لماذا سمي ضرس العقل بهذا الاسم

لماذا سمي ضرس العقل بهذا الاسم؟ ما هي مشاكله؟ ومتى يظهر؟ متى يكون خلع ضرس العقل ضروري؟ كل هذه التساؤلات قد تثير فضول العديد من الأشخاص خاصةً لأنه من الضروس التي لها أهمية كبيرة للفرد، فعادةً ما يربط الأشخاص ظهور هذا الضرس ببلوغ الفرد سن الرشد، لذلك سوف تعرف على إجابة كل هذه التساؤلات وبعض المعلومات عن هذا الضرس عبر موقع جربها.

لماذا سمي ضرس العقل بهذا الاسم

الكثير من الأشخاص يشعرون بالفضول للتعرف على السبب وراء تسمية ضرس العقل بهذا الاسم، المعروف أن هذا الدرس يبدأ في الظهور في سن متأخر لدى الإنسان فقد يظهر عند الفرد من سن 17 حتى سن 21، وأطلق عليه اسم العقل لأن الإنسان في هذه الفترة يكون قد تمتع بالحكمة والعقل الذي يساعده على استمرار حياته.

يقع هذا الضرس في الجزء العلوي والسفلي من الأسنان، وهذا اللقب يرجع إلى ترجمة مصطلح Dens sapientiae اللاتيني، وقد لا يعرف الكثير أن عدد ضروس العقل تصل إلى 4 ضروس قد تظهر للفرد أو تبقى مدفونة تحت اللثة إما بصورة كاملة او يظهر منه جزء فقط، فالطبيعي أن الضرس الواحد يحتوي على جذرين او ثلاثة ولكن قد يحتوي على أكثر من ذلك عند بعض الأشخاص وهو أمر طبيعي.

اقرأ أيضًا: اين يوجد ضرس العقل

أعراض ضرس العقل

قد يعاني الشخص من بعض الأعراض عند نمو ضرس العقل أو حتى في حال مواجهته لأي من المشاكل في هذا الضرس، لذا في سياق حديثنا عن إجابة لماذا سمي ضرس العقل بهذا الاسم؟ سوف نتعرف على هذه الأعراض التي تتمثل في:

  • الإصابة بالالتهابات الشديدة في اللثة خاصةً في حال كان ينمو الضرس خلف الفم، بالتالي يكون من الصعب على الفرد أن يصل إليه بسهولة لكي يتم تنظيفه، لذا يمكنك اتباع طرق المضمضة للتخلص من هذه المشكلة.
  • حدوث تورم في الخد ناتج عن بدأ نمو الأنسجة حول هذا الضرس.
  • قد يعاني الشخص من التهابات شديدة في الأسنان عندما ينمو هذا الضرس بصورة خاطئة.
  • ألم شديد في اللثة يصاحبه تهيج في اللثة خاصة في المنطقة التي ينمو فيها الضرس.
  • قد تلاحظ أن شكل الأسنان أصبح مزدحم وشكله غير مبرر وهذا يرجع إلى ظهور الضرس بالرغم من عدم وجود مكان كافي لهذا الأمر.
  • المعاناة من احمرار اللثة.
  • الشعور بألم شديد في فك الاسنان بالكامل.
  • ظهور رائحة كريهة في الفم.
  • المعاناة من عدم القدرة على فتح الفم بالكامل.
  • حدوث ترقق في اللثة او التعرض لمشكلة نزيف اللثة.
  • المعاناة من الصداع الشديد بسبب الضغط الذي يشكله نمو هذا الضرس على اللثة.

فوائد ضرس العقل

قد يظن العديد من الأشخاص ان ضرس العقل من الضروس الزائدة التي لا تشكل أي أهمية للفرد ولكنه اعتقاد خاطئ تمامًا، لهذا بعد التعرف على إجابة لماذا سمي ضرس العقل بهذا الاسم؟ نعرض لكم هذه الفوائد وهي:

  • يساهم في عملية المضغ، فإنه من الطبيعي أن ينمو لدى الفرد 4 ضروس عقل اثنان في الفك العلوي وأثنان في الفك السفلي.
  • يعد من الضروس القوية التي يكون من الصعب أن تنكسر، لذلك أكدت الدراسات من خطورة خلع هذا الضرس إذا لم يكن يسبب أي من الأضرار، لأنه قد يسبب العديد من المضاعفات للفرد.
  • أحد أهم الدعائم الأساسية في فك الأسنان، خاصةً عند هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من بعض المشكلات في أسنانهم وهو الأمر الذي يدفعهم إلى خلع أسنانهم واستبدالها بالأسنان الصناعية.
  • يمنح الاسنان شكل كامل وذلك يرجع إلى ترتبيه.
  • يستخدم في دعم الأسنان حينما يتعرض الفرد إلى مشكلة تسوس الأسنان.

مشاكل ضرس العقل

عادةً ما يعاني الفرد من بعض المشكلات التي تظهر في المنطقة التي يظهر بها ضرس العقل أو في الضرس نفسه، خاصةً لدى الأشخاص الذي يتراوح عمرهم بين 15 حتى 25 عامًا، وفي ضوء حديثنا عن إجابة لماذا سمي ضرس العقل بهذا الاسم؟ فإن هذه المشاكل هي:

  • المعاناة من ظهور الضرس خلف الفم لعدم توافر المساحة الكافية في اللثة لكي ينمو، هذا الأمر يترتب عنه زيادة فرص حدوث تسوس في الأسنان وعدم القدرة على تنظيفه.
  • قد يظهر الضرس بصورة جزيئة نظرًا لعدم توافر المساحة الكافية التي تساعده على النمو بصورة كاملة، هذا الأمر يتسبب في حدوث نمو الأنسجة في المكان الذي ينمو فيه الضرس وبالتالي يزيد ذلك من خطر الإصابة بالالتهابات.
  • أحيانًا يتعرض بعض الأشخاص إلى ظهور ضرس العقل باتجاه خاطئ أي قد ينمو في شكل مقلوب.
  • تلاحظ أن الضرس مدفون في اللثة وينمو بصورة كاملة وهذا يرجع إلى صغر حجم الفك.
  • قد ينمو الضرس ويحيط به كيس هذا الكيس يؤثر سلبًا على اللثة وجذور الأسنان وذلك لاجتماع السوائل والبكتيريا فيه.

مخاطر ظهور ضرس العقل في مكان خاطئ

تعد من المشكلات التي يتعرض لها الكثير ولا يعرفون مدى المخاطر التي قد تنتج عن هذا الأمر، لذا في صدد حديثنا عن إجابة لماذا سمي ضرس العقل بهذا الاسم؟ سوف نتعرف على هذه المخاطر التي تتمثل في:

  • يتسبب في الضغط على اللثة والمعاناة من تغير تنظيم الأسنان، لذلك قد يضطر المريض إلى الخضوع إلى العلاجات التقويمية،
  • بينما في حال كان الضرس مدفون في اللثة فإنه يزيد من خطر الإصابة بتلف الأسنان، وهذا الأمر قد يزيد من خطر الإصابة بالعدوى، بالتالي يعاني الفرد من مشكلة رائحة النفس الكريهة والصداع الشديد والألم الحاد وجود طعم غريب في الأسنان.
  • إذا كان ضرس العقل لدى الفرد منقسم جزئيًا فإنه يكون معرض للإصابة بالتسوس وذلك لأن الزاوية التي ظهر بها تؤهله لهذا الأمر.
  • أحيانًا يعاني بعض الأشخاص من نمو الضرس ولكن يحيط به كيس يتراكم فيه السوائل وهو الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بتلف الأسنان والأعصاب، بالإضافة إلى الإصابة بالعدوى البكتيرية حول المنطقة التي ينمو فيها الضرس.
  • قد ينمو أحد الأورام الغير سرطانية ولكن يحتاج الطبيب إلى إزالته لتجنب حدوث المخاطر وهذا الأمر يتطلب التدخل الجراحي من قبل الطبيب.
  • التعرض للإصابة بالتهابات في النسيج الخلوي الذي يوجد في الحلق أو ظهور بعض الالتهابات في اللثة، وهذا يحدث حينما يعاني الفرد من إطلاق اللثة لبعض السموم في الجسم.

متى يكون خلع ضرس العقل ضروري؟

استكمالًا لحديثنا عن لماذا سمي ضرس العقل بهذا الاسم؟، فإنه بشكل عام لا يفضل أن يقوم الفرد بخلع ضرس العقل، لأنه سوف يكون لها العديد من المضاعفات على اللثة، ولكن في بعض الأحيان ينمو ضرس العقل في مكان خاطئ أو بشكل جزئي غير كامل، فقد ينمو خلف الأسنان أو بصورة أفقية وهو الأمر الذي يصعب من إمكانية تنظيفه.

بالإضافة إلى أنه قد يكون مدفون داخل اللثة وهذا الأمر قد يسبب الإصابة بالالتهابات أو ظهور كيس في مكان مجاور للضرس، وأحيانًا قد لا يتوافر مكان كافي لنمو الضرس فينمو في صورة تجعل الأسنان متزاحمة، لذلك في هذه الحالات ينصح الأطباء بإزالة ضرس العقل.

يفضل أن يكون ذلك في سن صغير لأن حدة الأعراض التي يعاني منها الفرد تكون أقل حدة، وقبل اكتمال نمو الجذور لكي يتم التعافي بعد خلع الضرس بصورة أسرع.

اقرأ أيضًا: متى يجب خلع ضرس العقل

طرق طبيعية للتخفيف من ألم ضرس العقل

استكمالًا لحديثنا عن إجابة لماذا سمي ضرس العقل بهذا الاسم؟ فإن المواد الطبيعية لها دور كبير في التخفيف من حدة الألم الناتج عن نمو ضرس العقل أو حتى في حال كنت تعاني من بعض المشاكل في هذا الضرس، وهذه الطرق تتمثل في:

  • الزنجبيل والثوم: تعد من العناصر الغنية بالمواد المضادة للأكسدة التي تقلل من حدة الالتهابات، وتعمل على تعقيم الأسنان، تقلل من حدة الورم التي قد يعاني منه الفرد في أسنانه، فهي تعمل كمادة محاربة للأسباب التي تؤدي إلى هذا الألم، تقوم بإضافة ملعقة من مسحوق الزنجبيل على فص ثوم مطحون وتقوم بخلط المكونات جيدًا ثم يتم غسل الأسنان جيدًا بهذا الخليط.
  • الصبار: قد يكون له مذاق غير محبب ولكن عندما تقوم بإضافة جل الصبار على المنطقة التي تنمو بها ضرس العقل فإنك سوف تلاحظ أنه يخفف من حدة الألم والالتهابات التي يعاني منها الفرد.
  • المشروبات: التي تحتوي على نسبة من الكحوليات تلعب دور بارز في التخفيف من حدة الألم، لأنها تحتوي على بعض المواد المخدرة.
  • الكركم: يحتوي على مادة الكركمين كمادة أساسية، هذه المادة تعمل كمضاد للالتهابات، استخدامها يساعد على التخفيف من حدة الألم والورم الذي يعاني منه الفرد.
  • زيت شجرة الشاي: يعد من الزيوت الغنية بالمواد المضادة للأكسدة، المميز بهذا الزيت أنه يقضي على مختلف أنواع البكتيريا والفطريات التي تصيب الأسنان وبالتالي تقلل من الإصابة بمشكلة الالتهابات.
  • النعناع: يعد أحد أهم العناصر المستخدمة في التخفيف من حدة الألم، حيث يمكنك وضع بعض قطرات من هذا الزيت على قطعة من القطن ثم يتم إضافة القطن على منطقة الألم.
  • الماء المالح: يستخدم كمسكن للألم ومعقم للفم، حيث تقوم بعمل مضمضة باستخدام هذا السائل.
  • القرنفل: يستخدمه العديد من الأشخاص للتخفيف من حدة الأعراض الناتجة عن ظهور ضرس العقل، كما يقلل من تراكم البكتيريا في الأسنان، حيث يتم أخذ كمية من زيت القرنفل على قطعة من القطن وتقوم إضافته على منطقة الألم لعدة دقائق.

اقرأ أيضًا: تأثير ضرس العقل على الأعصاب

نصائح للتخفيف من ألم ضرس العقل

هناك بعض النصائح التي تساعدك على التخفيف من حدة الألم الناتج عن نمو ضرس العقل، بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال لماذا سمي ضرس العقل بهذا الاسم؟ سوف نتعرف على هذه النصائح التي تتمثل في:

  • عندما تعاني من الألم الناتج عن نمو الضرس يمكنك وضع كيس من الثلج على الخد الذي تشعر فيه بالألم لمدة 15 دقيقة.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الباردة أو الساخنة على منطقة الألم حتى لا تزداد حدة الأعراض لديك.
  • يمكنك استخدام مسكنات الألم التي يمكنك الحصول عليها دون الحاجة إلى استشارة طبية.
  • يفضل استخدام الماء المالح لكي تقلل من حدة الألم ولكي يتم تعقيم الفم، حيث تقوم بالغرغرة بهذا السائل مرة كل ساعتين.
  • عمل الكمادات الدافئة أو الباردة على المنطقة التي تشعر فيها بالألم لكي يساعد على تسكين الألم، بالإضافة إلى التقليل من حدة الورم التي قد يعاني منه البعض.
  • احرص على غسل اسنانك باستخدام فرشاة ناعمة، وذلك لأن اللثة تكون حساسة بشكل كبير في هذه الفترة وبالتالي فإن استخدام فرشاة غير ناعمة سوف يزيد من حدة الالتهابات.
  • لا تقوم بأخذ جرعات كبيرة من المواد المسكنة، لأنه قد يسبب بعض الاضطرابات في المعدة قد تؤدي للشعور بالألم.
  • يجب الالتزام بتعليمات الطبيب، خاصةً في حال كنت تعاني من التسوس أو أي من مشكلات الأسنان.
  • إذا كنت بحاجة إلى خلع ضرس العقل يجب عليك اتخاذ الخطوة سريعًا لتجنب العديد من الأعراض.

بالرغم من أنه لا يمكنك التحكم في المخاطر التي قد يسببها هذا الضرس إلا أن هذه النصائح تساعدك على التقليل من الالتهابات التي قد تتعرض لها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.