خروج مادة صفراء من سرة الرضيع

خروج مادة صفراء من سرة الرضيع من الأعراض التي يمكن أن تلاحظها الأم على طفلها قبل وقوع السرة أو بعده، وهو ما يشير إلى وجود خلل ما يتطلب الفحص الطبي، ولكن إن كانت هذه المشكلة يرافقها بعض الأعراض الأخرى فمن الممكن تضييق الاحتمالات ومعرفة طرق علاجها، وسنتعرف إلى التفاصيل المختلفة المتعلقة بذلك الموضع من خلال موقع جربها.

خروج مادة صفراء من سرة الرضيع

في الغالب ما تحدث هذه المشكلة للأطفال الرضع بسبب إصابتهم بالتهاب في هذه المنطقة، ويمكن التأكد من أنه ناتج عن التهاب عند ظهور مجموعة من الأعراض الأخرى والتي منها ما يلي:

  • ارتفاع درجة حرارة الطفل.
  • آلام تصيب الطفل في المنطقة بالأخص عند ملامستها بالملابس أو في حالة تنظيفها.
  • خروج روائح كريهة بسبب الإفرازات.
  • انتفاخ بطن الطفل عن المعدل الطبيعي بشكل ملحوظ.
  • تغير لون السرة لتميل إلى الاحمرار الخفيف.
  • ظهور بعض البثور أو التكتلات في موضع السرة وتكون منتفخة.

اقرأ أيضًا: مراحل سقوط سرة الطفل بالصور

أسباب التهاب سرة المولود

في سياق الحديث عن خروج مادة صفراء من سرة الرضيع نتطرق للحديث عن الأسباب التي تؤدي إلى إصابته بالتهاب السرة؛ والتي من أهمها ما يلي:

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية: فيوجد ما يقرب من سبعين نوعًا من أنواع البكتيريا في سرة البطن، ويؤدي عدم الاهتمام بنظافة السرة إلى الإصابة بالتهاب بها.
  • العدوى الفطرية: يوجد نوع من أنواع الفطريات تنمو في المناطق المظلمة من الجسم تسبب احمرار المنطقة والرغبة في حكها.

علاج التهاب سرة المولود

يختلف علاج التهاب سرة المولود باختلاف درجة الالتهاب ومدى انتشار العدوى، وفيما يلي نتناوله:

  • بعض الحالات لا تحتاج سوى مرهم مضاد حيوي يوضع عدة مرات بموضع الالتهاب عدة مرات في اليوم لحين القضاء على الالتهاب.
  • في حالات الالتهاب الشديدة تحتاج إلى مضادات حيوية على شكل حقن تمتد عشرة أيام حتى يتم القضاء على الالتهاب تمامًا.
  • بعض الحالات الصعبة للغاية قد تحتاج إلى تدخل جراحي والمكوث في المستشفى، وعادةً ما تكون عند الأطفال الذين يعانون من مشكلة في المناعة أو السيولة.

اقرأ أيضًا: ماذا أفعل بعد سقوط سرة المولود

أخطاء ترتكبها الأم مع وليدها

هناك مجموعة من الأخطاء التي ترتكبها الأم مع طفلها تسبب له الأضرار دون أن تدري ومنها ما يلي:

  • الإهمال في تنظيف السرة أو تنظيفها بعنف.
  • وضع الملح على السرة والذي يسبب تسلخها.
  • إهمال علاج الطفل عند إصابته بالإمساك، فيجب جعله يتناول الأعشاب والأدوية.
  • محاولة إسقاط السرة وشدها.
  • وضع العملات المعدنية على السرة لأن ذلك يسبب تلوثها.
  • ربط السرة بأي شيء قبل سقوطها.

كيفية الحفاظ على سرة الطفل

من المهم أن تتعلم الأم كيف تعتني بسرة طفلها حديث الولادة، ويمكنها أن تفعل ذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • تجنب جذب السرة حتى لا تتعرض إلى النزيف.
  • تجنب تعريض السرة للبلل أو الرطوبة؛ لأنه يسبب سقوطها متأخرًا.
  • تطهير الأدوات التي يتم الاستعانة بها في تنظيف السرة.
  • الحفاظ على تهويتها بشكل دائم وعدم إغلاقها بالملابس أو الحفاضات.
  • الاستمرار في تنظيفها حتى يتم إغلاقها بالكامل وحدها.

اقرأ أيضًا: شكل فتق السرة عند حديثي الولادة

شكل السرة بعد السقوط

في سياق التعرف على خروج مادة صفراء من سرة الرضيع نتطرق للحديث عن السرة بعد سقوطها حيث يمكن أن تثير فزع المرأة إن كانت تراها لأول مرة، وتكون كما يلي:

  • يكون شكلها مثل الدائرة المفتوحة.
  • تكون هلامية وبها ثلاثة أوعية دموية صغيرة؛ مما يُلزم تنظيفها بشكل مستمر حتى لا تتعرض للجراثيم والميكروبات.
  • من الجيد استخدام الكحول الطبي في تنظيفها.
  • الاستعانة برباط القطن المخصص للسرة في هذه المرحلة؛ لمنع وصول الهواء إلى داخل البطن مسببًا المغص الشديد.

سقوط السرة مبكرُا

بعض الأطفال قد يتعرضون لسقوط السرة بشكل مبكر، والجدير بالذكر أنها لا تتطلب سوى أسبوع واحد فقط لتسقط بشكل طبيعي، وبعض الحالات تسقط السرة بسبب أنها علقت في شيء أو اُنتزعت وهو ما يترتب عليه ما يلي:

  • نزيف السرة: تختلف حدة النزيف من طفل لآخر وهو ما يستدعي العناية المبكرة والعلاج حتى يتوقف النزيف.
  • التهاب السرة: في حالة سقوط السرة بشكل غير طبيعي فيمكن أن تتعرض للالتهاب، وهنا يجب أن يتم تطهيرها وتنظيفها باستمرار.

من المهم العناية بصحة الأطفال والانتباه لصغائر الأمور، حيث يكونون عند ولادتهم عرضة للكثير من المشكلات التي تتطلب العناية الخاصة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.