إفرازات صفراء بعد التبويض علامة حمل

إفرازات صفراء بعد التبويض علامة حمل أم لا؟ حيث أن هناك أنواع عديدة من الإفرازات التي تعاني النساء منها، فمنها الطبيعية ومنها المرضية، وكذلك هناك إفرازات صفراء والتي تنزل بعد التبويض، ويتساءل كثيرا من النساء هل وجود إفرازات صفراء بعد التبويض علامة حمل، وهو ما سوف نقدمه لكم عبر موقع جربها .

اقرأ أيضًا: شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة

إفرازات صفراء بعد التبويض علامة حمل

تعاني النساء من نزول بعض الإفرازات المهبلية أثناء فترة التبويض، وتختلف هذه الإفرازات من سيدة لأخرى، من حيث كثافة هذه الإفرازات وكميتها، وتتميز إفرازات بعد التبويض بما يلي:

  • الإفرازات التي تنزل على النساء أثناء فترة التبويض تتميز بأنها تشبه البيض حيث لها قوام أبيض، وشفافة اللون وليس لها رائحة.
  • وأحيانا تعاني كثير من النساء من نزول إفرازات صفراء بعد التبويض، ويعتقد الكثير منهن أن هذه الإفرازات هي علامة لحدوث حمل.
  • لكن هذه الإفرازات الصفراء التي تنزل أثناء فترة التبويض ليست بالضرورة أن تكون علامة أساسية لحدوث الحمل.
  • فقد تكون هذه الإفرازات لها أسباب أخرى منها إصابة المهبل أو عنق الرحم بالميكروبات الخطرة، وفي هذه الحالة يكون لون الإفرازات أصفر مختلط بالأخضر كما أنها تكون سميكة عن الإفرازات الطبيعية.
  • أما إذا كانت الإفرازات الصفراء شفافة اللون وعديمة الرائحة، ولا تعاني المرأة عند نزولها من آلام في منطقة المهبل، فهذه الإفرازات تعتبر إحدى علامات الحمل الأولى.
  • كذلك درجة لون الإفرازات وسمكها يختلف من امرأة لأخرى كما ذكرنا من قبل، وهذا الاختلاف ناتج عن اختلاف طبيعية الجسم والسن ونسب الهرمونات من امرأة لأخرى.

اقرأ أيضًا: الإفرازات الصفراء من علامات الحمل

أسباب نزول الإفرازات بعد التبويض

أسباب نزول الإفرازات بعد التبويض

  • يعمل هرمون البروجسترون على تجهيز بطانة الرحم لاستقبال البويضة، وذلك أثناء النصف الثاني من نزول الدورة الشهرية، وفي حالة عدم حدوث تخصيب للبويضة، تتحلل البويضة، وتقل نسبة هرمون البروجسترون.
  • بعد مرور حوالي ١٢ إلى ١٦ يوم تخرج البويضة مع دم الحيض ويستمر نزول هذا الدم حوالي ٣ إلى ٧ أيام.
  • ويتم نزول الإفرازات بعد عملية التبويض في الأيام ١٤ إلى ٢٢ من كل شهر.
  • وأثناء نزول الإفرازات يقوم الجسم بإنتاج هرمون البروجسترون، الذي يعمل على تجفيف السائل الموجود في عنق الرحم.
  • يعد الحمل من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث إفرازات بعد عملية التبويض، وهو ما يتساءل عنه معظم النساء هل وجود إفرازات صفراء بعد التبويض علامة حمل، ولكن هناك أسباب أخرى لهذه الإفرازات.

علامات حدوث الحمل بعد التبويض

علامات حدوث الحمل بعد التبويض

هناك الكثير من العلامات التي تدل على حدوث الحمل بعد التبويض، قد يكون منها وجود إفرازات صفراء بعد التبويض علامة حمل، لذلك سوف نعرض لكم بعض هذه العلامات كالآتي:

  • وجود إفرازات صفراء بنية مع وجود قليل من الدماء تشبه الدورة الشهرية، إذا رأت المرأة هذه الإفرازات عليها الالتزام بالراحة التامة حتى تتأكد من حدوث الحمل.
  • في حالة حدوث الحمل تنزلق البويضة حتى تستقر في بطانة الرحم، وهذا يؤدي إلى شعور المرأة الحامل بآلام شديدة في منطقة أسفل الظهر كما تشعر بالتعب والإرهاق.
  • كذلك من علامات الحمل الشعور بالألم في منطقة المهبل، وتلك الآلام تنتج بسبب وجود اضطرابات في الرحم والمبايض.
  • حدوث تغيرات في ثدي المرأة من حيث نعومة الملمس وزيادة الحجم، بالإضافة الشعور بالألم في حلمات الثدي.
  • الرغبة الشديدة في النوم، مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم، ووجد الغثيان وكثرة التقيؤ.
  • زيادة الشهية لبعض أنواع الطعام وهو ما يعرف بالوحم، كذلك فقدان الشهية لأنواع أخرى من الطعام.
  • كثرة التبول وزيادة حاسة الشم، مع وجود غازات وانتفاخات في المعدة الناتجة عن الزيادة في إفراز هرمون البروجسترون والأستروجين اللذان يتسببان في إبطاء عملية الهضم.

أنواع الإفرازات المهبلية

أنواع الإفرازات المهبلية

يوجد العديد من الإفرازات المهبلية عند النساء منها الإفرازات المهبلية الطبيعية ومنها أيضا الإفرازات المهبلية المرضية، وسوف نتعرف في هذه الفقرة على أنواع هذه الإفرازات حتى يمكن التعرف عليها فيما يلي:

  • الإفرازات المخاطية شفافة اللون: وهذه الإفرازات تراها السيدة بعد الانتهاء من فترة الدورة الشهرية، وهي شبيهة ببياض البيض في سمكها ولونها الشفاف، وهي إفرازات طبيعية ليس لها أي خطورة.
  • إفرازات بيضاء وعديمة الرائحة: وهي إفرازات لونها أبيض، وليس رائحة، تتواجد هذه الإفرازات كل شهر حيث تقوم بعملية تنظيف للمهبل، لذلك فهد تعد إفرازات طبيعية لا داعي للخوف منها.
  • إفرازات مجبنة: شكلها مثل الجبن المفتتة، وتكون مصحوبة بوجود حكة شديدة في منطقة المهبل مع المعاناة من الألم، وتدل على الإصابة بعدوى فطرية، لذلك يجب الإسراع بإخبار الطبيب المختص.
  • إفرازات كريهة الرائحة لونها أبيض: تنتج هذه الإفرازات من وجود عدوى بكتيرية شديدة، والتي تؤثر على درجة الحموضة للمهبل، وتتسبب في وجود الرائحة الكريهة.
  • الإفرازات المهبلية صفراء اللون: وتحدث هذه الإفرازات نتيجة إصابة المهبل ببعض الأمراض الميكروبية كالسيلان وهو مرض جنسي شديد الخطورة ويسبب آلام ورائحة كريهة وحكة شديدة في المهبل، لذلك يجب الإسراع بإخبار الطبيب عند ملاحظة هذه الإفرازات.
  • الإفرازات المهبلية بنية اللون: وهي لونها داكن وأحيانا تكون مصحوبة بنزول دم، وتوجد أثناء فترة الدورة الشهرية أو بعدها وأحيانا تظهر أثناء فترة التبويض، ونزولها بكثرة يدل على حدوث حمل لذلك يجب أن التأكد من خلال عمل اختبار الحمل المنزلي أو زيارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: نزول إفرازات بنية بعد تأخر الدورة

فوائد الإفرازات المهبلية

  • تقوم الإفرازات المهبلية بعملية التنبؤ التي تساعد في الاكتشاف المبكر للأمراض الموجودة في الجهاز التناسلي للمرأة، مما يسهم في الشفاء العاجل.
  • حيث يدل لون الإفرازات المهبلية على وجود العدوى المختلفة سواء بكتيرية أو فطرية، ومن ثم اختيار العلاج المناسب لنوع العدوى.
  • وظيفة هذه الإفرازات هي المساعدة في عملية الإيلاج أثناء العلاقة الزوجية، كما أنها بيئة مناسبة تتعايش فيها الحيوانات المنوية.
  • كذلك تغيير لون الإفرازات يمكننا من التعرف على إفرازات التبويض.
  • ومن خلال التعرف على إفرازات التبويض يمكننا التخطيط لحدوث الحمل، حيث نقوم بمعرفة الوقت المناسب لوجود الحيوانات المنوية وتخصيب البويضة.

كيف نعرف إذا كانت إفرازات بعد التبويض تدل على الحمل؟

  • خلال فترة التبويض يوجد ألم في المبايض، ويصحبه نزول بعض الإفرازات بسبب التصاق البويضة في جدار الرحم، وأحيانا يستمر الألم حتى بعد انتهاء فترة التبويض، واستمرار هذا الألم قد يكون مؤشر لحدوث الحمل.
  • كذلك يستمر نزول الإفرازات ويزداد سمكها ويتغير لونها من اللون الأبيض الشفاف إلى اللون الأبيض الكريمى، وهذا أيضاً مؤشر آخر لحدوث الحمل.
  • ويتغير سمك هذه الإفرازات ويصبح سائل خلال فترة تخصيب البويضة، حتى تسهل حركة الحيوانات المنوية للرحم وتقوم بتلقيح البويضة.
  • وبعد حدوث التلقيح تستمر الإفرازات في النزول حتى يبدأ نزول الدورة الشهرية، وذلك بسبب زيادة إفراز الهرمونات الأنثوية، والذي يعد مؤشراً لحدوث الحمل.
  • وتتميز الإفرازات المهبلية أثناء فترة الحمل بأنها عديمة الرائحة، مع تغير شكلها من حيث الرقة أو السمك، حيث أنها تكون سميكة خلال فترة التبويض.
  • ويساعد كذلك على التعرف على وجود الحمل استخدام الوسائل والاختبارات الموجودة في الصيدليات، كما يمكن للمرأة التي تنتظر حدوث الحمل أن تستشير الطبيب المختص.

اقرأ أيضًا: إفرازات صفراء قبل الدورة من علامات الحمل

كيفية علاج إفرازات المهبل

لعلاج الإفرازات المهبلية لابد من معرفة السبب الرئيسي لحدوثها سواء كان عدوي بكتيرية أو فطرية أو أمراض ميكروبية، لذلك سنعرض لكم كيفية علاج هذه الإفرازات فيما يلي:

  • الإفرازات الناتجة عن وجود عدوى فطرية وتتميز باللون الأبيض الذي يشبه الجبن في قوامه يتم علاجها باستخدام الكريمات المهبلية وهي تحتوي على مضادات للفطريات.
  • الإفرازات التي تحدث نتيجة وجود عدوى بكتيرية وتتميز بلونها الأصفر المائل للخضرة، وتعالج باستخدام المضادات الحيوية.
  • وهناك إفرازات تتسبب في حدوث تغير في درجة الحموضة للمهبل، وتعالج بإضافة المطهرات الطبية للماء الدافئ واستخدامها كدش مهبلي.

نصائح لحماية المهبل من العدوى

نصائح لحماية المهبل من العدوى

من خلال البحث عن إفرازات صفراء بعد التبويض علامة حمل وجدنا أنه ينصح الأطباء المختصين بإتباع بعض العادات البسيطة التي تعمل على حماية منطقة المهبل من التعرض للعدوى بكل أنواعها نذكر منها ما يلي:

  • الحرص على ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن الطبيعي، مع مراعاة تغييرها كل يوم.
  • ارتداء ملابس داخلية واسعة لتجنب حدوث الاحتكاك الذي يؤدي إلى الالتهابات والحساسية.
  • مراعاة استخدام الفوط الصحية لمدة لا تزيد عن ٤ ساعات لتجنب الإصابة بالعدوى في منطقة المهبل.
  • عدم استخدام مطهرات ذات رائحة عطرية في منطقة المهبل.
  • تنظيف منطقة المهبل يوميا باستخدام مياه دافئة، مع عدم الإفراط في استخدام الغسول المهبلي، حيث يفضل استخدامه مرتين على الأكثر في الأسبوع.

اقرأ أيضًا: نزول دم بني قبل الدورة هل حمل

قدمنا لكم معلومات عن الإفرازات المهبلية وأنواعها وفائدتها وكيفية علاجها، وهل وجود إفرازات صفراء بعد التبويض علامة حمل، بالإضافة إلى تقديم بعض النصائح لمعالجة الإفرازات المهبلية المرضية، نرجو أن ينال هذا المقال إعجابكم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.