لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته

لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته؟ وما الذي يحبه الرجل من زوجته في الجنس؟ إن الحياة الزوجية تعتمد اعتمادًا شبه كلي على الارتياح والاستمتاع الجنسي فيما بين الأزواج، ولكن بعض النساء قد يتأففن من إصرار أزواجهن على أخذ وضعية الاستلقاء فوقها، وفريق آخر منهن يسألن في فضول عن السبب وراء ذلك، وسوف نوضح هذا بوجه عام أيًا كان الدافع وراء تلك التساؤلات من خلال موقع جربها.

لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته

يمكن تلخيص الإجابة عن سؤال لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته في طبيعة الرجل وطبيعة الذكورة بوجه عام، فإن الرجل أقوى من المرأة ودائمًا يحب أن يكون هو المسيطر والمتحكم في كل شيء حتى فيها هي شخصيًا.

كلًا من الرجل والمرأة يعرفان تمام المعرفة أن العلاقة الجنسية هي العمود الفقري للحياة والعلاقة الزوجية فيما بنيهما، لذا يحاول كل منهما أن يبذل أفضل ما لديه لكي تكون العلاقة أكثر قوة وتماسكًا واكتمالًا وتميزًا.

إذا أردنا معرفة لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته فيمكن أن نوضح الإجابة بشكل أكثر وضوح من خلال الآتي:

1- التحكم في قوة الإيلاج

إن أول ما يجب أن نتحدث عنه في إطار الإجابة عن سؤال لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته هو التحكم في عملية الإيلاج تحكمًا كاملًا، فإن العملية الجنسية لدى الرجل تعتمد على العضو الذكري في جسمه بشكل كلي.

من خلال العضو الذكري يتمكن من الاستمتاع والتحكم في العملية الجنسية لأن هذا المكان هو الأكثر تأثيرًا على طبيعة أدائه الجنسي، وهو الذي يحفز الرجل ويزيد من نشاطه لكي يصل إلى قمة النشوة وإشباع الشهوة الجنسية حتى يقذف وينتهي وتسمى هذه المرحلة بهزة الجماع.

حينما نسأل لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته خلال ممارسة العلاقة الجنسية، فيجب توضيح أن هذه الوضعية بالذات تجعل الرجل هو المتحكم الأوحد في خط سير العلاقة الجنسية، لأنه يكون متحكمًا فيما يلي:

عمق الإيلاج

يقصد بمدى عمق الإيلاج هو قدرة الرجل على الوصول بعضوه الذكري إلى أكثر من عمق في مهبل الزوجة، وبهذا الأمر تفضل أن تصل لقمة وذروة النشوة الجنسية بشكل تصاعدي، وذلك بدءًا من الإيلاج بشكل سطحي فيداعب القضيب ويلامس مواضع متعددة من المكان الحساس لديها.

بما فيه منطقة البظر ومقدمة المهبل، ثم يتعمق العضو الذكري إلى الداخل أكثر فيكون متوسطًا أي أن يكون نصف العضو الذكري يشغل نصف مساحة أو طول المهبل، ثم يدخل الرجل عضوه الذكري بالكامل إلى نهاية المهبل لكي يصيب أبعد مدى منه حتى عنق الرحم.

حينما يكون الرجل في حالة الإيلاج العميق، يشعر بقوة وسيطرة وسطوة وهيمنة كبيرة على زوجته، وتكون هي في المقابل بحالة من الاستسلام والخضوع لقوة زوجها وسيطرته، وعلى أهبة الاستعداد لتنفيذ كل ما يطلبه منها الزوج خلال الجماع مهما كان مجنونًا أو جامحًا.

سرعة الإيلاج

حينما يأخذ الرجل وضعية النوم فوق زوجته يكون أكثر قدرة على التحكم في معدل سرعة عملية الإيلاج، فيمكنه أن يجعله سريعًا أو بطيئًا لكي تتمكن زوجته من الهدوء والاسترخاء واستنشاق الهواء كي تتأهب للرعشة الجنسية التالية.

ذكاء الرجل وفرضه لسيطرته هنا يكمن في متابعته لردة فعل زوجته خلال ممارسة العلاقة الجنسية، التي على أساسها يحدد متى تحتاج منه أن يكون سريعًا في الإيلاج ومتى يكون بطيئًا ومتى يكون قويًا جدًا في الإيلاج والدفع إلى الداخل.

قوة الممارسة

إن المرأة تحب الرومانسية والعاطفة في كل شيء تقريبًا وخاصةً خلال ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجها، وهي بالرغم من أنوثتها وهدوئها وعدم اندفاعها تجاه الجنس من الرجال، إلا أن الرجل يحب أن تكشف له زوجته عن شهوتها واحتياجاتها الجنسية وهما في الفراش.

قوة الإيلاج أو الممارسة هنا يقصد به إدراك الرجل لمدى حب المرأة في الشعور بمدى ضعفها وقوته وسيطرته عليها خلال الجماع، وهذا ما يجعله متحكمًا في قوة الإيلاج بشدة وبشكل متعمدًا لكي يري زوجته مدى قوته.

يولج العضو الذكري بقوة إلى داخل المهبل حتى يهتز جسد زوجته مع حركة القضيب في داخل المهبل وينتفض جسمها بالكامل مع كل حركة له في داخلها، وهذا لوحده كفيل بأن تشعر المرأة بالرضا عن نفسها وعن أداء زوجها ويزيد من استجابتها له وتفاعلها معه.

في المقابل يشعر الرجل بسطوته وسيطرته الكاملة خاصة عند النوم فوق الزوجة، هذا بالإضافة إلى أن الرجل يعرف أن المرأة تحب جدًا القوة في ممارسة الزوج للجنس معها.

لا مانع من أن يصارح الرجل والمرأة بعضهما بما يحتاجان إليه خلال المعاشرة الجنسية، لكي يكون كل طرف منهما مستعدًا وعارفًا بكل ما يرضي شريكه ويود الشعور به أثناء ممارسة الجنس.

اقرأ أيضًا: طرق جديدة لتجديد العلاقة الزوجية

2- حب السيطرة

إن شهوة الرجل ورغبته الجنسية أكبر من المرأة بأضعاف مضاعفة، ولكل له وللمرأة دوافع نفسية كثيرة ومتعددة في الممارسة الجنسية وطبيعتها، فمثلًا كلنا يعرف أن المرأة كائن عاطفي بحت، تميل لممارسة الجنس لكي تشعر بالدفء والحب ورقة المشاعر والعشور بأنها مرغوبة من زوجها وتلبي له متطلباته وترضيه.

أما بالنسبة إلى الرجل فدوافعه تختلف عن المرأة إلى حد كبير، وذلك لأنه يرى أن ممارسة الجنس بقوة وأداء لائق دلالة على رجولته وأمر يمس كرامته إلى أبعد الحدود، بمعنى أن ممارسة الجنس لدى الرجل تعزز من شعوره بقوته وقدرته الكبيرة على السيطرة.

الرجل يحب الهيمنة والسيطرة في كل شيء تقريبًا وخاصةً فيما يتعلق بممارسة العلاقة الجنسية، لذا نجد أنه يحب أن يأخذ وضع المتحكم في المرأة عند ممارسة الجماع.

كلما كانت الزوجة خاضعة له بشكل كامل وتصدر تأوهات وتتنهد، كلما زاد رضاه عن نفسه وشعوره بالسيطرة كرجل، ولعل هذا من أهم الأجوبة عن سؤال لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته.

أشياء يحبها الرجل خلال الجماع

في إطار الإجابة عن سؤال لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته، يجدر بنا الإشارة إلى بعض الأمور التي يحبها الرجل ويفضلها خلال ممارسة الجنس مع زوجته، وهذه الأشياء يجب أن تكون كل امرأة متزوجة ملمة بها لتعرف كيف يمكنها أن تحقق لزوجها ولنفسها السعادة في العلاقة بينهما، ويمكن تلخيص تلك الأشياء فيما يلي:

1- قوة المرأة في الفراش

أحيانًا يمل الرجل من أداء دور القوي والمسيطر ويشعر بأنه في حاجة إلى أن تقترب زوجته أولًا، وتكون هي البادئة بالأمر ولديها حس المبادرة فيشعر أنه مثير ومرغوب أكثر، فيحب أن تقترب منه زوجته وتخلع ملابسه ببطء وتدلك جسده بالكامل، وأفضل شيء بالنسبة إليه هنا هو أخذ الزوجة لوضعية الفارسة خلال الوقت الأول من الممارسة.

2- التقبيل والعناق

خلال ممارسة الجنس بين الزوجين يحب الرجل أن تقبله وزوجته وتعانقه باستمرار، وخاصةً حينما تكون القبلات في مناطق الإثارة لديه مثل الرقبة والظهر مع معانقته بقوة ليشعر أنه مرغوب أكثر.

3- تجدد الوضعيات الجنسية

إن تغيير وتجديد المرأة لوضعيات الجماع بينها وبين زوجها يفاجئ الرجل أكثر ويجعله في قمة الاستثارة، ويساعد هذا التغيير على كسر الروتين والنمطية في ممارسة العلاقة الزوجية، فعلى سبيل المثال يمكن للمرأة أن تفاجئ زوجها بأنها تريد ممارسة الجنس معه في مكان آخر غير غرفة النوم.

اقرأ أيضًا: الافعال المحرمة في العلاقة الزوجية

4- التفاعل أثناء الممارسة

إن الرجل يعشق الشعور بكل انفعالات زوجته وتفاعلها معه خلال ممارسة العلاقة الجنسية بينهما، ويجب أن تستغل المرأة هذه النقطة في زيادة تفاعلها ونشاطها معه، من خلال أن تشعره مثلًا برغبتها في البقاء إلى جواره وبمدى استمتاعها بالعلاقة الجنسية معه، وذلك يتم من خلال الهمس ببعض عبارات الحب والإثارة والهمس والتأوه.

5- الجنس الفموي

كثير من الرجال يحب الجنس الفموي بدرجة كبيرة وخاصةً الرجل فهو يستمتع به أكثر من المرأة، ولقد أثبتت الدراسات الطبية أنه لا ضرر ولا خطر من ممارسة الجنس الفموي بين الأزواج طالما يلتزمان بضوابطه، لذا يجب على المرأة أن تلبي رغبة زوجها إذا ما أراد ممارسة الجنس الفموي.

6- التدليك

يستمتع الرجل جدًا بلمس زوجته لجسمه بشكل رومانسي ويزيد هذا من رغبته وإثارته إلى حد كبير، ويعد هذا دافعًا له لكي يقدم أفضل ما عنده خلال الممارسة الجنسية، ويمكن الاعتماد في تدليك جسم الرجل على الزيوت العطرية التي تسهل من حركة يد الزوجة على جسم الزوج، مثل زيت اللافندر أو زيت المسك أو زيت الورد.

اقرأ أيضًا: أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

7- الاستمتاع البصري

الرجل بطبيعة الحال يستثار من مجرد النظر إلى جسم المرأة وخاصةً إذا كانت زوجته، فيجب على الزوجة أن تتيح لزوجها رؤية جسمها بالكامل من دون ملابس، حتى وإن لم يكن جسمها في أفضل حالة لا يجب أن تخجل منه لأنه هو الآخر ليس مثاليًا إلى هذا الحد.

يحب الرجل أن يرى زوجته أمامه تتحرك بجسمها بشكل أنثوي تلقائي وانسيابي، وإذا كانت الزوجة تحب ممارسة الجنس في إضاءة منعدمة أو في جنح الظلام، يجب أن توفر مصدرًا خافتًا للضوء يمكن زوجها من رؤية جسمها جيدًا ويستمتع بالنظر إليه.

إن معرفة لماذا يحب الرجل النوم فوق زوجته يعد أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة إلى كل امرأة، وذلك لأنه يوضح لها فسيولوجية سيكولوجية الرجل في التفكير وطبيعة رغباته خلال ممارسة الجنس، وتحسين العلاقة فيما بينهما لضمان السعادة معًا.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.