواج عبر موقع جربها.

تجربتي مع الصلاة الإبراهيمية للزواج

تجربتي مع الصلاة الإبراهيمية للزواج

هناك العديد من التجارب التي تؤكد تأثير تلك الصيغة من الصلاة على النبي في عدة أمور، منها الزواج والشفاء وقضاء الحوائج، وما إلى ذلك، ومن ضمن تلك التجارب تجربتي مع الصلاة الإبراهيمية للزواج وتجارب أخرى منها:

  • قالت إحداهُنَّ “لقد وصلت إلى عُمر الخامسة والثلاثين، ولم أتزوج بعد، وشَعُرت أن قطار الزواج قد فاتني، وبدأت تنتابُني حالة من الاكتئاب الشديد، إلى أن وصفت لي إحدى الصديقات الصلاة الإبراهيمية، وفي حقيقة الأمر لم أكُن أُصدقها في البداية، ولكن بعد أن أتممت الألف منها، بدأت استشعر الارتياح النفسي، وبالفعل جاءت إلى والدتي مُكالمة تليفونية من أحد الأمهات تطلب مُقابلة أبي لخطبتي، واستمريت عليها، إلى أن تمت الزيجة، ومنذ ذلك الحين وأنا استخدمها لقضاء كافة حوائجي”.
  • أشارت أحد الأمُهات أنها كانت لا تشعر بالطمأنينة تجاه من يتقدمون لخطبة ابنتها، وبعد أن قرأت على أحد المواقع فضل الصلاة الإبراهيمية بدأت في ترديدها، مع الدعاء لابنتها بالزوج الصالح، وهي الآن أُم لطفلين، وسعيدة تمامًا في حياتها الزوجية بفضل الله عز وجل.
  • كما أن هناك أُم كانت تُعاني من سوء خُلق ابنها، وقد دعت رب العالمين بتلك الصيغة، وتمنت لو أن يُصلح الله حاله، ويرزقه بالزوجة الصالحة التي تُنجب له ذُرية طيبة، وتصده عن طريق الفساد، وقد تحققت دعوتها بالفعل، وتغير حال الابن، لدرجة أنه بدء في حفظ القرآن بانتظام، وأصبح يُعلِّمُه لأبنائه.

اقرأ أيضًا: فوائد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

ما هي الصلاة الإبراهيمية؟

هي أحد صِيَغ الصلاة على النبيّ – صلى الله عليه وسلم – والتي وردت عن الصحابة في الأحاديث النبوية، وأشهرهم الروايات التالية:

  • رواية “عبد الرحمن بن أبي ليلى” حين قال (لقيَني كعب بن عَجرة، فقال: ألا أُهْدِيَكَ هديَّة، قلت بلي، فقال: إن النبيّ – صلى الله عليه وسلم – قد خرج علينا، فقُلنا: يا نبيّ الله، ألا تُعلِّمنا كيف نُصلي عليك؟، فقال: قولوا اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد).
  • رواية أبو حميد الساعديّ حين قال (يا رسول الله كيف لنا أن نُصلِّي عليم؟، فقال النبيّ: قولوا اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وأزواجه وذريته، كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد) رواه البُخاريّ.
  • كما أنها تُعد الصيغة التي نقرأها جميهًا في النصف الآخر من التشهد في كل صلاة.

ما هو معنى الصلاة الإبراهيمية؟

تنقسم الصلاة الإبراهيمية إلى شقين، ولكل شقٍ منهما مقصدٍ مُعين، يدعو به المسلم رب البرية – جل في عُلاه – آملًا أن يتحقق مُراده، وهذان الشِقَّان هما:

  • الشِق الأول هو سؤال الله – تبارك وتعالى – أن يُصلي على النبيّ وآله (أي جميع من اتَّبَع ملته)، كما صلى على خليله إبراهيم، وكل من اتبع ملته.
  • أما الشِق الثاني، فهو سؤال رب العالمين أن يُبارك على النبيّ وأُمته (والبركة هنا هي الخير الوفير)، كما بارك على نبيّه إبراهيم وذُريته.

ما هي أسرار الصلاة الإبراهيمية؟

بحث الكثير من العلماء عن السر وراء تلك الصيغة للصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم –  فوجدوا أنها تعود على المسلم بالنفع، لكونها تُعتبر بمثابة امتثال لأمر الله – جل وعلا –  حين قال في كتابه الكريم (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)، كما أنها تتسم بكلٍ مما يلي:

  • يتقرب بها المؤمن لله – عز وجل – ويرغب بها في نيل رضاه.
  • بمجرد ترديدها يتحقق قول النبيّ صلى الله عليه وسلم (من صلى عليّ واحدة، صلى الله عليه عشرًا).
  • يُرفع بها العبد درجات في الدُنيا والآخرة.
  • تتيسر بها أمور العبد لما فيه الصلاح له ولذريته.
  • يُنال بها حُب النبي صلاة الله وسلامه عليه.
  • يوَقِّر بها العبد نبي الأُمة، ويُعظمه.
  • سببًا في إجابة الدُعاء، إذ أن ذكر النبي قبل كل دعوة وبعدها يعد من أهم أسباب قبول الدعاء.

ما هو فضل الصلاة الإبراهيمية؟

أوضَح كِبار علماء الأُمة الإسلامية أن للصلاة الإبراهيمية فضل عظيم، وقد وَرَدَ عن النبيّ – صلى الله عليه وسلم – أنه قال (مَنْ صلَّى عليَّ في يومٍ ألفَ مَرّةٍ، لَم يَمُتْ حتى يرى مَقْعَدَهُ مِنَ الجَنَّةِ)، وبالرغم من كونه حديث أنكرَه الشيخ الألباني، لكونه لم يثبُت صحته، إلا أن الصلاة على النبي من الأمور المحمودة عند رب البرية عز وجل، والأحرى أن لا يتقيد المسلم بعددٍ معين حتى لا تُصبح بِدعةً، بل يدعو الله وقتما شاء وبالعدد الذي يُريده.

كما أنه قد ورد عن سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – أنه قال (من أفضلِ أيامِكم يومُ الجمُعةِ، فيه خُلِقَ آدمُ وفيه قُبضَ وفيه النَّفخةُ وفيه الصَّعقةُ، فأكثِروا عليَّ من الصلاةِ فيه فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ عليَّ)، ومن فضل تلك الصلاة ما يلي:

  • ينال بها العبد الغُفران من رب العالمين.
  • تنفك بها الكُرب.
  • تُنال بها البركة.
  • تُنال بها شفاعة النبي يوم القيامة، والقرب منه لقوله (إنَّ أَولَى النَّاسِ بي يومَ القيامَةِ أكثَرُهم علَيَّ صلاةً).
  • تُقضى بها الحوائج بإذن الله.
  • تحفظ المؤمن، وتقيه من شر تقلُب القلوب وفسادها.
  • تدل على كرم المسلم، وعدم بُخله بذكر النبي صلى الله عليه وسلم.
  • تُرد بها روح النبي كي يرد السلام، لقوله (ما من أحدٍ يسلِّمُ عليَّ إلَّا ردَّ اللَّهُ عليَّ روحي حتَّى أردَّ عليهِ السلامَ).
  • تُعد صدقة يتصدق بها المُسلم.
  • تُنجي المسلمين من هَوْلِ يوم القيامة وفزعه.
  • تُحيي القلب وتبث فيه الطمأنينة.
  • يُرفَع بها البلاء والوباء بإذن الله.
  • تُنال بها رحمة رب البرية في الدُنيا والآخِرة.

اقرأ أيضًا: علاج القرين المانع للزواج بالقرآن

ما هي أوقات الصلاة الإبراهيمية؟

يتساءل الكثيرون عن أفضل الأوقات لترديد الصلاة الإبراهيمية، ونجد أن كبار العلماء قد أشادوا إلى العديد من المواقيت التي يُستحب فيها الدعاء بتلك الصيغة، والتي من ضمنها ما يلي:

  • بعد الانتهاء من صلاة الفرض أو النافلة.
  • حين يُذكر اسم النبيّ – صلى الله عليه وسلم – في المجالس، أو في الأذان.
  • طوال يوم الجُمعة، وخاصة في الوقت ما بين العصر والمغرب، إذ أن في ذلك الوقت توجد ساعة لإجابة الدُعاء.
  • حين يحتاج المسلم للدعاء بحاجته، فليبدأ الدعوة بتلك الصيغة، ثم يقول ما في نفسه، ثم يختتم بترديد الصيغة مرة أُخرى.
  • بداية أي مجلس، وقبل نهايته.
  • عند ختم القرآن.
  • عند زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • الوقت ما بين الأذان والإقامة، واستغلال ذلك الوقت في الدعاء لكونه وقت استجابة.
  • أثناء السجود.
  • ضمن أذكار الصباح والمساء.
  • بعد ختم دعاء القنوت.
  • حين يخرج المسلم من منزله، وحين يعود.
  • وقت خطبة الجُمعة، وخُطبتيّ عيد الفطر وعيد الأضحى.
  • حين يُصلى قيام الليل.
  • حين يسعى بين الصفا والمروة.

اقرأ أيضًا: فوائد سورة الواقعة للزواج

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الصلاة الإبراهيمية للزواج وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.