هل يشفى مريض الوهن العضلي

هل يشفى مريض الوهن العضلي؟ وما هو مرض الوهن العضلي؟ حيث يعد مرض الوهن العضلي من الأمراض التي تُسبب ضعف في كافة عضلات ومفاصل الجسم وارتخاء الجفون، ولا يكون هذا المرض خطير على حياة الذين يعانون منه، أما الآن سنوضح لكم من خلال موقع جربها إجابة سؤال هل يشفى مريض الوهن العضلي.

هل يشفى مريض الوهن العضلي؟

قد صنف الأطباء مرض الوهن العضلي على أنه من الأمراض المزمنة، وهو نوع من أمراض المناعة الذاتية الذي يؤدي إلى هجوم الجسم على الارتباطات العصبية العضلية، وينتج عن هذا مشكلات واضطرابات بين الأعصاب والعضلات وحدوث ضعف شديد في عضلات ومفاصل الجسم.

تعد إجابة سؤال هل يشفى مريض الوهن العضلي هي لا يشفى مريض الوهن العضلي، ويتم استخدام العلاج مدى الحياة بسبب كونه من الأمراض المزمنة.

لا يعد هذا المرض خطير إنما يحدث له تطور مع مرور الزمن بصورة بطيئة نوعًا ما، ويمكن تحديد شدة المرض بين الشديد والأقل شدة، ولا يوجد له علاقة بالعمر المتوقع للمُصابين به.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ألم العضلات

مرض الوهن العضلي

الوهن العضلي يعد اسم مشترك وواصل لمجموعة من الأمراض التي لها تأثير سلبي على المنطقة التي تعمل على اتصال العصب الحركي والعضلات الإدارية، حيث إن الاتصال بين العصب الحركي والعضلات الإدارية تتم عند وصول المحفز الكهربائي يُفرز من طرف العصب مادة تُسمي أستيل كولين.

ترتبط مادة الأستيل كولين بالمستقبلات التي تقع في العضلة، وتعمل على تحفيزها وتعزيزها وتنقبض الألياف العصبية، ونظرًا للإصابة بمرض الوهن العضلي يحدث اضطراب في تلك العملية.

أنواع مرض الوهن العضلي

يوجد أنواع لهذا المرض والتي تكون على هيئة متلازمات لمرض الوهن العضلي، وهذه الأنواع كما يلي:

1- وهن عضلي وبيل

يعد هذا النوع من الوهن العضلي هو الأكثر انتشارًا لهذا المرض، وفي هذا النوع يقوم الجهاز المناعي بإنتاج مضادات لمستقبلات الأستيل كولين، وذلك يؤدي إلى تدميره بصورة كبيرة.

2- وهن عضلي منذ الولادة

يحدث هذا النوع عند الأطفال حديثي الولادة في حالة إصابة الأمهات بمرض الوهن العضلي الوبيل، ويكون بشكل مؤقت، ويحدث ذلك عند وصول الأجسام المضادة إلى الأطفال من خلال المشيمة.

3- وهن عضلي وراثي

يُصاب الشخص بهذا النوع عند حدوث اضطراب جيني في أحد البروتينات التي توجد بالمشبك العصبي العضلي، ويضطرب عمل هذه البروتينات.

4- وهن عضلي بسبب الأدوية

في حالة تناول بعض الأدوية التي تساعد في إعاقة أو سد الممر الواقع بين العصب والعضلة، ومن أبرز تلك الأدوية هي المضادات الحيوية بكافة أنواعها.

5- وهن عضلي على اسم إيتون ولمبورت

هذا النوع يحدث به اضطراب في تحرير مادة الأستيل كولين من تجاه العصب الحركي، كما أن هذا النوع من مرض الوهن العضلي يظهر بشكل خاص لدى المرضى المُصابين بنوع معين من سرطانات الرئتين.

أعراض مرض الوهن العضلي

يوجد أعراض تشير إلى مرض الوهن العضلي، ويعد من أكثر هذه الأعراض ما يلي:

  • رؤية مضاعفة.
  • ضعف شديد في العضلات الإرادية.
  • وجود صعوبة في البلع.
  • ضعف في نبرة الصوت.
  • ارتخاء الجفن.

تظهر هذه الأعراض في عدة أماكن أو في مكان واحد، ولا يقتصر ظهورها عند ممارسة النشاطات الجسمانية التي تطلب بذل مجهود كبير، حيث إن التعب الشديد هو العرض الشائع في مرض الوهن العضلي.

أسباب وعوامل خطر الوهن العضلي

تتعدد الأسباب وتتنوع على حسب نوع مرض الوهن العضلي، ويعد السبب الشائع للإصابة بمرض الوهن العضلي هو تشكيل الأجسام المضادة في حالة وجود خلل واضطراب جيني.

يحدث الوهن العضلي الوبيل في أي عُمر ولكن ينتشر أكثر عند النساء بين سن 20-40 سنة، وأكثر حالة هو الوهن العضلي الوراثي الذي يظهر في الطفولة.

مضاعفات مرض الوهن العضلي

استكمالًا لإجابة سؤال هل يشفى مريض الوهن العضلي ووجدنا أنه مرض مزمن، نطلع على المضاعفات الناتجة عن مرض الوهن العضلي وهذه المضاعفات بعضها خطير، ومنها الآتي:

  • أورام الغدة الزعترية: عند الإصابة بمرض الوهن العضلي قد يؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بأورام في الغدة الزعترية، وهذه الغدة لها دور كبير في الجهاز المناعي، وفي أكثر الأوقات لا تعد هذه الأورام من النوع الخبيث.
  • مشكلات في الغدة الدرقية: يزداد خطر الإصابة بخلل واضطراب في الغدة الدرقية عند الإصابة بمرض الوهن العضلي، ومن أمراض الغدة الدرقية قصور نشاط الغدة الدرقية أو زيادة نشاطها عن الطبيعي، وهذه الأمراض تؤدي إلى مشاكل في الحفاظ على الوزن المثالي ووجود صعوبة في تحمل الطقس البارد أو الدافئ أيضًا.
  • أمراض المناعة الذاتية: عند الإصابة بمرض الوهن العضلي يُصاحب ذلك المرض الإصابة بعدة أمراض مناعية متنوعة كالتهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة، وهذه الأمراض يمكن أن تظهر مع أعراض مرض الوهن العضلي أو قبل ظهور تلك الأعراض.
  • نوبات الوهن العضلي: هذه النوبات من أخطر المضاعفات التي تحدث عند الإصابة بالوهن العضلي، وتعد هذه النوبات هي انتشار وهن العضلات إلى الحجاب الحاجزوالرئتين أيضًا، وهذا يؤدي إلى وجود صعوبة في التنفس ويمكن أن يصل الأمر إلى حاجة استعمال أجهزة التنفس الصناعي.

اقرأ أيضًا: علاج الشد العضلي في الركبة

تشخيص مرض الوهن العضلي

يحدث التشخيص لمرض الوهن العضلي من خلال مجموعة من الفحوصات الطبية، وهذه الفحوصات تتمثل في الآتي:

  • اختبار تنسيلون: هذا الاختبار عبارة عن مادة تتسبب في ارتفاع نسبة مستوى تركيز الأستيل كولين من خلال الحد من عمل إنزيم كولن إستراز لبضع دقائق، حيث يتم حقن المادة في الوريد وفي حالة وجود تحسن في كافة الأعراض يتم التوقع أنه مرض الوهن العضلي.
  • اختبار تحفيز كهربائي دوري وتخطيط كهربائي ليف عضلي واحد: هذا الاختبار يحدد مدى التعب والإعاقة التي توجد في المنطقة الواقعة بين العصب والعضلة، وذلك من خلال تسجيل وتدوين الفعالية الكهربائية للعضلة، ويحدث ذلك بسبب تحفيز كهربائي بترددات معتدلة أو مرتفعة.
  • تحليل الأجسام المضادة بالدم: تتواجد الأجسام المضادة ضد مستقبلات الأستيل كولين بنسبة 80% عند المرضى المُصابين بالوهن العضلي الوبيل، وعند المُصابين بالأنواع الأخرى النسبة حوالي 10%، كما عند مرضى الوهن العضلي الوبيل نرى الأجسام المضادة توجد ضد جزء من البروتينات التي ترتبط بالنستقبلات، وهذه البروتينات لا يتم تواجدها عند المرضى الآخرين.

حيث في متلازمة إيتون ولمبورت نجد أن الأجسام المضادة تعد ضد قنوات الكالسيوم من إحدى أطراف العصب.

  • فحوصات مهمة للوهن العضلي: يوجد فحوصات أخرى يمكن إجراؤها مثل فحص فعالية الغدة الدرقية التي توجد بنسب متنوعة عند 10% من الذين يعانون من مرض الوهن العضلي، ويوجد فحص يُسمي إيجاد طفرات جينية في الجينات وذلك في الحالة الوراثية.

علاج مرض الوهن العضلي

يعد علاج مرض الوهن العضلي متنوع ومتعدد، ومن أهم العلاجات التي يتم استخدامها لمرض الوهن العضلي ما يلي:

  • تحسين التوصيل الكهربائي في الأعصاب: يحدث هذا التحسين بواسطة تعطيل عمل ووظيفة إنزيم كولين إستراز لأطول فترة ممكنة، وتعد فعالية الدواء ناجحة لبضع ساعات وهذه الأدوية لا تقوم بعلاج آلية المرض الأساسية، مثل استخدام الدواء الشائع بيريدوستيغمين.

هل يشفى مريض الوهن العضلي

  • استئصال الغدة الزعترية: من طرق علاج تخفيف أعراض مرض الوهن العضلي هو التخلص من الغدة الزعترية في حالة تضخمها.
  • إضعاف الجهاز المناعي حتى تمنع إنتاج الأجسام المضادة: لإضعاف الجهاز المناعي توجد مجموعتين من الأدوية التي تساهم في الحد من إنتاج الأجسام المضادة، وهاتان المجموعتان هما الآتي:
  • كورتيكوستيرويدات.

هل يشفى مريض الوهن العضلي

  • أدوية سامة للخلايا: آزاثيوبرين، سايكلوسبورين، سكلوفُساميد.

هل يشفى مريض الوهن العضلي

هل يشفى مريض الوهن العضلي

  • تناول أدوية تزيد إفراز مادة الأستيل كولين بمتلازمة إيتون لمبورت: تساعد الأدوية المستخدمة لزيادة إفراز وإنتاج مادة الأستيل كولين على التخلص أو تخفيف نت أعراض مرض الوهن العضلي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ضعف العضلات

الوقاية من مرض الوهن العضلي

في إطار الإجابة عن سؤال هل يشفى مريض الوهن العضلي، نوضح لكم أنه يتم تحديد طرق الوقاية من هذا المرض على حسب نوعه، حيث في حالة الوهن العضلي الوبيل الأكثر انتشارًا من أنواع مرض الوهن العضلي تتمثل طرق الوقاية منه كالآتي:

  • التحكم والسيطرة على التوتر بشكل مناسب.
  • تجنب التعامل مع المُصابين بأي مرض.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • الابتعاد عن الشعور بالبرد أو السخونة.
  • تجنب المبالغة في ممارسة التمارين الرياضية.
  • التنفس ببطئ نوعًا ما؛ من أجل تخفيف ضيق التنفس.

يرجى التوجه إلى الطبيب في حالة الشعور بارتخاء الجفون والعضلات، أو في حالة وجود ضعف في المفاصل والشعور بالإرهاق الشديد بشكل مستمر؛ وذلك من أجل إجراء الفحوصات اللازمة من أجل تشخيص المرض.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.