تجربتي مع التواء المبيض

تجربتي مع التواء المبيض تعرفت خلالها على الوسائل العلاجية المُختلفة، فبسبب كثرة الألم والغثيان والكثير من الأعراض، تُعتبر من حالات الطوارئ للنساء وتستدعي التدخل الجراحي الفوري؛ لعدم تضرر الأعضاء الأخرى في هذه المنطقة، ويصعب الوقاية من الإصابة به وذلك ما يتضح من خلال موقع جربها.

تجربتي مع التواء المبيض

عندما كنت في التاسعة عشر من عمري كنت أعاني من الكثير من الآلام الطفيفة في منطقة الحوض وظللت على هذا الوضع سنوات عديدة، وكان الألم يزداد مع الوقت وكنت أتوهم أنها فقط الآم الدورة الشهرية وبعد فترة تزوجت وكنت أشعر بذات الآلام وفي هذه الفترة شعرت بالكثير من الغثيان والتعب.

كنت أشك أنني حامل ولكن استمرت سنتين على هذا الوضع.. لم أنجب وكانت نفسيتي تدهور، وفي يوم من الأيام شعرت بالكثير من التعب والألم في منطقة الحوض وشعرت بالحرارة تسري إلى جميع أنحاء جسدي وأخذت بعض المسكنات فقط والخافض للحرارة.

ذهبت إلى طبيب النساء من أجل الإنجاب وأعطاني الكثير من محفزات المبايض، وفي يوم استيقظت من النوم على الكثير من الألم مصحوب بالنزيف المستمر ذهب بي زوجي إلى المستشفى قسم الطوارئ وبعد الفحوصات والأشعة قرر الطبيب ذهابي إلى غرفة العمليات في الحال.

قال لي الطبيب عندما خرجت من العمليات أنني كنت مصابة بأورام حميدة مما أدت إلى التواء المبيض مع أخذ المحفزات زادت الأمر سوءًا لكنه لم يقوم بإزالة المبيض فقط قام بتنظيره وإعادته للوضع الطبيعي.

تأخرت في الانجاب بسبب الأعضاء التي تأثرت بالتواء المبيض، لذلك يجب الفحص وقت اكتشاف ما هو غريب في الجسم وعلى وجه الخصوص هذه المنطقة.

اقرأ أيضًا: أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء

أعراض التواء المبيض

من خلال تجربتي مع التواء المبيض تعرفت على الكثير من الأعراض الخاصة بهذا النوع من المرض وإليكم بعض منها:

  • الغثيان المستمر.
  • الآلام المستمرة في منطقة الحوض.
  • النزيف المستمر بصورة غير طبيعية.
  • التقيؤ.
  • حمى والشعور بالحرارة في جميع أنحاء الجسد.
  • تهيج الصفاق الباطني.
  • نوبات الألم المستمرة التي تأتي على فترات.

طرق تشخيص التواء المبيض

عندما سألت صديقتي الطبيبة بقسم النساء عن تشخيص التواء المبيض وكيف يتم قالت لي انه من الصعب جدًا تشخيصه في الآونة الأولى منه ولكن تشخيصه يعتمد على الآتي:

1- الفحص الجسدي

بسبب اعتماده الأساسي على الأعراض المرضية الجسدية للمرأة، لكن في حالة اكتشاف تضخم المبيض أو احتوائه على ورم أو كيسة دهنية، يسهل ذلك عملية التشخيص مع وجود الأعراض المرضية.

2- التصوير بالأمواج فوق الصوتية

يساعد على التأكد من صحة وجود المرض ومدى تطوره، لأنه هناك الكثير من المقاييس الأخرى التي تتعلق بشكل المبيض يمكن ملاحظتها عن طريق التصوير بالأمواج فوق الصوتية لمنطقة البطن أو منطقة المهبل.

3- اختبار الدم

يمكن من خلاله التعرف على المرض عن طريق حساب خلايا كرات الدم البيضاء التي تكشف عن وجود التهابات في مكان في الجسم.

4- اختبارات التصويرية

يساعد اختبار الرنين المغناطيسي في معرفة المرض ومدى حدة تطوره وأعراضه، والفحص التصويري المقطعي المحوسب.

اقرأ أيضًا: هل ألم المبيضين من أعراض الحمل بتوأم

أسباب التواء المبيض

عندما تصفحت الصفحات الطبية على مواقع التواصل الاجتماعي وجدت الكثير من النساء يعانون من التواء المبيض وعرضت دكتورة أسباب هذا المرض وأنه ينتشر بشكل أساسي بين النساء التي تتراوح أعمارهم بين العشرين والأربعين عام وإليكم أسبابه:

  • وجود متلازمة المبيض معدد الكيسات لدى المرأة.
  • النساء التي خضعت إلى عملية ربط قناة فالوب.
  • استعمال العلاج الهرموني الذي يحفز على الإنجاب وعلاج العقم لدى النساء.
  • اللجوء إلى تقنيات التلقيح.
  • وجود أربطة مبيضية.
  • الحمل وارتفاع الهرمون الخاص به يؤدي إلى ارتخاء أنسجة المبيض والذي ينتج عنه خطورة التواء المبيض.

علاج التواء المبيض

عندما تصفحت أنا وأختي عن مرض التواء المبيض لدى النساء وما هي أعراضه وكيفية طرق علاجهن لأن أختي مصابة بذلك المرض وكانت خائفة من أن يكون هذا المرض مزمن ولا يمكن علاجه واتضح لنا طرق العلاج الجراحية والدوائية الأتية والكثير من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على تخفيف حدة الأعراض وفي بعض الحالات علاج هذا الالتواء والطرق الجراحية هي:

أولًا: علاج جراحي

1- تنظير البطن

  1. عملية يتم فيها إدخال أداة رقيقة به إضاءة عن طريق جرح صغير يتم فتحه أسفل البطن؛ مما يساعد على رؤية أعضاء الجسم الداخلية بوضوح تام.
  2. فتح جرح صغير يسمح بالدخول إلى المبيض.
  3. يتم استعمال مسبار حاد، لتعديل الالتواء.

2- فتح البطن

هي عملية يتم خلالها فتح جرح كبير حجما في منطقة أسفل البطن بشكل يسمح للطبيب الدخول إلى المبيض وضبط الالتواء الموجود فيه بشكل يدوي. يجب أن تتم هذه العملية تحت تأثير التخدير الكامل، يجب مكوث المريضة في المستشفى لمدة يحددها الطبيب.

3- استئصال المبيض

التخلص من المبيض المتضرر عن طريق استعمال تقنيات تنظير البطن، والتي هي تستعمل في حالات موت أنسجة المبيض.

4- استئصال قناة فالوب والمبيض

تجرى هذه العملية في حالات موت أنسجة المبيض وقناة فالوب، حيث يتم التخلص من المبيض وقناة فالوب بواسطة تقنيات تنظير البطن، كما قد يتم إجرائها للنساء في سن اليأس أو توقف الحيض، للوقاية من الإصابة بالتواء المبيض مرة أخرى.

ثانيًا: العلاج الدوائي

  • مسكنات الألم مثل: الباراسيتامول.
  • مضادات الالتهابات غير الستيرويدية مثل: الإيبوبروفين.
  • مسكنات الألم الأفيونية التي تستعمل في حالات الالتواء الشديد الذي يسبب الكثير من الألم الغير محتمل مثل: الاوكسيكودون والمورفين.
  • مضادات التقيؤ في الحالات المصاحبة لأعراضها التقيؤ المستمر مثل: الميتوكلوبراميد.
  • حبوب منع الحمل أو وسائل منع الحمل الهرمونية.

ثالثًا: العلاج بالأعشاب

  • الثوم: يساعد على قتل البكتيريا داخل الجسم وتفادي الأمراض المناعية في الجسم؛ مما يقلل احتمالية الإصابة بالأمراض المعدية أثناء التواء المبيض.
  • الكركم: يمتلك مادة الكركمين التي تساهم كنوع من أنواع مضادات الالتهابات، ويساعد في تدفق الدم.
  • الزنجبيل: هو من مضادات الالتهابات لأنه يحتوي على مضادات أكسدة بسبب احتواءه على مادة الجينجيرول.

مضاعفات التواء المبيض

عندما كنت عند الطبيب المختص بحالتي بعد إجراء عملية التواء المبيض سألته عن المضاعفات التي تحدث بسبب التواء المبيض، لأنني كنت خائفة تعود الألآم الحادة مرة أخرى ومن خلال تجربتي مع التواء المبيض استوضحت الآتي:

  • الإصابة بالأمراض البكتيرية والفطرية المعدية.
  • ألم شديد بطريقة مزمنة.
  • التهاب كريات وخلايا الدم.
  • التهاب الصفاق الباطني.
  • العقم الذي يحدث لبعض الحالات لأنه يؤثر على الخصوبة والإنجاب.
  • موت خلايا المبيض وقناة فالوب بسبب قلة تدفق الدم في هذه المناطق، والحاجة لاستئصالها عن طريق إجراء عملية جراحية.

اقرأ أيضًا: هل الألم في المبيض الأيمن من علامات الحمل بولد

تأثير التواء المبيض على الحمل

كانت أختي تعاني من التواء المبيض وكان كثيرة القلق من تأثيره على خطط الإنجاب الخاصة بها وبزوجها، وكانت تخاف من فكرة تأخر الإنجاب لديها وعندما ذهبنا إلى طبيب النساء كانت إجابته كالآتي:

  • لا يؤثر التواء المبيض على الإنجاب بشكل مباشر إذا لم تتضرر قناة فالوب والأنسجة الرابطة بين المبيض والرحم.
  • عند موت الخلايا في المنطقة بسبب قلة تدفق الدم ويتم التدخل الجراحي يمكن أن يتسبب في تأخر الإنجاب فترة استعادة الأعضاء حيويتها من خلال الدورة الدموية.
  • يسبب عقم تام في حالة موت الأعضاء والخلايا بشكل تام بسبب التأخر في تلقي العلاج الخاص بالتواء المبيض ولجوء الأطباء لإزالة المبيض وقناة فالوب والانسجة المرتبطة بهم مع الرحم.

يجب على النساء توخي الحذر التام عند الشعور بأعراض في منطقة الحوض، لأنها قد تؤدي إلى أمراض مزمنة وأكثر هذه الأمراض يسبب العقم التام عند المرأة.