كيفية كتابة مقدمة بحث

كيفية كتابة مقدمة بحث ليست بالصعبة على الإطلاق، فتلك المقدمات في يومنا الحالي أصبحت متاحة على شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها من المنصات المعنية بذلك الأمر، وهو ما سهل على الكثير من الطلاب والمختصين عند بداية إنشاء أبحاثهم الخاصة، لذلك ومن خلال موقع جربها نعرض عليكم أفضل تلك المقدمات للاستفادة منها.

كيفية كتابة مقدمة بحث

واحدة من أهم فقرات البحث هي المقدمة، حيث هي ما تجعل القارئ منجذبًا لاستكمال البحث بفضول التعرف على عناصره، وهي تلي الإهداء في ترتيب البحث، حيث إن لكل بحث معايير معينة وعناصر أساسية بترتيب مسلسل، وعلى كل باحث مراعاتها عند كتابة البحث، ونتناول الحديث عن تلك الفقرة الهامة من خلال ما يلي:

أولاً: مقدمة البحث بشكل عام

هي فقرة من أصعب ما يواجه الباحث، كما أنها على الرغم من صدارتها في أول البحث إلى أنها آخر ما يكتب فيه، وهي عبارة عن إيجاز وتوصيف مبسط لعناصر البحث بالكامل، وموضوعاته، كما أنها تتطلب عدة معايير منها (لغة صحيحة قوية معبرة عن المعاني المقصودة، صياغة واضحة ودقيقة، تعبر عن نسق ونظام عقلية الباحث، مراعية في وصفها الأولويات والترتيب).

اقرأ ايضًا: مقدمة بحث اجتماعي جاهزة للطباعة

ثانيًا: مضمون مقدمة البحث

على كل باحث تحري احتواء مقدمته على الأفكار الأساسية لموضوع بحثه، والعمل على تحديدها بشكل بيًن للقارئ، وذلك من خلال مناقشة بعض الأسئلة التي يعمل البحث على إجابتها، وعرض إجابات مختصرة جدًا عليها، مما يجعل القارئ بحاجة للتعرف على المزيد عنها واستكمال قراءة البحث، مثال:

  • ما موضوع البحث؟ كتابة عنوان البحث.
  • ما مدى أهمية تلك الدراسة؟ الإعراب عن جزء بسيط من تأثير الدراسة.
  • ما هي خلفيات الموضوع؟ ذكر بعض المجهودات السابقة بشأن موضوعك.
  • ما هو جديد القضية؟ عرض نبذة عن تطورات موضوع البحث.
  • ما هي محاور البحث؟ اذكر العناوين الرئيسية لوجهات النظر التي تناولتها.
  • ما هي الإضافة التي يقدمها ذلك البحث؟ قم بتوضيح الهدف الرئيسي للعمل الذي دفعك لكتابة هذا البحث.

ثالثًا: أهم محاور مقدمة البحث

للحصول على بحث جيد ومتكامل، يجب التأكد من كون المقدمة تحمل المعايير الصحيحة والكاملة كذلك، وذلك من خلال العناية بها ووضع عناصرها نصب عينيك عند كتابتها، وهي كما يلي.

1- تحديد المشكلة التي يعمل البحث على معالجتها

من البديهيات عند القيام بمجهود كبير في العمل على أحد الأبحاث أن تقوم بتوضيح جيد في مقدمة ذلك البحث عن الموضوع الذي تتناقش حوله، ليتمكن القارئ من معرفة ما تهدف إليه وتدور حوله عناصر بحثك.

2- معلومات عامة حول الموضوع

في كثير من الأحيان لا يكون القارئ على دراية بحيثيات الموضوع أو لا تكون حاضرة بذهنه، فعند تنشيط ذلك في المقدمة يتهيأ ذهن القارئ لاستقبال مادة البحث بشكل أكثر فعالية، مما في ذلك من وضع خلفية جيدة عن موضوع وذكر الأعمال السابقة حوله وبعض المراجع التي استعنت بها.

3- وضع الفرضيات ومحاولة سد الثغرات

في تلك الجزئية يعمل الباحث على وضع بعض النماذج التي عمل عليها في حل تلك القضية من خلال محاولة ترميمه لأخطاء الباحثين السابقين، كما يعمل على معالجة الفراغات التي تركتها تلك الدراسات، وفيها يتم إيضاح مدى الاهتمام والعناية ورواج تلك القضية بين الباحثون.

4- إبراز قيمة البحث

واحدة من طرق جذب القراء هي شعورهم بمدى القيمة المكتسبة من خلال الاطلاع على ذلك البحث، ومدى أهميته وتأثيره عليه وعلى من حوله، لذا يجيب النص على تلك الأهمية في مقدمة البحث مما يجعلها تنير في ذهن القارئ، وبالتالي يعمل بجد أكثر في البحث والتوصل للنتيجة التي تكسب الباحث نجاح هدف البحث.

5- عناصر مقدمة البحث

حتى تتمكن من معرفة كيفية كتابة مقدمة بحث، أنت بحاجة لمعرفة أهم العناصر الداخلة في تكوينه وهي كما يلي:

  • الكلمات المفتاحية: تحتاج كل مقدمة بحث لعدد من الكلمات الدلالية والتي تجعل تركيز القارئ على النقاط الأساسية للبحث.
  • تعريف المصطلحات: القارئ بحاجة لتبسيط بعض المصطلحات التي من شأنها أن تعيق فهم موضوع البحث لذا يلزم مد القارئ بتلك المفاهيم.
  • الاستعانة بالقصص والاقتباسات: يفضل توصيل المعلومات بعدد من الطرق المحببة لنفس القراء والتي منها رواية بعض القصص التي تخدم قضية البحث، أو اقتباسات لبعض الشخصيات البارزة، والتي من شأنها العمل على جذب القارئ.

مدى أهمية العناية بمقدمة البحث

المقدمة عبارة عن إعلان للبحث الخاص بك، كما أنها تعد الخارطة في دراستك، حيث إنها تمنح القارئ فكرة عما يتناوله بحثك، ومدى أهميته والأفكار التي يعمل على توصيلها، والأخطاء التي يهدف لتصحيحها، وبالتالي تجعل من بحثك قيمة يسعى للحصول عليها، والعمل على إكمالها، من خلال الثقة التي تمنح له في مقدمتك.

اقرأ ايضًا: مقدمة وخاتمة عن بحث ديني

ملاحظات هامة في كتابة مقدمة البحث

مما يعينك على كيفية كتابة مقدمة بحث صحيحة هو مراعاة بعض التعليمات التي تحسن من جودة مقدمتك كما يلي:

  • تجنب وضع المقدمات التي تهدف التشويق أو الإثارة، حيث إنها ليست رواية، وإنما أعمل على جعلها واضحة معبرة عن موضوع البحث.
  • قم بالبدء بالأفكار العامة ثم تدرج إلى حالات تخصيص أكثر على نقاط البحث.
  • اعمل على جعل المقدمة معبرة عن حقيقة البحث بالفعل، ومرتبطة به تمامًا.
  • تجنب استخدام المصطلحات الصعبة أو التي لا تتناسب مع الفئة المستهدفة بالبحث.
  • احرص على استعمال لغة صحيحة وصياغة جيدة في المقدمة.
  • تجنب الخلط بين المقدمة والنبذة أو التمهيد، من خلال التعرف على الفارق بين كل منهم.
  • توضيح الأسباب وراء كتابة البحث من خلالها.
  • استخدم عدد معقول من الاقتباسات، لا يتجاوز ربع المقدمة، كما يجب مراعاة ملائمة الاقتباسات للموضوع، ويكفي اقتباس واحد لفكرة واحدة.
  • مراعاة مساحة المقدمة مقارنة بالبحث.
  • عدم الإفصاح الكامل في المقدمة مع تحري تركيز الأفكار وعدم تشتيت القارئ بالعديد من الأفكار.
  • تأكد من تحقيق بحثك للشروط والمعايير المعنية للجهة التي ستقدم فيها البحث.

الفارق بين المقدمة والنبذة والتمهيد في البحث

لعل أهم ما يجب ذكره بينما نتحدث كيفية كتابة مقدمة بحث هو الفارق الفارق بين المقدمة والنبذة والتمهيد في البحث وهي ما سيتم ذكرها فيما يلي:

  • مقدمة البحث: تقدم نبذة مختصرة عن الموضوع، تعطي صورة عامة للبحث، لغتها مناسبة للمعنين بموضوع البحث وتستخدم المصطلحات التي تخدم ذلك، لا تحتوي على نتائج كما لا يذكر فيها معلومات عنها، غالبًا ما تحتوي على الاقتباسات.
  • النبذة المختصرة: تعمل على تقديم بعض التفاصيل، بها قسم موجز جدًا للصورة العامة، تستخدم اللغة العامة والمبسطة لغير المتخصصين حتى، تحتوي على نتائج البحث، تقدم ملخص ختامي، ولا تحتوي على أية اقتباسات.
  • تمهيد البحث: يعد عنصر اختياري يمكن الاستغناء عنه في بعض الأبحاث إن لم يرغب الباحث في وضعه، حيث يحمل بعض المعلومات عن طبيعة البحث، والكشف عن ارتباط الكاتب بذلك الموضوع وخلفية الدراسة، ونوعية القراء المستهدفين، كما أنه يحتوي على شكر وتقدير.

اقرأ ايضًا: ما هي خطة البحث

أنواع مقدمات البحث

تختلف مقدمات البحث من واحد لآخر على الرغم من الاتفاق في بعض الأساسيات التي تقوم عليها أي مقدمة بحث، وفق نوع البحث، ومن أنواع البحث ما يلي:

  • بحث للخريجين وأصحاب الدراسات العليا: في حالة الماجستير أو الدكتوراه يراعى أن تكون مساحة المقدمة كبيرة نسبيًا (حوالي من 3 إلى 5 صفحات) عن غيرها من الأنواع نظرًا لأهمية طبيعة البحوث في تلك النوعية، كما أن بها عناصر مفصلة أكثر من غيرها، كما أن هناك بعض المعايير الداخلية والتفصيلية التي ترجع لطبيعة مجال الدراسة نفسها.
  • بحث الطلاب الجامعيين: تعد مرحلة متوسطة بين بحث الدراسات العليا والمدارس، وهي تراعي بعض المعايير المنهجية، كما أنها تتم وفق الكيفية التي ينص عليها أستاذ المادة، وتتراوح المقدمة من صفحة إلى ثلاث.
  • بحث طلاب المدارس: تعد أبسط أشكال البحث، وأقلهم جودة، حيث تهدف فقط لترسيخ الهيكل الأساسي للبحث في أذهان الطلاب للعمل على تطويره في المراحل التالية، وتقترب في مضمونها إلى المقال، وتتراوح المقدمة فيه من نصف صفحة إلى صفحة.

عليك التأكد من نوع البحث الذي تقوم بالعمل عليه، ومراعاة المعايير المناسبة له، كما تأكد من وضع مقدمة تعبر عنك وعن موضوعك بشكل واضح وقوي، وتجنب اللجوء إلى الصياغات المحفوظة للمقدمات.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.