تجربتي مع الحمل بعد الأربعين

تجربتي مع الحمل بعد الأربعين هل كانت تشكل خطورة؟ حيث يعد الحمل بعد الأربعين من الأمر الصعب للمرأة، فقد يتأخر الحمل نتيجة لتأخر الزواج، أو لحدوثه قدرا من دون تخطيط، أو أن يكون هناك رغبة لدى الأم أن يكون لها الكثير من الأبناء، وكم خلال هذا المقال سنعرض رأي أحد السيدات التي ستحكي تجربتي مع الحمل بعد الأربعين، وسنتعرف على مخاطر الحمل بعد الأربعين وطرق الحفاظ عليه عبر موقع جربها.

تجربتي مع الحمل بعد الأربعين

تجربتي مع الحمل بعد الأربعين

تقول أحد السيدات تجربتي مع الحمل بعد الأربعين من التجارب الناجحة والمفيدة لي، فقد رزقت بطفل في عامه الأول الآن، وقد تأخرت في الإنجاب لعدم الزواج، فقد كنت اختار أباً جيدا لأولادي، وعندما أتممت الزواج كان عمري في الواحد والأربعين، ولقد ذهبت إلى الطبيب الذي عرض عليا بعض النصائح التي تساعد على الحمل السريع.

ومع إتباعي لهذه النصائح لمدة شهرين بعد الزواج وجدت أني حاملاً بطريقة طبيعية من دون تدخل طبي، لذا  من خلال تجربتي مع الحمل بعد الأربعين سأعرض عليكم بعض النصائح التي وصفها لي الطبيب لحدوث الحمل بعد سن الأربعين.

نصائح لحدوث الحمل بعد سن الأربعين

من خلال تجربتي مع الحمل بعد الأربعين، يمكن أن أنصح السيدات التي ترغب في الحمل بالنصائح التالية:

  • تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة: حيث تساعد هذه المضادات وخاصة الزنك وحمض الفوليك إلى حدوث الخصوبة لدى السيدات، فهي تقضي على الشوارد الحرة التي تعمل على تلف البويضات.
  • تناول الألياف في الوجبات الغذائية يومياً: فهي تعمل على توازن الهرمونات في الجسم، وتحافظ على نسبة السكر في الجسم، وهنا دراسات أثبتت أن تناول 10 جرام من الألياف يومياً يساعد على محاربة العقم لدى السيدات اللاتي أكبر من 32 سنة.
  • تناول الفيتامينات المتعددة: حيث عند تناول فيتامين هـ وفيتامين ب6، والشاي الأخضر، وحمض الفوليك يزيد من فرصة الحمل لدى السيدات التي تزيد أعمارهن عن 35 سنة، ويقضي على العقم بنسبة 41%.
  • تناول كمية وفيرة من الماء: مع التقدم في العمر يقل إنتاج المخاط في عنق الرحم نتيجة التغييرات الهرمونية، وبسبب انخفاض إنتاج المخاط يصعب على الحيوانات المنوية أن تصل إلى البويضة، مما يقل من فرص الحمل، لذا يجب أن يتم شرب ثمانية أكواب من الماء يومياً مع المكملات الغذائية التي تحتوي على الأوميجا مما يحفز من إنتاج المخاط حول عنق الرحم.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تساهم التمارين الرياضية في تعزيز فرص الحمل، فعند ممارسة الرياضة لمدة ساعة يومياً ينخفض العقم بنسبة تصل إلى 5%، ولكن يجب الابتعاد عن ممارسة الرياضة العنيفة التي تقل من معل الخصوبة، وأفضل رياضية هي المشي أو الركض.
  • ممارسة الجنس بانتظام على الأقل 3 أيام في الأسبوع، وعند قرب موعد التبويض يجب ممارسة الجنس مرة على الأقل يومياً.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تحاميل منع الحمل

فوائد الحمل في سن الأربعين

هناك عدة فوائد ومزايا تختص بها السيدات الحوامل في سن الأربعين ومن هذه المميزات:

  • تعد هذه المرأة ناضجة، مما يساعدها على التعامل مع الطفل بصورة جيدة، ويجعلها قادرة على التربية الصحيحة.
  • تكون المرأة في سن الأربعين قوية، وقادرة على تحمل الآلام والمتاعب.
  • تزداد فرصة الحمل بالتوائم بشكل كبير بعد سن الأربعين.
  • وصول المرأة إلى التقدم في عملها واستقرار مادي يساعدها على تربية الطفل.
  • تعد السيدات في هذا السن أكثر ثقافة وعلما، مما يجعلها قادرة على تحلم الطفل.

علامات الحمل بعد الأربعين

أما عن علامات الحمل في مثل هذا العمر فتتمثل في:

  • تورم الثدي مع الشعور بألم فيه نتيجة التغير الهرموني في الجسم.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ وخاصة الغثيان الصباحي، ولكن هناك سيدات قد لا يشعرن بهذا العرض.
  • الإمساك حيث يصاب الجهاز الهضمي ببعض التغيرات التي تجعله مضطرباً.
  • التحسس من بعض الأطعمة التي كانت مرغوبة قبل الحمل.
  • الإصابة بالدوخة والدوار.
  • فقدان الشهية والرغبة في الطعام، أو قد يحدث العكس، في الشهية المفتوحة.
  • الرغبة الملحة في النوم الكثير خلال ساعات النهار.

إمكانية الحمل في سن ال45

تعرفنا على انه يمكن الحمل في سن الأربعين، ولكن ماذا عن السن المتقدم:

  • يعد الحمل في سن 45 عام من الأمور الصعبة والنادرة الحدوث، وقد يحدث الحمل من دون أي تدخل طبي في حال كانت الدورة منتظمة أكثر من سنة.
  • يعد الأمر أكثر صعوبة في حال انقطاع الطمث لدى المرأة، ولكن هناك أمل بسيط جدا لحدوث الحمل في هذه المرحلة.
  • الصحة الجيدة تساعد المرأة على حدوث الحمل في سن 45، في حال كانت الدورة الشهرية منتظمة.
  • أكد الأطباء إمكانية الحمل ولكن مع وجود صعوبة ومشاكل أثناء الحمل ويمكن التغلب عليها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل الثلاثي

التخطيط للحمل بعد سن الأربعين بطرق طبيعية

إذا كنت تخططين للحمل بعد سن الأربعين يجب إتباع الآتي:

  • الانتظام في ممارسة العلاقة الجنسية، خاصة أيام التبويض.
  • التأكد من خلو الجسم من المشاكل الصحية التي تمنع الحمل.
  • السيطرة على الأمراض الأخرى مثل الضغط والسكر.

التخطيط للحمل بعد سن الأربعين بطرق غير طبيعية

قد تظهر مشاكل تمنع من حدوث الحمل في سن الأربعين، وذلك بعد استشارة الطبيب، فقد يصف التالي:

  • قد يحدث الحمل من خلال عملية الحقن، أو التلقيح أو الزراعة أو الأنابيب.
  • تناول المنشطات، وتعرض الرجل للفحص لمعرفة عدد الحيوانات المنوية وحركتها.
  • التأكد من صحة السيدة في حال التلقيح الصناعي والرغبة في الحمل بأكثر من جنين.

أعشاب تساعد على الحمل بعد الأربعين

هناك أعشاب كانوا يستخدمونها القدماء لعلاج العقم لدى السيدات اللاتي تأخرن في الحمل، وهذه الأعشاب تزيد من معدل الخصوبة عند النساء، ومن هذه الأعشاب:

عشبة القراص

  • تعمل على تعزيز فرصة الحمل عامة.
  • تساعد على تقوية جدار الرحم فقد يتعرض الرحم للارتخاء بعد سن الأربعين.
  • يؤدي إلى ارتخاء الأعصاب، مما يساعد على إزالة التوتر المسبب في عملية التخصيب.

عشبة الهندباء

  • يساعد على تعزيز الخصوبة، ويرفع من الرغبة الجنسية لدى السيدات.
  • يحتوي على فيتامين أ و ج والمعادن اللازمة لمساعدة الجسم على الحمل.

جذور الماكا

  • يعزز من الخصوبة، ويزيد من فرصة الحمل لدى السيدات.
  • يساعد على توازن الهرمون في الجسم.
  • يزيد من الرغبة الجنسية لدى السيدات خاصة بعد الأربعين.
  • يجب تناوله في الفترة التي بين التبويض والحيض، ولا يجب تناولها أثناء الحمل.
  • يجب الابتعاد عن تناولها للسيدات اللاتي لديهن تكيس المبايض، فهي ترفع مستوى الأندروجين.

القرفة

  • تساعد القرفة السيدات المصابات بتكيس المبايض.
  • تعمل على موازنة السكر في الدم.
  • يزيد من استجابة الأنسولين في الجسم.
  • يرفع من درجة حرارة الجسم الداخلية، مما يعزز من الرغبة الجنسية لدى السيدات.

عشبة جذر اليونيكورن الكاذب

  • يساعد على التوازن الهرموني في الجسم، مما يساعد على علاج العقم وتكيس المبايض، وانقطاع الطمث.
  • تشفي العشبة من آلام المبيض وجفاف المهبل، وتعالج الخصوبة المنخفضة لدى السيدات.

أزهار البرسيم الأحمر

  • تؤثر على الخصوبة لدى السيدات ويحسن من أدائها.
  • يحتوي على المغنسيوم والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات التي تساعد على رفع معدل الخصوبة عند النساء.
  • تحقيق التوازن الهرموني.

أوراق التوت الأحمر

  • من الأعشاب التي تساعد النساء في سن الأربعين على رفع معدل الخصوبة وحدوث الحمل.
  • تساعد في تعزيز الغدد الصماء التي تفرز هرمون الحمل.

اقرأ أيضًا: نسبة هرمون الحليب الطبيعي لحدوث الحمل

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الحمل بعد الأربعين وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.