مين جربت رجيم التفاح ونحفت

مين جربت رجيم التفاح ونحفت؟ وما هي فوائده وأضراره؟ فكما نعلم أن زيادة الوزن من أبرز المشكلات التي تعاني منها السيدات وتكون سبب في التعرض لانعدام الثقة بالنفس نتيجة المقارنة بينهن وبين الفتيات النحيفات وعارضات الأزياء وغيرهن، لذلك في موقع جربها سوف نتعرف إلى أحد أنواع الرجيم المنتشرة وكيفية اتباعه.

مين جربت رجيم التفاح ونحفت

يعتبر رجيم التفاح أحد الحميات الغذائية التي لا بد من اتباعها لمدة أيام فقط أو أسبوع على الأكثر، ولا يجب الاستمرار عليه، ويشاع عنه أنه يساعد في إنقاص ما يصل إلى 4 كيلوجرامات في هذه الأيام.

من أهم الأشياء التي يعتمد عليها هذا النوع من الحميات الغذائية أنه يعتمد على التفاح الأخضر؛ لأنه أقل أنواع التفاح في السكر والسعرات الحرارية.

كما يعتبر التفاح الأخضر في عالم التغذية رمز للنحافة والصحة وفيما يلي سوف نتعرف إلى بعض تجارب النساء اللاتي أجرين هذا النوع من الرجيم وخسرن الوزن:

1- تجربة رجيم التفاح في أسبوع

أشارت إحدى الفتيات إلى أنها قامت بعمل الكثير من الحميات الغذائية واتبعت العديد من أنظمة الرجيم ولكن لا تجد فائدة من ذلك، حتى سمعت عن رجيم التفاح الأخضر فلم تتردد في القيام به لما سمعت عنه من فوائد متعددة.

فعلى الرغم من أن هذا النظام كان صعبًا للغاية، إلا أنها استطاعت أن تستمر عليه لمدة أسبوع وفي هذا الأسبوع خسرت 7 كيلوجرامات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع رجيم لو كارب

2- تجربة خسارة 5 كيلو جرام في الأسبوع

في الكثير من الأحيان بعد أن نكون قد وصلنا إلى الوزن المثالي يحدث تراجع وزيادة في الوزن مرة أخرى، فتلك الفتاة كانت من الأشخاص الذين عانوا من هذا الأمر.

لكنها لم تيأس من أجل بدء الرجيم مرة أخرى، ولكن هذه المرة جربت رجيم التفاح الأخضر، فبالرغم من أنه كان صعبًا وعانت منه بعض الشيء، إلا أنه كان ذو فائدة كبيرة عليها، وساعدها أن تفقد 5 كيلوجرام من وزنها في أسبوع واحد فقط.

3- تجربة إحدى السيدات في خسارة كيلو جرام في اليوم

أضافت إحدى الفتيات أن التفاح الأخضر يجعلك تتمكنين من خسارة كيلو جرام في اليوم الواحد، وهذا يرجع إلى أنه يحتوي على العديد من الإنزيمات التي لديها القدرة على تصغير عضلة المعدة، ولهذا السبب يكون من أفضل المواد الغذائية التي تعمل على خسارة الوزن.

كانت هذه الفتاة لديها رغبة في التخلص من 7 كيلوجرام من وزنها لكي تحصل على الوزن المثالي، وكما نعلم أن آخر كيلو جرامات تكون صعبة جدًا في الخسارة، إلا أن رجيم التفاح الأخضر كان قادرًا على خسارتهم في فترة 7 أيام فقط.

جدول نظام الأكل في رجيم التفاح

من الجدير بالذكر أن هذا النظام لا يجب اتباعه أكثر من بضعة أيام؛ لأنه قد يتسبب في حدوث مخاطر على الصحة مما يكون من أكبر سلبيات هذا الرجيم.

لذلك لا يجب زيادة مدته عن 5 أيام إلا في حالة إرشاد الطبيب لذلك، ويكون هذا الرجيم في خمسة أيام على النحو لتالي:

اليوم وجبة الإفطار وجبة الغذاء وجبة العشاء
الأول 500 جم تفاح أخضر، ولا بد أن يكون التفاح حجمه متوسط 500 جم من التفاح الأخضر. 500 جم من التفاح الأخضر.
الثاني 500 جم من التفاح الأخضر. ثمرة تفاح أخضر+ طبق متوسط من السلطة الخضراء + قطعة من الجبن القريش. 500 جم من التفاح الأخضر.
الثالث رغيف متوسط من الخبز الأسمر + قطعة من الجبن القريش + ثمرة من التفاح الأخضر. ثمرتان من الجزر + ثمرة من التفاح الأخضر + طبق متوسط من السلطة الخضراء. ثمرة متوسطة من التفاح الأخضر.
الرابع رغيف متوسط من خبز الرجيم + ثمرة من التفاح الأخضر + قطعتين من الرومي المدخن. 200 جم من التونة الخالية من الدهون + طبق متوسط من السلطة الخضراء. كوب من الحليب خالي الدسم + ثمرة من التفاح الأخضر + قدر من الفشار.
الخامس رغيف متوسط من الخبز الأسمر + بيضة مسلوقة + ثمرة من التفاح الأخضر. 200 جم من الدجاج المسلوق أو المشوي + طبق متوسط من السلطة الخضراء + ثمرة من التفاح الأخضر. 500 جم من التفاح الأخضر.

 اقرأ أيضًا: كم سعرة حرارية في التفاح

الأكلات المسموح بها في رجيم التفاح

من خلال من تعرفنا إليه عن طريق تجارب النساء اللاتي نحفن بعد إجراء رجيم التفاح وجدنا أن هناك بعض الأطعمة المحدودة فقط هي التي يكون مسموح بها في رجيم التفاح، وفيما يلي سوف نتعرف إلى هذه الأطعمة:

  • كل أنواع التفاح.
  • سلطة متنوعة.
  • الجبن القريش والأجبان خالية الدسم.
  • الخبز ذو الحبوب الكاملة.
  • الرومي أو الحبش.
  • الخضراوات المسلوقة.
  • اللحوم الخالية من الجلد والدسم.
  • البيض المسلوق.
  • منتجات الألبان الخالية من الدسم.

فوائد رجيم التفاح

بعد أن تناولنا بعض التجارب التي قمن بها النساء للتنحيف عن طريق رجيم التفاح، فكان هناك بعض الفوائد المستخلصة من هذا النظام الغذائي، وجاءت هذه الفوائد متمثلة فيما يلي:

  • يحتوي هذا النظام على الكثير من المواد المضادة للأكسدة التي تعمل على تعزيز المناعة وتقي الإنسان من الأمراض.
  • كما يتضمن العديد من الألياف الغذائية التي تساعد في الإحساس بالشبع وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، إلى جانب القدرة على العمل كملين للأمعاء والوقاية من الإمساك.
  • السعرات الحرارية في هذا النظام قليلة جدًا، وذلك لأن التفاحة الخضراء الواحدة يوجد بها ما يتراوح بين 80 إلى 100 سعرة، وبالطبع لا يوجد بها أي دهون.
  • من أكبر الفوائد كذلك للتفاح الأخضر في هذا الرجيم أنه يعمل على علاج عسر الهضم والتخلص من آلام القولون.
  • كما أن له القدرة على خفض معدل الكوليسترول الضار في الدم.
  • كذلك يعمل على تنظيم مستوى السكر، حيث إن زيادة السكر في بعض الأماكن تعمل على تراكم الدهون فيها.
  • بشكل مباشر يساعد التفاح الأخضر على زيادة نسبة الحرق في مختلف مناطق الجسم.
  • يشتمل على مركبات البوليفينول التي تعمل على خسارة الوزن بصورة فعالة، مع القدرة على تقليل احتمالية تكوين الدهون في بعض المناطق.

أضرار رجيم التفاح

على الرغم من قدرته على إنقاص الوزن والحصول على جسم مثالي ورشيق، إلا أن هناك بعض السلبيات التي يحملها هذا النظام الغذائي، وفيما يلي سوف نتعرف إلى هذه السلبيات:

  • لا يشتمل على نسبة كافية من الكالسيوم، وقد أشار خبراء التغذية إلى أن وجود نسبة عالية من الكالسيوم في الجسم تساعد في حرق المزيد من الدهون.
  • يعتبر من الأنظمة الغذائية القاسية التي لا يجب الاستمرار عليها كثيرًا، فمن الأفضل الاعتماد على الرجيم الذي يلائم كل حالة صحية ويتميز بالتوازن والتنويع.
  • يعتمد على 3 وجبات رئيسية لا تحتوي على كمية كافية من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم يوميًا.
  • إذا استمر الشخص على هذا النظام الغذائي لفترة طويلة دون الرجوع إلى الطبيب، من الممكن أن يعاني من الوهن والضعف.
  • على الرغم من أنه يؤدي إلى الخسارة السريعة في الوزن، إلا أنه يتسبب أيضًا في الزيادة السريعة.
  • يجعل الشخص يعاني من الإسهال نتيجة لما يحتويه من كمية كبيرة من الألياف.

اقرأ أيضًا: رجيم ينزل 10 كيلو في أسبوع سهل

الفئات التي لا يجب عليها اتباع رجيم التفاح

نظرًا لما له من بعض السلبيات التي لها أثر على الصحة، فمن خلال تجارب الأشخاص الذين اتبعوا نظام التفاح للتخسيس كان هناك بعض الفئات الممنوعة منه وهم:

  • النساء في فترة الحمل.
  • كذلك المرضعات.
  • الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة مثل داء السكري، أو أمراض القلب.
  • الأطفال.

إن هذا النوع من الرجيم يتميز بالفاعلية والقدرة على خسارة الوزن في أسرع وقت ممكن، ولكن على الجانب الآخر هناك الكثير من السلبيات التي يحملها مما يجعله نظام غير صحي للانتظام عليه مدى الحياة ولا بد من اقتصاره على بضعة أيام فقط.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.