تجاربكم مع ابر تنشيط المبايض

ما هي تجاربكم مع ابر تنشيط المبايض؟ وكيف استفدتم منها وحصلتم على نتائج جيدة؟ حيث إن هناك الكثير من النساء يرغبن في أخذ تلك الإبر المنشطة ولكن يتملكهن الخوف والقلق من الأمر؛ لذلك من المهم أن نعرض تجاربكم مع إبرة تحفيز المبيض، لكي يطمئن قلبهن ويرتحن لتجربتها أيضًا، ونوضح تلك التجارب واستخدامات هذه الحقن عبر موقع جربها.

تجاربكم مع ابر تنشيط المبايض

مع موجة تطور العلم والتكنولوجيا في معالجة العقم لدى النساء، أصبح من الممكن أن تحمل المرأة بواسطة حقنها ببعض المواد الغير ضارة والتي تساهم في تحفيز وتعزيز عمل المبايض في إنتاج البويضات الجاهزة لاستقبال الحيوانات المنوية؛ لذلك تعتبر إبر تنشيط المبايض من أكثر الحقن التي تستخدمها العديد من النساء.

توجد مجموعة من السيدات اللاتي جربن هذا النوع من الحقن، حيث إنهن كن يعانين من العقم وتقل فرصة إنجابهم يومًا بعد الآخر؛ لذلك عندما تذهب المرأة إلى طبيب النساء والتوليد لمعرفة سبب تأخر الحمل.

فيخبرها أنها تعاني من بعض الاضطرابات في الرحم، وينصحها باستخدام حقن تحفيز المبيض، ونعرض لكم بعض من تجاربكم مع إبر تنشيط المبايض عبر النقاط الآتية:

  • تقول إحدى السيدات إنها قامت بتجربة إبر فوستيمون من أجل تنشيط وتحفيز المبايض على العمل وإنتاج البويضات لكي يتم تخصيبها بواسطة حيوان منوي، وأنه بعد مرور حوالي شهرين من استخدامها أصبحت حامل.
  • إحدى النساء أيضًا قالت إنها جربت حقن كلوميد في اليوم الثاني من نزول الطمث، وفي اليوم الثالث استعملت إبر فوستيمون، وبعد مرور بضع أسابيع أصبحت حامل وتمتلك جنين ذو صحة جيدة داخل رحمها.
  • هناك تجربة أخرى صاحبتها تقول إنها كانت تعاني من صغر حجم البويضة مما يجعل فرصتها في الحمل ضئيلة جدًا، ونصحها الطبيب باستخدام إبر لتنشيط المبايض، وبالفعل قامت بتجربة حقن فوستيمون وإبر كلوميد أيضًا، واستمرت عليهم لمدة حوالي شهرين ونصف أو 3 أشهر، وبعدها حملت بجنين ذو صحة سليمة.

اقرأ أيضًا: هل الإسهال من علامات الحمل بعد الإبرة التفجيرية

كم تكبر وتنمو البويضة بعد حقن التنشيط؟

من خلال تجاربكم مع إبر تنشيط المبايض، لا بد من التعرف على مقدار كبر حجم البويضة بعد استخدام الإبر، حيث إنها تنمو ويصل حجمها إلى معدل نضجها الطبيعي بعد تعزيز الإباضة، ومن ثم يكبر حجم البويضات أكثر حتى تصل إلى 18 ملم تقريبًا.

استخدامات حقن تحفيز المبايض

بعد الاطلاع على تجاربكم مع ابر تنشيط المبايض، من الجدير بالذكر أننا قد جمعنا مجموعة الاستخدامات التي من خلالها يتم الحصول على الاستفادة من هذا النوع من الحقن، ونوضح تلك الاستعمالات عبر السطور الآتية:

1- تحفيز المبايض COH – Gonadotropins

تساهم حقن تعزيز وتحفيز المبايض في توجيه المبايض إلى إنتاج بصيلات كثيرة تشتمل على بويضات جاهزة لعملية الإخصاب، ويُطلق على هذا التنشيط المفرط للمبيض COH، ويتم من خلال الجونادوتروبين، وهي عبارة عن مجموعة من الهرمونات التي يحتاجها المبيض من أجل القيام بوظيفته، مثل: (الهرمون المنبه للجريب FSH – هرمون اللوتين LH).

يوجد الكثير من الأسماء التجارية التي تم إطلاقها على إبر تنشيط المبايض، ونذكر الأسماء الشائعة عبر النقاط الآتية:

  • Follistim.
  • Menopur.
  • Repronex.
  • Gonal-F.
  • Bravelle.

بالإضافة إلى لا بد من استخدام تلك الحقن تحت إشراف أحد الأطباء المتخصصين في هذا المجال الطبي؛ وذلك من أجل الابتعاد عن التعرض إلى الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث للمرأة.

2- أطفال الأنابيب IVF

تدخل إبر تنشيط المبايض في عملية التلقيح الاصطناعي، حيث إن معظم الأطباء يقومون بوصف حقن من أجل تعزيز وتحفيز إنتاج المبيض للبويضة، وفي تلك الحالة تتم زيادة الجرعة عن الكمية المحددة منه، وتأخذه المرأة يوميًا لمدة حوالي من 10 إلى 14 يوم.

بالإضافة إلى أهمية استعمال عقار آخر لوقع عملية الإباضة، مثل: (Antagon – Lupron – Cetrotide)، ويُفضل استعمال هرمون HCG لإتمام باقي التغييرات النهائية المطلوبة في المبايض، وتعيين الموعد الخاص لجمع البويضات، بعد ذلك تأخذ المرأة البروجسترون لتثبيت مستواه داخل الجسم.

حقن تنشيط المبايض Lupron

من خلال تجاربكم مع ابر تنشيط المبايض توصلنا إلى أكثر الأنواع الشائعة التي يتم استعمالها في عملية تحفيز المبيض لإنتاج المزيد من البويضات؛ لكي تزداد فرصة الحمل في حالة وجود أي مشكلة صحية لدى المرأة، حيث إنه يعمل على تعزيز وتنشيط هرمون الغدد التناسلية GnRH، أي تحفيز إنتاج هرمونين FSH وLH عبر الغدة النخامية.

يتحكم الطبيب المعالج في معدل تنشيط المبيض من خلال السيطرة على نسبة جرعة العقار الذي يتم حقنه، حيث إن Lupron تحد من إنتاج هرمونات الغدة النخامية ومنع إثارة الإباضة.

كذلك السيطرة على الجرعة يساعد على الوصول إلى أفضل نتيجة، وتوجد مجموعة من العلامات التي تظهر عند استخدام هذا النوع من الإبر، ومنها ما يلي:

  • الشعور بالصداع الشديد.
  • المعاناة من الهبات الساخنة.
  • الإصابة بجفاف في منطقة المهبل.

اقرأ أيضًا: هل حمض الفوليك يكبر البويضات

حقن تحفيز المبايض menogon

هناك نوع آخر من إبر تنشيط المبيض والتي تساعد على علاج العقم لدى النساء بدرجة كبيرة، حيث إنه عبارة عن دواء فعال هرمونيًا، يعمل على تنشيط إنتاج عدد من البويضات عند السيدات التي تعانين من اضطراب في المبايض.

لا بد من التوجه إلى الطبيب المعالج على الفور في حالة ظهور أي من العلامات والأعراض التي نذكرها عبر النقاط الآتية قبل حقن الإبرة:

  • في حالة المعاناة من وجود تكيسات على المبيض.
  • التعرض إلى نزيف مهبلي حاد.
  • إذا كانت المرأة تعاني من حساسية تجاه menotropins أو gonadotropins.
  • المعاناة من الأورام المتعلقة بالهرمونات الجنسية.

الآثار الجانبية لإبر menogon

توجد مجموعة من الأعراض والعلامات التي تظهر على المرأة بعد استخدامها لحقن تنشيط المبايض menogon، ونوضح الآثار الجانبية له عبر النقاط الآتية:

  • الشعور برغبة شديدة في التقيؤ والغثيان.
  • ظهور رد فعل تحسسي على الجلد.
  • الإصابة بالالتهابات.
  • المعاناة من ألم شديد في منطقة المعدة.
  • التعرض إلى الانتفاخ.
  • ملاحظة زيادة الوزن بشكل سريع.

حقن تنشيط المبايض fostimon

عن طريق تجاربكم مع ابر تنشيط المبايض، وجدنا أن أكثر النساء استخدمن إبر التحفيز fostimon، والتي ساعدتهن بشكل كبير جدًا في الحمل بعد وقت قصير من استعمالها، حيث إنها تحتوي على هرمون تعزيز الجريب FSH، وهو الهرمون الخاص بمعالجة العقم لدى السيدات بشكل فعال وسريع.

الآثار الجانبية لإبر fostimon

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المرأة بعد استخدامها لهذا النوع من حقن تنشيط المبايض، وتتمثل تلك الآثار فيما يلي:

  • الشعور بآلام في المفاصل.
  • الإصابة بمتلازمة فرط تنبيه المبيض.
  • المعاناة من تضخم خفيف أو متوسط للمبيض.
  • الإحساس بألم شديد في منطقة البطن.
  • ظهور تكيسات على المبيض.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الإحساس بالصداع أغلب الوقت.
  • ظهور أورام المبيض الحميدة والخبيثة أيضًا.
  • المعاناة من اضطراب وخلل في الدم.
  • ظهور حب الشباب بكثرة.
  • اكتساب المزيد من الوزن بصورة سريعة.

اقرأ أيضًا: حجم البويضة 18 متى تنفجر

أضرار حقن تحفيز المبايض

بعد الاطلاع على تجاربكم مع ابر تنشيط المبايض، من الجدير بالذكر أن نوضح الأضرار التي يمكن أن تحدث نتيجة استخدام حقن المبايض بشكل مفرط، حيث إن الإكثار منها يؤدي إلى نتائج عكسية، ونذكر تلك الأضرار عبر الفقرات الآتية:

1- الحمل خارج الرحم

من الممكن أن يحدث الحمل خارج الرحم في الحمل الطبيعي بمعدل يتراوح بين 1% إلى 2%، وعند استعمال إبر تنشيط المبايض تزداد فرصة حدوث الحمل خارج الرحم عن المعدل الطبيعي، وفي تلك الحالة يلزم أخذ العلاج والأدوية أو التدخل الجراحي.

2- متلازمة فرط تحفيز المبيض OHSS

يمكن تمييز متلازمة فرط تحفيز المبيض عن طريق تضخم المبايض، وملاحظة السوائل التي تتراكم في منطقة البطن بعد تعزيز وتنشيط الغدد التناسلية وحدوث عملية التبويض، حيث إن تلك المتلازمة تحدث بشكل طفيف حوالي من 10 إلى 20% من الحالات التي خضعت لحقن تنشيط المبايض.

3- التواء المبيض

يمكن أن يحدث تلف في أحد المبايض المحفزة على نفسه؛ وهذا لأنه يكون أثقل بعض الشيء، وذلك نتيجة الجريبات العديدة الموجودة بداخله، ويتسبب هذا الالتواء في انقطاع إمداد الدم، مما يتطلب إجراء عملية جراحية لفك المبيض، أو اللجوء إلى إزالته نهائيًا إذا كانت الحالة خطيرة وشديدة.

اقرأ أيضًا: أقوى خلطة لتنشيط المبايض

نصائح عند أخذ إبر تنشيط المبايض

توجد مجموعة من التعليمات التي لا بد من اتباعها في حال قررت المرأة أخذ حقن تحفيز المبيض، وهذا من أجل الابتعاد عن التعرض إلى الآثار الجانبية لها، ونوضح تلك النصائح عبر النقاط الآتية:

  • إذا كانت تعاني المرأة من الوزن الزائد، فيجب أن تنقص من وزنها لتتمكن من أخذ تلك الإبر.
  • في حالة المعاناة من فقر الدم، فيجب معالجته أولًا قبل الخضوع إلى إبر تنشيط المبايض.
  • إذا كانت المرأة تعاني من اضطرابات وخلل في النظام الهرموني، فيتم تلقي العلاج المناسب أولًا وتنظيم الهرمونات، ومن ثم استخدام هذه الحقن بكل راحة.
  • ينبغي القيام بمجموعة من الفحوصات المطلوبة قبل وبعد أخذ الإبر.
  • لا بد من التوجه إلى الطبيب في حالة ظهور أي أثر جانبي.

تزداد نسبة النساء اللاتي يعانين من العقم وقلة فرصتهن في الإنجاب، ولكن مع تطور التكنولوجيا والأساليب العلمية في مجال الطب، أصبح من الممكن معالجة تلك المشكلة ببعض الأدوية أو الحقن الهرمونية التي تحتوي على مواد فعالة في زيادة فرصة الحمل.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.