تجاربكم مع تنميل الوجه

تجاربكم مع تنميل الوجه توضح مدى خطورة هذا العرض، فالشعور بالتنميل أو فقدان الإحساس أو خدر في أحد أجزاء الجسم هو أحد الأعراض التي تشير إلى وجود حالة مرضية ما، خاصةً إذا كان هذا العرض يظهر للمرة الأولى وغير معتاد، كما أنه يمكن أن يشعر الشخص المصاب بالقلق، وهذا ما سنعرضه لكم من خلال موقع جربها.

تجاربكم مع تنميل الوجه

تنميل الوجه هو أحد الأعراض التي تحدث وتكون ناتجة عن العديد من الأمراض المختلفة، كما طرح عدد كبير من الأشخاص تجاربه مع هذا المرض والأسباب التي كانت تؤدي إليه، ويمكن أن نستعرض بعضًا من هذه التجارب في التالي:

1- تجربة الإصابة بالتصلب المتعدد

تروي صاحبة القصة وتقول إنها كانت تعاني من إحدى الحالات الالتهابية المزمنة والتي كانت دائمًا تؤثر على أعصاب جسدها، بالإضافة إلى تطور هذا التأثير مع مرور الوقت، وكان التطور يختلف من وقت لآخر، وكان الأمر ناتجًا عندما شعرت بالتنميل في وجهها في بداية الأمر كان التنميل طفيفًا وغير ملحوظ.

لكن بمرور الأيام وجدت أنه أصبح حاد وغير محتمل نهائيًا، ولكنها كانت تعتقد أنه من القيام ببعض الأمور الخاطئة وأنه بمجرد التوقف عنها سيختفي وبالفعل بدأت بالتوقف عن هذه العادات ولكن التنميل كان مستمر بنفس الشدة، وهذا الأمر ما دفعها إلى استشارة الطبيب عندما بدأت تشعر بالقلق حيال الأمر.

عندما ذهبت إليه طلب منها إجراء بعض الفحوصات التي توضح له ما هو سبب حدوث هذا التخدير، وتبين له أنها تعاني من مشكلة التصلب المتعدد، فطلب منها الانتظار بعض الوقت حتى ترى إذا كان التنميل سيختفي أم لا.

هذا بعدما أخبرته أنها تتناول بعض الأدوية الأخرى، ولكنه لم يتوقف وعند الذهاب مرة أخرى إليه وصف لها بعض الأدوية لعلاج الالتهاب، وبعد مرور فترة ليست بطويلة وجدت أنها تخلصت من هذا التنميل نهائيًا.

اقرأ أيضًا: هل فقر الدم يسبب تنميل الوجه

2- تجربة الإصابة بفيروس الحزام الناري

عندما نرغب في عرض تجاربكم مع تنميل الوجه يجب أن نعرض هذه التجربة، فيقول صاحب التجربة إنه كان شخصًا رياضي ويحرص على اتباع كافة الطرق الصحية التي تمكن أن تحميه من خطر التعرض لأي نوع من الفيروسات بأي شكل من الأشكال، ولكن في إحدى المرات وهو يمارس الرياضة كان يشعر بوخز وتنميل في الوجه.

ولكنه لم يظهر بصورة ملحوظة فلم يعيره أي اهتمام، ولكن هذا العرض تكرر مرات أخرى لاحقًا، وهذا ما جعله غير راغب في الانتظار وذهب إلى الطبيب للاطمئنان، وعندما قام الطبيب بفحصه بصورة إكلينيكية وطرح عليه بعض الأسئلة حول تاريخه العائلي وجد أن هناك انتقال لفيروس الحزام الناري بينهم.

وهو الفيروس الذي يتسبب في الإصابة بجدري الماء ويؤدي إلى ظهور طفح جلدي حاد مرافق للتنميل، وأنه قد جاء للفحص في الوقت المناسب ووصف له بعض الأدوية للتخلص من هذا الفيروس وطلب منه عدم التوقف عنه إلا بعد استشارته أو انتهاء الجرعة بأكملها، وبالفعل اتبع نصائح الطبيب وعندما عاد إلى ممارسة حياته الطبيعية وجد أن هذا التنميل لم يعد مجددًا واستطاع ممارسة الرياضة بصورة طبيعية.

 3- تجربة الإصابة بالسكتة الدماغية

في كثير من الأحيان من الممكن أن يكون هذا التنميل ناتج عن الإصابة بالسكتة الدماغية وأنت لا تعلم، قصة صاحبة التجربة وتقول إنها كانت تمتلك تاريخ عائلي في الإصابة بالسكتة الدماغية، ولكنها لم تعتقد أنها سوف تصاب بها، فهي كانت تعمل على القيام بكافة الأمور التي تحد من خطر إصابتها بها مثل الحرص على ممارسة الرياضة والبعد عن مصادر التوتر والإجهاد.

وكانت دائمًا ما يتملكها وسواس أنها تعاني منها في أي وقت، فبمجرد ظهور أي عرض حتى لو طفيف كانت تذهب إلى الطبيب على الفور، وعندما شعرت بوجود تنميل في وجهها في بداية الأمر ذهبت إلى الطبيب ولكنه أخبرها أن الأمر بسبب الإجهاد ليس أكثر وأنها سليمة بالكامل.

ولكن مع مرور الوقت وجدت أن هذا التنميل يزداد ويصل إلى أطراف جسدها وهنا تأكدت أنها على مشارف الإصابة بالسكتة الدماغية، وذهبت إلى طبيب آخر للفحص، وبعد الفحص تبين أنها بالفعل مصابة بسكتة دماغية.

ووصف لها الطبيب بعض الأدوية المميعة للدم للتخلص من هذه المشكلة، واستمرت على العلاج لمدة شهر وبعدها وجدت أن هذا العرض قد زال ولم يظهر مجددًا، ولكنها استمرت على الفحص الدوري.

4- تجربة الإصابة بالتصلب اللويحي

من ضمن أهم التجارب التي عرضت حول تجاربكم مع تنميل الوجه هي تجربة إصابة إحدى السيدات بمرض التصلب اللويحي، حيث تسرد تجربتها وتقول إنه مرض يتسبب في الشعور بالإنهاك والتعب، وهذا بسبب كونه ناتجًا عن قيام جهاز المناعة بإتلاف الغشاء الذي يحيط بالأعصاب، وهي تعد وظيفة جهاز المناعة الأساسية.

وأوضحت أن هذا التلف يؤثر بصورة سلبية على اتصال الدماغ بأعضاء الجسم المختلفة، بالإضافة إلى أنه يتضمن أعراض تختلف شدتها مع الوقت، فتقول إنها كانت تشعر بانعدام الإحساس في جزء من الأطراف ثم تتطور الأمر إلى أن أصبحت الأطراف بالكامل، وكان دائمًا هذا العرض يظهر في الأطراف السفلية من الجسم.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل ازداد عليه آلام وحكة في مناطق مختلفة من الجسم، وعندما شرعت في الذهاب إلى الطبيب طلب منها إجراء بعض فحوصات الدم وفحص التصوير بالرنين المغناطيسي للحصول على صورة تفصيلية لأعضاء الجسم الداخلية، وتبين بعد ذلك أنها تعاني من مرض التصلب اللويحي.

ووصف لها الطبيب بعض الأدوية الطبية والتي تعمل على تقليل الالتهاب الذي تزداد حدته في بعض الحالات، وبعد الاستمرار على العلاج لفترة حوالي أسبوعين وجدت أن ظهور هذا التنميل أصبح أقل حدة، وبعد مرور شهر اختفى بالكامل ولم يظهر مرة أخرى.

5- تجربة تنميل الوجه أثناء الحمل

من ضمن التجارب الهامة التي طُرحت عند ذكر تجاربكم مع تنميل الوجه هي تجربة التنميل مع الحمل، فتحكي إحدى السيدات وتقول إن هذا كان حملها الأول وكانت تخشى عليه بشدة، وهذا بسبب أنها تعرضت للإجهاض في حملها السابق، وكان ينصحها الأطباء بضرورة الراحة وعدم التحرك من الفراش إلا عند الحاجة.

ولكن في الأيام الأخيرة من الحمل أصيبت بارتفاع في مستوى ضغط الدم الناتج عن زيادة مستوى البروتين في البول، وكان هذا بجانب متلازمة هيلب الشهيرة، وكانت لا تتحمل هذا التنميل فكانت تشعر بأن جزء من وجهها غير موجود.

وعند استشارة الطبيب أخبرها أن هذا التنميل ناتج عن إصابتها باعتلال العصب السابع وأنه يحدث لعدد كبير من السيدات في هذه الفترة من الحمل، كما أنه أخبرها بضرورة تناول الكورتيكوستيرويد للتقليل من حدة هذا التنميل، وأخبرها كم هو مفيد للحوامل.

ولكن نبهها أنه يمكن أن تكون نسبة الشفاء التام قليلة بعض الشيء لهذا عند الشعور بالتنميل مرة أخرى يجب استشارته، وعندما قامت بتناول الدواء وجدت أن التنميل أصبح يحدث في أوقات طفيفة وكانت قادرة على تحمله، وهذا بسبب رغبتها في عدم تناول أي أدوية أخرى يمكن أن تتسبب في إلحاق الضرر بالجنين.

اقرأ أيضًا: أسرع طريقة لعلاج الحزام الناري

أسباب الإصابة بتنميل الوجه

عند ذكر تجاربكم مع تنميل الوجه ينبغي أن نذكر أسباب الإصابة بتنميل الوجه، حيث تتعدد الأسباب التي يمكن أن ينتج عنها الخدر كأحد الأعراض، فهو يعتبر من الأعراض الرئيسية لمختلف الحالات المرضية، ومن ضمن أهم هذه المسببات الآتي:

1- مرض الشقيقة

هو عبارة عن مرض ينتج عنه الشعور بالصداع، ويوجد أحد الأنواع التي تتسبب في تنميل الوجه أو تنميل أحد الجانبين، وتظهر بعض الأخرى على الشخص بجانب التنميل، ويمكن أن تتلخص هذه الأعراض في الآتي:

  • خلل في الرؤية.
  • الشعور بالدوار.
  • مشكلات في النطق.

وإذا كان التنميل ناتج عن هذه الحالة فغالبًا ما يختفي بعد مرور 24 ساعة من نوبة الصداع ودون الحاجة إلى زيارة الطبيب.

2- المعاناة من الحساسية

في بعض الأحيان يكون تنميل الوجه ناتج بسبب وجود رد فعل تحسسي تجاه مثير من مثيرات الحساسية، وتختلف هذه المثيرات من شخص لآخر، وعلى سبيل المثال يوجد بعض الأشخاص الذين يعانون من أنواع محددة من الطعام أو بعض الأدوية أو بعض المواد الطبيعية المنتشرة في البيئة المحيطة، ومن ضمن أبرز أعراض الحساسية التالي:

  • الرشح.
  • السعال.
  • الحكة في العيون.
  • الطفح الجلدي.
  • سيلان الأنف.

3- الإصابة بالالتهابات

بعد أن عرضنا تجاربكم مع تنميل الوجه يجدر بنا أن ننوه أن تنميل الوجه يحدث على الأكثر بسبب الإصابة ببعض أنواع الالتهابات أو العدوى البكتيرية، ومن ضمن أهم أنواع هذه الآتي:

  • التهابات اللثة.
  • انتفاخ العقد الليمفاوية.
  • انسداد الغدد اللعابية.

4- تناول بعض الأدوية أو المواد الكيميائية

في كثير من الأحيان يكون التنميل ناتج بسبب بعض الآثار الجانبية التي تنتج عن تناول بعض الأدوية أو تعاطي بعض المواد المخدرة، ومن ضمن أهم هذه الأنواع الآتي:

  • مضادات الهيستامين.
  • مضادات الاكتئاب.
  • الكوكايين.
  • أدوية العلاج الكيميائي.

5- التعرض لإصابات الرأس

في بعض الأحيان يمكن أن يتسبب التعرض لضربة قوية على الرأس مع اختلاف شدتها مثل الصدمات أو الارتجاج أو أي إصابات أخرى في الرأس إلى إحداث تلف في أعصاب الحبل الشوكي والدماغ، وتعتبر هذه الأعصاب هي المسؤول الأول عن عملية الإحساس فينتج عنها تنميل في إحدى جانبي الوجه أو الوجه بالكامل، وقد يستمر هذا التنميل إلى فترة حوالي 24 ساعة بعد الإصابة.

اقرأ أيضًا: هل التنميل من علامات خروج العين

6- أسباب أخرى للتنميل

بعد عرض تجاربكم مع تنميل الوجه ينبغي أن نعرض بعض الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور تنميل الوجه، ومن ضمن أبرز هذه الأمراض ما يلي:

  • مرض لايم وهي عبارة عن عدوى ناتجة عن لدغة القراد ويكون التنميل هو أشهر أعراضه هو التنميل في حالة عدم علاجه.
  • المعاناة من النوبة الإقفارية العابرة أو المعروفة بنوبة نقص التروية.
  • في حالة الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة.
  • إذا كان الشخص يعاني من شلل بيل أو شلل الوجه النصفي.
  • عند الإصابة بأحد الأورام الدماغية.
  • المعاناة من النقص الحاد في مستوى الدم.
  • عند تعرض الشخص لدرجات حرارة باردة بصورة مرتفعة.
  • في حالة ظهور بعض المضاعفات عند إجراء جراحة الأسنان.
  • شلل العصب السابع وهو من أشهر الحالات المسببة لتنميل جانب واحد من الوجه، وهو يظهر بصورة مفاجئة بسبب تلف أعصاب الوجه، ويعتبر من الحالات المؤقتة ولكن قد تستمر لشهور.

عرض تنميل الوجه هو أحد الأعراض التي تتكرر مع الحالات المرضية المختلفة، ويتم اتخاذ قرار العلاج بعد مرور 24 ساعة من ظهوره وعدم اختفائه.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.