من جربت اوستيوكير للأطفال

من جربت اوستيوكير للأطفال؟ وهل هو نافع لعظام الطفل ومعدل نموه؟ تبحث الأمهات عن المكملات الغذائية التي تعجل من نمو الطفل وتساعد جسمه ونظامه المناعي على العمل بأفضل ما يكون، ولذلك يمكننا عبر موقع جربها ذكر كل ما يخص التجارب الشخصية مع المكمل الغذائي اوستيوكير.

من جربت اوستيوكير للأطفال

التسنين ظاهرة طبيعية تظهر على الطفل بمجرد انتهاء السنة الأولى كحد أقصى، ولكن ابني تأخر ولم تظهر عليه أعراض التسنين القوية منذ بعد الشهر الثاني عشر، ولم يبدأ في عض الأشياء وظهور الطفح والحبوب الحمراء حول فمه إلا مع نهاية الشهر الرابع عشر.

بالمقارنة مع ابنة جارتي التي ظهرت عليها علامات التسنين في الشهر الثامن فإن ابني يبدو عليه علامات الضعف وبطء النمو، وهو ما جعلني أراجع الطبيب لمعرفة ما إذا كانت وتيرة نموه بطيئة أم طبيعية.

عندما استشرت الطبيب سألني عن أشكال النمو الأخرى التي يظهرها الطفل، مثل الحركة والنشاط، وقلت إنه بدأ بالفعل يقف على قدميه وأنه لا تبدو عليه أي أعراض ضعف أو بقع وبثور على جلده تدل على الوهن.

أخبرني الطبيب أن الحالة عادية ونصحني بإعطاء الطفل اوستيوكير كمكمل غذائي، يحتوي المكمل على الكالسيوم والمغنيسيوم والمعادن الأخرى التي تحسن وتيرة النمو.

اقرأ أيضًا: أفضل مكمل غذائي للأطفال لزيادة الوزن 

فوائد اوستيوكير لضعف الأطفال

كتبت امرأة تحكي عن تجربتها مع علاج اوستيوكير لكسول والخمول تقول: يُظهر طفلي أعراض الضعف والكسل حتى أنه كان ينام أكثر يومه ولا يبدي النشاط المطلوب في الساعات القليلة التي يستيقظ فيها للرضاعة، فضلًا عن ذلك فلم يكن يحبو بشكل منتظم وكان دائمًا ما يحتاج لأحد يحمله.

بحثت على الإنترنت عن أسماء المكملات الغذائية المفيدة لهذه الحالة وتعرفت على دواء اوستيوكير، ثم بحث عن من جربت اوستيوكير للأطفال ووجد أنه مناسب جدًا للأطفال الذين يعانون من هشاشة العظام والضعف في الوظائف الحيوية.

قرأت أن أحد الأطفال كان لا يستطيع المشي حتى بعد أنه أكمل عامه الثاني واستعملت هذا المكمل الذي أثر بشكل كامل على معدل نمو الطفل وسلامته الصحية.

العناصر الموجودة في لدواء اوستيوكير

عبر تجربتي وتجارب الآخرين مع دواء اوستيوكير أستطيع أن أعرض لكم مكونات الدواء التي بفضلها تحسنت صحة طفلي بشكل ملحوظ.

  • البوتاسيوم: يحفظ البوتاسيوم في جسم الطفل نسبة الكالسيوم ويحد من خطر انهيارها، ويكثف المعادن في العظام ويحفظها، ولذلك فدواء اوستيوكير يحتوي على نسبة مهمة منه.
  • الزنك: من المكنات الرئيسية في تكوين العظام والحفاظ على توازنها وهو ضروري لنمو الطفل.
  • فسفور: أحد المكونات الضرورية للأسنان والعظام ويعد مفيدًا لصحة الطفل بشكل عام حيث يعد أحد مكونات غشاء الخلية، ومساهم رئيسي في تنظيم الكلى ووظائف الأمعاء.
  • فيتامين أ: يساعد القلب والرئتين عند الطفل على أداء وظائفهم على النحو المطلوب.
  • فيتامين د: يساعد جسم الطفل على امتصاص الكالسيوم والفسفور وبدونه يصعب الحصول على المغذيات الرئيسية لعظام صحية.
  • فيتامين سي: يساعد في تعزيز جهاز المناعة وهو عنصر جوهري بهذه المرحلة من سن الطفولة.
  • الكالسيوم: يحتوي اوستيوكير على الكالسيوم كعنصر أساسي في تكوينه الدوائي، وهو ما له الفضل في نمو الأعصاب والعظام بالمعدل الطبيعي ويساعد على علاج مظاهر الضعف في العظام.
  • المغنيسيوم: يجب مراعاة حصول الطفل على نسبة كافية من المغنيسيوم حيث أنه معدن لا يصنعه الجسم ولا يمكن الحصول عليه إلا من المكملات والطعام العادي، لكنه مفيد بل وضروري للحفاظ على العظام.
  • مواد أخرى: يحتوي اوستيوكير على عناصر أخرى تساعد في علاج هشاشة العظام والحد منها مثل السيليكون، البورون، المنغنيز، النحاس.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال

احتياطات استخدام اوستيوكير

تحدثت جارتي مع طبيبها حول اوستيوكير وأخبرها أنه لا يوصف اوستيوكير للأطفال بسبب أعراض ضعف النمو وهشاشة العظام وحسب، ولكن يجري البحث عن من جربت اوستيوكير للأطفال لاستعماله كمنظم لمعدل الفيتامينات والكالسيوم بالدم.

يعالج اوستيوكير متلازمة سوء الامتصاص وينصح به لعلاج أمراض الكلى والحصوات أو الترسبات، ولكن يجب استشارة الطبيب عند ظهور أعراض جانبية مثل:

  • القيء والغثيان.
  • تسارع معدل ضربات القلب.
  • الصداع وفقدان الشهية.
  • مشاكل وخلل في وظائف الكلى.
  • آلام عضلية.

الاحتياطات الواجب اتباعها لتناول اوستيوكير

قرأت عن تجربة أحد النساء الحوامل التي قالت إن الطبيب وصف لها اوستيوكير لتوفير غذاء أفضل للجنين خلال فترة الحمل كونه يحتوي على الكالسيوم والفيتامينات التي تحتاجها الأم.

قالت السيدة أن الإبقاء على استعمال الدواء بعد الولادة ومع الرضاعة مقترن بتعليمات الطبيب حتى لا يحدث تداخل دوائي.

لكن بشكل فمن جربت اوستيوكير للأطفال خلال فترة الرضاعة استطاعوا تعويض نسب الكالسيوم والفيتامينات التي تنقص من أجسادهن بسبب الإرضاع، وذلك شريطة الالتزام ببعض الاحتياطات.

  • يجب الالتزام بالجرعة وعدم تقليلها بشكل مفاجئ أو عدم رفعها عن الحد الطبيعي إذا ساءت حالة الطفل.
  • التأكد من عدم وجود تداخلات دوائية مع العناصر الفعالة لأدوية المضادات الحيوية مثل دوكسيسيكلين، سيبروفلوكساسين، والبايفوسفونيت.
  • يحظر استعماله مع مرضى الكبد، الربو، السكري، ومشاكل الكلى، وعند استعماله لأسباب علاجية يجب أن يكون ذلك بإشراف الطبيب.
  • يصاب الأطفال بالإسهال كعرض جانبي شائع لاوستيوكير ويجب عنها التوقف عن المكمل لفترة ثم الرجوع إليه، وفي حالة استمرار الإسهال يجب مراجعة الطبيب.
  • يسبب الدواء قرحة في المعدة أو في الجهاز الهضمي للأطفال بشكل عام ويجب التوقف عن تناول الجرعة اليومية حتى تتحسن حالة الطفل.

جرعة اوستيوكير للأطفال

الجرعة المعروفة للأطفال من سن سنة حتى ثمانية سنوات هي ملعقة صغيرة واحدة في اليوم، وهي الجرعة التي داومت عليها وأظهر طفلي بها تحسنًا، وإليكم بعض الجرعات والإرشادات الأخرى المتعلقة بالدواء.

  • الأطفال من سنة حتى ثلاثة سنوات يحصلون على 350 ملغ مرتين يوميًا.
  • من أربعة إلى ستة سنوات 450 مجم يوميًا.
  • من سبعة إلى عشر سنوات يتناولون 550 مجم في اليوم.
  • بشكل عام الأطفال بسن تسعة سنوات فما فوق يتناولون ملعقتين صغيرتان.
  • الجرعة من سن 11 إلى 18 تتراوح من 800 إلى 1000 مجم.
  • البالغين يحصلون على نفس الجرعة مع إمكانية لزيادة الجرعة حسب توجيهات الطبيب.
  • تحدد الجرعة على أساس إذا كان المريض يأخذه بشكل وقائي أم علاجي.

اقرأ أيضًا: أسباب شحوب الوجه عند الأطفال

نصائح لتجنب نقص مستوى الكالسيوم للأطفال

بالتعرف على تجارب الغير والبحث عن خبرات من جربت اوستيوكير للأطفال وجدت أن سبب معاناة الأطفال من هشاشة العظام ونقص النمو يرجع إلى عدم حصوله على التغذية والرعاية المطلوبة.

  • يجب أن يحصل الطفل على الحد الأدنى من الكالسيوم في طعامه اليومي من خلال أطعمة مثل الحليب والزبادي والجبن.
  • يمكن الاعتماد على أنظمة غذائية أخرى تساعد على امتصاص الكالسيوم والوقاية من هشاشة العظام مثل الماغنسيوم وفيتامين د.
  • انتبهي لنسبة الكافيين التي يحصل عليها الطفل من مختلف الأطعمة والمشروبات.
  • أجعلي الطفل يتعرض للشمس ويمارس التمارين التي تساعد عضلاته وعظامه على النمو.

بالبحث عن من جربت اوستيوكير للأطفال ووجدت أن صحة طفلها تحسنت فإن دواء اوستيوكير من أكثر المكملات الغذائية طلبًا في السوق والذي يجري البحث عنه بغير انقطاع نظرًا لفوائده الصحية الشاملة.