متى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم ومتى توفي

متى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم ومتى توفي؟ وكيف كانت ولدته ووفاته؟ من الأمور التي تثار في أذهان كثير من المسلمين هو الاطلاع على سيرة رسولنا الكريم والتعرف على طبيعة حياته وولادته الشريفة وأحداث وفاته، وهو ما نناقشه من خلال موقع جربها.

متى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم ومتى توفي

من المهم أن يدرك المرء المسلم كثير من التواريخ الإسلامية، وعلى ما يُجيب عن سؤال متى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم ومتى توفي، وفي واقع الأمر قد ولد النبي في عام الفيل.

عام الفيل هو العام الـ 53 قبل الهجرة، ويوافق في التاريخ الميلادي عام 571، وقد جاء في مصادر عِدة أن نبي الهُدى انتقل إلى الرفيق الأعلى في نفس اليوم، ولكن بعد 63 عامًا.

حيث ذكر في حديث عن أنس ابن مالك رضي الله عنه أن:

قُبِضَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وَهو ابنُ ثَلَاثٍ وَسِتِّينَ، وَأَبُو بَكْرٍ وَهو ابنُ ثَلَاثٍ وَسِتِّينَ، وَعُمَرُ وَهو ابنُ ثَلَاثٍ وَسِتِّينَ”.

الراوي: أنس بن مالك | المحدث: مسلم | المصدر: صحيح مسلم | حكم الحديث: صحيح.

فقد توفى صلى الله عليه وسلم في يوم الإثنين من ربيع الأول، للعام 11 هجريًا، والموافق 8 يونية عام 633 ميلاديًا، وهو التاريخ الذي شهد حدثًا طامًا وقع أثره كالصاعقة على قلوب المُسلمين، حدث ذلك في بيته في مكة المكرمة، ودفن فيها داخل حجرته صلى الله عليه وسلم.

ميلاد الهادي البشير

شهد يوم الثاني والعشرين من شهر أبريل لعام 571 ميلادي حدثًا عظيمًا، ففيه ولدت أعظم شخصية في التاريخ على الإطلاق، وخير الخلق كلهم محمد صلى الله عليه وسلم، والذي عزز الله عز وجل مكانته في كتابه الكريم حيث قال:

{إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} [سورة الأحزاب: 56].

تدل الآية الكريمة هنا إلى مدى تشريف الله للنبي الكريم حيث يُصلي عليه جل جلالة بنفسه والملائكة معه، والصلاة من الله تعني الثناء، ومن الملائكة تعني الدُعاء، ومن العباد تُشير إلى إبراز فضله والدُعاء له صلى الله عليه وسلم بتبوء الدرجة العالية الرفيعة، وقد امتدحه ذو الجلال والإكرام بقوله الكريم في كتابه العظيم:

{ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2) وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ (4)} [سورة القلم: 1-4].

تعكس تلك الآية العظيمة خلق النبي الشريف صلى الله عليه وسلم، وقد خصص خلقه بوصف العظمة، وهو أمر جليل لم ولن يناله أحد من قبله أو بعده.

اقرأ أيضًا: ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم وتربيته وهو صغير

أحداث ميلاد ووفاة الرسول

بعد الإجابة عن سؤال متى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم ومتى توفي نتطرق إلى الحديث عن الأحداث التي دارت قبيل ميلاده، وفي أثناء مولده الشريف وفيما بعد ذلك، وقد جاء فيه:

1- كرامات ميلاد الرسول

هُناك الكثير من الكرامات التي اختص بها رسول الله صلى الله عليه وسلم عن غيره من العباد، وهو ما يُبين كم المُعجزات التي ميزه الله تبارك وتعالى بها، وذلك يشمل كُل مما يلي:

  • ولد الرسول مختونًا، مقطوع حلبه السري.
  • أثناء خروج النبي من رحم أمه خرج معه نور، يقال إنه أضاء بقعة كبيرة جدًا من مساحة الجزيرة العربية.
  • نال اسمًا لم يحصل عليه أحدًا من قبله صلى الله عليه وسلم.
  • بمولده حجب إبليس عن السماوات السبع بالكامل، ويقال إنها رميت بالنجوم والله أعلم.

2- أحداث وفاة الرسول

قد مرض الرسول صلى الله عليه وسلم قبل وفاته بفترة، ويقال إنها لا تتجاوز الثلاثة عشر ليلة، يقال إن سبب المرض هو السم الذي دسته امرأة من اليهود في طعامه صلى الله عليه وسلم سابقًا خلال أحداث فتح خيبر.

مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم وتوفى في حجرته، وعلى يد السيدة عائشة رضي الله عنها، ودفن فيها، ومن بين الأحداث الأخيرة التي دارت قبل موته صلى الله عليه وسلم حديثه مع ابنته فاطمة الزهراء، والذي ورد في الحديث الشريف:

“دَعا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فاطِمَةَ عليها السَّلامُ في شَكْواهُ الذي قُبِضَ فِيهِ، فَسارَّها بشيءٍ فَبَكَتْ، ثُمَّ دَعاها فَسارَّها بشيءٍ فَضَحِكَتْ، فَسَأَلْنا عن ذلكَ فقالَتْ: سارَّنِي النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنَّه يُقْبَضُ في وجَعِهِ الذي تُوُفِّيَ فيه فَبَكَيْتُ، ثُمَّ سارَّنِي فأخْبَرَنِي أنِّي أوَّلُ أهْلِهِ يَتْبَعُهُ فَضَحِكْتُ”.

الراوي: عائشة أم المؤمنين | المحدث: البخاري | المصدر: صحيح البخاري | حكم الحديث: صحيح.

تأخر دفن الرسول الكريم ثلاثة أيام، والسبب في ذلك هو رغبة الصحابة في صلاة جميع المسلمين على جثمانه صلى الله عليه وسلم، نظرًا إلى أن جسده الشريف يتنافى مع التعفن وغيرها من تغيرات الموت التي تطرأ على الجسد.

بموته صلى الله عليه وسلم انقلبت الأرض رأسًا على عقب، وانهزم الناس بشكل كبير وعم البكاء والصراخ في شبه الجزيرة العربية، إلى حد خروج أبو بكر الصديق وقول قولته المشهورة:

“حمد الله وأثنى عليه ثم قال إن الله يقول (إنك ميت وإنهم ميتون) [الزمر: 30] حتى فرغ من الآية، (وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه) [آل عمران: 144] حتى فرغ من الآية، فمن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت ومن كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات”.

ثم بدأ الناس في التسليم إلى قضاء الله، وتقبل موته صلى الله عليه وسلم وقد أجمعت الامة حينها على مبايعة أبو بكر الصديق خليفًا للأمة الإسلامية، وتوالت من بعدها الأحداث، وهذا يُعد نهاية سلسة الأحداث التي أُجيب على إثرها عن سؤال متى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم ومتى توفي.

اقرأ أيضًا: بحث عن حياة الرسول منذ مولده حتى وفاته ورحلة نشره الإسلام

وصايا الرسول قبل وفاته

من خلال الإجابة عن متى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم ومتى توفي، نتعرف على أواخر ما قاله الرسول في عام موته، حيث تلخصت رسالته ووصاياه صلى الله عليه وسلم فيما جاء في خطبة الوداع، والتي قال فيها:

1- وصايا خطبة الوداع

حمِد اللهَ، وأثنى عليه بما هو له أهلٌ، فقال:

“يا أيُّها الناسُ إنَّ كلَّ دمٍ كان في الجاهليةِ فهو هدرٌ وأولُ دمٍ أضعُه دمُ إياسِ بنِ ربيعةَ بنِ الحارثِ، كان مُستَرضَعًا في بني ليثٍ فقتلَتْه هُذَيلٌ، وإنَّ أولَ رِبًا كان في الجاهليةِ رِبا العباسِ بنِ عبدِ المطلبِ فهو أولُ رِبًا أضعُ، لكم رؤوسُ أموالِكم لا تَظلِمونَ، ولا تُظلَمونَ”

يستهل النبي الكريم وصاياه بأهمية الوقاية من الوقوع في معصية الربا وذلك نظرًا إلى خطورتها ومدى الظلم الذي يقع فيها.

اقرأ أيضًا: متى بعث الرسول وكم كان عمره

2- فيما يخص النسيء

 “إنَّ عِدَّةَ الشهورِ عندَ اللهِ اثنا عشَر شهرًا، منها أربعةٌ حُرُمٌ رجبُ مُضَرَ بين جُمادى وشعبانَ، وذو القعدةِ، وذو الحجةِ، والمحرمُ، وإنَّ النسيءَ زيادةٌ في الكفرِ يُضَلُّ به الذين كفروا، يُحِلُّونَه عامًا ويُحَرِّمونَه عامًا ليواطِئوا عدةَ ما حرَّم اللهُ وذلك أنهم كانوا يَجعَلونَ صفَرَ عامًا حلالًا وعامًا حرامًا، ويجعلونَ المحرمَ عامًا حرامًا وعامًا حلالًا، وذلك النسيءُ منَ الشيطانِ”.

يأتي القسم الثاني من الوصايا محذرًا من فعل النسيء والتحايل على الله وما في ذلك من فداحة وبلاء كبير كما فعلوا أصحاب السبت وغيرهم، ويبين النبي الكريم الأشهر الحرم والتي ينبغي على المسلمين عن الكف عن القتال فيها أي بمعنى ابتدائه ولكن يجوز لهم فقط الدفاع عن أنفسهم، ويدل التذكير بذلك في الوصايا الأخيرة للنبي على مدى عظم الأمر وأهمية التيقظ له واجتنابه وإلى كفر العباد.

3- التحذير من الشيطان

 “أيُّها الناسُ إنَّ الشيطانَ قد يئِس أن يُعبدَ في بلدِكم هذا آخرَ الزمانِ وقد رضي منكم بمُحَقَّراتِ الأعمالِ فاحذَروه في دينِكم”

يحذر النبي الكريم من الشيطان وعداوته للبشر وبني آدم، وهي دعوة إلى عدم الوقوع ولو في صغائر وساوسه والتي تكفيه لأن يغرق العبد الصالح في الشقاء بسببها، نسأل الله السلامة والعافية.

4- وصايا رسول الله عن النساء

“أيُّها الناسُ، إنَّ النساءَ عندَكم عَوانٌ، أخَذتُموهنَّ بأمانةِ اللهِ، واستَحلَلتُم فُروجهنَّ بكلمةِ اللهِ، ولكم عليهِنَّ حقٌّ، ولهنَّ عليكم حقٌّ، ومِن حقِّكم ألا يوطِئنَ فُرُشَكم مَن تَكرهونَ، ولا يعصينَكم في معروفٍ، فإذا فعَلنَ فلهنَّ رِزقُهنَّ وكِسوتُهنَّ بالمعروفِ..”

يؤكد النبي على أهمية رد الأمانات والحفاظ عليها ورد الديون، كما يتناول صلى الله عليه وسلم في هذا القسم من خطبته ووصاياه الأخيرة “النساء” بهدف تعزيز مكانتهم وتوصية الرجال عليهم وضمان حقوقهم والرفق بهم، والرحمة واللين معهم.

اقرأ أيضًا: كم كان عمر الرسول عندما تزوج عائشة

5- التمسك بالقُرآن الكريم

“أيُّها الناسُ قد ترَكتُ فيكم ما إذا اعتصَمتُم به لن تضِلُّوا كتابَ اللهِ وسنَّةَ نبيِّهِ“.

في القسم الأخير من خطبته صلى الله عليه وسلم يؤكد على وجوب تمسك الامة الإسلامية بكتاب الله وسنة نبيه، حيث إن فيهم الهداية وطريق الحق والوقاية من الضلال والضياع بإذن الله.

كما يؤكد على حرمانية القتل وقداسة دماء المسلمين وأموالهم وأعراضهم، ويختم بتوصية الحاضرون مهمة إخبار الغائبون، ويشهد الله والناس على تبيلغه لهم الرسالة.

متى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم ومتى توفي من الأمور الهامة التي ينبغي أن يحاط بها العبد المسلم علمًا، وخاصة للراغبين في العلم بسيرته النبوية.

أن

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.