لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة

لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة وما هي المكافآت الربانية التي يفوز بها قارئ سورة الكهف؟ وذلك بسبب عظمة فضلها ومقاصدها، لذا سوف نناقش عبر موقع جربها فضل سورة الكهف وسبب تسميتها والحكمة من قراءتها يوم الجمعة كذلك نعرض أفضل الأوقات لقراءتها في هذا اليوم.

اقرأ أيضا: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة

ما هي سورة الكهف؟ وسبب تسميتها

تعريف سورة الكهف وسبب تسميتها

  • سورة الكهف من السور المكية وقال العلماء إن بعض آياتها نزلت في المدينة ولكن لا يوجد دليل لذلك.
  • تحكي سورة الكهف بعض القصص ومن أشهر وأول القصص التي وردت فيها قصة أصحاب الكهف لذلك سميت السورة بهذا الاسم نسبة إلى الكهف الذي مكثوا فيه.
  • ذكر رسول الله- عليه الصلاة والسلام- اسم سورة الكهف في الكثير من الأحاديث، منها حديث عن النوارس بن سمعان- رضي الله عنه- أنّ الرسول قال:

(فَلْيَقْرَأْ عليه فَوَاتِحَ سورَةِ الكَهْفِ).

  • يتجلى الموضوع الرئيسي لسورة الكهف عن الدين الحق والطريق المستقيم من خلال قصص مؤثرة وعظيمة.

لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة

لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة وما الحكمة من أن النبي- صلى الله عليه وسلم- أوصانا بقراءة سورة الكهف في يوم الجمعة، سوف نتعرف على ذلك فيما يلي:

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء الله له من النور ما بين قدميه وعنان السماء.

  • وفي رواية أخرى قال الرسول:

من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين.

  • سورة الكهف فيها توجيه للإنسان بالرضا بقضاء الله والحرص على البعد عن ظلم لأن الله أوضح في السورة كذلك عاقبة الظالمين.
  • بناء على أحاديث الرسول الشريفة تكون قراءة سورة الكهف كل يوم جمعة سبب في نزول السكينة وسبب في أن يكون طريق الإنسان فيه خير وبركة ونور.

اقرأ أيضا: فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

أفضل أوقات قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

يمكن قراءة سورة الكهف أي وقت في يوم الجمعة سواء بعد الفجر في بداية ليلة الجمعة أو قبل المغرب قرب انتهاء الليلة.

وقال أهل العلم أنه من المستحب قراءة سورة الكهف في أثناء يوم الجمعة في أي وقت من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب الشمس في يوم الجمعة.

أسباب نزول سورة الكهف

فيما يلي نتعرف على أهم أسباب نزول سورة الكهف لأنها سوف توضح الكثير عن لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة:

  • ذكر بعض أهل التفسير إن سبب نزول سورة الكهف هو أن قوم في قريش بعثوا اثنين من رجالهما لأهل المدينة.
  • وغالبًا الرجلين هما: النضر بن الحارث، وعقبة بن أبي معيط، ارسلوهم إلى بعض اليهود في المدينة.
  • حيث إنهم كان عندهم علم بالأنبياء من قبل، فأخبرهم أهل المدينة عن النبي.
  • وقال الرجلين لأهل المدينة اسألوا الرسول عن ثلاثة أمور، وإن قام بالرد على هذه الأمور يكون صادق، والعكس من ذلك أن لم يتقن الرد فيكون كاذب.
  • الأمر الأول: هو ما أمر الفتية الذين ذهبوا في العصر الأول وما هي قصتهم؟، الأمر الثاني ما هي قصة الرجل الذي طاف مشارق ومغارب الأرض؟.
  • واتبعوا ذلك بالأمر الثالث وكان ما هي الروح؟، وذهب أهل المدينة للرسول، وقال لهم أنه سوف يخبرهم غدًا، ولكنه لم يقول في حديثه كلمه إن شاء الله.
  • بعدها مكث النبي دون وحي خمس عشرة ليلة، ووقتها كان أهل قريش في قلوبهم شك ونشروا هذا الشك والريبة عن صدق الرسول.
  • بالتالي حزن النبي لذلك، فنزل الوحي في هذه المرة بسورة الكهف التي تحمل إجابات لكل ما سئل عنه اليهود كما تحمل عتاب للرسول الكريم من الله.

اقرأ أيضا: معلومات عن سورة الكهف

فضل سورة الكهف

تتعدد الأحاديث التي تذكر فضل سورة الكهف، فيما يلي سوف نعرض أهم هذه الأحاديث لبيان فضلها ولمعرفة لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة:

  • سورة الكهف تعصم من فتنة الدجال، فقد ورد في الحديث الشريف:

(مَن حَفِظَ عَشْرَ آياتٍ مِن أوَل سورَةِ الكَهْفِ عَصَمَ مِنَ اَلدَّجَّال).

  • قراءة سورة الكهف تضئ للعبد النور طوال أيام الأسبوع.
  • كما أنها سبب في نزول السكينة والدليل ورد في حديث في صحيح الإمام مسلم:

(قَرَأَ رَجلٌ الكَهْفَ، وفي اَلدَّار دَابَّة فَجَعَلَتْ تَنْفِر، فَنَظَرَ فَإِذَا ضَبَابه، أَوْ سَحَابَةٌ قدْ غَشِيَتْه، قالَ: فَذَكَرَ ذلكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اَللَّه عليه وَسلَّم، فَقالَ: اقْرَأْ فلَان، فَإِنَّهَا اَلسَّكِينَة تَنَزَّلَتْ عِنْدَ القرْآنِ، أَوْ تَنَزَّلَتْ لِلْقرْآنِ).

القصص الواردة في سورة الكهف

القصص الواردة في سورة الكهف

سوف نتناول فيما يلي القصص الواردة في سورة الكهف ومقاصدها لأن كل قصة لها مقاصد وغايات:

1_ قصة أصحاب الكهف

أهل الكهف كانوا مجموعة من الفتيان الصالحين الذين خافوا على أنفسهم من عبادة الأصنام والأوثان، وترك الفتيان قومهم وقرروا الذهاب لعبادة الله وحده قائلين: رَبّنَا آتِنا مِن لَدنكَ رَحمَةً وَهَيِّئْ لَنا مِن أَمرِنا رَشَدًا.

ثم نام أهل الكهف في الغار ثلاثمئة وتسع سنوات، كانوا فيهم يتقلبون يمين ويسار لكي لا تبلى أجسادهم، وعندما فاقوا كانوا لا يعلمون هم في أي زمن، وذهب أحدهم لشراء الطعام، عندها أراد الله أن يعلم الناس بأن أمر الله حق.

2_ قصة صاحب الجنتين

كان هناك رجلان أحدهما مؤمن لديه القليل من الرزق والمال لكنه كان مؤمن بالله، وكان الآخر كافر له رزق وفير وعنده متاع الحياة الدنيا كاختبار من ربه، وأعجب الكافر بما عنده وتكبر، وظن أن الملك الذي فيه لا يمكنه أن يهلك، ولكن الرجل المؤمن ذكر بشكر الله على النعم.

كان الكافر متكبر ورفض دعوة المؤمن وكانت النتيجة أن الله عاقب الكافر بإحراق المزرعتين اللاتي كانوا عنده، ومقاصد القصة أن الإنسان مهما ملك من خيرات الدنيا عليه أن يشكر الله ويوحده.

3_ قصة سيدنا آدم مع إبليس

كرم الله آدم وأمر الملائكة أن تسجد له، ولكن إبليس تكبر ورفض بسبب الحسد والأخلاق السيئة، طرد الله إبليس من رحمته، ولكن إبليس غوى سيدنا آدم، وبعد ذلك تاب الله على سيدنا آدم وجعله في الجنة بعدما هبط للأرض.

مقاصد القصة تتمحور في توجيه العبد لأهمية البعد عن الشيطان ووساوسه وضرورة أن يطيع الله وحده ولا يتبع الأهواء.

4_ قصة موسى مع الخضر

علم موسى أن هناك رجلًا يدعى الخضر وأنه من عباد الله الذين آتاهم فضلًا خاصًا، وذهب موسى للرجل بعدما أجابه الله، فانطلق موسى وكان معه يوشع بن نون، ولقي موسى الخضر فطلب منه أن يعلمه.

قال له الخضر إن عليه أن يصبر على كل ما يرى من أعمال لا تحظى بفهمه ولا تتماشى مع شريعته، لأن الله علم الخضر علم مختلفًا عن علم موسى، ووافق موسى لأنه كان يحب العلم حتى إن الخضر اشترط عليه ألا يسأله عن شيء حتى يخبره.

انطلقا الاثنين وخرق الخضر السفينة وقام موسى بالاعتراض، ثم وصلا إلى الساحل فقتل الخضر ولد فعارض موسى ذلك، ثم وصلا لقرية وطلبا من أهلها الطعام فلم يقدموا لهم، وبني الخضر جدار فاعترض موسى.

وعندها قال الخضر إنه الفراق بينهم لأن موسى خالف الشرط أكثر من مرة، وقبل الفراق أخبر الخضر موسى بالحكمة من كل ما قام به.

حيث إن السفينة كان يعمل عليها مساكين فأراد الخضر أن يجعل فيها عيب لكي لا يستولي عليها الملك الظالم، والولد الذي قتله كان عاصي وكافر وكان سوف يعذب أبويه الصالحين، أما الجدار الذي بناه كان تحته كنز لأيتام، وفعل ذلك لكي يدفن الكنز حتى يكبر الغلامين ويأخذونه.

5_ قصة ذي القرنين

ذا القرنين شخص مكنه الله وأعطاه ما يعينه على الوصول إلى مشارق الأرض ومغاربها، وقد وصل إلى موضع غروب الشمس ورآها بعينه، وكذلك وصل للشمس ولم يفصل بينه وبينها سوى الماء ووجد عندها قوما كافرين.

وخيره الله في مصيرهم فقال إنهم قسمين، منهم من يستحق العقوبة بكفره ومنهم من يستحق الجنة لعلمه الصالح في الدنيا، ووجد ذا القرنين قوم الشمس دائمة عندهم ثم توجه إلى الشمال فوجد سدين يفصلون الناس عن يأجوج ومأجوج.

كان القوم عن السد لا يتكلمون بلغة مفهومة ولكن الله منح القدرة لذا القرنين لفهم ما يقولون، فقاموا بشكوى يأجوج ومأجوج وفسادهم وطلبوا منه بناء سد ليبعدهم عنهم، فتوجه ذا القرنين لله واستطاع أن يقوم ببناء السد بفضل الله عليه، وقام بالثناء على الله والاعتراف بفضله.

اقرأ أيضا: فضل قراءة سورة يس 7 مرات لقضاء الحوائج

مع ختام مقالنا عن لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة نود أن نشكركم على ثقتكم الغالية ومتابعة ما يقدمه لكم موقعنا، قدمنا لكم في المقال فضل سورة الكهف وسبب نزولها ونختم الحديث بالدعاء لكل مسلم أن يكون له نور وخير وبركة في حياته.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.