هل يجوز الصيام بدون اغتسال من الحيض

هل يجوز الصيام بدون اغتسال من الحيض سؤال يتكرر كثيراً على ألسنة النساء خصوصاً قرب شهر رمضان المبارك، لحرصهم على الصوم بشكل صحيح، حيث أعطاهم الله عز وجل رخصة للإفطار خلال فترة الحيض في رمضان، وهي أيام خص الله بها المرأة لتستريح من الصيام، حيث إن الحيض من الأمور التي يُمتنع معها الصيام إلا بطهارة المرأة، لذا سوف نتعرف اليوم عبر موقع جربها على إجابة سؤال هل يجوز الصيام بدون اغتسال من الحيض، وكل الأحكام الخاصة بالصوم.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الصيام بعد ممارسة العادة في الليل

هل يجوز الصيام بدون اغتسال من الحيض

الإجابة على السؤال سالف الذكر تتوقف على الحالة، حيث يوجد العديد من الحالات وكذلك الأحكام التي سوف نتعرف عليها من خلال السطور الآتية:

  • إذا انقطع دم الحيض قبل الفجر وجب على المرأة الاغتسال والصوم، ويكون صيامها صحيح.
  • أيضاً إذا انقطع الحيض قبل الفجر لكنها لم تتمكن من الاغتسال إلا بعد الفجر، يكون صيامها صحيح.
  • أما في حالة إذا انقطع الحيض بعد الفجر ولو بدقائق معدودة فلا يصح صيامها، لكنها تغتسل وتصلي، لأن الطهارة شرط من شروط الصيام وذلك يحدث قبل الفجر، ثم يأتي بعد ذلك الاغتسال حيث أنه ليس شرطاً للصيام.

علامات الطهر من الحيض

يجب طهارة النساء من الحيض حتى تتمكن من الصيام، وهذه الطهارة لها عدة علامات، من ضمنها:

  • رؤية القصة البيضاء، وهي السائل الأبيض الرقيق الذي يخرج من المرأة عقب الانتهاء من فترة الحيض، وهي تشير إلى انقطاع الدم.
  • الجفاف التام، وتحدث هذه الحالة عند عدم تمييز أو معرفة المرأة إذا انقضت مدة الحيض أو لا، وليس عندها علم أيضاً بالقصة البيضاء، فيعد الجفاف التام علامة للطهر.
  • مسح مكان خروج الدم بقطنة أو قماشة، إذا خرجت تلك القطنة غير مختلطة بالدماء أو الكدارة، دل ذلك على طهر المرأة وانقضاء مدة الحيض، أما في حالة خروج القطنة مختلطة ببعض الدماء أو بها اصفرار وكدرة، لزم التمهل فترة لأن ذلك يدل على عدم انقضاء مدة الحيض.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الصيام بدون طهارة

حكم الاغتسال من الحيض

أجمع الفقهاء على وجوب غُسل المرأة الذي انقطع عنها الحيض حتى تتمكن من الصوم وأداء العبادات، وفي حالة لم ترى المرأة علامة الطهر سواء القصة البيضاء أو جفاف المهبل، جاز لها التمهل قليلاً بدون غُسل حتى ترى علامة الطهر.

ما هي أحكام الحيض؟

الحيض هو الدم الفاسد الذي يخرج من المرأة بعد سن البلوغ ويعد مرحلة جديدة تنتقل لها المرأة، حيث تنتقل من مرحلة الطفولة إلى الرشد والأنوثة، وللحيض بعض الأحكام في الشريعة الإسلامية، منها:

  • حرمة الصلاة بالنسبة للحائض، حيث يسقط عليها هذا الركن الإسلامي حتى تغتسل وتطهر، وينطبق هذا الشرط على الصلوات المفروضة وكذلك النوافل.
  • كما لا يجوز للمرأة قضاء الصلوات الفائتة خلال فترة الحيض.
  • يحرم على المرأة الصوم أثناء فترة الحيض، وجاء ذلك رحمة بها حيث أنها تكون مجهدة وفي أضعف حالاتها خلال تلك الفترة، وينطبق هذا الحكم على الصيام المفروض والتطوع، وذلك حتى يتم الاغتسال، لأن الطهارة شرط للصيام.
  • يحرم على المرأة الجماع في تلك الفترة لما ورد في القرآن الكريم:

“فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ”. البقرة: 222

  • كما لا يجوز للحائض لمس المصحف الشريف لقوله تعالى:

(لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُون). سورة الواقعة 77ـ79.

  • الطواف حول الكعبة، يشترط معه الطهارة، لذا لا يجوز للمرأة الحائض أو النساء القيام بتلك العبادة، سواء كان هذا الطواف نافلة أو فرضاً.
  • لا يجوز للمرأة الطواف بالصفا والمروة وكذلك المبيت بالمزدلفة والوقوف بعرفات.
  • يسقط عن المرأة الحائض والنفساء طواف الوداع، ويجب عليها قضاء طواف العمرة والحج وذلك بعد طهارتها.
  • لا ينبغي للمرأة الحائض أو النفساء الجلوس في المسجد حتى تطهر.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الصيام بدون صلاة

إذا طهرت المرأة بعد الفجر هل تصوم

اتفق الفقهاء على وجوب صيام المرأة التي انقطع عنها دم الحيض ولو قبل الفجر بدقائق كما ذكرنا سابقاً ، أما بالنسبة لمن انقطع عنها الحيض بعد الفجر بدقائق، اختلف فيه الفقهاء على وجهين، وهما:

  • الأول وهو ما ذهب إليه الإمام أحمد، أنه متى طهرت المرأة وجب عليها الصيام وعليها قضاء هذا اليوم فيما بعد.
  • الثاني وهو مذهب الأمام مالك والشافعي، وهو إذا رأت المرأة علامة الطهر من الحيض بعد الفجر فليس عليها صيامه، بل تأكل وتشرب كما لو أنه يوماً من أيام الحيض، وعليها قضاؤه فيما بعد كباقي أيام الحيض.
  • إذا شكت المرأة في وقت الطهر أكان قبل الفجر أو بعده، فعليها صوم هذا اليوم ووجب قضاؤه فيما بعد تحسباً لحدوث الطهر بعد الفجر وهي لا تعلم.

حكم الاغتسال من الحيض بعد طلوع الشمس في رمضان

أجمع الفقهاء وعلماء الدين بجواز صيام المرأة التي تغتسل بعد طلوع الشمس، بل أن هناك بعض النساء التي تؤخر الغسل إلى المغرب وهذا غير مستحب، حتى لا تترك الصلاة التي يشترط لأدائها الطهارة.

لا يشترط الغُسل من الحيض أو الجنابة لصحة الصيام ما دامت طهرت قبل الفجر ونوت الصيام وأمسكت، ولو كان ذلك قبل الفجر بدقائق.

اقرأ أيضًا: هل يفسد الصيام إذا خرج سائل بعد التفكير في الشهوة

وبذلك نكون قد وضحنا لكم إجابة سؤال هل يجوز الصيام بدون اغتسال من الحيض، وكذلك العلامات الدالة على الطهر من الحيض، وأحكام الحيض، وحكم الاغتسال بعد طلوع الشمس، نرجو أن تكون الإجابة وافية، وأن تكونوا قد استفدتم من المعلومات التي ذكرت في المقال.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.