دعاء لرفع البلاء والفرج

ما هو أفضل صيغة دعاء لرفع البلاء والفرج؟ وهل يُفيد في حالة المرض؟ فبالإضافة إلى قدرة الدعاء على تقوية إيمان المسلم فهي تعتبر وسيلة التواصل بعد الصلاة بين المسلم وربه، كما لها الفضل العظيم في حمايته من الكثير من الأضرار والمشاكل التي كانت قد تصيبه لولا أنه دعا الله وتقرب منه، لذلك ومن خلال موقع جربها سوف نتعرف على أهم الأدعية لطلب رفع البلاء والفرج.

دعاء لرفع البلاء والفرج

الأدعية من الأمور التي تزيد من هدوء النفس واطمئنانها استنادًا إلى قول الله تعالى في سورة الرعد الآية 28: (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)، بأن لها القدرة على رفع المرض عن صاحبه، ومن خلال النقاط التالية سوف نعرض الكثير من الأدعية التي تستخدم لطلب لرفع البلاء والفرج القريب من الله عز وجل:

  • (اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت، لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله ربّ السّموات والأرض، وربّ العرش العظيم).
  • على السرائر والضمائر والهواجس والخواطر، لا يعزب عنك شيء، أسألك فيضة من فيضان فضلك، وقبضة من نور سلطانك، وأنسًا وفرجًا من بحر كرمك، أنت بيدك الأمر كله ومقاليد كل شيء، فهب لنا ما تقر به أعيننا، وتغنينا عن سؤال غيرك، فإنك واسع الكرم، كثير الجود، حسن الشيم، في بابك واقفون، ولجودك الواسع منتظرون يا كريم يا رحيم).
  • أفضل صيغة دعاء لرفع البلاء والفرج: (اللهم إني أسألُك النَّعيمَ المقيمَ الذي لا يحُولُ ولا يزولُ اللهم إني أسألُك النَّعيمَ يومَ العَيْلَةِ، والأمنَ يومَ الحربِ،
  • اللهم عائذًا بك من سوءِ ما أُعطِينا، وشرِّ ما منَعْت منا اللهم حبِّبْ إلينا الإيمانَ وزَيِّنْه في قلوبِنا، وكَرِّه إلينا الكفرَ والفسوقَ والعصيانَ واجعلْنا من الراشدين. اللهم توفَّنا مسلمِين، وأحْيِنا مسلمِين وألحِقْنا بالصالحين، غيرَ خزايا، ولا مفتونين).
  • (اللهم أنت ربى لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربى على صراط مستقيم).
  • دعاء لرفع البلاء والفرج: (اللهم إني نسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني نسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيننا ودنيانا وأهلنا ومالنا. اللهمَّ استُرْ عوراتنا، وآمِنْ روعاتنا، واحفظنا من بين أيدينا، ومن خلفنا، وعن يميننا، وعن شمالنا، ومن فوقنا، ونعوذُ بك أن أنغْتَالَ من تحتنا).
  • (اللهم اغفر لنا ذنوبنا، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تنزل النقم، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تغير النعم، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تحبس الدعاء، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تنزل البلاء، اللهم اغفر لنا كل ذنب أذنبته، وكل خطيئة أخطأتها).
  • (اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، ومن تحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك).
  • (اللهمَّ عافِني في بصري. اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية).
  • دعاء لرفع البلاء والفرج: (اللهم إني نسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني نسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيننا ودنيانا وأهلنا ومالنا، اللهمَّ استُرْ عوراتنا، وآمِنْ روعاتنا، واحفظنا من بين أيدينا، ومن خلفنا، وعن يميننا، وعن شمالنا، ومن فوقنا، ونعوذُ بك أن أنغْتَالَ من تحتنا).
  • الهموم، ومفرج الكرب العظيم، ويا من إذا أراد شيئًا يقول له: كُن فيكون، رباه رباه أحاطت بي الذنوب والمعاصي، فلا أجد الرحمة والعناية من غيرك، فأمدني بها).
  • أبرز دعاء لرفع البلاء والفرج: (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وَجَهْلِي، وإسْرَافِي في أَمْرِي، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي جِدِّي وَهَزْلِي، وَخَطَئِي وَعَمْدِي، وَكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وَما أَخَّرْتُ، وَما أَسْرَرْتُ وَما أَعْلَنْتُ، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، أَنْتَ المُقَدِّمُ وَأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وَأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ).
  • (اللهم عافني في جسدي، وفي قلبي، وفي بدني، وفي صحتي، وفي قوتي، وعافني في دنياي وآخرتي، اللهم لا تجعل ابتلائي في جسدي، ولا في مالي، ولا في أهلي، وسهّل علي ما استثقلته نفسي).
  • دعاء لرفع البلاء والفرج: (اللَّهُمَّ خَلَقْتَ نَفْسِي وَأَنْتَ تَوَفَّاهَا، لكَ مَمَاتُهَا وَمَحْيَاهَا، إنْ أَحْيَيْتَهَا فَاحْفَظْهَا، وإنْ أَمَتَّهَا فَاغْفِرْ لَهَا، اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ العَافِيَة).
  • (اللَّهُمَّ مَن عاداني فَعادِه، وَمَن كادَني فَكِدهُ، وَمَن بَغَى عَلَيَّ بِهَلَكَةٍ فَأهلِكهُ، وَمَن أرادَنِي بِسوءٍ فَخُذهُ، وأطفِأ عَنِّي نارَ مَن أشَبَّ لِيَ نَارَهُ، وَاكفِنِي هَمَّ مَن أدخَلَ عَلَيَّ هَمَّه، وَأدخِلني في دِرعِك الحَصينَة، وَاستُرني بِسِترِكَ الواقي).
  • (اللهم ارضنا بقضائك وبما قسمته لنا، واجعلنا من الحامدين لك في السراء والضراء، اللهم يا من لطفه بخلقه شامل، وخيره لعبده واصل، لا تخرجني وذريتي وأهلي وأحبابي من دائرة الألطاف، وآمنا من كل ما نخاف، وكن لنا بلطفك الخفي الظاهر).

اقرأ أيضًا: حكم رفع اليدين في الدعاء

أنسب الأوقات للدعاء

بعدما تعرفنا على صيغ دعاء لرفع البلاء والفرج يجب معرفة أي الأوقات التي يجب فيها الله سبحانه وتعالى سماع الدعاء من عباده، وهي تتمثل في النقاط التالية:

  • وقت السجود حيث عن الله الكريم قد أشار إلى أن أنسب وقت للدعاء هو وقت السجود، حيث يكون فيه العبد قريب جدًا من الله تعالى.
  • وقت ما بعد الأذان أو ما بين الأذان والإقامة.
  • الدعاء قبل إلقاء السلام على الملكين في الصلاة.
  • كذلك الدعاء في صلاة القيام لفضلها العظيم عند الله، كما أنها تعتبر دلالة على صدق العبد في طاعة ربه بعيدًا عن أعين الناس.
  • الدعاء بين الظهر والعصر حيث إن الرسول الكريم إشارة إلى فضل يوم الأربع خاصةً تلك الفترة في استجابة الدعاء.
  • كذلك الدعاء يوم عرفة والذي يعتبر من أعظم الأيام عند الله تعالى ولذلك يفضل الصيام فيه والإكثار من الدعاء وقت الإفطار.
  • الدعاء وقت رمي الجمرات.
  • الصيام ومن ثم الدعاء خلال فترة الصيام كلها.
  • الدعاء في الحج أو العمرة حيث يتساوى فيهم استجابة الدعاء.
  • أوقات نزول المطر حيث إنه يعتبر خير كبير من الله وبالتالي يُفضل أن يُكثر من الدعاء فيه.
  • عند السعي بين الصفا والمروة.
  • الدعاء في أثناء صلاة السنة.
  • أن يدعو المسلم أثناء التواجد في حلقات الذكر.
  • الإكثار من الدعاء بعد الوضوء.
  • أشار الرسول أنه من الأمور التي تزيد من استجابة الدعاء للنفس ومن ثم الدعاء لأمة المسلمين

اقرأ أيضًا: دعاء الستر ورفع البلاء

آداب الدعاء

يجب التحلي ببعض الآداب أثناء الدعاء وذلك تعظيمًا وتقديره له، ومن خلال الحديث عن أفضل صيغ الدعاء لرفع البلاء والفرج، سوف نتعرف على آداب الدعاء من خلال الآتي:

  • بدء الدعاء بالثناء على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما يفضل أن يكون في أول الدعاء وآخره.
  • الحمد والثناء على الله.
  • الجلوس بوضعية لائقة ومن ثم رفع اليدين أثناء الدعاء.
  • الخشوع والتضرع لله وذلك من خلال استحضار مدى عظمته وقدره في النفس.
  • يفضل الدعاء بالشمول والعموم أي أن يدعو المسلم ربه بكل الخير عاجله وآجله وأن يبعد عنه الشر عاجله وآجله.
  • الاهتمام بالاعتراف بنعم الله على المؤمن والذنوب التي ارتكبها في حق نفسه مع إظهار التوبة عليها.
  • تكرار صيغة الدعاء حيث إن الله يحب الإلحاح في الدعاء وذلك لسماع صوت عبده.
  • خفض نبرة الصوت أثناء الدعاء وذلك للتأدب مع الله فيه.
  • يجب ألا يكون الدعاء لطلب القيام بمعصيةٍ ما أو لتيسير الكسب الحرام.
  • يلزم الدعاء في أوقات الراحة والهناء والشدة والكرب.
  • من آداب الدعاء ألا يدعو الشخص على نفسه أو بيته أو أولاده.
  • ينبغي ألا يكون الداعي قد ظلم أحد أو يطلب من الله أن يظلم أحد حيث إن الله ليس بظلام للعبيد.
  • أن يدعو المسلم بصفات الله أولًا ومن ثم الحاجة التي يطلبها مثل أن يقول يا جبار أجبر بخاطري.
  • لا توجد صيغة معينة في الدعاء ولكن يجب أن تخلو صيغته من أي نوع من التعدي أو الإساءة.
  • الدعاء في مواجهة القبلة.
  • من المستحب أن يكرر المسلم دعاء ثلاث مرات.
  • إخراج الصدقات بنية التقرب من الله ونيل رضاه.
  • المبالغة في الدعاء حيث إن المرء يطلب من الله عز وجل أي أنه يطلب من القادر والرازق الذي يستطيع إعطائه أي شيء يريد.
  • وجود يقين في استجابة الله للدعاء مهما كانت صعوبة حدوثه.
  • البعد عن ارتكاب المعاصي والذنوب.

اقرأ أيضًا: دعاء التضرع إلى الله لرفع البلاء

أسباب عدم استجابة الدعاء

من المهم أن يعرف كل مسلم الأمور التي تقف حائل بين دعائه والاستجابة لتجنبها وهي تتمثل فيما يلي:

  • الإكثار من الذنوب أو المعاصي.
  • عدم حضور القلب أثناء الدعاء أو التكلف فيه والبعد عن الخشوع.
  • الدعاء بالشر أو الخراب على أحد ألا في حال كان هذا الشخص ظالم للداعي ولكن في تلك الخالة يجب أن يدعو بأن ينتقم الله منه وليس بالخراب عليه.
  • المشي وراء الشهوات والمعاصي.
  • الكسب من الرزق الحرام.
  • ظلم الناس أو إفشاء الشر في الأرض.
  • الشك في استجابة الدعاء.

يجب التضرع لله وطلب العون منه في كل الأمور الحياتية، وذلك عن طريق الدعاء الذي يجب أن يكون بخشوع ويقين بقدرة الله تعالى.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.