دعاء لترك العادات السيئة

دعاء لترك العادات السيئة يفضل الاستعانة به إلى جانب مجاهدة النفس في البعد عن تلك العادات، فقد أمرنا الله تعالى بالدعاء والإلحاح عليه في حال ما أردنا استجابته سريعًا، فالدعاء يرد القدر ويوزع الرزق ويفتح أبواب الرحمة من لدن السميع العليم، فإن كنت ترغب فعلًا في البعد عن العادات السيئة فعبر موقع جربها تجد ضالتك إن شاء الله.

دعاء لترك العادات السيئة

الدعاء هو صيغة يناجي بها العبد ربه رغبة في تحقيق ما يتمناه، لذلك فهو غير مقتصر على صيغة بعينها، إنما هي جميعها صيغ اجتهد فيها عباد الله ويفضل الإلمام بها جميعًا، ومن أفضل تلك الأدعية ما يلي:

  • اللهم يا رحمن يا رحيم يا خالق البرية احفظ أنفسنا من الشهوات وكره إليها أنفسنا.
  • اللهم تعالى شأنك سبحانك، هديتنا إلى الإسلام ونحن أحوج ما نكون إليك، اللهم يا ذا الجلال والإكرام احفظ نفسي من الشهوات وابعدني عنها برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • ربي يا خالق كل شيء بقدر، خلقت فأبدعت، تعالى شأنك وعز جلالك، اسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابة أن تكره نفسي للعادات السيئة جميعها، وأن تجعل القرآن والصلاة هما نور قلبي ومصدر سعادتي.
  • اللهم لا تجعلنا من الذين يتبعون شهواتهم فيكونون كالمطيات يارب يا سميع الدعوات.
  • اللهم إنّا نستعيذ بكل اسم هو لك أن تحفظ أنفسنا من الشهوات وآلا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين.
  • اللهم يا كريم يا عليم يا ذا الجلال والإكرام احفظ أنفسنا من الشهوات وارفع درجاتنا في الدنيا والآخرة، وأثقل ميزاننا يوم القيامة، إنك يا الله أكرم الأكرمين.
  • اللهم عز شأنك إنك أقرب إلى عبادك من حبل الوريد، فعال لما تريد، نسألك اللهم بقدر رسولنا الكريم عندك أن تحفظ أنفسنا وأن تحصنها من حب الشهوات.
  • ربنا يا عالم السر والعلن يا رافع المحن أنت أعلم بما نراه في زماننًا هذا من كثرة الفتن وسهولتها فاحفظنا اللهم برحمتك، وابعد قلوبها عن حبها.

اقرأ أيضًا: دعاء يبكي من خشية الله مكتوب

أدعية للتوبة من حب الشهوات

بعدما قمنا بالدعاء لترك العادات السيئة فيجب علينا استكمال التوبة منها، والتي تتمثل في البعد عن تلك الشهوات ومجاهدة النفس مع الاستمرار على ذكر بعض الأدعية التي ندعوها فيما يلي:

  • اللهم يا رحمن يا رحيم يا كريم نسألك اللهم بأن تصرف عنَا لذة معصيتك وأن تسهل على أنفسنا طاعتك يا الله، واجعلنا دائمًا يا الله من التوابين الراجعين لرحمتك وتحت ظلك، واجعل اللهم مقامنا في عليين بجوار عرشك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم يا مقلب القلوب بين طرفة عين وضحاها اجعل قلبي يا الله معلقًا وعامرًا بحبك وعبادتك والإيمان بك، واجعل ربي قلبي ولساني دائم الانشغال بذكرك وطاعتك.
  • ربي يا ذا المنة والعطاء يا سميع الدعاء، اقبل اللهم توبتنا وارحمنا برحمتك يا عظيم يا واسع العطاء يا عظيم الرجاء.
  • اللهم يا ربنا جئناك الآن نبرأ إليك من كل ذنب عظيم عصيناك به، فتقبل اللهم توبتنا وتجاوز عن زلاتنا واللهم وبارك في إيمانَنا إنك يا ربنا أرحم الراحمين.
  • اللهم يا رافع السماوات بلا عمد يا قاضي الحاجات يا مجيب الدعوات يا غافر الزلات، اغفر اللهم لعبدك الضعيف ذلته وأعنه يا ربنا على تخطي شهواته والتغلب عليها وتب عليَ يا أكرم الأكرمين.
  • ربنا يا سميع يا عليم إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيّ حكمك عدل فيَ قصاءك، أسألك اللهم بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تقبل توبتي وتعنني عليها وتغني نفسي بحب الطاعات عن لذة الشهوات، فأنت يا الله قريب سميع مجيب الدعوات.
  • اللهم يا مجيب الدعوات إنّي لم أعصيك استخفافًا بك أو بعذابك ولكن أنت أعلم يا الله بضعف عبادك، فأنت القادر يا الله على هدايتي من كل معصية، فاحفظني يا الله وجنبني حب الشهوات واغفر لي واهدني برحمتك.
  • ربنا إني أستعيذ بك من شر سمعي وشر بصري وشر لساني وشر قلبي وشر أفعالي.

اقرأ أيضًا: دعاء الاستغفار من ذنب كبير

دعاء لمن غلبته شهوته بعد التوبة

بعد أن تدعو دعاء لترك العادات السيئة قد تزّل نفسك وتعود إلى هواها مجددًا، فأنت أولًا وأخيرًا بشر تخطئ وتصيب، فكل ابن آدم خطاء وخير الخطاؤون التوابين، من هنا فإليك أفضل الأدعية التي تستعين بها للرجوع إلى ربك فيما يلي:

  • اللهم يا عظيم السلطان يا واسع الرحمات يا قوي الحجة والبرهان أرجعني إليك واهدني إلى الصراط المستقيم.
  • اللهم لا تخزني يوم يبعثون، ويوم لا ينفع مالٌ ولا بنون، اللهم واستر خطئي وأعنّي على نفسي للرجوع إليك.
  • ربنا يا خافض يا رافع يا معز يا مذل ارفع اللهم درجتي بهدايتي إلى الصراط المستقيم.
  • ربنا يا حامي القلوب من حب المعصية جنبني اللهم نزغ الشيطان الرجيم، إنك ربي سميع قريب مجيب الدعوات.
  • اللهم يا من لا تراع العيون وعجز عن وصفه الواصفون، اهدني الله برحمتك إلى طريق الهدى والخيرات، وجنبني اللهم حب الشهوات والعودة إليها، فأنت تعلم ما لعبك من قلب نقي محبًا لك ولرسولك ولدينك وكارهة لمعصيتك، فاجعل الله حبي لك شفيع لي يوم لا تنفع شفاعة عبد.
  • ربي يا صاحب الفضل والمنة على عبادك الصادقين اهدنا برحمتك إلى الصراط المستقيم وجنبني اللهم سبل الشيطان ومكائده، ولا تخزني يوم الحشر يا أرحم الراحمين.
  • اللهم إن أمر أنفسنا أولًا وأخيرًا بيدك يا ذا الجلال والإكرام، فسخرها اللهم الله لهدف طاعتك واعصمها وابعدها عن معصيتك وحب الشهوات، ربنا وارزقنا الجنة إنك سميع مجيب.
  • ربي أكرمني برضاك وابعد عني معصيتك وامنن عليّ بلقائك وأنت راضٍ عني بغير سخط ولا عذاب، إنك أنت المعز المذل الهادي القابض الباسط.
  • اللهم يا خفي الألطاف يا عاصم النفس من المعاصي يا ناصر الضعاف يا شديد البأس اجعل قلبي اللهم عامر بالإيمان وبحبك وحب نبيك وكتابك، وجنبني اللهم ميل الشهوات برحمتك يا سميع الدعوات.

اقرأ أيضًا: دعاء التوبة والاستغفار من الذنوب والمعاصي

نصائح للتعامل مع الشهوات والعادات السيئة

الآن وبعد ما ذكرنا دعاء لترك العادات السيئة فإليك بعض النصائح الواجب الالتزام بها في حال الرغبة الصادقة في العودة إلى الله، وتجنب معاصيه والعادات السيئة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • اجعل الهروب والبعد هي سِمتك الأساسية في حالة الشعور بقرب مثيرات الشهوات سواء أن كانت في الأماكن العامة المكتظة بالناس أو حتى لو كنت وحيدًا، فاعمل دائمًا على تجنب تلك الأماكن واشغل نفسك بالطاعات والعمل الدنيوي فهو خير وسيلة لشغلك.
  • إن أردت النصيحة الدائمة من علماء الدين فستجدها أن تحذر النظرة المسمومة دائمًا، فهي سهم من سهام الشيطان.
  • هبنا الله تعالى سلاح لا يمكن الاستهانة به في محاربة الشهوات والعادات السيئة، وهو الصوم، فأنت لا تعلم كم لهذا السلاح من بركات وهبنا الله عز وجل لمجاهدة النفس والتحكم فيها وإزاحتها عن طريق الشهوات.
  • كن دائم الاستيقاظ والتفطن للأفكار الشهوانية ومداخلها، فلا تسمح لها أن تستحوذ على أفكارك، فإن شعرت بها فاقطع حبل أفكارك فورًا، وقم بفعل أي فعل آخر يشغلك عنها، فنفسك وإن لم تشغلها بالطاعة شغلتك هي بالمعصية.
  • كون حولك دائرة من الأصدقاء الصالحين والزم الوجود معهم قدر الإمكان، فالصاحب ساحب، وإن كان صالح فهنيًا لك مصاحبته دنيا آخرة.
  • ابحث عن الجلسات أو المحاضرات الدينية في المساجد أو الجامعات فهي خير داعم لك ومثبت للنفس للبعد عن المعاصي والشهوات.

دعاء لترك العادات السيئة ليس الوسيلة الوحيدة لتركها، إنما مجاهدة النفس ومحاربتك لمساوئها هي الوسيلة الحقيقة، فليكن الدعاء هو وسيلتك الأساسية ومجاهدة النفس هو الشق الثاني الملازم له.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.