هل كثرة التثاؤب تدل على الحسد

هل كثرة التثاؤب تدل على الحسد؟ وما هي أسباب التثاؤب؟ حيث يربط الكثير من الأشخاص بخروج العين من الجسم المحسود بكثرة التثاؤب، ويقول البعض أن هذا الأمر ليس له أساس من الصحة، وبين تلك الآراء احتار الكثيرون، لذلك سوف نوضح بالتفصيل ما هو التثاؤب وما أسبابه وهل كثرة التثاؤب تدل على الحسد من خلال موقع جربها.

هل كثرة التثاؤب تدل على الحسد

إن الحسد من الأمور المعترف بها والتي لا يُمكن الجدال فيها، والكثير منا قد يكون تعرض للحسد، كما أن الحسد قد تم ذكره في القرآن الكريم فقد قال الله تعالى:

(أمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيم) [سورة النساء:54].

يذكر الدكتور محمد عبد السميع أنه لم يجد خلال بحثه عن ذلك الأمر أي دليل يؤكد علاقة التثاؤب بالحسد ولا يوجد أي نص ديني يُشير لذلك، وأن تلك المعلومة من الأقاويل الموروثة.

كما ذكر أيضًا الشيخ محمود شلبي متحدثًا عن التثاؤب فقال أنه هذا الفعل من الأمور المكروهة وأنه من فعل الشيطان فقد ذكر عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ:

«إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْعُطَاسَ وَيَكْرَهُ التَّثَاؤُبَ فَإِذَا عَطَسَ أَحَدُكُمْ وَحَمِدَ اللَّهَ كَانَ حَقًّا عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ سَمِعَهُ أَنْ يَقُولَ لَهُ يَرْحَمُكَ اللَّهُ وَأَمَّا التَّثَاؤُبُ فَإِنَّمَا هُوَ مِنْ الشَّيْطَانِ فَإِذَا تَثَاءَبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَرُدَّهُ مَا اسْتَطَاعَ فَإِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا تَثَاءَبَ ضَحِكَ مِنْهُ الشَّيْطَانُ“[صحيح البخاري].

وإن أكثر العلامات التي تدل على شفاء المحسود من الحسد هو الشعور بالراحة، وإذا كان هذا المحسود مريض يُشفى من مرضه.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من الحسد نهائيا

سبب كثرة التثاؤب عند قراءة القرآن أو الصلاة

يلاحظ بعض الأشخاص أن التثاؤب يزداد أثناء قراءة القرآن أو في الصلاة ولا يكون له علاقة بالأسباب التي تم ذكرها سابقًا ويفسر علماء الدين ذلك الأمر من الناحية الدينية.

حيث إن الشيطان يحاول أن يُلهي الإنسان عن ذكر الله سبحانه وتعالى عن طريق أن يبدأ بالوسوسة له بالأمور الُدنيوية التي تشغل تفكيره أو يحمله على التثاؤب بكثرة ليقطعه عن الذكر.

من الآيات القرآنية التي تؤكد ذلك قول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز:

قالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ، قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ، إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ، قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ، إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ، قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ، لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكَ وَمِمَّنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ) [سورة الحجر]

على الإنسان في تلك الحالة أن يتخلص من ذلك من خلال الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم.

أسباب التثاؤب

من معرفتنا أن ليس هناك علاقة وثيقة بين التثاؤب والحسد، بعد الإجابة على سؤال هل كثرة التثاؤب تدل على الحسد، يجب أن نوضح أولًا إن التثاؤب هو عبارة عن حركة لا إرادية يقوم بها الإنسان عن طريق فتح فمه واخذ نفس عميق لإدخال كمية من الهواء والأكسجين إلى الرئتين.

تلك الحركة اللاإرادية حركة طبيعية يقوم بها الكثير من الأشخاص، مع التنويه أن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان ينصح بأنه إذا تثائب أحد الأشخاص فيجب أن يقوم بوضع يده على فمه ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، لأن الشيطان في تلك اللحظة يسخر من الإنسان وشكله.

كما أنه في بعض الأحيان قد يُصاحب تلك الحركة أن تدمع العين أو يتنهد الشخص ولذلك يرغب الكثيرين من معرفة الأسباب وراء ذلك وتلك الأسباب هي:

1- الشعور بالكسل والخمول

عندما يشعر الجسم بالكسل يبدأ بإرسال بعض الإشارات إلى المخ لتنشيط نفسه من تلك الحالة من الكسل فتحدث فيفتح الإنسان فمه ليأخذ كمية من الأكسجين التي تعمل على تمدد الرئتين ويتدفق الدم في الدماغ وأنحاء الجسم فيمده بالنشاط والطاقة.

2- تنظيم درجة حرارة الدماغ

يذكر الأطباء أنه من الناحية العلمية البحتة أن تلك الحركة اللاإرادية التي يقوم بها الجسم تعمل على تبريد السوائل الموجودة في الدماغ للحفاظ على سلامتها وسلامة الأنسجة والخلايا.

3- يحدث نتيجة الإصابة بالصداع النصفي

أن الشعور بالصداع النصفي يحدث نتيجة حدوث تجلط في الدم الموجود في الدماغ، ويقوم الجسم بالتثاؤب حتى يحفظ الدماغ من حدوث التجلطات الناتجة عن الصداع النصفي.

اقرأ أيضًا: كيف تخرج العين والحسد من الجسد

ارتباط التثاؤب الحالة الصحية للشخص

هناك أسباب طبيعية تُسبب حدوث التثاؤب للكثير من الأشخاص، ولكن قد يلاحظ أحد الأشخاص أنه يتثاءب بطريقة مبالغ فيها من حيث عدد مرات التثاؤب، وقد تكون تلك الحالة من كثرة التثاؤب ناتجة عن الحالة الصحية كإصابته بأحد الأمراض التالية:

  • الإصابة بالأرق واضطرابات النوم، التي تجعله لا يأخذ القسط الكافي من النوم.
  • الإرهاق البدني والقيام بالعديد من الاعمال وهو ضعيف البنية أو يعاني من الأنيميا.
  • إذا كان الشخص يتناول إحدى أدوية الاكتئاب قد يكون التثاؤب من أحد الأعراض الجانبية للدواء.
  • حدوث نزيف في القلب أو المنطقة المحيطة به.
  • الإصابة بأحد الأورام في الدماغ أو المخ.
  • إذا حدث اضطراب في وظائف تسببت في عدم قدرته على التحكم بحرارته.
  • التعرض لنوبة قلبية.
  • إذا كان الشخص يُعاني من مرض الصرع.
  • الإصابة بتصلب الشرايين.
  • هناك بعض أنواع العلاج التي تستخدم تُسبب التثاؤب.
  • الإصابة بأحد أمراض الكبد مثل التليف الكبدي.

طريقة تشخيص كثرة التثاؤب

عندما يشعر الشخص أنه يقوم بالتثاؤب بكثرة فعليه أن يتجه للطبيب لمعرفة السبب وراء ذلك، حيث يقوم الطبيب بالاطمئنان على أن المريض يأخذ القسط الكافي من النوم، وأنه لا يُعاني من الإرهاق والتعب في العمل.

إذا لم يثبت للطبيب أن التثاؤب نتيجة قلة النوم أو الإرهاق يقوم بعمل بعض الفحوصات للدماغ مثل استخدام مخطط كهربية الدماغ (EEG) حتى يطمئن إذا كان التثاؤب نتيجة الإصابة بالصرع.

من ضمن الطرق التي يعتمدها الطبيب أيضًا هو استخدام اشعة الرنين المغناطيسي للاطمئنان على القلب والحبل الشوكي والدماغ.

اقرأ أيضًا: اعراض الحسد عند الاطفال

كيفية علاج التثاؤب

بعد معرفتنا الإجابة على سؤال هل كثرة التثاؤب تدل على الحسد والتأكد أن لا علاقة بينهما وأن هناك العديد من الأسباب وراء تلك الحركة، فيجب أن نعرض طريقة العلاج المتبعة في حالة كان التثاؤب يحدث بكثرة وبصورة مبالغة.

  • إذا كان الشخص يُعاني من كثرة التثاؤب نتيجة الإصابة بأحد الأمراض فسوف يقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب للحالة الصحية التي يُعاني منها الشخص.
  • أما في حالة كان التثاؤب نتيجة تناول أحد العلاجات فيُمكن أن يقوم الطبيب بتغيير العلاج.
  • في حالة الإرهاق وقلة النوم فقد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تُساعدك على أخذ القسط الكافي لراحة جسدك

هناك بعض الطرق الأخرى التي تُمكنك تساعدك على تقليل التثاؤب والتخلص منه وهي:

  • القيام ببعض التمارين الخفيفة التي تُساعد على تقليل التوتر ويُمكن القيام بها قبل النوم لتنام بشكل عميق.
  • الالتزام بروتين ثابت خاص بالنوم.
  • القيام ببعض تمارين التنفس يُساعد على تبريد الجسم والدماغ مما يُقلل من التثاؤب حيث أن بعض الدراسات ذكرت أن الإنسان عندما يتنفس بشكل عميق من الأنف يعمل ذلك على تقليل التثاؤب.

التثاؤب من الحركات الجسدية اللاإرادية والتي تحدث في الجسم نتيجة أسباب معينة، ولكن عليك ملاحظة أنه إذا كان التثاؤب يحدث بشكل مستمر فذلك يستدعي أن تذهب للطبيب للاطمئنان على صحتك.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.